بيت شاي صيني عمره 100 عام يصارع ستاربكس

بيت شاي صيني عمره 100 عام يصارع ستاربكس

الأحد - 5 ذو الحجة 1438 هـ - 27 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14152]
لندن: «الشرق الأوسط»
في وقت انتشار متاجر القهوة العالمية، يظل «بيت شاي غوانين بافيليون» في شنغدو عاصمة محافظة سيشوان بجنوب غربي الصين محتفظا برونقه العتيق ورواده الأوفياء وتاريخه الذي يمتد لمائة عام. بيت الشاي يتخذ من أحد المعابد القديمة مقرا له، ويعود بناء المعبد إلى 300 عام.

داخل المقهى لا تزال معالم المعبد تمنحه طابعا خاصا، فالديكورات الخشبية والرسومات الدينية على الحائط مصحوبة بأسقف خشبية عالية، تتخطى في قدمها وتاريخها بيت الشاي الذي افتتح قبل 100 عام.

وإلى جانب الرسومات العتيقة تتناثر على حوائط المكان صور لمؤسس الصين الشيوعية ماو زندونغ وشعارات سياسية حول الاشتراكية، وهو ما يشير له أحد رواد المكان بقوله: إن شيئا لم يتغير في بيت الشاي منذ الثورة الثقافية.

حافظ «بيت شاي غوانين بافيليون» على تقاليده المتوارثة فيبدأ نشاطه في تمام الرابعة والنصف فجرا كل يوم حيث يقوم مالك بيت الشاي بوضع غلايات المياه على مواقد الفحم المتقد ويبدأ في تقديم الشاي الذي يتميز بمذاقه الحلو بفعل المياه المستخدمة والتي تستخرج من بئر عميق بداخله.

يتسع بيت الشاي لـ50 شخصا ويعبر ببنائه ورواده عن أسلوب حياة من الماضي يكاد يندثر في عجلة الحداثة والعولمة في ثاني أكبر اقتصاد بالعالم.

يقول أحد الرواد، في الثمانين من عمره لوكالة الصحافة الفرنسية «لا يوجد في شنغدو مكانا يماثل (بيت شاي غوانين بافيليون)، كل الأماكن الأخرى إما دمرت أو تداعت بفعل الزمن».
الصين مذاقات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة