محمد آشي... مصمم طاقم «طيران الرياض» الجديد

يفهم الثقافة السعودية ويتقن صياغتها بأسلوب معاصر

أزياء طاقم طيران الرياض سيكون أول ما سيراه المسافرون لهذا كان مهماً أن تُسند هذه المهمة لمصمم من وزن وثقافة محمد آشي (آشي)
أزياء طاقم طيران الرياض سيكون أول ما سيراه المسافرون لهذا كان مهماً أن تُسند هذه المهمة لمصمم من وزن وثقافة محمد آشي (آشي)
TT

محمد آشي... مصمم طاقم «طيران الرياض» الجديد

أزياء طاقم طيران الرياض سيكون أول ما سيراه المسافرون لهذا كان مهماً أن تُسند هذه المهمة لمصمم من وزن وثقافة محمد آشي (آشي)
أزياء طاقم طيران الرياض سيكون أول ما سيراه المسافرون لهذا كان مهماً أن تُسند هذه المهمة لمصمم من وزن وثقافة محمد آشي (آشي)

استعداداً لإطلاق أولى رحلاته التجارية رسمياً في عام 2025، كشفت شركة «طيران الرياض»، الناقل الجوي الوطني الجديد، عن اختياره مصمم الأزياء محمد آشي لتصميم أزياء طواقم طائراتها. فإلى جانب أنه مصمم مشهود له بالإبداع عالمياً، فإنه أيضاً سعودي، وبالتالي يفهم الجمع بين العالمي والهوية السعودية وما تتضمنه من أصالة وكرم الضيافة.

وهو ما شرحه توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لـ«طيران الرياض»، قائلاً: «نحن فخورون بالتعاون مع مصمم استثنائي مثل محمد آشي لإنتاج أزياء طواقم طائراتنا. فهم يمثلون قيمنا وواجهتنا أمام العالم، الأمر الذي يجعل من الأهمية بمكان التعاون مع مصمم على دراية تامة بالثقافة السعودية وأصالتها، وفي الوقت ذاته يجسّد جوهر علامتنا التجارية وتفردها عن غيرها. وبما أن أزياء طاقم طيران الرياض ستكون أول ما سيراه ضيوفنا المسافرون بطائراتنا اعتباراً من عام 2025، فإننا على ثقة تامة بأن تصاميم محمد آشي ستترك انطباعاً إيجابياً دائماً».

المصمم على دراية تامة بالثقافة السعودية وأصالتها وهوما يجعله خياراً جيداً لشركة الطيران الجديدة (آشي)

من جهته، قال محمد آشي، المؤسس والرئيس التنفيذي للإبداع في آشي استوديو: «يشرفني للغاية التعاون مع (طيران الرياض) لتصميم أول خط أزياء للناقل الوطني الجديد الذي سيضطلع بدورٍ ملحوظ في مستقبل المملكة العربية السعودية، من خلال تحويل العاصمة الرياض إلى إحدى أهم الوجهات العالمية في مجال النقل الجوي، وهو ما يجعلني فخوراً للغاية بالمساهمة بشكل إيجابي في هذا المشروع الهام جداً بالنسبة للمملكة. والآن تغمرني سعادةٌ كبيرة بأن أوجد في المملكة لأكون جزءاً من هذه الرحلة الاستثنائية التي تحلق بأجنحة المملكة العربية السعودية إلى قمم جديدة، وأتطلع قدماً لعرض خط أزياء طاقم طيران الرياض أمام العالم أجمع، وسيتملكني فخرٌ كبير برؤية تصاميمي عند إطلاق أولى الرحلات التجارية لطيران الرياض في عام 2025».

محمد آشي أول مصمم سعودي ينضم إلى فيدرالية الموضة للـ«هوت كوتور» بشكل رسمي (آشي)

ويُعد محمد آشي أول مصمم أزياء خليجي يحظى بعضوية اتحاد الأزياء الراقية في باريس في عام 2023، إلى جانب كونه أول مصمم أزياء خليجي يتم إدراجه ضمن قائمة «بي أو إف 500» لعام 2023، وهي القائمة التي تُعد مؤشراً على مدى أهمية وتأثير الأشخاص العاملين في هذا القطاع.

محمد آشي ليس جديداً على الموضة. قضى السنوات الأولى من رحلته الإبداعية في تعلم فنون هذه الحرفة في الولايات المتحدة، حيث صقل موهبته بالعمل لدى مجموعة من أبرز بيوت الأزياء العالمية. بعدها استقر به الحال في باريس، المدينة التي انطلق منها بقوة ليكون أحد رواد هذا المجال في العالم العربي. لم يمض سوى وقت وجيز حتى لاقت تصاميمه استحسان المشاهير وأفراد العائلات الملكية ليتحول بعدها إلى رقم صعب في صناعة الموضة.

من تصاميم محمد آشي التي عرضها لربيع وصيف 2023 خلال أسبوع باريس للـ«هوت كوتور» (استوديو آشي)

بالنظر إلى خبرته ومهارته، فإن أهم ما سيأخذه آشي بعين الاعتبار في هذه الخطوة الجديدة أن تجمع أزياء طاقم الطيران بين الراحة والحداثة وكرم الضيافة السعودي. لحد الآن لم يكشف أي تفاصيل أخرى، إلا أنه من المتوقع أن يكشف عن النماذج الأولية خلال مشاركته بفعاليات أسبوع الأزياء الراقية، الذي سينعقد في باريس خلال الفترة من 22 حتى 27 من يونيو (حزيران) المقبل، على أن يتم الكشف عن التصاميم النهائية لخط أزياء طاقم طيران الرياض خلال وقت لاحق من العام الحالي.


مقالات ذات صلة

«تيفاني أند كو» تُشعل مجوهراتها بالنيران والشهب

لمسات الموضة أقراط أذن من مجموعة «شوتينغ ستار» من الماس والذهب الأصفر والجمشت (تيفاني أند كو)

«تيفاني أند كو» تُشعل مجوهراتها بالنيران والشهب

للكثير من بيوت الأزياء أو المجوهرات ولادتان: ولادة تأسيسية؛ بمعنى تاريخ انطلاقها، وولادة ثانية تكون في الغالب إبداعية تبث فيها روحاً فنية تغير مسارها وتأخذها…

«الشرق الأوسط» (لندن)
لمسات الموضة حشد من رجال الشرطة والجيش لتأمين العاصمة الفرنسية قبل افتتاح ألعاب باريس (رويترز)

ماذا أرتدي في الأولمبياد؟ كن أنيقاً وابقَ مرتاحاً

الإرشادات المناسبة للملابس لتحقيق التوازن بين الأناقة والراحة عند حضور الألعاب الأولمبية الصيفية هذا العام.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
لمسات الموضة من مجموعة "عريس صيف 2024" للمصمّم اللبناني نمر سعادة (دار أزياء نمر سعادة)

«عرسان» نمر سعادة يرتدون البدلة الملوّنة

ذهب مصمّم الأزياء اللبناني المتخصّص في الموضة الرجاليّة إلى أقصى الجرأة، عندما قرّر أن يُلبِس عريس الموسم بدلة ملوّنة.

كريستين حبيب (بيروت)
لمسات الموضة يقدر سعرها بأكثر من مليون دولار والأحجار هي السبب (فابيرجيه)

بيضة «فابيرجيه» الجديدة بمليون دولار… فمن يشتري؟

بيضة بمليون دولار.

جميلة حلفيشي (لندن)
لمسات الموضة أشرف على المشروع فريق  من الباحثين من مختلف المجالات وكبار الخبراء في الذكاء الاصطناعي، واستغرق العمل عليه 3 سنوات (برونيللو كوتشينيللي)

كيف زاوج برونيللو كوتشينيللي بين الأعمال اليدوية والتكنولوجيا

من المفترَض ألا يفاجئنا المصمم برونيللو كوتشينيللي، وهو يقدم لنا درساً عن الزواج المثالي بين الإبداع البشري وقدرات الذكاء الاصطناعي، وهو الذي يبيع لنا بدلات…

جميلة حلفيشي (لندن)

«تيفاني أند كو» تُشعل مجوهراتها بالنيران والشهب

أقراط أذن من مجموعة «شوتينغ ستار» من الماس والذهب الأصفر والجمشت (تيفاني أند كو)
أقراط أذن من مجموعة «شوتينغ ستار» من الماس والذهب الأصفر والجمشت (تيفاني أند كو)
TT

«تيفاني أند كو» تُشعل مجوهراتها بالنيران والشهب

أقراط أذن من مجموعة «شوتينغ ستار» من الماس والذهب الأصفر والجمشت (تيفاني أند كو)
أقراط أذن من مجموعة «شوتينغ ستار» من الماس والذهب الأصفر والجمشت (تيفاني أند كو)

للكثير من بيوت الأزياء أو المجوهرات ولادتان: ولادة تأسيسية؛ بمعنى تاريخ انطلاقها، وولادة ثانية تكون في الغالب إبداعية تبث فيها روحاً فنية تغير مسارها وتأخذها إلى آفاق جديدة لا يمكن تخيلها. هذا ما ينطبق على دار المجوهرات «تيفاني أند كو»، إلى حد كبير.

وُلدت، أول مرة، على يد تشارلز لويس تيفاني في عام 1837، وثاني مرة على يد جان شلومبرجيه في عام 1956، بعد لقاء مع وولتر هوفينغ، مجلس إدارة «تيفاني أند كو» آنذاك، ليبدأ فصل جديد من تاريخ «تيفاني أند كو». فقد أدخل شلومبرجيه الأحجار المتوهجة والأشكال المبتكرة التي لا تزال من أيقونات الدار إلى اليوم. تعترف الدار وكل المصممين الذين توالوا على قيادتها، أنه كان مصمِّماً فذاً خلَف أرشيفاً غنياً لا يزالون يغرفون منه إبداعات وتُحفاً فريدة، كان آخِرها مجموعة «تيفاني سيليست: بلو بوك 2024». وكما يشير اسمها، استعانت فيها ناتالي فيديل، الرئيسة الإبداعية للمجوهرات الرفيعة، بخيال شلومبرجيه وتطلعه للسماء، لتصوغ قِطعاً تستمد بريقها من أشعة الشمس والنجوم والأفلاك والمجرّات البعيدة.

ظهرت أيضاً في أقراط بأحجار من الألماس الأصفر «فانسي إنتانس» يزيد وزنه عن قيراطين

كان واضحاً فيها نظرة جان شلومبرجيه الفنية لهذه الأفلاك. نظرة تلخص معنى المجاز الشاعري والفني على حد سواء. وقد سبَق للمصممة ناتالي أن قدمت مجموعة، في بداية العام، بهذه التيمات وجَّهتها لفصل الربيع، وسلّطت فيها الضوء على ستة تصاميم هي: «وينغز»، و«آرو»، و«كونستيلايشن»، و«أيكونيك ستار»، و«راي أوف لايت»، و«أبولو». ثم عادت إليها مؤخراً في مجموعة موجّهة للصيف، قسمتها إلى ثلاثة فصول هي: «بيكوك»، و«شوتينغ ستار»، و«فلايمز».

في قطعة «بيكوك» استعملت ناتالي الأحجار النابضة بالحياة كالتنزانيت والتورمالين الأخضر والألماس (تيفاني أند كو)

فصل «بيكوك» أو الطاووس مثلاً، مُستوحى، كما يدل اسمه، من ريش هذا الطائر القزحي الذي اعتقد علماء الطبيعة الأوروبيون عندما سمعوا مواصفاته أول الأمر، أنه مِن نَسْج الخيال. ولحد الآن، لا تزال ألوان ريشه تشدُّ الأنفاس وتثير شعوراً بالرهبة أمام جمالها. ناتالي استعملت، لترجمة صورته، الأحجار النابضة بالحياة كالتنزانيت والتورمالين الأخضر والألماس. قلادة أخرى من هذا الفصل، تضم نحو 17 حجراً من التنزانيت المقصوص بأسلوب كوشن يزيد وزنها عن 108 قراريط، بينما يعرض بروش «بيكوك» أحجار التنزانيت المقصوصة بأسلوب كوشن يزيد وزنها عن 13 قيراطاً.

في مجموعة «شوتينغ ستار» يُلتقط الضوء عبر شرائط الألماس المتألّقة والذهب الأصفر المنساب من الجمشت (تيفاني أند كو)

أما فصل «شوتينغ ستار» أو «الشهاب» فهو أيضاً مُستوحى من الأرشيف الذي خلفه جان شلومبرجيه، ترجمته المصممة بصورة ظلية كلاسيكية للنجوم مع شرائط متصاعدة تحاكي ترديد المسارات المتلألئة للشهاب. تجسدت هذه الصورة في قلادة من الألماس مرصّعة بأكثر من 78 قيراطاً من الجمشت. وتُلتقط ظاهرة الضوء في أحد التجليات عبر شرائط الألماس المتألّقة والمزينة بالذهب الأصفر التي تنساب حول الجمشت الكبير الفخم، وفي تجلٍّ آخر، عبر عرض مبهر للألماس المتألّق.

قلادة «فلايمز» من البلاتينوم والذهب الأصفر يرصعها أكثر من 53 قيراطاً من الألماس (تيفاني أند كو)

الفصل الثالث «فلايمز» أو «الشُّعلة»، فمستوحى هو الآخر من مجموعة «فلايمز» لجان شلومبرجيه. أثارت بانعكاساتها ناتالي فأعادت صياغتها في قلادة من البلاتينوم والذهب الأصفر عيار 18 يرصعها أكثر من 53 قيراطاً من الألماس، ويبلغ الألماس ذو القصّات المتفاوتة أكثر من 46 قيراطاً. غنيٌّ عن القول إن هذه الأحجار تتخذ شكل لهب النار، وقد ظهرت أيضاً في أقراط بأحجار من الألماس الأصفر «فانسي إنتانس» يزيد وزنه عن قيراطين - كل منهما مُحاط بلمسات دقيقة من الألماس الأبيض.