مصر تعرب عن أسفها لتخفيض برنامج المساعدات الأميركية

مصر تعرب عن أسفها لتخفيض برنامج المساعدات الأميركية

الخارجية المصرية: إلغاء اجتماع بين شكري ومستشار الرئاسة الأميركي
الأربعاء - 1 ذو الحجة 1438 هـ - 23 أغسطس 2017 مـ
وزير الخارجية المصري سامح شكري (أ.ف.ب)
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعربت مصر عن أسفها لقرار الولايات المتحدة الأميركية تخفيض بعض المبالغ المخصصة في إطار برنامج المساعدات الأميركية لمصر، سواء من خلال التخفيض المباشر لبعض مكونات الشق الاقتصادي من البرنامج أو تأجيل صرف بعض مكونات الشق العسكري.
واعتبرت مصر، في بيان صادر عن الخارجية المصرية اليوم (الأربعاء) أن هذا الإجراء يعكس سوء تقدير لطبيعة العلاقة الاستراتيجية التي تربط البلدين على مدار عقود طويلة واتباع نهج يفتقر للفهم الدقيق لأهمية دعم استقرار مصر ونجاح تجربتها وحجم وطبيعة التحديات الاقتصادية والأمنية التي تواجه الشعب المصري وخلط للأوراق بشكل قد تكون له تداعياته السلبية على تحقيق المصالح المشتركة المصرية الأميركية.
وأكدت الخارجية أنه وإذ تقدر جمهورية مصر العربية أهمية الخطوة التي تم اتخاذها بالتصديق على الإطار العام لبرنامج المساعدات لعام 2017 فإنها تتطلع لتعامل الإدارة الأميركية مع البرنامج من منطلق الإدراك الكامل والتقدير للأهمية الحيوية التي يمثلها البرنامج لتحقيق مصالح الدولتين والحفاظ على قوة العلاقة فيما بينهما والتي تأسست دوما على المبادئ المستقرة في العلاقات الدولية والاحترام المتبادل.
وعلى الجانب الآخر، تم إلغاء اجتماع بين وزير خارجية مصر سامح شكري مع وفد أميركي برئاسة جاريد كوشنير كبير مستشاري الرئيس الأميركي، وجيسون جرينبلات المساعد الخاص للرئيس الأميركي والمبعوث الأميركي للمفاوضات الدولية، ودينا باول نائب مستشار الأمن القومي للشؤون الاستراتيجية.
مصر المساعدات الأميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة