مئوية «اللبنانية – الأميركية» تُحييها الموسيقى والشعر

الصرح الجامعي شهد رقصة التراث مع عراقة الإرث

مَنْح هبة القواس درع مئوية الجامعة تقديراً لعطاءاتها (الجهة المنظّمة)
مَنْح هبة القواس درع مئوية الجامعة تقديراً لعطاءاتها (الجهة المنظّمة)
TT

مئوية «اللبنانية – الأميركية» تُحييها الموسيقى والشعر

مَنْح هبة القواس درع مئوية الجامعة تقديراً لعطاءاتها (الجهة المنظّمة)
مَنْح هبة القواس درع مئوية الجامعة تقديراً لعطاءاتها (الجهة المنظّمة)

 

تمدَّد دخانٌ ضخّته آلة لإحداث التمازُج مع الضوء نحو الحاضرين في احتفالية مئوية «اللبنانية - الأميركية» (LAU) المتّكئة على تلة في بيروت. منح المشهد حرم الجامعة مزيداً من الهيبة، والشخصيات الرسمية والدبلوماسية والأكاديمية والإعلامية تُواصل التوافُد. بدأت الأوركسترا تتّخذ مقاعدها بجانب آلات أحدث انسجامها عزفاً بديعاً. النسائم ضئيلة في يونيو (حزيران) الخانق، تمرُّ على ليل المدينة بخجل. بالتعاون مع «المعهد الوطني العالي للموسيقى» (الكونسرفتوار)، برئاسة المؤلّفة الموسيقية هبة القواس، رفعت الأوركسترا الفلهارمونية الوطنية اللبنانية بقيادة المايسترو الألماني كريستيان شومان بشغف حَمْله العصا وتحريكها، والأوركسترا الوطنية للموسيقى الشرق عربية بقيادة المايسترو أندريه الحاج، ضابط الإيقاعات وفنّانها، الحفل إلى مستوى آخر.

هبة القواس تؤدّي «لبنان عُد أملاً» من كلمات الشاعر السعودي عبد العزيز خوجة (الجهة المنظّمة)

امتلأت المقاعد، وبعضها تظلَّل بالشجر العملاق، وجاوَرَ أوراقه، 1924 - 2024، قرنٌ على ولادة إحدى أعرق المؤسّسات الأكاديمية في لبنان، والتي حملت شعار تعليم المرأة اللبنانية والعربية والارتقاء بها اجتماعياً واقتصادياً، لتصبح الجامعة في مئويتها منارة للانتقال بالأجيال اللبنانية إلى العالمية وحضارة الإنسان.

رحّبت المديرة التنفيذية للعلاقات العامة والإعلام ندى طربيه بالموسيقيين والشعراء والفنانين والعازفين والحضور. استوقفها واقع الأوركسترا، وقالت إنها لم تكن في منأى عن تحدّيات كثيرة واجهها لبنان، لكنها عادت بقوة منذ عام 2020 بقيادة المؤلّفة الموسيقية والسوبرانو، رئيسة المعهد الوطني العالي للموسيقى هبة القواس.

بعد عرض فيلم قصير من إنتاج قسم التواصل الاستراتيجي عن تاريخ الجامعة طوال قرن، استعاد رئيسها ميشال معوض أبياتاً من قصيدة الشاعر الأخطل الصغير عن بيروت عام 1934. تحدّث عن «المنارة التي تُضيء على تلة، وأخذت تشعّ عاماً بعد عام على العاصمة والوطن الخالد»، قاصداً الجامعة البالغة المائة، وهي لا تزال تطلُّ بأنوارها من تلة بيروت إلى لبنان، ومنه إلى العالم.

لم تغب الموسيقى عن الصرح توازياً مع ما يُقدّم من علوم معرفية بين هندسة وطبّ، وعلوم وفنون ومسرح وإدارة أعمال وصيدلة وتمريض وإنسانيات وثقافة عامة. شكّلت الأمسية، برؤية لينا خوري وطارق مراد الإخراجية، تأكيداً على هذه التوأمة وتقديراً لمكانة الفنّ الراقي. لفح التراث اللبناني الأجواء، فإذا بالموسيقى على وَقْعه تُضاعِف الحلاوة.

شكّلت الأمسية تأكيداً على مكانة الفنّ الراقي (الجهة المنظّمة)

حضر كبار المؤلّفين بأنغام عزفتها الأوركسترا الفلهارمونية، والدخان لا يزال يتراقص مع الضوء، موحياً للعين بأنه الضباب الصافي: الإيطاليون جواكينو روسيني وغايتانو دونيزتي وجاكومو بوتشيني، والأميركي آرون كوبلاند، والفرنسي جول ماسينيه، والنمساوي غوستاف مالر، والألماني جوناثان برامز؛ وسط مرور صور عمرها عقود لم تشهد مرحلة الألوان، أظهرت نساء بالأبيض والأسود تخرّجن من الجامعة على مدى مسيرتها، فبدت بعضهنّ في المختبرات، وأخريات في ملعب كرة المضرب، وبعضهن في المرسم يُضفن اللون إلى اللوحة، وأنامل تتحرّك على «الدكتيلو» ليخرج سردٌ إلى النور.

لم تشارك هبة القواس في التحضير والإشراف والجهد فحسب، بل عزفت لها الاوركسترا «Pleusis No 1, Movement 1»،من تأليفها الموسيقي،  وختمت الحفل بصوتها، فأدّت أغنية «لبنان عُد أملاً»، من تأليفها الموسيقي وكلمات السفير السعودي السابق لدى لبنان الشاعر عبد العزيز خوجة. ارتدت فستانها الأخضر المُتناسق مع الأوشحة على أكتاف كورال المعهد، فإذا به مع ثنائية الأحمر والأبيض في العَلَم الذي تتوسّطه أرزة، يُحقّق التماهي، وينضمّ إلى مزيج الدخان والضوء لاكتمال لحظة العناق الراقص.

هذه الجهود، قابلها ميشال معوّض بالثناء. أمام الحضور على وَقْع التصفيق، منح هبة القواس درع مئوية الجامعة تقديراً لعطاءاتها. ساعتان تقريباً من فرادة الرقيّ الموسيقي، والختام مع وقوف الجميع على المسرح. وجَّهت المُكرَّمة الشكر لهم، وذكرت بالاسم مَن منحوا الاحتفال لمسة فريدة، بينهم التينور الأميركي من أصل لبناني روي حاج، وقد سافر بالحنجرة إلى مساحاتها العليا، مشاركاً الأوركسترا غناء جمَّل النغم. أصواتٌ بين الحضور ردَّدت «برافو» مرات. وفي برنامج الأوركسترا الشرقية بقيادة أندريه الحاج، عُزفت مقطوعات لزياد الرحباني ووليد غلمية ووديع الصافي. ولمزيد من الاحتفاء بالإرث اللبناني، حضر نجله أنطوان الصافي وأطرب الحضور برائعة والده المُتناقَلة مثل أنشودة وطن: «جنات ع مدّ النظر». غنّاها، فحرَّك الحنين؛ وهو يكمن في أعماق مَن غادر ومَن يبقى رغم الأسى. الجميع على المسرح، بينهم رفعت طربيه الذي هدَرَ صوته في الأرجاء وهو يُلقي الأشعار ويقرأ السرد الأدبي بالعربية. مع زلفا شلحت، القارئة بالإنجليزية، شكَّلا خيطاً من نور، باستعادة جبران خليل جبران، والمجد اللبناني، والحقيقة والقيمة والكمال. فالشعر والأدب المُلقيان، من إعداد الشاعر هنري زغيب، منحا القراءات مساحات جمالية التحقت بعراقة المكان وهيبة الإرث لبلوغ الذروة الفنية.


مقالات ذات صلة

4 آلاف قرية تاريخية في عسير تعكس التراث الثقافي والإنساني للمرتفعات السعودية

يوميات الشرق شكلت القرى التراثية مرتكزاً سياحياً في عسير التي تحتضن أكثر من 4275 قرية تراثية (واس) play-circle 02:08

4 آلاف قرية تاريخية في عسير تعكس التراث الثقافي والإنساني للمرتفعات السعودية

أكثر من 4 آلاف قرية تاريخية ما زالت قائمة بمنطقة عسير منذ مئات السنين، وربما أبعد، من ذلك تتفاوت في أحجامها ونمطها العمراني وتتفق على ما تعكسه من إرث إنساني.

عمر البدوي (أبها)
أوروبا طفل بوسني يحضن شاهد قبر قرب أمه في المقبرة التذكارية لضحايا المجزرة ببوتوكاري الخميس (رويترز)

مسلمو البوسنة يحيون الذكرى الـ29 لمجزرة سريبرينتسا

أحيا آلاف الأشخاص الخميس في سريبرينتسا ذكرى المذبحة التي تعرّض لها مسلمو البوسنة خلال الحرب الأهلية بالبلاد عام 1995.

«الشرق الأوسط» (سريبرينتسا)
يوميات الشرق أكدت الدراسة أن سكان المنطقة كانوا أكثر استقراراً وتطوراً مما كان يُعتَقد سابقاً (واس)

أول وصف شامل للمستوطنات البشرية في شمال غربي السعودية

توصل فريق من علماء الآثار في تحقيق بحثي إلى أول وصف شامل للمستوطنات البشرية في شمال غربي المملكة خلال فترة العصر الحجري الحديث.

«الشرق الأوسط» (العُلا)
أوروبا زعيم حزب العمال البريطاني كير ستارمر يتحدث في حفل إطلاق برنامج حزب العمال الانتخابي في مانشستر ببريطانيا في 13 يونيو 2024 (رويترز)

قصة حزب العمال منذ التأسيس حتى فوزه الجديد بالانتخابات البريطانية

بمناسبة مرور مائة عام على تسلّم حزب العمال السلطة في بريطانيا للمرة الأولى عام 1924، يعود الحزب المحسوب على يسار الوسط، ليترأس السلطة التنفيذية بعد غياب 15 سنة.

شادي عبد الساتر (بيروت)
يوميات الشرق صورة أرشيفية لاكتشاف سابق عن عظام هيكل عظمي بشري اكتشفت بمقبرة أنجلوسكسونية لم تكن معروفة من قبل في نورفولك... الصورة في مكاتب متحف لندن للآثار بنورثامبتون وسط إنجلترا يوم 16 نوفمبر 2016 (رويترز)

باحثون يرجّحون مشاركة شعب الأنجلوسكسون في حروب بشمال سوريا

اقترح باحثون أن رجالاً من شعوب الأنجلوسكسون في القرن السادس الميلادي ربما سافروا من بريطانيا إلى شرق البحر المتوسط ​​وشمال سوريا للقتال في الحروب.

«الشرق الأوسط» (بيروت)

لإجازة عائلية من دون مشكلات... ضع 7 حدود قبل السفر وخلاله

السفر مع أفراد العائلة يمكن أن يكون أمراً صعباً بشكل خاص (رويترز)
السفر مع أفراد العائلة يمكن أن يكون أمراً صعباً بشكل خاص (رويترز)
TT

لإجازة عائلية من دون مشكلات... ضع 7 حدود قبل السفر وخلاله

السفر مع أفراد العائلة يمكن أن يكون أمراً صعباً بشكل خاص (رويترز)
السفر مع أفراد العائلة يمكن أن يكون أمراً صعباً بشكل خاص (رويترز)

حتى أجمل التجارب في الأماكن الخلابة يمكن أن تنهار أمام الخلافات العائلية، فكيف يمكن الاستمتاع بيوم مشمس على الشاطئ عندما يتعين عليك التوسط في السلام بين إخوتك البالغين، أو أمك وأبيك، أو حل خلاف أولادك مع أولاد أختك مثلاً؟

يمكن القول إن جميع الإجازات تأتي مع أشكالها الخاصة من التوتر، ولكن هناك شيئاً ما يتعلق بالسفر مع أفراد العائلة يمكن أن يكون أمراً صعباً بشكل خاص، وفقاً لتقرير موقع «هاف بوست».

لذلك، فإن وضع الحدود يمكن أن يساعد.

قالت راشيل غولدبيرغ، مؤسسة مركز علاج راشيل غولدبيرغ في لوس أنجليس، إن «وضع حدود لقضاء الإجازة مع العائلة أمر بالغ الأهمية لأنه يساعد في إدارة ومواءمة التوقعات، مما يضمن مراعاة احتياجات ورغبات كل شخص».

قد يبدو الأمر بمثابة خطوة مكثفة لمجرد قضاء إجازة بسيطة، لكن غولدبيرغ أوضحت أن الحدود «تساعد في الحفاظ على احترام التفضيلات الفردية، ومنع الاستياء، وتعزيز جو متناغم، حيث يمكن للجميع الاستمتاع بالتجربة».

وبعبارة أخرى، يمكن أن يكون وضع حدود في الواقع وصفة لقضاء عطلة مثالية.

عزز ذكرياتك السعيدة من خلال وضع حدود واضحة للمساحة الشخصية والميزانيات والتوقعات الأخرى قبل السفر مع أحبائك. سيساعد هذا على ضمان حصول الجميع على ما يريدون من الرحلة بطريقة تتسم بالمحبة والاحترام. فكيف يمكن القيام بذلك:

قبل السفر

1 - تحدث عن المال

قد يكون الأمر غير مريح في البداية، لكن الاتفاق على الميزانية يجب أن يتم قبل إجراء أي حجوزات.

إذا كنت تقوم بتقسيم تكلفة استئجار منزل أو اتخاذ قرار بشأن فندق، فيجب أن يناسب السعر الجميع. وينطبق الشيء نفسه على حجوزات المطاعم وتذاكر المتنزهات وأي أحداث أخرى مخطط لها.

وقالت ناتالي روسادو، مؤسسة ومالكة تامبا كونسلينغ بليس في فلوريدا، إن مناقشة الميزانية مقدماً «يمكن أن تمنع سوء الفهم والضغوط المالية. اتفق على كيفية تقاسم النفقات وما هو الحد الإجمالي للإنفاق».

واقترحت غولدبيرغ إشراك جميع أفراد الأسرة في اتخاذ القرار الخاص بالرحلة، لضمان «المسؤولية المشتركة».

وقالت: «ربما يمكنك استضافة اجتماع عائلي لتحديد حدود الإنفاق بوضوح لجوانب مختلفة من الرحلة، مثل تناول الطعام والإقامة والأنشطة». و«بهذه الطريقة، لن يشعر أحد بأنه مستبعد».

2 - أهداف الرحلة

يفكر الناس في الإجازات بطرق مختلفة، وتعكس خططهم ذلك. وفقاً لتشانينغ ريتشموند، وهي معالجة مرخصة للزواج والأسرة في خدمة العلاج عبر الإنترنت «أوكتاف»: «عندما تضع خططاً، فأنت لا تخطط فقط لما تريد القيام به، بل تخطط لما تريد أن تشعر به وما تريد. للتجربة».

على سبيل المثال، قد يرغب بعض الأشخاص في البحث عن المغامرة في الإجازة، بينما يخطط آخرون للقيام بأنشطة أكثر هدوءاً وتجديداً للنشاط. وأوضحت أن «مثل أشياء كثيرة في الحياة، غالباً ما تكون هذه التوقعات والنوايا غير معلن عنها، ولا تصبح واضحة حتى يتصاعد الموقف».

للمساعدة، توصي ريتشموند بأن يقوم الجميع بالتعبير عن أنشطة و / أو أهداف محددة يرغبون في القيام بها أو تحقيقها في الإجازة.

3 - نقاش بشأن الأطفال

يمكن للأطفال أن يجعلوا أي إجازة أكثر متعة، وأكثر تعقيداً، إذا كان هناك عدد أكبر من الأشخاص حولهم. أوقفوا الصراع قبل أن يبدأ من خلال إجراء مناقشة صريحة حول الأطفال قبل أن تغادروا.

وأوصت روسادو بالتأكد من أن جميع البالغين على المبادئ نفسها عندما يتعلق الأمر بالقواعد والعواقب بالنسبة للأطفال، بما في ذلك من يُسمح له بتأديب من، وكيف (إذا سُمح لأي شخص آخر بالتأديب على الإطلاق). الأمر نفسه ينطبق على التفضيلات والقواعد: إذا كنت تفضل أن يكون وقت النوم في ساعة معينة، فتأكد من أن أهلك أو إخوتك يعرفون ذلك.

وإذا كنت تريد من الأشقاء الأكبر سناً أن يساعدوا إخوانهم وأخواتهم الأصغر سناً، اقترحت غولدبيرغ تقديم حوافز مثل وقت إضافي أمام الشاشة أو مكافآت. إنها عطلة، قبل كل شيء.

4 - فواصل الجدول الزمني

يدور السفر حول الانتقال من نشاط إلى آخر، لذلك من المهم أن تقرر مسبقاً متى سيحصل الجميع على استراحة من الأنشطة ومن بعضهم البعض.

وقالت غولدبيرغ إن الأطفال الصغار على وجه الخصوص معرضون «للإرهاق والإفراط في التحفيز، وأقترح منحهم وقت راحة منتظماً لمنع الانهيارات والصراعات».

لكن الأطفال ليسوا الوحيدين الذين يحتاجون إلى إعادة الشحن. وشجعت روسادو الجميع على أخذ مساحة شخصية أثناء الرحلة، سواء كان ذلك يعني المشي أو قراءة كتاب أو مجرد الاستراحة في غرفتك بمفردك.

وقالت: «خططوا واتفقوا على فترات التوقف حيث يمكن للجميع القيام بأشيائهم الخاصة، هذا يمكن أن يمنع الإرهاق ويقلل من احتمالية الصراعات الناشئة عن قضاء الكثير من الوقت معاً».

أثناء الرحلة

5 - صانع القرار

يجب عليك أنت وعائلتك اختيار شخص واحد ليكون صانع القرار. وبحسب روسادو «يجب إيصال تفضيلاتك بوضوح والاستماع إلى الآخرين» عند اتخاذ قرار بشأن نشاط ما أو مطعم.

إذا لم ينجح ذلك، قالت غولدبيرغ، إنه يجب العثور على أماكن بها العديد من الخيارات لإرضاء الجميع.

6 - كن مرناً

السفر مع أشخاص آخرين هو كل شيء عن التسويات. من أجل تحقيق الانسجام في رحلتك، شجعت روسادو على الاعتراف بتفضيلات الآخرين واحترامها والتحلي بالمرونة قدر الإمكان لصالح المجموعة.

7 - ابق هادئاً

حتى مع التخطيط الشامل، يمكن أن تسوء الأمور أثناء الرحلة. إذا وجدت نفسك في منتصف لحظة ساخنة، تقترح ريتشموند التوقف مؤقتاً والقيام بتمرين التنفس السريع.

وإذا طرح شخص ما موضوعاً لا ترغب في معالجته، أو حثك على طرح أسئلة جارحة، اقترحت غولدبيرغ أن تخبره بما يلي: «أنا أقدر اهتمامك، لكنني أفضل الحفاظ على خصوصية هذا الجزء من حياتي في الوقت الحالي».

وعندما يفشل كل شيء آخر، ذكرت ريتشموند أن كلمة «لا» هي جملة كاملة.