نوع «حشري» من الساندوتشات على طريقة «البيرغر» في النمسا

نوع «حشري» من الساندوتشات على طريقة «البيرغر» في النمسا

الثلاثاء - 30 ذو القعدة 1438 هـ - 22 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14147]
فيينا: بثينة عبد الرحمن
رصت محال تجارية بإقليم فورالبورغ النمساوي المجاور لسويسرا أمس منتجاً سويسرياً جديداً طال انتظاره، إذ ظل محل اختبارات معملية ونقاشات برلمانية إلى أن تم تصديقه أخيراً.
المنتج نوع «حشري» من الساندوتشات على طريقة «البيرغر» يتكون من طبقتي خبز رفيعتين تتوسطهما خلطة مبهرة وطاعمة من «يرقات الخنافس السوداء وصرصار الليل والجراد النطاط»، بالإضافة لشرائح بصل وترنشات طماطم وخيار مع ورقات خس، وبالطبع إلى شريحة جبن.
حسب تقرير لوكالة الأنباء السويسرية تعود الدراسات والتجارب لإنتاج هذا البيرغر الحشري وأنواع من الشبيس والمعجنات كالرافيولي والمكرونة والخبز لأكثر من خمس سنوات فيما لم يسمح بتسويقها إلا في مايو (أيار) الماضي، وذلك بعدما تم تعديل قانون الأغذية بعد مراجعة فدرالية لقوانين حق تنظيم الغذاء، والتأكد من ضمان السلامة الميكروبولوجية للحشرات من خلال المعالجة الحرارية، ووفق معايير ضمان أمني غذائي عالية.
مع إجازة القانون والسماح بتلك الأنواع من الحشرات كمكون غذائي يصلح للإنسان نشطت مزارع استزراع حشرات بشرق سويسرا في تحويلها تجارياً لأطعمة يطمحون أن تجد قبولا يساعد في ترويجها كنمط جديد من الأطعمة على نطاق واسع في أوروبا، وأن يتوسع القانون ليشمل أنواعاً أخرى من الحشرات التي يمكن أن تؤكل.
وحسب دراسات الجدوى التي أجرتها تلك الشركة المنتجة، فإن الجانب الفرنسي من سويسرا كان أقل قبولاً مقارنة بالجانب الألماني الذي أبدى حماساً أكثر لتجريب أطعمة من يرقات الخنافس المعالجة، رغم أن ألمانيا نفسها لم تقنن بعد بيع الحشرات كمواد لغذاء الإنسان.
النمسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة