إنقاذ حياة حاجة إندونيسية بعد توقف قلبها في مكة الكرمة

إنقاذ حياة حاجة إندونيسية بعد توقف قلبها في مكة الكرمة
TT

إنقاذ حياة حاجة إندونيسية بعد توقف قلبها في مكة الكرمة

إنقاذ حياة حاجة إندونيسية بعد توقف قلبها في مكة الكرمة

تمكن فريق طبي من مستشفى أجياد للطوارئ عضو تجمع مكة المكرمة الصحي من إنقاذ حياة حاجه تبلغ من العمر 65 عاماً من الجنسية الإندونيسية بعد توقف قلبها.

وأوضح تجمع مكة المكرمة الصحي، أن المريضة وصلت مستشفى أجياد للطوارئ كحالة إنقاذ حياة وقد توقف القلب حيث تم التعامل مع الحالة بشكل عاجل وسريع من فريق التدخل السريع بالمستشفى، حيث تم إعطاء صدمات كهربائية وبفضل من الله تم إنقاذ حياتها في اللحظات الأخيرة وتم الاستمرار بإعطاء الأدوية الداعمة للحياة ومن ثم إدخال المريضة لقسم العناية المركزة ووضعها على جهاز التنفس الصناعي.

وأبان أنه بعد 5 أيام تم رفع جهاز التنفس الصناعي عن المريضة وعودة العلامات الحيوية والوعي بالكامل وما زالت تتلقى الخدمة والرعاية الطبية التخصصية بالعناية المركزة.

يذكر أن مستشفى أجياد للطوارئ تمكن خلال العام الماضي 2022م من تقديم خدمة طبية لـــ637 حالة دخول للعناية المركزة، حيث إن المستشفى يعمل بكامل طاقته الاستيعابية وطواقمه الطبية وما يمتلكه من كوادر بشرية مؤهلة تأهيلاً عالياً لتقديم أفضل رعاية طبية بأعلى جودة للمواطنين والمقيمين وضيوف الرحمن.


مقالات ذات صلة

السعودية تعلن نجاحَ الحج

الخليج

السعودية تعلن نجاحَ الحج

أعلنتِ السعودية أمس نجاحَ موسم الحج رغم الأعداد الكبيرة لضيوف الرحمن العام الحالي. وتلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد.

«الشرق الأوسط» (المشاعر المقدسة)
رياضة سعودية كوليبالي قال إنه كان محظوظاً بأداء الحج هذا العام (الهلال)

كوليبالي: تنظيم الحج دقيق ورائع... الكل سخر جهوده لخدمتنا

قال الدولي السنغالي كوليبالي لاعب الهلال إن سبب مجيئه إلى المملكة هو أن يكون بقرب مكة المكرمة والمدينة المنورة وتأدية فريضة الحج وهذا الأمر هو الأهم بالنسبة له.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
الخليج الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير محمد بن سلمان (الشرق الأوسط)

قادة الدول يهنئون القيادة السعودية بمناسبة نجاح موسم الحج

تلقى الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، التهاني والتبريكات من قادة الدول العربية والإسلامية بمناسبة نجاح موسم الحج.

«الشرق الأوسط» (مكة المكرمة)
الخليج حجاج بيت الله الحرام رموا في ثاني أيام التشريق الجمرات الثلاث بيسر وسهولة (واس) play-circle 01:21

السعودية تعلن نجاح موسم الحج

أعلنت السعودية، اليوم، نجاح موسم الحج رغم الأعداد الكبيرة للحجاج هذا العام، والتحديات المتعلقة بارتفاع درجات الحرارة، وخلوه من الأمراض.

إبراهيم القرشي (المشاعر المقدسة)
الخليج جهود أمنية لتنظيم الحجاج وسلامتهم وأخرى إنسانية في مساعدة ضيوف الرحمن على أداء شعيرة رمي الجمرات (تصوير: عدنان مهدلي)

حجاج السودان... وجوه أثقلها الحزن وأمنيات تتمزق شوقاً لوطن آمن

حجاج السودان غادروا بلادهم بأمنيات مخنوقة لوطن يسوده الأمن والسلام، في رحلة شاقة امتدت أياماً عبر وسائل نقل متعددة للوصول إلى الأراضي المقدسة وأداء مناسك الحج.

إبراهيم القرشي (المشاعر المقدسة)

لماذا يشعر البعض بأنهم أكبر من عمرهم الحقيقي؟

كثيراً ما يشعر الأشخاص بأنهم أكبر سناً من عمرهم الحقيقي (رويترز)
كثيراً ما يشعر الأشخاص بأنهم أكبر سناً من عمرهم الحقيقي (رويترز)
TT

لماذا يشعر البعض بأنهم أكبر من عمرهم الحقيقي؟

كثيراً ما يشعر الأشخاص بأنهم أكبر سناً من عمرهم الحقيقي (رويترز)
كثيراً ما يشعر الأشخاص بأنهم أكبر سناً من عمرهم الحقيقي (رويترز)

كثيراً ما يشعر الأشخاص بأنهم أكبر سناً من عمرهم الحقيقي، سواء من الناحية النفسية أو الجسدية.

ووجدت دراسة جديدة أن الأميركيين الذين تزيد أعمارهم على 45 عاماً يشعرون أنهم أكبر بـ12 عاماً من عمرهم الفعلي، في المتوسط، بحسب ما نقلته صحيفة «نيويورك بوست» الأميركية.

ووجد الاستطلاع الذي شمل 2000 أميركي تبلغ أعمارهم 28 عاماً فما فوق، أن 55 في المائة من الأشخاص الذين يشعرون أنهم أكبر من عمرهم الفعلي يلقون اللوم على آلام المفاصل، وأن 45 في المائة لم يمارسوا حياتهم اليومية بشكل طبيعي بسبب ذلك.

من ناحية أخرى، قال 48 في المائة من الأشخاص إن الأمر يتعلق بشعورهم بالتعب بسهولة، فيما أشار 31 في المائة إلى أنهم يشعرون أنهم أكبر سناً لأنهم أصبحوا أقل نشاطاً.

وعلق روب موروكو، المؤلف الرئيسي للدراسة والمدير التنفيذي لشركة «موتيف هيلث»: «آلام المفاصل هي أكثر عامل يجعل الأشخاص يشعرون أنهم أكبر سناً من عمرهم الفعلي. والأزمة الأكبر في هذا السياق هو أن هذه المشكلة تجعل الأشخاص لا يمارسون حياتهم بشكل طبيعي، وهذا يزيد من صعوبة الأمر».

وأضاف: «الخبر السار هو أن العلاجات وممارسة التمارين الرياضية يمكنها تقليل الألم في الوقت الحالي ومنعه في المستقبل».

ووجدت الدراسة أيضاً أن ما يقرب من نصف المشاركين (47 في المائة) لم يخبروا الآخرين أنهم يشعرون بالألم، خوفاً من أن يعتقدوا أنهم كبار في السن أو ضعفاء.

وأبدى أكثر من نصف المشاركين (54 في المائة) استعدادهم لتغيير نظامهم الغذائي وممارسة الرياضة للوقاية من هذه الآلام، بينما أبلغ 52 في المائة عن استعدادهم لتجربة العلاج الطبيعي والتمارين المنزلية.