ميركل عن فرار اللاجئين إلى أوروبا: لا يمكننا عزل أنفسنا

ميركل عن فرار اللاجئين إلى أوروبا: لا يمكننا عزل أنفسنا

الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1438 هـ - 29 أغسطس 2017 مـ
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال المؤتمر الصحفي الاتحادي في برلين (رويترز)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»
نفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل صحة الانطباعات بشأن تخليها عن سياسة الترحيب باللاجئين في بلادها.
وأفادت ميركل اليوم (الثلاثاء)، خلال المؤتمر الصحافي الاتحادي في برلين، بأن الخطوات التي اتخذتها لمكافحة مهربي البشر وزيادة المساعدات التنموية وتوفير شروط إنسانية لإيواء اللاجئين في ليبيا «تنبثق من نفس روح» مساعدة اللاجئين في صيف عام 2015.
وذكرت ميركل أن قرارها في ذلك الحين بإبقاء الحدود مفتوحة أمام اللاجئين كان قراراً مهماً وسليماً في وضع إنساني استثنائي.
وفي المقابل، ذكرت ميركل أنه من المطلوب الآن اتخاذ إجراءات تقدم حلولاً على المدى الطويل، موضحة أن تحقيق ذلك «لا يمكن أن يتم عبر انعزالنا أو مواصلة الأمر على النهج السابق نفسه».
كما أضافت أن الأوروبيين لن يمكنهم العيش في رخاء وأمن إلا «إذا نظرنا خارج حدودنا واهتممنا بجوارنا وبتنميته الاقتصادية».
وجددت ميركل انتقادها لدول في الاتحاد الأوروبي ترفض «توزيعاً عادلاً» للاجئين في أوروبا، مؤكدة ضرورة عدم التخلي عن دول مثل إيطاليا واليونان، حيث يصل حالياً أغلب اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين.
المانيا مهاجرين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة