عون يحثّ على الإسراع بإقرار الموازنة والحكومة تلغي استدراج عروض الكهرباء

عون يحثّ على الإسراع بإقرار الموازنة والحكومة تلغي استدراج عروض الكهرباء

الجمعة - 26 ذو القعدة 1438 هـ - 18 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14143]
بيروت: «الشرق الأوسط»
أكد رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون أن العمل جار حالياً على تعديل الثغرات التي برزت في قانوني سلسلة الرتب والرواتب والضرائب المستحدثة لتغطيتها، وفق ما تم الاتفاق عليه في اللقاء الحواري الذي عقد في قصر بعبدا بداية الأسبوع.
وإذ حثّ على الإسراع في إقرار موازنة عام 2017 بما يحقق انتظاماً في عمل المالية العامة، ويمكّن من تقديم مشروع موازنة عام 2018 ضمن المهل الدستورية، طالب عون بتطبيق القانون المتعلق بمراجعة الأقساط المدرسية في المدارس الخاصة غير المجانية، وتفعيل مراقبة مصلحة التعليم الخاص.
وخلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء، أمس، عرض الرئيس اللبناني للوضع الاقتصادي العام في البلاد، ولفت إلى أن وزير الاقتصاد أعد خطة عمل لضبط الأسعار وعدم ارتفاعها، داعيا للتشدد في المراقبة وقمع المخالفات إذا وجدت حفاظا على مصلحة المواطنين. كذلك ذكّر الوزراء بما كان طلبه لجهة وضع كل وزير خطة عمل لتحسين الأداء والإنتاجية، متمنياً الإسراع في إعداد هذه الخطة. وأطلع عون مجلس الوزراء على ترؤسه وفد لبنان إلى الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك، لافتا إلى أنه سيطلب جعل لبنان مركزاً لحوار الأديان والحضارات، وطلب إلى وزير الخارجية والمغتربين إعداد خطة لمواكبة مطلب لبنان.
من جهته، وصف رئيس الحكومة سعد الحريري إقرار مجلس النواب قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص بأنه «إنجاز كبير سنقوم من خلاله بتحقيق شراكة متينة ومنتجة بين الدولة والقطاع الخاص». وأضاف: «إنها خطوة مهمة للاستفادة من السيولة الموجودة في القطاع المصرفي واستثمارها في مشروعات من شأنها تحقيق نمو اقتصادي أعلى، وخلق فرص عمل جديدة، وتحقيق الازدهار والتنمية المستدامة. ومن المهم جدا اليوم أن نعمل جميعا وسويا لتفعيل القانون الذي أقره مجلس النواب بالأمس وتنفيذ مشروعات شراكة ناجحة يستفيد منها اللبنانيون في كل لبنان».
وتقرر خلال الجلسة، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية، بناء على اقتراح وزير الطاقة سيزار أبي خليل، إلغاء استدراج العروض باستقدام معامل توليد الكهرباء العائمة بسبب وجود عارض واحد، واعتماد دفتر شروط جديد لاستقدام معامل التوليد الكهربائي بقدرة 400 ميغاوات لثلاثة أشهر و400 ميغاوات أخرى لستة أشهر، وفق آلية ومهل حددها مجلس الوزراء الذي اتخذ أيضا قرارات أخرى وردت على جدول أعماله.
وخلال حوار مع الصحافيين، قال وزير الإعلام ملحم رياشي إنّه تم تأجيل البت بموضوع الانتخابات الفرعية إلى الجلسة المقبلة، لافتا إلى أنه «فيما يعود إلى سلفة الخزينة لهيئة (أوجيرو)، فقد أبلغ الرئيس الحريري وزير الاتصالات جمال الجراح، بناء على إجماع مجلس الوزراء، تأجيل الموضوع إلى الأسبوع المقبل لأن إقرار مشروع الموازنة سيتم هذا الأسبوع في المبدأ». وهو ما أثار امتعاض الوزير الجراح وتضامن معه الوزير معين المرعبي، اللذان خرجا من الجلسة الحكومية قبل أن يعودا بوساطة وزراء آخرين.
لبنان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة