العثور على مكتبة الدبلوماسي الراحل تحسين بشير بالإسكندرية

العثور على مكتبة الدبلوماسي الراحل تحسين بشير بالإسكندرية

تضم ما يزيد على ألف كتاب ودورية نادرة عن تاريخ منطقة الشرق الأوسط
الخميس - 23 ذو الحجة 1438 هـ - 14 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [14170]
عدد مجلة «تايم» الذي يتصدر غلافه الملك فيصل - كتاب «أرض مدين» للمستشرق جون فيلبي - كتاب {العالم العربي} للكاتب روث وارن
الإسكندرية: داليا عاصم
حياته ارتبطت بأحداث مهمة في تاريخ الأمة العربية، تصريحاته كانت تتصدر صحيفة «نيويورك تايمز»، اهتماماته كانت منصبة على الصراع العربي الإسرائيلي؛ لذا فقد ترك مكتبة ثمينة تتضمن دوريات ومراجع عربية وأجنبية قيمة في مجالي السياسة والتاريخ. إنها مكتبة الدبلوماسي الراحل تحسين بشير، مندوب مصر الأسبق في الأمم المتحدة ومستشار الرئيس السادات.
عثر على هذه المكتبة جامع الوثائق والكتب النادرة مكرم سلامة، الذي كشف لـ«الشرق الأوسط» عن قصة وتفاصيل العثور عليها، قائلا: «وجدت المكتبة في شقة بمنطقة رشدي بمدينة الإسكندرية، وكانت معبأة في 50 صندوق كرتون، وتضم ما يزيد على ألف كتاب ودورية». ويوضح: «مكتبة تحسين بشير اشتراها مصري مقيم بأميركا ثم نقلها إلى هنا وبعد وفاته قرر ورثته بيعها». وكحال مكتبات المشاهير من المثقفين والأدباء والسياسيين والفنانين، يتم التخلص مما تحتويه من كنوز يذهب بعضها إلى تجار الكتب القديمة أو تشق طريقها إلى مكتبة أحد هواة جمع الكتب النادرة أو قد ينتهي بها الحال إلى باعة الفول والفلافل.
ويشير العم مكرم إلى أن قيمة هذه المكتبة والكتب التي عثر عليها كونها تحتوي على كل المراجع المهمة التي تخص القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي، وقضية السلام، وتاريخ منطقة الشرق الأوسط حيث توجد دوريات «ميديل إيست جورنال» الأميركية بداية من العدد الأول وحتى بدايات الألفية».
رحل تحسين بشير عن عالمنا في 11 يونيو (حزيران) 2002. وكان قد ولد عام 1925 وكان يدرس الاقتصاد بكلية التجارة بجامعة الإسكندرية، في الوقت الذي استشهد شقيقه الأكبر في حرب 1948 بين الجيوش العربية والعصابات الصهيونية في فلسطين. فشكلت تلك القضية محور حياته، وحينما أنهى حياته الدراسية عام 1950 سافر بعدها للولايات المتحدة الأميركية في آخر منحة حكومية مصرية للطلاب، وشق طريقه الدراسي في جامعة ونستون بالولايات المتحدة، وقام بتأسيس رابطة الطلبة العرب بأميركا عام 1952، وشغل نائب رئيسها وكان لها دور في الأحداث السياسية التي تمر بها مصر والعالم العربي، وكان يطلب منه تنسيق زيارات الرؤساء المصريين إلى أميركا. كان بشير محاضرا في أميركا حول العالم العربي وربطته صداقة بالمناضل الأميركي الشهير «مالكوم إكس»، كما أنه تقلد عدة مناصب دبلوماسية رفيعة، ومنها المتحدث الرسمي باسم مصر في مؤتمر السلام بجنيف وسفير مصر الأسبق لدى كندا ومندوب مصر الأسبق لدى الجامعة العربية، والمسؤول عن بعثة جامعة الدول العربية في لندن.
التجول بين ما تحويه المكتبة يوضح أن هذه الكتب تم جمعها بعناية وهي في حالة جيدة جدا وأغلبها باللغة الإنجليزية. ومن بين الكتب مرجع مهم عن المصالح الأميركية في سوريا من عام 1800 وحتى 1901 للمؤلف إيه إل تيباوي، وكتاب عن حياة البدو في الجزيرة العربية للمؤلفين الأميركيين ويليام بولك، وويليام مارس. فضلا عن أعداد من مجلة «شؤون فلسطينية»، ودورية «نيو أوت لووك»، ومجلة «المستقبل العربي»، ومجلة «إنترناشيونال أفييرز»، وأعداد من جريدة «الموقف العربي» الاشتراكية، ومجموعة مجلات عن التاريخ اليهودي بالإنجليزية «جيويش لايف»، و«جيويش دايجيست»، ومجموعة خطابات إلى الشعب الأميركي التي صدرت عن جامعة الدول العربية، وكتب أخرى عن العراق وليبيا والأردن.
أما عن كتب السير الذاتية والمذكرات، فقد وجدت أن المكتبة تضم كتابا عن مذكرات الملك عبد الله مذكرات الملك عبد الله بن الحسين، ملك ومؤسس المملكة الأردنية الهاشمية بعد الثورة العربية الكبرى، ومذكرات لورانس العرب، ومذكرات الملك حسين، وكتاب لورانس توماس (مغامرات مع لورانس في جزيرة العرب)، وكتاب بالإنجليزية «أرض مدين» للمستشرق البريطاني جون فيلبي (عبد الله فيلبي)، الذي يسرد فيه أحداث رحلته إلى أرض مدين، التي تمت بين نوفمبر (تشرين الثاني) 1950 ومارس (آذار) 1953 ـ
ومن بين ما تحتويه المكتبة مجموعة من أعداد مجلة «تايم» الأميركية، ومنها: العدد الذي يحمل غلافه صوره الملك فيصل الذي صدر عام 1974 بعد قراره التاريخي بوقف تصدير النفط احتجاجا على مساعدة الغرب لإسرائيل وتضامنا مع مصر في حربها ضد إسرائيل، ومجموعة خطابات إلى الرئيس السادات، ومجموعة بيانات ألقتها وفود الدول العربية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، فضلا عن مجموعة كتب أدبية لمسرحيات من الأدب العالمي، وكتب قيمة في مجال الاقتصاد.
يقول مكرم سلامة: «للأسف تعتبر هذه المكتبة من أهم المكتبات التي عثرت عليها، نظرا لقيمتها كمراجع سياسية في تاريخ العلاقات العربية الإسرائيلية، وأيضا تضم مجموعة من الكتب التي توثق لتاريخ المملكة العربية السعودية، والدول العربية قبل استقلالها، وأتمنى أن يقتنيها من يحافظ عليها». وأعتقد أن أهمية هذه المكتبة تكمن أيضا في كون حياة الدبلوماسي الراحل تحسين بشير لم يكشف عنها الكثير وربما تحوي أوراقه بعض كواليس الحياة الدبلوماسية في الخارج في فترة حرجة من تاريخ الوطن العربي.
مصر كتب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة