السعودية: نظام إلكتروني لمراقبة مركبات نقل الحجاج في المشاعر

السعودية: نظام إلكتروني لمراقبة مركبات نقل الحجاج في المشاعر

وصول أكثر من 916 ألف حاج... والقيادة الأمنية تطرح خطتها المرورية
السبت - 27 ذو القعدة 1438 هـ - 19 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14144]
مكة المكرمة: «الشرق الأوسط»
أوضحت المديرية العامة للجوازات في السعودية أن عدد القادمين لأداء مناسك الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية، حتى أول من أمس، بلغ 916.5 ألف حاج، بزيادة بلغت 165 ألف حاجّ عن عدد القادمين للفترة ذاتها من العام الماضي، وبنسبة قدرها 22 في المائة، مشيرة إلى أن عدد الحجاج القادمين عن طريق الجو بلغ 878.5 ألف حاجّ، وعن طريق البر 35 ألف حاجّ، والقادمين عبر البحر 2972 حاجا.
إلى ذلك، أعلنت وزارة الحج والعمرة أمس، عن استحداث نظام إلكتروني جديد، يمكن من خلاله المتابعة، وبشكل دوري، لجميع المركبات (الحافلات) الناقلة للحجاج المقدر أن يصل تعدادهم إلى قرابة 2.2 مليون حاج للموسم الحالي داخل المشاعر المقدسة وفي مكة المكرمة.
وقال الدكتور سهل صبان، وكيل وزارة الحج لشؤون النقل الترددي، إن النظام الجديد سيضمن مراقبة أداء الحافلات، ومواعيد تحرك الحجاج ووصولهم من جميع المواقع التي يمرون بها خلال رحلة الحج، مشيراً إلى أن حج هذا العام سيشهد عدة مشاريع تختص بزيادة المساحات المعدة لإسكان الحجاج، بما في ذلك مشعر مزدلفة، إضافة إلى إنشاء جسور لفصل الحافلات عن حركة المشاة، الأمر الذي يوفِّر الجهد والوقت في نقل الحجاج في المشاعر المقدسة.
وحول نقل الحجاج، أكد صبان، أن هناك نقلة نوعية في إدارة عملية النقل من خلال أسطول الحافلات في شتى مراحل النقل بإرشادها ومتابعتها ببرنامج موحد ومتابع من النقابة العامة للسيارات، وهذا العام يُعدّ هو الأول في تطبيق هذه الآليات من متابعة الحافلات وحركتها سواء في مكة المكرمة أو المشاعر المقدسة، فيما ألزمت وزارة الحج جميع مؤسسات الطوافة بالاستبدال بالخيام التقليدية القطنية الخيامَ المطورة ذات المساحات الشاسعة لتمكين الحجاج من التوسع وقابلية تلك الخيام لمقاومة حرارة الصيف، ودعمها بمكيفات تبريد ذات طاقة عالية.
من جهتها، طرحت الجهات الأمنية خطتها لمطوفي الدول العربية لعملية النقل والتصعيد لموسم حج العام الحالي التي تعتمد على 5 مراحل متنوعة، كما خصصت مساحات كبيرة لمركبات النقل الخاصة بحجاج الدول العربية لمواجهة الزيادة في عداد الحجاج.
وقال اللواء خالد الضبيب، مساعد قائد قوات أمن الحج لشؤون المرور، إن الآلية الجديدة التي ستتبعها الإدارة في الموسم الحالي ستسهم وبشكل كبير في استيعاب الزيادة في أعداد الحجاج، من خلال تخصيص سوق العرب، كمواقف لحجاج الدول العربية، موضحا أن هذا الموقع يمكنه استيعاب جميع الحافلات ولن تجد مركبة متوقفة على الطريق أو لا تجد موقفاً.
وعن الخطة تحدث اللواء خالد الفدا، قائد مرور منى، قائلا إن هناك بعض التغيرات البسيطة في خطة العام الحالي، وحجاج الدول العربية سيجري استقبالهم من جهة مزدلفة للوصول إلى مواقعهم، وفق خطة تشمل جميع المحاور والطرق الرئيسية والفرعية بمشعر منى، التي تنقسم إلى خمس مراحل، هي مرحلة التروية في اليوم الثامن، ومرحلة التصعيد في اليوم التاسع، ومرحلة النفرة من مزدلفة في اليوم العاشر، ومرحلة أيام التشريق ومرحلة النفرة إلى سكن الحجاج في مكة المكرمة.
وعن مرحلة التصعيد، قال اللواء الفدا، إن العديد من الطرق الرئيسية والمهمة ستعمل في اتجاهين، فيما ستكون بعض الطرق الرئيسية الأخرى في اتجاه واحد، وفي النفرة سيكون الدخول على طريق الملك عبد العزيز بإغلاق تقاطع دقم الوبر وتحويل الحركة باتجاه العزيزية أما بالنسبة لطريق الملك فيصل والقصر الملكي فيتم إغلاقه لكون جميع مخيمات الحجاج الواقعة عليهما مشمولة بخدمة القطار، موضحاً أنه بعد اكتمال الدخول تغلق الأنفاق والمخارج نهائيّاً عدا سيارات الطوارئ والخدمات والجهات المشاركة ذات العلاقة، وسوف يتم إغلاق المنطقة المركزية من بعد ارتفاع المؤشر للمشاة وجسر الملك خالد والملك عبد العزيز والقصر الملكي والملك فيصل يوم النحر.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة