مع ذكرى الهجمات... لا تزال محاكمات 11 سبتمبر مستمرة

رمزي بن الشيبة صاحب أطول فترة احتجاز في السجون السرية الأميركية

خالد شيخ محمد (غوانتانامو)
خالد شيخ محمد (غوانتانامو)
TT

مع ذكرى الهجمات... لا تزال محاكمات 11 سبتمبر مستمرة

خالد شيخ محمد (غوانتانامو)
خالد شيخ محمد (غوانتانامو)

أعلن المدعون المعنيون بمحاكمات هجمات 11 سبتمبر (أيلول) 2001، موعداً نهائياً جديداً ـ 18 سبتمبر ـ أمام أربعة محتجزين بمنشأة الاحتجاز العسكري الأمريكية في قاعدة غوانتانامو في كوبا؛ من أجل إبداء استعدادهم للاعتراف بتورطهم في تدبير الهجمات، وتلقي العقوبة القصوى، السجن مدى الحياة.

معسكر «جاستس» حيث تُعقد محاكمات السجناء بخليج غوانتانامو (نيويورك تايمز)

وخلص المسؤولون إلى عدم أهلية المتهم الخامس بالقضية للمثول أمام المحكمة، ومن المحتمل حذف اسمه من القضية، بحسب تقرير لـ«نيويورك تايمز» الثلاثاء.

وعبر سلسلة من الاتصالات التي جرت حديثاً، أخطر المدعون المعنيون بقضية هجمات 11 سبتمبر، القاضي بأنهم لن يستدعوا للشهادة شهوداً للطعن على قرار اللجنة المعنية بالصحة العقلية، الشهر الماضي، بخصوص عدم أهلية رمزي بن الشيبة للمثول أمام المحكمة؛ لأنه لا يتمتع بالقوى العقلية المناسبة.

ومن دون طعن، من المتوقع أن يحذف القاضي اسمه من القضية عند استئناف جلسات الاستماع، الأسبوع المقبل، بعد فترة توقف استمرت 22 شهراً.

كما أخبر المدعون محامي الدفاع بأن أمامهم حتى موعد انعقاد جلسات الاستماع، الأسبوع المقبل، لتقديم اتفاقات موقّع عليها حال موافقة خالد شيخ محمد، المتهم بتدبير الهجمات، أو أي من المتهمين الآخرين على الاعتراف بتورطهم في الهجمات. وربط المدعون بين الموعد النهائي والرحيل المقرر في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) للمشرف الحالي على القضية، جيفري دي. وود.

رمزي بن الشيبة صاحب أطول فترة احتجاز في السجون السرية (نيويورك تايمز)

جدير بالذكر، أنه في مارس (آذار) 2022، صرح وود للمدعين بالسعي وراء الحصول على اعترافات من شأنها تجنيب المتهمين مواجهة عقوبة الإعدام؛ من أجل حسم القضية التي طال أمد نظرها أمام المحاكم.

ومن المقرر أن تخلفه البريغادير جنرال سوزان كيه. إسكالير، في الثامن من أكتوبر. ومن غير المعروف بعد ما إذا كانت ستسمح للمدعين بالاستمرار في مناقشة مسألة الحصول على اعتراف بالذنب.

يذكر أن جلسات الاستماع جرى تعليقها، في أثناء انتظار المدعين رد البيت الأبيض على ما إذا كان سيؤسس برنامجاً لعلاج التعذيب يخص المتهمين، ويوافق على أنه لن يتعين عليهم قضاء فترة عقوبتهم في سجن انفرادي، في إطار صفقة تسوية قضائية. إلا أن الرئيس بايدن رفض هذه الشروط، هذا الشهر.

بجانب ذلك، تعرّضت المحاكمة لبعض التأخير بسبب إجراء تغييرات في الأفراد المعنيين بالقضية، وفحص الحالة العقلية للشيبة.

تجدر الإشارة إلى أن بن الشيبة متهم بتنظيم خلية من الخاطفين من هامبورغ في ألمانيا، ومحاولته دخول الولايات المتحدة للمعاونة في قيادة طائرة في الهجمات التي أودت بحياة نحو 3000 شخص في نيويورك وبنسلفانيا، وكذلك مقر البنتاغون.

ويعدّ رمزي بن الشيبة أول المتهمين الخمسة في القضية ألقي القبض عليه، في 11 سبتمبر 2002، في كراتشي بباكستان، وهو صاحب أطول فترة احتجاز في السجون السرية التابعة لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه)، والتي تعرّض بداخلها محتجزون للتعذيب من أجل استخلاص أسرار منهم عن تنظيم «القاعدة».

وعلى امتداد سنوات، ظلت الحالة الذهنية لـبن الشيبة محل قلق، وتعرّض للطرد أكثر عن مرة من قاعة المحكمة بسبب موجات الغضب التي كان ينفجر فيها، وشكواه من أن «سي آي إيه» يحرمونه من النوم.

هذا الصيف، أصدرت لجنة جرى تشكيلها بناءً على أمر من القاضي، تشخيصها بأن بن الشيبة يعاني متلازمة الإجهاد اللاحق للصدمة وبعض أعراض الذهان؛ ما يجعله غير مؤهل ذهنياً للمعاونة في الدفاع عن نفسه أو الاعتراف طواعية بالذنب.

وكشفت وثائق المحكمة، عن أن المدعين أخطروا القاضي، الأسبوع الماضي، بأنهم لن يستدعوا خبراء عند استئناف جلسات الاستماع للطعن على التشخيص أو مناقشة أي نمط علاج يمكنه المعاونة في استعادة بن الشيبة أهليته العقلية.

كما أخطر محامي بن الشيبة، ديفيد آي. بروك، المحكمة بأنه لن يستدعي شهوداً للمثول أمام المحكمة لمناقشة تقييم الصحة العقلية لـبن الشيبة. وبعد ذلك، سيعود الأمر للقاضي لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيحذفه من القضية أو تجميد الإجراءات لحين إنجازه العلاج.

كما استعان المدعون بطبيب نفسي شرعي، مايكل ويلنر، من «ويست بالم بيتش»، للاضطلاع بدور استشاري، وكانوا ينوون استدعاءه للشهادة حول الأمر. وشهد ويلنر، هذا العام، في غوانتانامو في قضية أخرى عقوبتها الإعدام، اعترف في إطارها مشتبه به بارتكاب جرائم عام 2007 بعد احتجازه أربع سنوات في منشأة تتبع «سي آي إيه»، لكن القاضي العسكري المعني بهذه القضية رفض رأيه.

ومنذ القبض على المشتبه في تورطهم بالهجمات، ونقلهم من مواقع سرية تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية إلى معتقل غوانتانامو، كان هناك ما يزيد على 700 معتقل، جرت استعدادات وإجراءات مطولة للإعداد لمحاكمة المشتبه بهم، وتأجلت القضايا التي تنظر فيها محاكم عسكرية في معتقل غوانتانامو لسنوات بسبب المنازعات القانونية والاعتراضات من قِبل محامي المعتقلين حول تقنيات الاستجواب المعززة، والإيهام بالغرق وسيلة لانتزاع الاعترافات، ويجادل محامو المتهمين بأن الأدلة التي انتُزعت خلال تلك الاستجوابات غير مقبولة ولا يمكن الاعتداد بها.

وقد تم القبض على مهندس الهجمات خالد شيخ محمد في مارس 2003، وتم نقله إلى مواقع سجون سرية تابعة للاستخبارات المركزية الأميركية في أفغانستان وبولندا، حيث تم استجوابه من قِبل العملاء الأميركيين، وتعرّض لأساليب الإيهام بالغرق 183 مرة للضغط عليه للاعتراف بمعلومات حول الهجمات الإرهابية، ونقل شيخ محمد إلى معتقل غوانتانامو في ديسمبر (كانون الأول) 2006.


مقالات ذات صلة

إجراءات أمنية مشددة تثير الاستياء في معتقل غوانتانامو

الولايات المتحدة​ أسوار معسكر غوانتانامو حيث يُحتجز عبد الرحيم النشيري مفجّر المدمرة «كول» عام 2000 حيث قتل فيه 17 بحاراً أميركياً (نيويورك تايمز)

إجراءات أمنية مشددة تثير الاستياء في معتقل غوانتانامو

محاولة نزع أصفاد المعتقل خلال الاجتماعات القانونية تسلط الضوء على التوترات المتصاعدة في معتقل غوانتانامو.

كارول روزنبرغ
الولايات المتحدة​ العقيد ماثيو فيتزجيرالد مكلف إدارة جلسات الاستماع في قضية المدمرة «كول» (نيويورك تايمز)

قاضي قضية «كول» يحدد 2025 موعداً لمحاكمة العقل المدبر

بدأ قاضٍ بالجيش، كان يدرس بكلية الحقوق في وقت تفجير المدمرة «يو إس إس كول»، جلسات الاستماع في القضية. وأعلن نيته محاكمة المتهم بأنه العقل المدبر وراء الهجوم.

كارول روزنبرغ (واشنطن *)
المشرق العربي سجن عوفر الإسرائيلي (أ.ف.ب)

سجن «غوانتانامو إسرائيلي» في الضفة الغربية

وصفت صحيفة «هآرتس» العبرية سجن عوفر المقام في محيط القدس في الضفة الغربية بأنه مثل سجن «غوانتانامو» الأميركي سيئ الصيت في كوبا.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
الولايات المتحدة​ العقيد ماثيو مكال أرجأ تقاعده حتى الانتهاء من البت في قضايا مصيرية في غوانتانامو (نيويورك تايمز)

غوانتانامو: قاضي اعتداءات 11 سبتمبر يرجئ تقاعده للبت في قضايا مصيرية

أعلن القاضي المكلف بالبت في قضية هجمات الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) أنه سيبقى في منصبه خلال عام 2024، ما يوفر له المزيد من الوقت للبت في إجراءات ما قبل المحاكمة

كارول روزنبرغ (نيويورك )
الولايات المتحدة​ معسكر غوانتانامو حيث يُحتجز أسرى «القاعدة» و«طالبان» (نيويورك تايمز)

معتقل غوانتانامو عصي على الإغلاق لعدم توفر الإرادة السياسية

 أثار معتقل غوانتانامو الكثير من الانتقادات داخل الولايات المتحدة وخارجها، التي عدّت السجن رمزاً للظلم، والإساءة، والاستخفاف بسيادة القانون.

إيلي يوسف (واشنطن)

مطالَبة بإطلاق المعتقلين السياسيين المتهمين بـ«التآمر على أمن تونس»

المعتقلون المتهمون بـ«التآمر ضد أمن الدولة» (الموقع الرسمي لغازي الشواشي)
المعتقلون المتهمون بـ«التآمر ضد أمن الدولة» (الموقع الرسمي لغازي الشواشي)
TT

مطالَبة بإطلاق المعتقلين السياسيين المتهمين بـ«التآمر على أمن تونس»

المعتقلون المتهمون بـ«التآمر ضد أمن الدولة» (الموقع الرسمي لغازي الشواشي)
المعتقلون المتهمون بـ«التآمر ضد أمن الدولة» (الموقع الرسمي لغازي الشواشي)

مع اقتراب موعد انقضاء 14 شهراً على اعتقال القادة السياسيين الستة المتهمين بـ«التآمر ضد أمن الدولة»، نشطت عدة أحزاب سياسية تونسية ومنظمات حقوقية للمطالبة بإطلاق سراحهم، بعد أن أشارت إلى أن فترة الاعتقال التحفظي تنتهي حسابياً يوم الخميس 18 أبريل (نيسان) الحالي.

وفي هذا السياق، حذرت هيئة الدّفاع عن القادة السّياسيين المعتقلين، مما سمّته «التلاعب بالإجراءات»، مبينة أنها «عاينت ما يؤكد مخاوفها من حصول تلاعب بالإجراءات في قضيّة التآمر ضد أمن الدولة».

متظاهرون يرفعون صورة عبير موسي في العاصمة التونسية (أرشيفية - أ.ف.ب)

وقالت المحامية دليلة مصدق عضوة هيئة الدفاع عن المعتقلين، إنه «إثر تعقيب هيئة الدفاع على قرار رفض الإفراج عن السياسيين المعتقلين منذ أيام، وهو ما يعني انتظار القاضي مهلة الأيام الأربعة كما يقتضيه القانون التونسي، تمت إعادة الملف إلى قاضي التحقيق في يومها بعد التوقيت الإداري... وهو ما يخفي إمكانية التلاعب بالملف»، على حد تعبيرها.

وأكدت مصدق، أن «الملف لم يعد إلى غاية يوم السبت إلى محكمة التعقيب»، وهو ما يعني «ترتيب مخرج غير قانوني لملف التآمر». وأوضحت أن «الهدف من ذلك هو استغلال الفرصة لختم البحث، حتى ينتهي الحديث عن أجل الـ14 شهراً؛ أي الفترة القصوى من الإيقاف التحفظي التي تنتهي يوم الخميس المقبل»، مؤكدة «وجود مأزق قانوني أمام القاضي الذي زج بالمعتقلين في السجن».

من لقاء سابق بين سعيد ووزير الداخلية وقادة أمنيين (الرئاسة التونسية)

وكانت السلطات التونسية، اعتقلت مجموعة من القيادات السياسية والمحامين والإعلاميين في شهر فبراير (شباط) 2023 بتهمة «التآمر ضد أمن الدولة»، وتؤكد هيئة الدفاع عنهم «أنهم بقوا من دون محاكمة لمدة تقارب الـ14 شهراً، ومن دون تهم واضحة للكثير منهم، وكذلك من دون التحقيق معهم».

في السياق ذاته، عدّ حزب «التيار الديمقراطي» المعارض، أن انقضاء 14 شهراً على إيقاف عدد من السياسيين التونسيين ومواصلة سجنهم يعد «احتجازاً تعسفياً في حقهم»، مؤكداً أن «مواصلة اعتقال غازي الشواشي وخيام التركي وعصام الشابي وجوهر بن مبارك وعبد الحميد الجلاصي ورضا بالحاج، يوماً واحداً بعد تلك المدّة سيُعدّ احتجازاً تعسفياً خارج القانون يجرّمه القانون التونسي والاتفاقات الدولية».

ودعا الحزب الذي كان يرأسه غازي الشواشي، القضاء التونسي «للنأي بنفسه عن الخلافات السياسية، والمحافظة على هيبته، والتمسّك باستقلاليته واستحضار نضال قضاة رفضوا الخضوع يحفظ ذكراهم التاريخ الوطني».

يُذكر أن حنان قداس المتحدثة باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، أكدت أن دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بتونس العاصمة، المختصة بالقضايا الإرهابية، رفضت في الرابع من الشهر الحالي، الإفراج عن مجموعة المتهمين في قضية «التآمر ضد أمن الدولة».

عصام الشابي رئيس «الحزب الجمهوري» المعارض (الجمهوري)

في غضون ذلك، أعلن الديوان السياسي لـ«الحزب الدستوري الحرّ» المعارض، ترشيح عبير موسي رئيسة الحزب، بصفة رسمية، للانتخابات الرئاسية المقررة نهاية السنة الحالية على الرغم من وجودها في السجن منذ الثالث من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وتعد موسي أول من أعلن عن ترشحه للانتخابات الرئاسية 2024 وهي في السجن... وقد اعتمد «الحزب الجمهوري» السياق نفسه من خلال الإعلان عن ترشيح رئيسه عصام الشابي، للمنافسة في الرئاسيات على الرغم من اعتقاله منذ أكثر من سنة.

وطالبت قيادات الحزب بإطلاق سراح موسي، متهمة السلطة التونسية «بالسعي لحرمانها من حقوقها المدنية والسياسية». وأدانت احتجازها «قسرياً»، واستنكرت مجدّداً «الاعتداء السافر على حقوقها... وملاحقة قيادات الحزب واستهداف مناضلاته ومناضليه وعرقلة تحركاته».


علماء: الزبادي علاج مذهل لأمراض عديدة بينها ضغط الدم والسكري !

علماء: الزبادي علاج مذهل لأمراض عديدة بينها ضغط الدم والسكري !
TT

علماء: الزبادي علاج مذهل لأمراض عديدة بينها ضغط الدم والسكري !

علماء: الزبادي علاج مذهل لأمراض عديدة بينها ضغط الدم والسكري !

ذكرت تقارير علمية أن الزبادي الطبيعي يمكن أن يساعد في التحكم بضغط الدم والسكر ؛ فهو غني بالبكتيريا «الجيدة» اللازمة للحفاظ على صحة الأمعاء.

ويُعتقد أن الكالسيوم والمغنيسيوم والأحماض الدهنية الموجودة في الزبادي تساعد في تقليل خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

وقبل عقد من الزمن، أفاد علماء بجامعة هارفارد بأن تناول 28 غرامًا من الزبادي يوميًا ارتبط بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 18%.

وفي الشهر الماضي، أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأميركية أن الشركات المصنعة ستكون قادرة على الادعاء بأن منتجاتها من الزبادي العادي قد تساعد في الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني. ومن المعروف أيضًا أن العناصر الغذائية الموجودة في الزبادي، بما في ذلك الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم، تشارك في تنظيم ضغط الدم، وقد تبين أن تناوله يوميًا يخفضه لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وفقًا لدراسة أجريت في الولايات المتحدة وأستراليا. وفي هذا الاطار، اقترح العلماء الذين قاموا بالتجربة أيضًا أن البكتيريا الموجودة في الزبادي تساعد في تعزيز إطلاق البروتينات التي تخفض ضغط الدم. ولكن فقط «تأكد من تجنب الأصناف فائقة المعالجة». وذلك وفق ما أفاد موقع «gloucostershirelive» الإخباري.

من أجل ذلك يوصي الخبراء باختبار الزبادي العادي دون إضافة أي شيء آخر إليه، للحصول على أكبر الفوائد، وتجنب منتجات الزبادي المحلاة والمنكهة.


دراسة صادمة: العديد من أدوية السرطان لا فائدة سريرية لها !؟

دراسة صادمة: العديد من أدوية السرطان لا فائدة سريرية لها !؟
TT

دراسة صادمة: العديد من أدوية السرطان لا فائدة سريرية لها !؟

دراسة صادمة: العديد من أدوية السرطان لا فائدة سريرية لها !؟

وجدت دراسة جديدة أن حوالى 40 % من العلاجات المضادة للسرطان التي تم تقديمها من خلال مسار الموافقات المعجلة لإدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) بين عامي 2013 و2017 لم تظهر فائدة سريرية بتجارب المتابعة بعد مرور أكثر من خمس سنوات.

وتم إنشاء برنامج الموافقات المتسارع التابع لإدارة الغذاء والدواء الأميركية استجابة لوباء فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز في الثمانينيات وأوائل التسعينيات،

وقد سمح منذ عام 1992 بالموافقة المبكرة على الأدوية التي تعالج الحالات الخطيرة، وتلبية الاحتياجات الطبية غير الملباة.

وتعد الموافقات المعجلة من إدارة الغذاء والدواء أمرًا شائعًا، خاصة بالنسبة لعلاجات السرطان. إذ يمر ثلث جميع الموافقات على أدوية الأورام عبر مسار الموافقات المعجلة، ويتم منح أكثر من 80 في المائة من جميع الموافقات المعجلة لعلاجات السرطان.

ومع ذلك، تعتمد الموافقات المعجلة على علامات بديلة لفعالية الدواء والتي يعتقد أنها تتنبأ بالفوائد السريرية، دون قياس الفائدة بشكل مباشر؛ على سبيل المثال، تُعَد مستويات الكوليسترول علامة بديلة لأمراض القلب، ولكن ما تحتاج شركات الأدوية إلى إظهاره، في التجارب التأكيدية بعد الموافقة، هو أن الدواء المعتمد حديثا يمنع الوفاة بسبب أمراض القلب.

وفي تجارب السرطان، فإن إثبات أن المرضى يعيشون لفترة أطول مع علاج معين (يشار إليه بالبقاء الشامل) هو نقطة النهاية السريرية المثالية. لكن التجارب غالبا ما تستخدم مقياسا بديلا للبقاء على قيد الحياة دون تطور المرض؛ وهو المدة التي يعيشها الشخص مع السرطان قبل أن يصبح أسوأ. ومن خلال تحليل موافقات إدارة الغذاء والدواء الأميركية المتسارعة على أدوية السرطان على مدى العقد الماضي، قام الباحثون السريريون بمستشفى بريغهام ببوسطن بتوسيع الأبحاث التي سبق لها التدقيق في نتائج البرنامج، الذي تعرض لانتقادات لاستخدامه معايير تنظيمية أقل من الموافقات التقليدية، مقابل تكلفة باهظة. وذلك وفق ما نقل موقع «ساينس إليرت» عن «Journal of the American Medical Association» العلمية المرموقة.

أدوية ذات فائدة غير مؤكدة

وكتب عالم الأوبئة إيان ليو وزملاؤه بورقتهم المنشورة «على الرغم من أن الموافقة السريعة يمكن أن تكون مفيدة، إلا أن بعض أدوية السرطان لا تؤدي في النهاية إلى إظهار فائدة في إطالة حياة المرضى أو تحسين نوعيتها؛ فبين عامي 2013 و2023، تم منح 59 دواءً للسرطان علامة الموافقة المؤقتة من خلال مسار الموافقات المعجل لإدارة الغذاء والدواء، والمنتشر عبر 129 مؤشرًا أو استخدامًا. ومن بين المؤشرات الدوائية الـ 46 التي تمت الموافقة عليها بين عامي 2013 و2017، لا تزال نتائج التجارب التأكيدية معلقة بالنسبة لسبعة أدوية بحلول منتصف عام 2023. وفي الوقت نفسه، تم سحب 10 أدوية. لكن الباحثين وجدوا أن 41 % - أو 19 من أصل 46 دواءً للسرطان منحت موافقة سريعة في تلك الفترة؛ لم تطل حياة المرضى أو تحسن نوعيتها. أضف إلى ذلك التجارب السبع الجارية والتي لم تتوفر نتائجها بعد، ويرتفع هذا الرقم إلى 57 % من أدوية السرطان سريعة المسار التي تفشل في إظهار الفائدة بعد خمس سنوات من الموافقة عليها. ومع ذلك، هناك بعض الدلائل على أن النظام آخذ في التحسن. وقد تم سحب الأدوية السريعة التي أثبتت عدم فعاليتها في تجارب المتابعة من عملية الموافقة بشكل أسرع، في 3.6 سنة فقط بعام 2017، بعد أن كانت حوالى 10 سنوات في عام 2013. باستثناء أن شركات الأدوية تستغرق وقتًا أطول لإثبات فعالية الأدوية في الدراسات الإلزامية بعد الموافقة، ما يعني أن هذه الأدوية متاحة لسنوات قبل أن يتمكن الأطباء ومرضاهم من التأكد من أن العلامات البديلة تعكس فعليًا الفائدة السريرية».

وفي هذا الاطار، وجد الباحثون أن الوقت الذي تستغرقه الأدوية السريعة للحصول على الموافقة التقليدية إذا أظهرت فائدة قد امتد خلال فترة الدراسة: حيث زاد من 1.6 سنة إلى 3.6 سنة خلال مدة الدراسة؛ وهذا يوازي الأبحاث الأخرى التي تظهر أن التأخير في التجارب التأكيدية يمكن أن يؤدي إلى استخدام بعض الأدوية لأكثر من عقد من الزمن دون التأكد من أنها تساعد المرضى على العيش حياة أطول أو أفضل. وهذه ليست القضية الوحيدة التي تعاني منها أبحاث السرطان السريرية. فقد وجدت دراسة أجريت عام 2022 أن البيانات من أكثر من نصف 300 تجربة سريرية مدققة من العقد الماضي ظلت غير قابلة للوصول على الرغم من تلك التجارب التي تدعم الموافقات على الأدوية المضادة للسرطان؛ وهذا يعني أن الباحثين والأطباء لا يمكنهم فحص الأدلة التي استندت إليها إدارة «الغذاء والدواء» في قراراتها. لكن الموافقات المتسارعة لا تزال تتعرض لانتقادات، خاصة في أعقاب قرار إدارة الغذاء والدواء الأميركية لعام 2021 بالموافقة على عقار «أدوكانوماب»، وهو جسم مضاد لمرض ألزهايمر يزيل كتل البروتين المرتبطة بالمرض، لكنه لم يبطئ التدهور المعرفي.

وهذا العام، ستقوم الشركة المصنعة له، Biogen، بإيقافه؛ مستشهدة بأولويات أخرى.

وفي يونيو (حزيران) 2022، أقرت الحكومة الأميركية إصلاحات تشريعية لمسار الموافقة المتسارعة، والتي قال الباحثون إنها «طال انتظارها». إذ ستعني هذه التغييرات أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية يمكنها أن تطلب من شركات الأدوية أن تبدأ على الأقل تجارب تأكيدية قبل منح الموافقات المعجلة، ويجب أن تقدم تقريرًا عن التقدم المحرز في دراساتها مرتين سنويًا. وسيحدد الوقت مدى تأثير هذه الإصلاحات.


بينها الصداع وتساقط الشعر...آثار جانبية سيئة لأدوية الحموضة والمعدة

بينها الصداع وتساقط الشعر...آثار جانبية سيئة لأدوية الحموضة والمعدة
TT

بينها الصداع وتساقط الشعر...آثار جانبية سيئة لأدوية الحموضة والمعدة

بينها الصداع وتساقط الشعر...آثار جانبية سيئة لأدوية الحموضة والمعدة

كشف الطبيب الروسي المعروف الدكتور ألكسندر مياسنيكوف أن بعض أدوية علاج الحرقة وقرحة المعدة لها آثار جانبية عديدة. قائلا «ان بعض أدوية علاج الحرقة وقرحة المعدة قد تكون لها آثار سيئة على الصحة، وقد تتسبب بآلام في الرأس وتساقط للشعر؛ إذ ان أدوية مثبطات مضخة البروتون على سبيل المثال تؤدي إلى نقص المغنيسيوم والعديد من العناصر الضرورية لصحة الجسم». مضيفا «أن هذه الأدوية منذ 35 عاما، ومنها الأوميبرازول والبانتوبرازول وكل الأدوية من هذا النوع التي تنتهي بـ(برازول) وتوصف عادة لعلاج حرقة المعدة والقرحة وأمراض الجهاز الهضمي الأخرى، لم يكن أحد يعرف سابقا أن لها تأثيرات سيئة في حال استعمالها على المدى الطويل.. ففي البداية كانت توصف ليتم استعمالها لمدة أقصاها 28 يوما؛ لكن بعد ذلك تقرر أن هناك إمكانية لتناولها فترات طويلة، ونتيجة لهذا الأمر عانى من استعملها لفترة طويلة من مشكلات كضعف امتصاص المغنيسيوم والكالسيوم والحديد وفيتامين ب 12». وذلك وفق ما نقلت شبكة أخبار «روسيا اليوم» عن «فيستي» المحلي.

وفي هذا الاطار، نصح الطبيب الروسي من يستخدم هذه الأنواع من الأدوية بالتحقق من النشرات المرفقة بها بعناية، وخصوصا إذا كان يعاني من أعراض نقص المغنيسيوم ويعاني من الصداع وتساقط الشعر وآلام العضلات وهشاشة الأظافر.


خريطة خلوية للعضلات البشرية من أجل محاربة الشيخوخة !

خريطة خلوية للعضلات البشرية من أجل محاربة الشيخوخة !
TT

خريطة خلوية للعضلات البشرية من أجل محاربة الشيخوخة !

خريطة خلوية للعضلات البشرية من أجل محاربة الشيخوخة !

أصبحت كيفية تغير العضلات مع الشيخوخة ومحاولة محاربة آثارها مفهومة بشكل أفضل على المستوى الخلوي والجزيئي من خلال أول أطلس شامل لعضلات الشيخوخة لدى البشر.

فقد قام باحثون من معهد «ويلكوم سانجر» ومعاونوهم بجامعة «صن يات صن» الصينية بتطبيق تقنيات الخلية الواحدة والتصوير المتقدم لتحليل عينات العضلات الهيكلية البشرية من 17 فردًا على مدار عمر البالغين.

ومن خلال مقارنة النتائج، ألقوا ضوءًا جديدًا على العديد من العمليات المعقدة الكامنة وراء التغيرات العضلية المرتبطة بالعمر.

ويكشف الأطلس الجديد، الذي نُشر اليوم (الاثنين) بمجلة «Nature Aging»، عن مجموعات جديدة من الخلايا قد تفسر سبب شيخوخة بعض الألياف العضلية بشكل أسرع من غيرها. كما يحدد الآليات التعويضية التي تستخدمها العضلات لمكافحة الشيخوخة. فيما توفر النتائج طرقًا للعلاجات والتدخلات المستقبلية لتحسين صحة العضلات ونوعية الحياة مع تقدمنا في العمر. وذلك وفق ما ذكر موقع «ميديكال إكسبريس» الطبي المتخصص.

وتعد هذه الدراسة جزءًا من مبادرة «أطلس الخلايا البشرية الدولية» لرسم خريطة لكل نوع من الخلايا بجسم الإنسان، لتغيير فهم الصحة والمرض.

فمع تقدمنا في العمر، تضعف عضلاتنا تدريجياً. ويمكن أن يؤثر ذلك على قدرتنا على أداء الأنشطة اليومية مثل الوقوف والمشي.

وبالنسبة لبعض الأشخاص، يتفاقم فقدان العضلات، ما يؤدي إلى السقوط وعدم القدرة على الحركة وفقدان الاستقلالية وحالة تسمى ضمور العضلات.

وقد ظلت الأسباب التي تجعل عضلاتنا تضعف بمرور الوقت غير مفهومة جيدًا.

وفي هذه الدراسة الجديدة، استخدم علماء بمعهد ويلكوم سانجر وجامعة صن يات صن في الصين تقنيات تسلسل الخلية الواحدة والنواة الواحدة إلى جانب التصوير المتقدم لتحليل عينات العضلات البشرية من 17 فردًا تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 75 عامًا. فاكتشف الفريق أن الجينات التي تتحكم في الريبوسومات، المسؤولة عن إنتاج البروتينات، كانت أقل نشاطا في الخلايا الجذعية العضلية المأخوذة من العينات القديمة؛ وهذا يضعف قدرة الخلايا على إصلاح وتجديد ألياف العضلات مع تقدمنا في السن.

علاوة على ذلك، أنتجت مجموعات الخلايا غير العضلية الموجودة في عينات العضلات الهيكلية هذه المزيد من جزيء مؤيد للالتهابات يسمى CCL2، ما يجذب الخلايا المناعية إلى العضلات ويؤدي إلى تفاقم تدهور العضلات المرتبط بالعمر. كما لوحظ أيضًا فقدان نوع فرعي من الألياف العضلية سريعة الانقباض مرتبط بالعمر؛ وهو مفتاح الأداء العضلي المتفجر.

ومع ذلك، اكتشف العلماء لأول مرة عدة آليات تعويضية من العضلات التي يبدو أنها تعوض الخسارة؛ وشملت هذه التحولات في الألياف العضلية بطيئة الانقباض للتعبير عن الجينات المميزة للنوع الفرعي المفقود سريع الانقباض، وزيادة تجديد الأنواع الفرعية المتبقية من الألياف سريعة الانقباض.

كما حدد الفريق أيضًا مجموعات من النوى المتخصصة داخل الألياف العضلية التي تساعد في إعادة بناء الروابط بين الأعصاب والعضلات التي تتراجع مع تقدم العمر.

وفي هذا الاطار، أكدت التجارب التي أجراها الفريق على خلايا العضلات البشرية المزروعة في المختبر أهمية هذه النوى في الحفاظ على وظيفة العضلات.

ومن أجل المزيد من التوضيح، قالت فيرونيكا كيدليان المؤلفة الأولى للدراسة بمعهد ويلكوم سانجر «ان نهجنا غير المتحيز ومتعدد الأوجه لدراسة شيخوخة العضلات، والجمع بين أنواع مختلفة من التسلسل والتصوير والتحقيق يكشف عن آليات خلوية غير معروفة سابقًا للشيخوخة ويسلط الضوء على مجالات لمزيد من الدراسة».

من جانبه، يقول البروفيسور هونغبو تشانغ كبير مؤلفي الدراسة بجامعة صن يات صن بقوانغتشو، «في الصين والمملكة المتحدة وبلدان أخرى، لدينا شيخوخة السكان، ولكن فهمنا لعملية الشيخوخة نفسها محدود. ونحن الآن نحصل على رؤية تفصيلية حول كيفية سعي العضلات للحفاظ على وظيفتها لأطول فترة ممكنة، على الرغم من آثار الشيخوخة».

بدورها. بينت الدكتورة سارة تيشمان، كبيرة مؤلفي الدراسة بمعهد ويلكوم سانجر المؤسس المشارك لأطلس الخلايا البشرية «من خلال أطلس الخلايا البشرية نتعرف على الجسم بتفاصيل غير مسبوقة، منذ المراحل الأولى للخلية البشرية؛ بدءا من التنمية البشرية وحتى الشيخوخة. فمع هذه الأفكار الجديدة حول شيخوخة العضلات الهيكلية الصحية، يمكن للباحثين في جميع أنحاء العالم الآن استكشاف طرق لمكافحة الالتهابات، وتعزيز تجديد العضلات، والحفاظ على الاتصال العصبي، وغيرها». مؤكدة «أن اكتشافات مثل هذه الأبحاث لديها إمكانات هائلة لتطوير استراتيجيات علاجية تعزز الصحة والشيخوخة وخاصة للأجيال القادمة».


إسرائيل: تصدينا للهجوم الإيراني بتنسيق كامل مع البنتاغون

نظام مضاد للصواريخ يعمل بعد أن أطلقت إيران طائرات مسيَّرة وصواريخ باتجاه إسرائيل كما يظهر من عسقلان (رويترز)
نظام مضاد للصواريخ يعمل بعد أن أطلقت إيران طائرات مسيَّرة وصواريخ باتجاه إسرائيل كما يظهر من عسقلان (رويترز)
TT

إسرائيل: تصدينا للهجوم الإيراني بتنسيق كامل مع البنتاغون

نظام مضاد للصواريخ يعمل بعد أن أطلقت إيران طائرات مسيَّرة وصواريخ باتجاه إسرائيل كما يظهر من عسقلان (رويترز)
نظام مضاد للصواريخ يعمل بعد أن أطلقت إيران طائرات مسيَّرة وصواريخ باتجاه إسرائيل كما يظهر من عسقلان (رويترز)

ذكر مسؤول إسرائيلي كبير أن صد الهجوم الإيراني الواسع باستخدام طائرات مسيَّرة وصواريخ جرى بتنسيق كامل مع وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) التي كان يمثلها ضابط اتصال في غرفة التحكم في منظومة الدفاع الجوي الصاروخي (آرو).

وساعدت الولايات المتحدة، إلى جانب بريطانيا وفرنسا والأردن، إسرائيل على اعتراض القدر الأكبر من الصواريخ، يوم السبت، وربما في تجنب التصعيد بين العدوين الإقليميين.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الطائرات المقاتلة الإسرائيلية ومنظومة الدفاع الجوي أسقطت ما لا يقل عن نصف الطائرات المسيَّرة والصواريخ الموجهة والصواريخ أرض - أرض، التي قالت إسرائيل إنها كانت تحمل نحو 60 طناً من المتفجرات.

وقال مسؤولون إسرائيليون إن كثيراً من العمل أنجزته منظومة الدفاع الجوي الصاروخية (آرو - 2) و(آرو - 3) بعيدة المدى، والتي جرى تطويرها بالتعاون مع البنتاغون وشركة «بوينغ».

وتتراوح تكلفة الصاروخ الواحد ضمن منظومة «آرو» الاعتراضية بين مليونين إلى 3.5 مليون دولار، وفق مصادر إسرائيلية في قطاع الصناعات الدفاعية، وفقاً لوكالة (رويترز) للأنباء.

وأشار موشيه باتيل رئيس منظومة الدفاع الصاروخي في وزارة الدفاع الإسرائيلية إلى أن عمل كل من منظومة «آرو» ومنظومة الصواريخ الاعتراضية على ارتفاعات منخفضة حدث بالتزامن مع أنظمة أميركية مماثلة في المنطقة.

وقال باتيل لـ«القناة 12» الإسرائيلية: «الأنظمة تتبادل المعلومات، للحصول على صورة مشتركة للأجواء، وكانت الأجواء مزدحمة بالتأكيد. وبعد ذلك، هناك أيضاً تنسيق في توجهات المعركة. يجلس ضابط أميركي في غرفة التحكم في منظومة (آرو) (السهم)، وينسق مع الأنظمة الأميركية جنباً إلى جنب».

ولم يصدر تعليق فوري من القيادة المركزية الأمريكية التي تشرف على عمليات الشرق الأوسط. وقالت، الأحد، إن القوات الأميركية دمرت أكثر من 80 طائرة مسيرة و6 على الأقل من الصواريخ الباليستية الموجهة إلى إسرائيل.

وقالت إسرائيل إن 99 في المائة من جميع القذائف أُسقطت في التوقيت المناسب، ما حصر الخسائر في إصابة واحدة وأضرار محدودة في قاعدة عسكرية. وفاجأ ذلك البريجادير جنرال المتقاعد تسفيكا حايموفيتش الذي كان يقود في السابق الدفاعات الجوية الإسرائيلية.

وقال حايموفيتش إن عملية التصدي «كانت متزامنة ومنسقة بشكل جيد بين جميع العناصر، القوات الجوية والبرية... نعم، لأكون صادقاً، إنها نسبة كبيرة وأكثر كثيراً مما توقعنا لو سألتني قبل 3 أيام».

وأضاف: «لكننا بحاجة إلى التأكد من أننا سنكون مستعدين للمرة المقبلة؛ لأنه بالتأكيد ستكون هناك مرة مقبلة... علينا أن نفترض أن الإيرانيين سيقومون بما يلزم في المرة المقبلة، وسيحاولون تحدي أنظمتنا. ويعني هذا أننا بحاجة إلى أن نسبق أعداءنا بخطوة لا أن نتأخر عنهم».

وقال دانيال غولد مدير تطوير الأسلحة في وزارة الدفاع الإسرائيلية لـ«القناة 12» إن العمل جارٍ بالفعل على طرازي «آرو - 4» و«آرو - 5» الأكثر تطوراً.

وتعترض منظومة «آرو - 3» الصواريخ الباليستية خارج الغلاف الجوي للأرض باستخدام رأس حربي قابل للانفصال يصطدم بالهدف.

وذكرت صحيفة «معاريف» أن منظومة «آرو - 3» أسقطت 110 صواريخ خارج المجال الجوي الإسرائيلي بتكلفة قد تصل إلى 385 مليون دولار. ولم يعلق الجيش الإسرائيلي على تلك الأنباء. ورداً على سؤال لراديو الجيش عن تكلفة عمليات الاعتراض، قال وزير المالية بتسلئيل سموتريتش إنه لا يعرف.

وإدراكاً للحاجة إلى تدبر الموارد في مواجهة الأعداء على عدة جبهات، قالت إسرائيل في عام 2022 إنها تعمل على تطوير درع صاروخية تعمل بالليزر بتكلفة تقديرية تبلغ دولارين فقط لكل عملية اعتراض.

وقال حايموفيتش: «أعتقد أن الليزر سيكون أحد الحلول الرئيسية لدينا في التعامل مع مجموعة متنوعة من التهديدات في السنوات القليلة المقبلة، ومنها الصواريخ والقذائف والطائرات المسيَّرة والطائرات المسيَّرة المفخخة... وغيرها».


اكتشاف مذهل...العواصف تجدد الأكسجين بأعماق المحيطات !

اكتشاف مذهل...العواصف تجدد الأكسجين بأعماق المحيطات !
TT

اكتشاف مذهل...العواصف تجدد الأكسجين بأعماق المحيطات !

اكتشاف مذهل...العواصف تجدد الأكسجين بأعماق المحيطات !

توصل بحث جديد لاكتشاف مذهل مفاده ان العواصف الصيفية العنيفة لها دور سرّي في الحفاظ على توازن الأشياء في المحيط. حيث تعج أعماق المحيطات بعالم غامض غير معروف لمعظمنا نحن سكان الأرض. لكن هذا النظام البيئي الدقيق معرض للتهديد؛ فالمياه الدافئة الناجمة عن تغير المناخ تحتوي على كمية أقل من الأكسجين؛ إنها أزمة للحياة البحرية، التي تحتاج إلى الأكسجين للبقاء على قيد الحياة، مثلنا تمامًا. ولكن من أين يحصل أعماق البحار على الأكسجين، ولماذا ينفد؟

ويوضح البروفيسور توم ريبيث بجامعة بانجور «ان هناك قلقا متزايدا بشأن صحة محيطاتنا الساحلية مع ارتفاع درجة حرارة المناخ لأن المياه الدافئة تحتوي على كمية أقل من الأكسجين. حيث تعتمد الكائنات الحية في المحيط على الأكسجين للبقاء على قيد الحياة بنفس الطريقة التي تعتمد بها الحيوانات على الأرض. ويستخدم الأكسجين أيضًا عندما تتحلل المواد المتعفنة في أعماق المحيط. وهذا يخلق نقصًا بالأكسجين بفصل الصيف في أعماق البحار حول المملكة المتحدة. ولسوء الحظ، مع ارتفاع درجة حرارة مناخنا، من المتوقع أن ينمو هذا العجز؛ ففي أشهر الصيف، تعمل طاقة الشمس على تدفئة الطبقات السطحية للمحيطات. والماء الدافئ هو بطبيعة الحال أقل كثافة من الماء البارد. وهذا الاختلاف في الكثافة يخلق حاجزًا يمنع الخلط بين الطبقتين. وتسمى هذه العملية التي تتشكل فيها كتل مائية ذات خصائص مختلفة الطبقات بـ(التقسيم الطبقي). إنه يشبه إلى حد ما فصل الزيت عن الماء في كوب، فلا يختلطان بسهولة بسبب اختلافات الكثافة. فتتفاعل الطبقة العليا الأكثر دفئًا والأقل كثافة من المحيط مع الغلاف الجوي، وتمتص الأكسجين لاستخدامه في الحياة البحرية. ومع ذلك، تبقى هذه المياه الغنية بالأكسجين بالقرب من السطح بسبب التقسيم الطبقي؛ وهو الفصل الطبيعي لمياه المحيط إلى طبقات أفقية حسب الكثافة. فلا تستطيع طبقة المحيط العميقة، المعزولة عن السطح والغلاف الجوي، تجديد الأكسجين. بالإضافة إلى ذلك، فإن العمليات البيولوجية مثل تحلل المواد العضوية تستهلك المزيد من الأكسجين الموجود داخل هذه الطبقة العميقة». وذلك وفق ما نقل موقع «earth.com» العلمي عن مجلة «نيتشر كوميونيكيشنز» المرموقة.

العواصف الصيفية واختلاط المحيطات

قد لا تعتقد أن العواصف مفيدة، لكن علماء من جامعة بانجور وجامعة ليفربول والمركز الوطني لعلوم المحيطات، وجدوا أنها تلعب دورًا غير متوقع.

فللوهلة الأولى، تبدو العواصف مدمرة. ومع ذلك، فإن الرياح والأمواج القوية المرتبطة بالعواصف الصيفية تقلب سطح المحيط بشكل كبير. وهذا الاضطراب يعطل التقسيم الطبقي. حيث ان طاقة العاصفة لا تؤثر فقط على السطح؛ فهي تخترق العمق فتجبر المياه السطحية الغنية بالأكسجين مع الاختلاط بالطبقات المستنفدة للأكسجين أدناه. ويساعد هذا الخلط على تجديد الأكسجين في أعماق المحيطات، ومكافحة انخفاض الأكسجين الطبيعي الذي يحدث خلال فصل الصيف.

ما مدى فعالية هذا؟

يظهر البحث الجديد أن هذه العواصف يمكن أن تبطئ تفاقم نقص الأكسجين في أعماق البحار بنسبة هائلة تصل إلى 50 في المائة.

العواصف الصيفية والمحيطات... توازن معقد

ويؤكد الاكتشاف الجديد مدى ارتباط الأحداث التي تبدو معزولة (مثل العواصف البعيدة في البحر) بشكل معقد بسلامة النظم البيئية بأعماق البحار. كما يوضح أن التغيرات في أنماط الطقس وشدة العواصف، والتي من المحتمل أن تتأثر بتغير المناخ، لها تأثير مباشر على سلامة البيئة البحرية الشاسعة والحياة داخلها.

مصادر الطاقة المتجددة

وتثير الدراسة أيضًا بعض الأسئلة المثيرة للتفكير وتسلط الضوء على أهمية التخطيط الدقيق بينما نتطلع إلى تسخير مصادر الطاقة المتجددة؛ ففي حين نستكشف حلولًا مستدامة مثل مزارع الرياح العائمة، يسلط هذا البحث الضوء على الحاجة إلى فهم تأثيرها المحتمل على ديناميكيات المحيطات مثل الخلط وتوزيع الأكسجين. حيث سيساعد هذا الفهم باتخاذ قرارات مستنيرة بشأن أفضل موضع وتصميم لهذه الهياكل.

إن الحاجة إلى الطاقة المتجددة واضحة، لكن هذا البحث يذكرنا بأن أفعالنا يمكن أن تكون لها آثار بعيدة المدى؛ فهو يشدد على أهمية الدراسة الشاملة لكيفية تفاعل تدخلاتنا مع الدورات الطبيعية من أجل الحفاظ على صحة المحيطات.

عواصف الصيف وأنفاس المحيط

بالحديث عن الطاقة المتجددة، هناك تطور آخر إذ إن تطوير مزارع الرياح العائمة لديه القدرة على تعزيز صحة المحيطات؛ فتدفق المد والجزر الذي يمر من توربينات الرياح العائمة المقترحة سيولد أثرًا مضطربًا سيخلط الأكسجين في الصيف.

وفي هذا يقول البروفيسور ريبيث «سيؤدي هذا التأثير الإيجابي إلى تحسين صحة المحيطات؛ حيث يمكن لهياكل مزارع الرياح العائمة أن تكون بمثابة خلاطات عملاقة، ما يزيد من توزيع المياه المؤكسجة».

ومع ذلك، ينبه ريبيث إلى أننا بحاجة إلى النظر بعناية في كيفية تصميم هذه المزارع ووضعها لتحقيق التوازن الصحيح.

الإجراءات لها عواقب

تلفت الدراسة الانتباه إلى حقيقة أنه حتى عندما نهدف إلى القيام بشيء إيجابي، مثل الانتقال إلى الطاقة النظيفة، فقد تكون هناك عواقب غير مقصودة داخل الأنظمة المعقدة لكوكبنا. وهذا يسلط الضوء على الحاجة إلى الاستثمار في البحث العلمي الشامل وتطوير نماذج شاملة.

إن الفهم العميق لكيفية تفاعل الأنظمة الطبيعية المختلفة، بما في ذلك الغلاف الجوي والمحيطات الشاسعة، أمر بالغ الأهمية. عندها فقط يمكننا أن نتوقع ونأمل أن نخفف من العواقب السلبية المحتملة لأفعالنا.

نحو كوكب مستدام

بينما نعمل من أجل مستقبل أكثر اخضرارًا، من الضروري فهم الأعمال المعقدة للأنظمة الطبيعية.

ولا يمكن فصل سعينا لتحقيق كوكب أكثر استدامة عن جهودنا لفهم الشبكة المعقدة من التفاعلات التي تحكمه.

إن الاستكشاف العلمي ليس مجرد مشروع جانبي؛ فهو جزء لا يتجزأ من اتخاذ خيارات مستنيرة تعزز الرفاهية البيئية الحقيقية على المدى الطويل.

وتوضح لنا هذه اللمحة الصغيرة عن العالم الخفي لأعماق البحار مقدارا لا يزال يتعين علينا أن نتعلمه عن الكوكب المذهل الذي نسميه وطننا.


الجيش الباكستاني يكثف عملياته ضد مسلحين على الشريط الحدودي

قوات الجيش الباكستاني في مناطق العمليات بالمنطقة الباكستانية - الأفغانية ( الجناح الإعلامي للجيش الباكستاني)
قوات الجيش الباكستاني في مناطق العمليات بالمنطقة الباكستانية - الأفغانية ( الجناح الإعلامي للجيش الباكستاني)
TT

الجيش الباكستاني يكثف عملياته ضد مسلحين على الشريط الحدودي

قوات الجيش الباكستاني في مناطق العمليات بالمنطقة الباكستانية - الأفغانية ( الجناح الإعلامي للجيش الباكستاني)
قوات الجيش الباكستاني في مناطق العمليات بالمنطقة الباكستانية - الأفغانية ( الجناح الإعلامي للجيش الباكستاني)

كثّفت قوات الأمن الباكستانية عملياتها محدودة النطاق على طول المناطق الحدودية الباكستانية - الأفغانية لمنع تحركات الجماعات المسلحة، بما فيها حركة «طالبان باكستان»، وجماعات مسلحة أخرى تشكلت حديثاً تعد أفرعاً وأذرعاً لها.

نفّذت القوات الباكستانية خلال أول أسبوعين من شهر أبريل (نيسان) 5 هجمات قائمة على معلومات استخباراتية ضد مخابئ لمسلحين في منطقتَي وزيرستان الشمالية والجنوبية بإقليم خيبر بختونخوا.

وذكر مسؤولون عسكريون أنه خلال هذه الهجمات، قُتل ما لا يقل عن 15 من الأهداف القيّمة أو المسلحين على يد قوات الأمن الباكستانية.

وأوضح المسؤولون أن جميع هذه العمليات استندت إلى معلومات استخباراتية، مما يعني عملياً أن أجهزة الاستخبارات الباكستانية قدمت معلومات استخباراتية قبيل كل هجوم من تلك الهجمات حول وجود أهداف قيّمة في مخابئ محددة، والتي داهمتها القوات الباكستانية بعد ذلك.

الجدير بالذكر أن حركة «طالبان باكستان» ومقاتليها لا يتركزون حالياً في أي منطقة محددة على الحدود الباكستانية - الأفغانية، بل منتشرون في جميع أنحاء المناطق السبع التي تمثل منطقة القبائل سابقاً. وفي معظم الأحيان يختبئ مقاتلو حركة «طالبان باكستان» في مساكن خاصة يتم بناؤها من الطين في وزيرستان الشمالية والجنوبية.

ونظراً إلى عدم إمكانية بقاء الجيش في حالة تأهب مستمرة أو منتشراً في تلك المناطق السكنية، تعيَّن على الجيش الاعتماد على أجهزة الاستخبارات لتزويده بمعلومات دقيقة عن وجود مسلحين في منطقة بعينها.

وقال مسؤولون عسكريون إنه جرى تنفيذ 3 هجمات من تلك الهجمات الخمس في وزيرستان الشمالية والجنوبية، التي تعدّ المركز القديم لنشاط حركة «طالبان باكستان» في المناطق الواقعة على الحدود الباكستانية - الأفغانية.

ولقد ظلت وزيرستان الشمالية والجنوبية مقراً لحركة «طالبان باكستان» منذ عام 2007 حتى عام 2014 إلى أن دخل الجيش إلى تلك المناطق لتنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق، وفرّ قادة ومقاتلو حركة «طالبان باكستان» إلى أفغانستان في أعقاب تلك العمليات.

وفي سياق الحديث عن تفاصيل العملية العسكرية، ذكر مسؤول عسكري بارز أنه في 6 أبريل 2024 نفّذت القوات العسكرية عملية قائمة على معلومات استخباراتية في منطقة وزيرستان الشمالية. وفي أثناء تلك العملية، اشتبكت قواتهم بشكل فعّال مع موقع الإرهابيين مما أدى إلى مصرع اثنين منهم.

وفي 5 أبريل 2024، نفّذت قوات الأمن عملية قائمة على معلومات استخباراتية في منطقة دير إسماعيل خان بناءً على معلومات عن وجود إرهابيين. وخلال تنفيذ العملية، لقي 8 إرهابيين مصرعهم عقب تبادل إطلاق نار كثيف.

وفي 13 أبريل 2024، نفّذت قوات الأمن عملية قائمة على معلومات استخباراتية في منطقة «بونير»، بناءً على معلومات عن وجود إرهابيين. وخلال تنفيذ العملية، وبعد تبادل إطلاق نار كثيف، لقي سليم رباني، زعيم حلقة الإرهابيين عالية القيمة، مصرعه، في حين أُصيب اثنان آخران من الإرهابيين.

وفي 9 أبريل 2024، نفّذت قوات الأمن عملية قائمة على معلومات استخباراتية في منطقة وزيرستان الجنوبية. وخلال العملية، وبعد تبادل إطلاق نار كثيف، تمت السيطرة على اثنين من الإرهابيين بنجاح وقتلهما.

وفي مساء 6 أبريل 2024، حدث تبادل لإطلاق النار بين قوات الأمن والإرهابيين في منطقة وزيرستان الشمالية، واشتبكت القوات بشكل فعّال مع موقع الإرهابيين، مما أسفر عن مصرع اثنين منهم.

وبالمثل، نفّذ الجيش الباكستاني عملية عسكرية محدودة النطاق مساء 5 أبريل في منطقة «پنجغور» في إقليم بلوشستان بناءً على معلومات استخباراتية عن وجود إرهابيين. وخلال العملية، وبعد تبادل إطلاق نار كثيف، لقي إرهابيان مصرعهما، أحدهما الإرهابي أسد حسرت.

ويمثل إقليم بلوشستان الجنوبي، الذي يشهد تمرداً انفصالياً محدوداً، مصدر قلق وإزعاج جديد بالنسبة إلى الحكومة الباكستانية. ومع ذلك، يتعامل الخبراء الأمنيون الباكستانيون مع موجة جديدة من العنف في الشمال والجنوب الغربي للبلاد بشكل كلّي لا كمشكلتين منفصلتين. كذلك يعتقدون أن المتمردين يهدفون إلى زعزعة استقرار المجتمع الباكستاني والاقتصاد الباكستاني والحكومة الباكستانية.

وقال مسؤول عسكري رفيع المستوى: «إن الحوادث الإرهابية الأخيرة في باكستان، لا سيما في غوادار وتربت وبيشام، أعمال دنيئة تهدف إلى زعزعة الوضع الأمني الداخلي. وفي حين أحبطت القوات المسلحة أول محاولتين بنجاح، أدى الحادث الأخير في بيشام إلى مقتل 6 مدنيين أبرياء من بينهم 5 صينيين».

ويعتمد الجيش الباكستاني وقواته في كل من الشمال والجنوب الغربي من البلاد إلى حد كبير على أجهزة الاستخبارات الباكستانية كعيون وآذان له لتنفيذ هجمات على مخابئ المسلحين والإرهابيين. وقال مسؤول عسكري: «لقد نجحنا حتى الآن في التصدي لقوى الظلام».


كيف يؤثر غثيان الصباح على صحة الحامل؟

الغثيان والقيء شائعان أثناء الحمل (رويترز)
الغثيان والقيء شائعان أثناء الحمل (رويترز)
TT

كيف يؤثر غثيان الصباح على صحة الحامل؟

الغثيان والقيء شائعان أثناء الحمل (رويترز)
الغثيان والقيء شائعان أثناء الحمل (رويترز)

أفادت دراسة هولندية، بأن غثيان الصباح الشديد خلال الحمل، والمعروف طبياً باسم «القيء الحملي المفرط»، يمكن أن يؤثر سلباً على صحة الأم والرضيع إذا لم يتم علاجه.

وذكر الباحثون، في نتائج الدراسة التي نُشرت الاثنين، في دورية «الجمعية الطبية الكندية»، أن سبب القيء الحملي المفرط ليس مفهوماً تماماً، ومن المرجح أن يكون متعدد العوامل.

والغثيان والقيء شائعان أثناء الحمل، حيث يؤثران على ما يصل إلى 70 في المائة من حالات الحمل، ويمكن أن يمنعا السيدات من الأكل والشرب بشكل كافٍ؛ مما يؤدي إلى فقدان الوزن والجفاف في بعض الحالات.

ويمكن تشخيص القيء الحملي المفرط في الأسابيع الـ16 الأولى من الحمل، عندما تعاني الحامل من الغثيان والقيء، ويكون أحدهما شديداً على الأقل، ويؤثر على أدائها مهام الحياة اليومية.

وقد أجرى فريق البحث فحصاً لنتائج الدراسات المتعلقة بالفيزيولوجيا المرضية والتشخيص والعلاج للقيء الحملي المفرط، خلال إعداد الدراسة الجديدة.

وفيما يتعلق بأسباب القيء الحملي المفرط، وجد الباحثون أن هناك عوامل الخطر وتشمل الحمل في سن مبكرة، والجنين الأنثوي، والحمل المتعدد أو العنقودي، والحالات الطبية الأساسية، وتاريخ الحالة أثناء حالات الحمل السابقة.

كما وجدوا أنه مرتبط بزيادة مخاطر حدوث أضرار صحية مختلفة على المديين القصير والطويل لكل من النساء الحوامل وذرياتهن.

وفي حالات نادرة، يمكن للقيء الحملي المفرط أن يسبب نقصاً في الفيتامينات، بما في ذلك «فيتامين ب1»؛ مما يمكن أن يؤدي إلى اضطراب في الدماغ يُسبب التَّخليط الذهني ومشاكل العين وضعفاً في التوازن.

بالإضافة إلى ذلك، ذكرت الدراسة أن القيء الحملي المفرط يزيد من خطر إصابة الحوامل بالجلطات الدموية الوريدية قبل الولادة وبعدها. كما يمكن أن يؤثر على صحة النسل؛ ما يزيد من خطر الإصابة بالانفصال المشيمي، والولادة المبكرة، وولادة أطفال بأوزان منخفضة.

ويهدف العلاج إلى تخفيف الأعراض ويتضمن البدء باستخدام دواء مضاد للقيء أو الغثيان وأدوية أخرى إذا لم يكن مضاد القيء فعالاً.

وقد تخفف العلاجات، مثل منتجات الزنجبيل من الغثيان والقيء الخفيف لدى بعض الأشخاص، لكن لا أدلة مؤكدة على فاعليتها لدى الأشخاص الذين يعانون من القيء الحملي المفرط.

من جانبها، قالت الباحثة الرئيسية للدراسة بمعهد أمستردام لأبحاث الإنجاب والتطور في هولندا، الدكتورة لاريسا يانسن إن «القيء الحملي المفرط يمكن أن تكون له آثار ضارة على نوعية حياة الأم، وقد يؤدي إلى نتائج سلبية على المدى القصير والطويل بين الأبناء».

وأضافت عبر موقع «يوريك أليرت» أن «التعامل مع هذه الحالة الطبية يتطلب موارد كبيرة للرعاية الصحية؛ لأنها سبب شائع لدخول قسم الطوارئ في المستشفيات خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل».


قاضٍ معارض في سجن حوثي يواصل إضرابه لليوم السادس

القاضي اليمني عبد الوهاب قطران المعتقل في سجون الحوثيين (إعلام محلي)
القاضي اليمني عبد الوهاب قطران المعتقل في سجون الحوثيين (إعلام محلي)
TT

قاضٍ معارض في سجن حوثي يواصل إضرابه لليوم السادس

القاضي اليمني عبد الوهاب قطران المعتقل في سجون الحوثيين (إعلام محلي)
القاضي اليمني عبد الوهاب قطران المعتقل في سجون الحوثيين (إعلام محلي)

في الوقت الذي رفضت فيه محكمة يديرها الحوثيون في صنعاء النظر بقضية القاضي المعارض عبد الوهاب قطران، دخل الإضراب عن الطعام الذي ينفذه الرجل يومه السادس، وسط تأكيد أسرته أنها مُنعت من زيارته للاطمئنان على سلامته؛ حيث يعاني من أمراض مزمنة بينها الضغط والسكري، في حين حمَّلت الحكومة اليمنية الجماعة المسؤولية عن حياته.

ورغم إبلاغ الحوثيين أسرة القاضي بأنه سيُطلق مع حلول عيد الفطر فإن ذلك لن يحدث، وهو ما جعل القيادي في اتحاد الأدباء والكتَّاب اليمنيين أحمد ناجي النبهاني يتهم سلطة الحوثيين بالكذب صراحة، لأنها، قالت إنها سوف تفرج عن السجين ثم بعد ذلك تقوم بإرسال قضيته إلى المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة، حيث ردت المحكمة بالاعتذار لأن التهمة الموجهة إليه ليست من اختصاصها.

القاضي اليمني عبد الوهاب قطران المعتقل في سجون الحوثيين (إعلام محلي)

ويؤكد النبهاني أن سلطة الحوثيين مستمرة في العناد، وتلح على المحكمة للنظر في القضية، وقال إن ذلك يجعل القضاة بين خيارين، إما التسليم للضغوط وإما مقاومة الضغوط والانتصار لمبدأ استقلاليتهم، ورأى أن هناك من لا يريد للقضاء أن يكون مستقلاً.

وبعد مرور نحو 100 يوم على اعتقال القاضي قطران بسبب نقده قرار زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي إدخال اليمن طرفاً في الصراع في الشرق الأوسط بينما الملايين من سكانه يواجهون الجوع، ذكر نجله محمد أنه ذهب إلى مقر المخابرات الحوثية لزيارة والده، وللاطمئنان على صحته وما آل إليه أمره مع إعلانه الإضراب الشامل عن الطعام، ولكنه لم يتمكن من الدخول.

وأضاف: «وصلت إلى أبواب محصنة ومغلقة، وهذه هي المحاولة الثالثة منذ أول أيام عيد الفطر، وفي كل مرة أجد الأبواب مغلقة مع أنهم (إدارة سجن المخابرات) كانوا قد أبلغونا في زيارتنا الأخيرة له أن باب الزيارات مفتوح خلال أيام العيد، ولأنهم غالباً ما يسمحون بالزيارات لأهالي المساجين في المناسبات».

وعبَّر نجل القاضي عن أسفه لكذب إدارة السجن، كما هي حالهم منذ وعودهم الأولى في إشارة إلى الوعد الذي قطع بالإفراج عنه خلال رمضان، ومن ثم مع حلول عيد الفطر.

يتعرض المعتقلون في السجون الحوثية للتعذيب وفق ما تقوله الحكومة اليمنية (إ.ب.أ)

ومن جهته، رأى المستشار اليمني محمد لقمان أن سكوت القضاة بمجلسهم وناديهم عن انتهاك نصوص الدستور والقانون بحق زميلهم القاضي قطران لا يقل خطورة عن اعتقاله وحجز حريته؛ لأن ذلك يفقد ثقة المجتمع بالقضاء، بغض النظر عن الدوافع والأسباب، وطالب بكفالة حقوقه القانونية على الأقل.

حملة تضامن

وكان ناشطون وكتَّاب يمنيون قد أطلقوا حملة تضامن واسعة مع القاضي قطران الذي اعتُقل بعد مداهمة منزله، ومن ثم اتهامه بحيازة مشروبات كحولية، وإيداعه سجن المخابرات الحوثية دون موافقة مسبقة من مجلس القضاء كما ينص على ذلك القانون.

وأكد المتضامنون أن التهمة الموجهة إلى القاضي ليست من اختصاص المخابرات، بل هي من اختصاص الأمن العام رغم زيفها، كما أن القانون في اليمن لا يوجب الحبس الاحتياطي في مثل هذه القضايا.

ومن جهتها، حمَّلت الحكومة اليمنية على لسان وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، الحوثيين، المسؤولية الكاملة عن سلامة القاضي قطران، الذي بدأ إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ أول أيام عيد الفطر المبارك، وبعد مرور 100 يوم على اختطافه، وإخفائه قسراً في معتقلاتهم غير القانونية.

تتخذ الجماعة الحوثية من إرهاب معارضيها وسيلة لإخضاع المجتمع اليمني (إ.ب.أ)

ونقل الإعلام الرسمي عن الإرياني القول: إن ما يسمى جهاز «الأمن والمخابرات» التابع للحوثيين، أقدم مطلع يناير (كانون الثاني) الماضي على محاصرة واقتحام منزل القاضي قطران، وإخفائه قسراً، وترويع أسرته، كما قام برفع الحصانة القضائية عنه بعد 40 يوماً من ذلك، على خلفية آرائه ومواقفه المناهضة لنهب الجماعة الإيرادات العامة للدولة، ورفضها صرف مرتبات الموظفين، وانتقاده أعمال القرصنة وعسكرة البحر الأحمر.

واتهم الإرياني الحوثيين بتصعيد حملات القمع والتنكيل بحق القيادات السياسية والمدنية والصحافيين والإعلاميين والحقوقيين والنقابيين والناشطين في المناطق الخاضعة بالقوة لسيطرتهم، بهدف إرهابهم، ومنعهم من نقل الحقائق للرأي العام، وإثنائهم عن تبنِّي قضايا الناس ومطالبهم، في عمل إجرامي وانتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني، وفق تعبيره.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوث الأممي ومنظمات حقوق الإنسان بإدانة هذه الممارسات الإجرامية، والضغط على الحوثيين فوراً دون قيد أو شرط، والشروع في تصنيفهم «منظمة إرهابية»، وتكريس الجهود لدعم الحكومة لاستعادة الدولة، وفرض سيطرتها على كامل الأراضي اليمنية.