«بلو - مقام» للفنان التونسي أنور براهم يختتم مهرجان الحمامات الدولي

«بلو - مقام» للفنان التونسي أنور براهم يختتم مهرجان الحمامات الدولي

مزج بين موسيقى الجاز والبلوز الغربية والموسيقى العربية
الاثنين - 6 ذو الحجة 1438 هـ - 28 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14153]
أثناء حفل أنور براهم
تونس: المنجي السعيداني
اختتم مهرجان الحمامات الدولي دورته الـ53 ليلة السبت الماضي، بعرض للفنان التونسي أنور براهم حمل عنوان «بلو - مقام»، وهو عبارة عن مزج بارع بين موسيقى الجاز والبلوز بطابعيهما الغربي، والموسيقى العربية الشرقية بمقاماتها الواسعة.

ويعكس عنوان «بلو - مقام» الذي اختاره الفنان التونسي هذا المزج الموسيقي من خلال الربط بين كلمتين النصف الأول(بلو) يشير إلى البلوز النمط الموسيقي الحزين، فيما يشير النصف الثاني (مقام) إلى الروح الأصيلة للموسيقى العربية.

وترجم العرض روح المعاناة المميزة لعالم اليوم، وتمت ترجمة ذلك من خلال حوارات موسيقية ثنائية جمعت بين العود (اختصاص الفنان التونسي أنور براهم) وآلتي البيانو والكنترباص وفي ذلك دعوة إلى تلافي الصراعات على حد تعبير براهم إثر العرض الفني الناجح.

وكان براهم محاطا بثلاثة من ألمع نجوم موسيقى الجاز وهم: ديف هولندا على آلة الكنترباص، ودجانغو باتس على آلة البيانو، وناشيت وايتس على آلة الباتري.

ومن خلال العرض الفني، أكد عدد من متابعي السهرة من النقاد على أن أنور براهم «عمل بصبر وأناة على صياغة عوالم شاعرية شخصية للغاية، تسعى إلى المزاوجة بين التعقيد الذي يميز موسيقى الحجرة الغربية من حيث الشكل، والحرية التعبيرية لموسيقى الجاز وثراء التقاليد الموسيقية العربية العريقة».

ويأتي هذا العمل الجديد لأنور براهم بعد ثلاث سنوات من تاريخ صدور عمله السابق «استذكار» (2014) الذي يعد من أبرز إصداراته الموسيقية. وقوبل بإشادة النقاد الدوليين إثر تقديمه في افتتاح الدورة الخمسين لمهرجان قرطاج الدولي سنة 2014. وقضى براهم ثلاث سنوات مليئة بالتفكير والتدقيق والعمل الدؤوب، حتى نضج العمل الجديد ليعرض لأول مرة على المستوى العالمي في تونس.

وإثر العرض الأول في مهرجان الحمامات الدولي بتونس، وسُيطرح ألبوم «بلو - مقام»، الذي تم تسجيله في مايو (أيار) الماضي في استوديو «أفاتار» الشهير في نيويورك، في الأسواق ابتداء من الخريف المقبل.

وستعقب إصدار هذا الإصدار جولة دولية ستقود الرباعي إلى عدد من أشهر قاعات الحفلات الموسيقية في العالم، من بينها قاعة الفيل هرموني بباريس(فرنسا)، وقاعة الفيل هارموني بميونيخ (ألمانيا)، وقاعة الفيل هرموني بهامبورغ (ألمانيا)، ومركز للفنون الجميلة في بروكسل (بلجيكا)، وقاعة مؤسسة غولبنكيان في لشبونة (البرتغال).
تونس موسيقى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة