«البحر الأحمر السينمائي» يكرّم سلمى أبو ضيف في «كان»

الفنانة المصرية قالت لـ«الشرق الأوسط» إن النجاح فاق توقعاتها

الفنانة المصرية سلمى أبو ضيف ضمن المكرمات من مهرجان البحر الأحمر السينمائي (مهرجان البحر الأحمر السينمائي)
الفنانة المصرية سلمى أبو ضيف ضمن المكرمات من مهرجان البحر الأحمر السينمائي (مهرجان البحر الأحمر السينمائي)
TT

«البحر الأحمر السينمائي» يكرّم سلمى أبو ضيف في «كان»

الفنانة المصرية سلمى أبو ضيف ضمن المكرمات من مهرجان البحر الأحمر السينمائي (مهرجان البحر الأحمر السينمائي)
الفنانة المصرية سلمى أبو ضيف ضمن المكرمات من مهرجان البحر الأحمر السينمائي (مهرجان البحر الأحمر السينمائي)

كرّم مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، الفنانة المصرية سلمى أبو ضيف، بالتعاون مع مجلة «فانيتي فير - أوروبا»، خلال استضافته مبادرة «المرأة في السينما»، التي أقيمت على هامش الدورة 77 من مهرجان كان السينمائي.

وباختيار المهرجان لسلمى أبو ضيف تكون الفنانة المصرية الوحيدة المكرمة بجوار كل من كاتبة السيناريو الشهيرة راماتا تولاي سي، والممثلة السعودية أضوى فهد، والممثلة والمغنية السعودية أسيل عمران، والممثلة الهندية كيارا أدفاني، والنجمة التايلاندية ساروتشا تشانكيمها الشهيرة بـ«فرين».

وأبدت سلمى أبو ضيف سعادتها البالغة لتكريمها من مبادرة «المرأة في السينما» و«مهرجان البحر الأحمر السينمائي»، وقالت لـ«الشرق الأوسط»: «أعيش لحظات رائعة في عام 2024، واكتملت تلك اللحظات بتكريم أفتخر به كثيراً من مبادرة المرأة في السينما، ومن مهرجان البحر الأحمر السينمائي؛ أي من دولة عربية أفتخر بها وأحبها».

سلمى أبو ضيف قالت إن النجاح فاق توقعاتها (مهرجان البحر الأحمر السينمائي)

وأضافت: «كما أن التكريم جاء خلال مهرجان كان السينمائي أهم مهرجان سينمائي في العالم، فأشكر كل من اختارني، وخصوصاً أن التكريم جاء في السنوات الأولى للمبادرة التي تكمل هذه الأيام عامها الثالث».

ولفتت إلى أن تكريمها من مهرجان البحر الأحمر في «كان» برفقة نجمات في مجالات عدة ومن دول مختلفة، «وضع على عاتقي عبئاً كبيراً، علي حالياً أن أجتهد أكثر، كما علي أن أحلم بشكل أكبر».

وقالت الفنانة المصرية: «مهرجان البحر الأحمر من المهرجانات المحببة لقلبي، ولا أنسى أن أحد أهم أفلامي التي قدمتها (أنف وثلاث عيون) عرض لأول مرة قبل 5 أشهر ضمن فعاليات المهرجان الذي يعد مهرجاناً عالمياً على أرض عربية».

وأشارت إلى أنها لم تكن تتوقع أن تحقق كل هذا النجاح في عام 2024، موضحة: «النجاح فاق توقعاتي، بداية من نجاح مسلسل (بين السطور)، مروراً بالنجاح الكبير الذي حققه مسلسل (أعلى نسبة مشاهدة)، وأيضاً في السينما مع عرض فيلم (أنف وثلاث عيون)، وسأجتهد لكي تكون أعمالي المقبلة هذا العام على المنوال نفسه، بل أتمنى أن يفوق نجاحها ما حققته».

وأرجعت سلمى سبب تطور أدائها التمثيلي خلال السنوات الماضية إلى «الاجتهاد وخوض ورش تمثيل عديدة، والسفر للخارج، كما أن ثقتي بنفسي قد زادت، ولا أنكر أيضاً فضل زملائي الذين يشاركونني بطولة أعمالي، فقد استفدت كثيراً من خبرتهم الفنية».

يذكر أن الفنانة سلمى أبو ضيف كانت قد استغلت وجودها في مهرجان كان السينمائي، وأعلنت عن خطبتها من رجل الأعمال المصري إدريس عبد العزيز، الذي يحمل أيضاً الجنسية السويسرية.

ويشار إلى أن سلمى أبو ضيف يعرض لها حالياً مسلسل «إلا الطلاق» مع الفنانة دينا الشربيني والفنان إياد نصار، وكانت قد شاركت في رمضان 2024 بمسلسل «أعلى نسبة مشاهدة» خلال النصف الأول من شهر رمضان الماضي، وشارك في بطولته ليلى زاهر، وإسلام إبراهيم، وانتصار، وهو من تأليف سمر طاهر وإخراج ياسمين أحمد كامل.


مقالات ذات صلة

لماذا تصدَّر فيلم «ولاد رزق 3» قائمة الإيرادات التاريخية بمصر؟

يوميات الشرق أبطال «ولاد رزق... القاضية» (برومو الفيلم)

لماذا تصدَّر فيلم «ولاد رزق 3» قائمة الإيرادات التاريخية بمصر؟

تصدَّر فيلم «ولاد رزق... القاضية» قائمة الإيرادات التاريخية للسينما المصرية بعد 10 أيام فقط من طرحه، بإيرادات وصلت إلى أكثر من 147 مليون جنيه حتى الجمعة.

أحمد عدلي (القاهرة )
يوميات الشرق رحيل دونالد ساذرلاند... «أرستقراطي» السينما

رحيل دونالد ساذرلاند... «أرستقراطي» السينما

عُرف دونالد ساذرلاند، الذي رحل، الخميس، بحضوره الطاغي على الشاشة، في جميع الأدوار؛ من النذالة إلى إعلاء شأن الإغواء، في أفلام مثل «لا تنظر الآن»، و«كلوت». كان

«الشرق الأوسط» ( لندن)
يوميات الشرق مشهد من الفيلم المصري «ستين جنيه» (الشركة المنتجة)

5 أعمال مصرية في «تورونتو للفيلم العربي»... وحضور سعودي لافت

تُشارك 5 أفلام مصرية في الدورة الخامسة لمهرجان «الفيلم العربي في تورونتو» بكندا، كما يشارك فيلمان سعوديان بالفعاليات المستمرّة حتى نهاية الشهر الحالي.

أحمد عدلي (القاهرة )
يوميات الشرق الحضور الطاغي (رويترز)

دونالد ساذرلاند... أرستقراطي السينما الذي «لا يُعوَّض»

لم يقتصر تفوّق دونالد ساذرلاند على تجسيد أدوار الأبطال النبلاء فحسب، بل امتدّ إلى الأدوار الشريرة. كذلك أتقن تجسيد هموم الرجل المحترم.

«الشرق الأوسط» (لندن)
سينما «لا بدّ أنها الجنّة» (ركتانغل برودكشنز)

أفلام إيليا سليمان تطرح صورة فلسطينية مختلفة

احتفى العدد الجديد من مجلة Sight and Sound البريطانية بـ25 فيلماً من إنتاج القرن الحالي (فيلم عن كل سنة)، وذلك في محاولة لقراءة معالم سينما هذا القرن وتوجهاتها.

محمد رُضا‬ (أنسي - فرنسا)

أحكام بالسجن بحق «أغنى عائلة في بريطانيا» بعد إدانتها بـ«استغلال الخدم»

براكاش هندوجا (بلومبرغ)
براكاش هندوجا (بلومبرغ)
TT

أحكام بالسجن بحق «أغنى عائلة في بريطانيا» بعد إدانتها بـ«استغلال الخدم»

براكاش هندوجا (بلومبرغ)
براكاش هندوجا (بلومبرغ)

حُكم على 4 أفراد من أغنى عائلة في المملكة المتحدة بالسجن بتهمة استغلال الموظفين الذين تم جلبهم من الهند للعمل خدماً في الفيلا الخاصة بهم بجنيف.

وأدانت محكمة سويسرية براكاش وكمال هندوجا، وكذلك ابنهما أجاي وزوجته نامراتا، بالاستغلال والعمل غير القانوني، وحكم عليهم بالسجن لمدة تتراوح بين 4 إلى 4 سنوات ونصف السنة. وقد تمت تبرئتهم من التهمة الأكثر خطورة، وهي الاتجار بالبشر.

وقال محامو المتهمين إنهم يعتزمون استئناف الحكم. وأضاف روبرت أسيل، محامي المتهمين، خارج المحكمة: «أشعر بالصدمة... سنقاتل حتى النهاية المريرة»، وفق ما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وزعم 3 عمال تم جلبهم من الهند أن الأسرة دفعت لهم 7 جنيهات إسترلينية (8 دولارات) للعمل 18 ساعة يومياً - أي أقل من عُشر المبلغ المطلوب بموجب القانون السويسري - وصادرت جوازات سفرهم.

وزعموا أيضاً أن العائلة - التي تقدر ثروتها بنحو 37 مليار جنيه إسترليني - نادراً ما سمحت لهم بمغادرة المنزل، الواقع في حي كولونيا الفاخر بجنيف.

وخلال المحاكمة، زعم ممثلو الادعاء أن الأسرة أنفقت على كلبها أكثر مما أنفقته على خدمها. ورد الدفاع بأن الموظفين حصلوا على «مزايا عديدة»، ولم يتم عزلهم وكانت لديهم الحرية في مغادرة الفيلا.

ولم يحضر الزوجان الأكبر سناً، وكلاهما يزيد عمرهما على 70 عاماً، إجراءات المحاكمة، بحجة اعتلال صحتهما. وحضر أجاي ونامراتا إلى المحكمة لكنهما لم ينتظرا سماع الحكم.

وبعد صدور الحكم، طلبت النيابة إصدار أمر اعتقال فوري للزوجين الأصغر سناً من عائلة هندوجا، لكن القاضي رفض ذلك.

وتمتلك عائلة هندوجا مجموعة «هندوجا»، وهي مجموعة متعددة الجنسيات لها مصالح في النفط والغاز والخدمات المصرفية. كما تمتلك العائلة أيضاً فندق «رافلز» في لندن.