حافلات برافعات هيدروليكية لنقل الحجاج ذوي الإعاقة الحركية

حافلات برافعات هيدروليكية لنقل الحجاج ذوي الإعاقة الحركية

الاثنين - 6 ذو الحجة 1438 هـ - 28 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14153]
إحدى الحافلات ذات الروافع الهيدروليكية («الشرق الأوسط»)
الدمام: إيمان الخطاف
ينطلق صباح غد أكثر من 160 حاجاً من ذوي الإعاقة الحركية، من الرياض إلى مكة المكرمة لبدء مناسك الحج، بتنظيم جمعية الإعاقة الحركية للكبار مع حملة الراجحي الخيرية.
وذكرت الجمعية أنها وفّرت 12حافلة مجهزة برافعات هيدروليكية لخدمة ذوي الكراسي المتحركة، الذين من المتوقع وصولهم للرياض مساء اليوم برفقة مشرفي الجمعية، ثم نقلهم من مطار الملك عبد العزيز بجدة إلى مكة المكرمة. وأوضح محمد الحمالي المدير العام لجمعية الإعاقة الحركية للكبار بالرياض، أن الجمعية عملت على تذليل صعوبات حج ذوي الإعاقة الحركية نظراً لمعاناة معظم هؤلاء الحجاج، إذ لم يسبق لهم الحج بسبب صعوبة وعدم تهيئة السكن وعدم تجهيز السيارات الناقلة لذوي الإعاقة، مفيدا أن الجمعية عملت خلال السنوات الماضية على تحجيج أكثر من 920 حاجاً من ذوي الإعاقة الحركية.
وأضاف الحمالي لـ«الشرق الأوسط،» أن الجمعية بدأت منذ بداية العام الهجري بالاستعداد والترتيب لحملة الحج، بعقد اجتماعات دورية مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وحملة الراجحي الخيرية لوضع الترتيبات والاشتراطات للقبول، مشيراً إلى أن الجمعية رتّبت نقل الحجاج جواً من الرياض إلى جدة واستقبالهم في المطار، ثم نقلهم داخل المشاعر بـ12حافلة مجهزة برافعات هيدروليكية.
ولفت إلى أن مسؤولي الجمعية زاروا الشهر الماضي الشركة السعودية للخدمات الأرضية بمطار الملك خالد الدولي بالرياض، للتنسيق حول تسهيل سفر حملة حجاج ذوي الاحتياجات الخاصة بين الرياض وجدة وعقد شراكة مجتمعية معهم، وزارت الجمعية مكة المكرمة للوقوف على مقر السكن والتأكد من مدى مناسبته لذوي الإعاقة ومقر الحجاج في عرفة بالتنسيق مع حملة الراجحي.
وتطرق إلى أن الجمعية أقامت لقاء تعريفياً توعوياً للحجاج ذوي الإعاقة، وتعريفهم ومرافقيهم بمناسك الحج وآلية التنقل في المشاعر ومواعيد السفر والحضور للمطار، تبعه توجه فريق العمل بالجمعية إلى مكة المكرمة للإشراف على الحملة من المشاعر وإنهاء بقية الترتيبات هناك مع الجهات المختصة وترتيب استقبال الحجاج.
يذكر أن دراسة حديثة أعدتها الباحثة جيهان الطاهر محمد من جامعة الحدود الشمالية، عن «خدمات حجاج ذوي الاحتياجات الخاصة، عُرضت في الملتقى العلمي السابع عشر لأبحاث الحج والعمرة الذي أقيم في مكة المكرمة شهر مايو (أيار) الماضي، أوصت بتوفير وسائل نقل ترددية متطورة بعد نقاط الفرز، لتوصيل الحجاج من ذوي الإعاقة إلى مخيماتهم في مشعر منى». وطالبت كذلك بتوفير حملات الحج مكاناً ملائماً لخدمة ذوي الإعاقة بمبالغ معقولة. وأوصت الدراسة وزارة الحج بتوفير إدارة خاصة ومستقلة أو جهة متخصصة تهتم بشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة، كمراقبة حملات الحج التي لا تطبق تسهيلات لخدمة أصحاب الإعاقة، إلى جانب التوصية بالاهتمام بالمشاريع التي تخدم حج ذوي الإعاقة مثل مشروع «حج ذوي الاحتياجات الخاصة»، باعتباره مشروعاً خيرياً مهماً يهم فئة ذوي الإعاقة ويقدم لهم الدعم والرعاية.
السعودية الحج

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة