«خيمة مسك» تنظم حلقة نقاشية عن التسامح في الحج

«خيمة مسك» تنظم حلقة نقاشية عن التسامح في الحج

زارتها وفود من رابطة العالم الإسلامي وندوة الحج الكبرى والكشافة السعودية
الخميس - 9 ذو الحجة 1438 هـ - 31 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14156]
جانب من زيارة وفد الكشافة
مكة المكرمة: «الشرق الأوسط»
نظّمت «خيمة مسك» المقامة في مشعر منى بإشراف وتنظيم مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية (مسك)، جلسة نقاشية بعنوان «التسامح في الحج»، كما واصلت استقبال عدد كبير من ضيوف الرحمن والوفود من بعثة الحج، الذين تعرّفوا على ما تقدمه من محتوى ثقافي ومعرفي عبر أربعة أقسام رئيسية؛ هي المعرض، وتجربة الحج الافتراضي، والمنصة، وحلقات النقاش.
وزار الخيمة أول من أمس وفد رابطة العالم الإسلامي، ووفد ندوة الحج الكبرى، إضافة إلى وفد الكشافة السعودية بقيادة الدكتور عبد الله الفهد نائب رئيس الكشافة السعودية الذي توقع أن يكون للخيمة أثر كبير في نفوس الحجاج، مشيراً إلى أنّها جسّدت تطور المشاعر المقدسة عبر السنين، وما واكبه من عمل تراكمي قامت به المملكة لتسهيل أداء هذه الشعيرة العظيمة.
وقال الفهد: «وجدت عملاً احترافياً رائعاً في هذه المبادرة، سواء في المعرض البصري أو في التجهيزات المعدة لاستقبال الضيوف، حيث يتعاون الجميع هنا من أجل أن يخرج الزائر الحاج بتجربة جميلة تشعره بترحاب الشعب السعودي كما تعزز الجانب الثقافي وتضيف القيمة المعرفية إلى رحلته الروحانية».
ووصف محمد العماري المشرف الثقافي في إحدى شركات الحج، «خيمة مسك» بأنّها جمعت الإبداع والتقنية تحت سقف واحد، وحسن التنظيم من شباب يمتلك الحيوية وكانت جلسة النقاش ثرية.
وأقيمت في الخيمة جلسة نقاشية بعنوان «التسامح في الحج» أدارها الإعلامي يوسف الغنامي الذي أوضح أنّ الخيمة مبادرة لالتقاء الأفكار الخلاقة، وتتميز بالتفاعلية العالية مع الزوار سواءً في معرض الصور أو تجربة الحج الافتراضي، فضلاً عن المحاضرات التي قدمت شباباً يمتلكون ثقافة عالية شاركوا بتجاربهم الشّخصية وقصصهم عن الحج. ولفت إلى أن الجلسة ركّزت على أنّ التسامح يبنى من الذات ثم ينتقل إلى باقي مكونات المجتمع أياً كانت، مشيراً إلى أن الحج يمثل ميداناً مميزاً لترسيخ هذه المفاهيم والرسائل بوصفه اجتماعاً عالمياً للناس من دول وأجناس وأعراق مختلفة.
الداعية غرم البيشي ضيف الحلقة النقاشية، أكد أهمية الخيمة في تعريف الزّوار بما تحقق من إنجازات نوعية خلال السنوات الماضية في مجال تنظيم الحج وخدمة ضيوف الرحمن، لافتاً إلى أن السعودية أثبتت واقعياً امتلاكها منهجية محترفة في النهوض بهذه التجربة سنوياً، انطلاقاً من استشعار الشرف العظيم بها.
وأضاف البيشي: «رأيت في جلسات الحوار عدداً من الشباب وهم يعالجون قضايا اجتماعية بفكر واعٍ وسطي وهم محل فخرنا جميعاً، لأنّهم يعرفون حق دينهم ووطنهم ويعطون كل شيء حقه، وبإذن الله سيكون هؤلاء الشباب عماد المملكة وسيرى العالم بأكمله ما قدموه وما سيقدمونه من أجل بلادهم». كما تطرّق إلى أن خيمة مسك مبادرة رائدة من مؤسسة يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وتعزز روح المبادرة التي يتحلّى بها الشباب السعودي، كما تعبر عن الإبداع في إعداد المحتوى وتنفيذه بما يواكب إنجازات المملكة في تنظيم الحج.
السعودية الحج

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة