«زين السعودية» أول مزود خدمات رقمية يقدم نظام إدارة الأسطول منتجاً وطنياً

 تعزيزاً للمحتوى المحلي في قطاع التقنية والحلول الرقمية

يُعد «نظام إدارة الأسطول» منصةً سحابية متكاملة لتلبية احتياجات القطاعين العام والخاص (الشرق الأوسط)
يُعد «نظام إدارة الأسطول» منصةً سحابية متكاملة لتلبية احتياجات القطاعين العام والخاص (الشرق الأوسط)
TT

«زين السعودية» أول مزود خدمات رقمية يقدم نظام إدارة الأسطول منتجاً وطنياً

يُعد «نظام إدارة الأسطول» منصةً سحابية متكاملة لتلبية احتياجات القطاعين العام والخاص (الشرق الأوسط)
يُعد «نظام إدارة الأسطول» منصةً سحابية متكاملة لتلبية احتياجات القطاعين العام والخاص (الشرق الأوسط)

أعلنت «زين السعودية»، المزود الرقمي الرائد للاتصالات والخدمات في المملكة، عن إطلاقها أول نظام لإدارة الأسطول والمخصص لقطاع الأعمال بوصفه منتجاً وطنياً 100 في المائة؛ حيث تم تصنيع وتجميع كل أجهزة التعقّب الخاصة بالنظام في السعودية، واستضافة كامل البيانات محليّاً من خلال سحابة «زين»، ومن خلال هذا الإعلان أصبحت «زين السعودية» أول شركة اتصالات وخدمات رقمية في المملكة توفر حلاً متكاملاً لإدارة الأسطول «صُنع في السعودية».

ويُعد «نظام إدارة الأسطول» منصة سحابية متكاملة لتلبية احتياجات القطاعين العام والخاص بمختلف أحجامهما، للمساعدة على تبسيط العمليات اللوجستية وتحسين مسارات التنقّل وخفض استهلاك الوقود بما يسهم في تقليل الانبعاثات الكربونية بهدف الحفاظ على البيئة ودعم تحقيق مستويات أعلى من الاستدامة وتعزيز سلامة السائقين، وكذلك الأمن والسلامة في قطاع المواصلات والقطاع اللوجستي؛ حيث يتيح النظام إمكانية التتبع للأسطول عبر تقنية الأقمار الاصطناعية، مما يمكّن صنّاع القرار في القطاع اللوجستي من اتخاذ القرارات الضرورية التي تستند إلى تقارير شاملة قائمة على البيانات الدقيقة التي يجمعها النظام، مما يرفع من كفاءة العمليات ويوفر في التكلفة.

وقال الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال والنواقل والمشغلين المهندس سعد السدحان: «فخورون بأن نكون أول مزود للاتصالات والخدمات الرقمية يوفّر حلاً متكاملاً تم تصميمه وتطويره في المملكة، بما يتماشى مع استراتيجيتنا للاستدامة عبر دعم المحتوى المحلي، ويحقق تطلعات قيادتنا الرشيدة ورؤية (السعودية 2030) لتعزيز الاقتصاد الرقمي، وتوطين التقنية».

وأضاف: «نحن نحرص في (زين السعودية) على بناء منظومة تقنية متكاملة تهدف إلى توظيف الرقمنة والأتمتة لخدمة وتمكين القطاعات الإنتاجية والخدماتية واللوجستية على مستوى المملكة. ومن هذا المنطلق، فإن توفير نظام إدارة الأسطول هو امتداد لهذا التوجه الوطني الاستراتيجي، ونفخر بأن نكون في طليعة الشركات التي توفر أنظمة رقمية وطنية 100 في المائة، لنسهم معاً في دعم نهضة وطننا الغالي واستدامة ازدهاره».

ويعد برنامج «صنع في السعودية» أحد البرامج الوطنية الداعمة للسلع والخدمات الوطنية وجعلها الخيار الأفضل للمستهلكين، وتعزيز الثقة بالمنتج الوطني على الأصعدة كافة، وتفعيل دوره في تنمية الناتج المحلي غير النفطي من خلال رفع ولاء المستهلك للمنتجات والخدمات الوطنية، التي بدورها ستسهم في تحقيق مستهدفات رؤية «السعودية 2030» الاقتصادية الرامية إلى تنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني وتعزيز مكانة المنتج السعودي، وفق أعلى معايير الموثوقية والتميز.

يذكر أن «زين السعودية» فازت، مؤخراً، بـ«جائزة العمل» للتوطين على مستوى قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات تقديراً لجهودها وإنجازاتها الرائدة في تمكين الابتكار والتطوير في القطاع بعقولٍ وأيادٍ وطنية شابة.

كما وقّعت مؤخراً اتفاقية شراكة مع «شركة الروّاد للأنظمة»، المتخصصة في تصميم وتطوير وتصنيع الدوائر الإلكترونية لتوطين المنتجات والخبرات المتخصصة في مجال إنترنت الأشياء، لتحقيق استدامة الابتكار في قطاع الاتصالات والخدمات الرقمية في المملكة، والمساهمة في رفع نسبة المحتوى المحلي.


مقالات ذات صلة

مسؤول بـ «إياتا» لـ«الشرق الأوسط»: سنفتح مقراً إقليمياً في الرياض قريباً

الاقتصاد نائب رئيس «الاتحاد الدولي للنقل الجوي لأفريقيا والشرق الأوسط» كامل العوضي (تصوير: تركي العقيلي)

مسؤول بـ «إياتا» لـ«الشرق الأوسط»: سنفتح مقراً إقليمياً في الرياض قريباً

كشف نائب رئيس «الاتحاد الدولي للنقل الجوي لأفريقيا والشرق الأوسط» (إياتا) كامل العوضي أن الاتحاد الدولي ينوي افتتاح مقر إقليمي له في العاصمة السعودية الرياض.

زينب علي (الرياض)
الاقتصاد وزير المالية السعودي متحدثاً إلى الحضور على الطاولة المستديرة في الصين (الشرق الأوسط)

الجدعان يستعرض مشاريع الخصخصة السعودية أمام الصينيين

استعرض وزير المالية السعودي محمد الجدعان، فرص التخصيص المتاحة في قطاع البنية التحتية بالمملكة أمام الصينيين.

«الشرق الأوسط» (بكين)
عالم الاعمال مشاركة البنك العربي في أعمال الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية الذي استضافته رئاسة أمن الدولة السعودية (الشرق الأوسط)

البنك العربي الوطني داعماً ومشاركاً في الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد

دعا البنك العربي الوطني إلى أهمية تفعيل التواصل والتعاون بين المؤسسات المصرفية والمنظمات المالية المعنية بالتحقيقات في الجرائم المالية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد وزيرا الطاقة والاستثمار مع بداية انطلاق منتدى أعمال «الرؤية السعودية - اليابانية 2030» (الشرق الأوسط)

اليابان والسعودية توقّعان أكثر من 30 مذكرة تفاهم في مجالات الطاقة والتصنيع

وقعت السعودية واليابان، أكثر من 30 مذكرة تفاهم في مجالات الطاقة والتصنيع والأنشطة المالية وذلك على هامش فعاليات منتدى الأعمال لـ«الرؤية السعودية اليابانية 2030»

«الشرق الأوسط» (طوكيو)
الاقتصاد مستشار الديوان الملكي والمشرف العام على «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية» في السعودية يتحدث للحضور خلال المؤتمر (الشرق الأوسط)

«مستقبل الطيران» يسلط الضوء على الابتكارات التكنولوجية وممارسات الاستدامة  

يواصل مؤتمر «مستقبل الطيران»، المنعقد حالياً في الرياض، فعاليات اليوم الثاني، مسلطاً الضوء على أحدث اكتشافات الابتكارات التكنولوجية والممارسات المستدامة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

البنك العربي الوطني داعماً ومشاركاً في الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد

مشاركة البنك العربي في أعمال الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية الذي استضافته رئاسة أمن الدولة السعودية (الشرق الأوسط)
مشاركة البنك العربي في أعمال الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية الذي استضافته رئاسة أمن الدولة السعودية (الشرق الأوسط)
TT

البنك العربي الوطني داعماً ومشاركاً في الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد

مشاركة البنك العربي في أعمال الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية الذي استضافته رئاسة أمن الدولة السعودية (الشرق الأوسط)
مشاركة البنك العربي في أعمال الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية الذي استضافته رئاسة أمن الدولة السعودية (الشرق الأوسط)

دعا البنك العربي الوطني إلى أهمية تفعيل التواصل والتعاون بين المؤسسات المصرفية والمنظمات المالية المعنية بالتحقيقات في الجرائم المالية، لتعزيز أثر التحقيق المالي الموازي عبر توحيد الخبرات المتخصصة والتشاركية، وضمان كفاءة سرية البيانات المتداولة وتسريع وتيرتها، لما من شأنه أن يسهم في دعم الجهود المشتركة للتصدي لأنشطة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والجرائم الممهدة لها.

جاء ذلك إثر شراكة البنك لأعمال الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية، الذي استضافته رئاسة أمن الدولة السعودية تحت رعاية الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، خلال الفترة من 15 - 16 مايو (أيار) الحالي في العاصمة الرياض، وبمشاركة ممثلين عن 25 دولة و12 منظّمة و600 خبير و75 متحدثاً في مجالات التحريات المالية ومكافحة الفساد.

وأقام البنك جناحاً في الملتقى استعرض خلاله جهوده الإجرائية والتوعوية في مجال مكافحة الجرائم المالية وغسل الأموال. حيث شهد الجناح زيارات لعدد من كبار الحضور والمشاركين في أعمال الملتقى في مقدّمتهم رئيس رئاسة أمن الدولة عبد العزيز الهويريني، ومحافظ البنك المركزي السعودي أيمن السياري، إلى جانب عدد من رؤساء الوفود المشاركة في الملتقى، وكان في استقبالهم الرئيس التنفيذي للالتزام لدى البنك وليد الخليفي وعدد من مسؤولي الإدارة.

وقدّم الخليفي للزوار تعريفاً بأبرز الممارسات التي يتبناها البنك في مجال مكافحة الجرائم المالية وغسل الأموال وتمويل الإرهاب، وما يعتمده من معايير دولية متقدّمة لتعزيز مساهمته في دعم جهود المملكة في هذا الجانب، مؤكداً أن شراكة البنك لأعمال الملتقى تأتي في إطار حرصه ودوره الفاعل في تبني المبادرات التي تسهم في تعزيز جسور التعاون والشراكة مع الجهات المعنية للتصدي لهذه العمليات المهدِّدة للأمن الاقتصادي والاجتماعي.

كما شارك البنك على هامش الملتقى في ورشة عمل بعنوان «التحريات المالية الموازية»، واستعرض من خلالها مدير وحدة التحقيق والإبلاغ بإدارة مكافحة غسل الأموال لدى البنك العربي الوطني حسان القحطاني، رؤية البنك حيال أهمية حشد الجهود وتعزيز أطر التعاون بين المؤسسات المصرفية والمنظمات المالية وتبادل الخبرات لرفع كفاءة وفاعلية الاستراتيجيات الموجهة إلى التصدي لعمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب والجرائم المالية سواء المحلية منها أم العابرة للحدود، مستعرضاً تجربة البنك وما ينتهجه من ممارسات ويطوّره من مهارات متقدّمة في هذا الإطار.


تتويج البنك السعودي الأول بجائزة أفضل بنك في المملكة لعام 2024

تتويج البنك السعودي الأول بجائزة أفضل بنك في المملكة لعام 2024
TT

تتويج البنك السعودي الأول بجائزة أفضل بنك في المملكة لعام 2024

تتويج البنك السعودي الأول بجائزة أفضل بنك في المملكة لعام 2024

في إنجاز يعكس تفرده المستمر في القطاع المصرفي، تُوج البنك السعودي الأول بجائزة «أفضل بنك في المملكة لعام 2024» والمقدمة من قبل مجلة «غلوبال فاينانس»، وذلك للمرة الخامسة على التوالي تقديراً لتميزه في تقديم تجارب مصرفية مبتكرة وتكريماً للجهود المتواصلة التي يقدمها «الأول» في خدمة عملائه وتعزيز تجربتهم البنكية.

جاءت هذه الجائزة نتيجة لاستفتاء شارك فيه نخبة من الخبراء الماليين، الذين أخذوا في عين الاعتبار مجموعة من المعايير الحاسمة مثل نمو الأصول، الربحية، وجودة خدمة العملاء، والعلاقات الاستراتيجية، والابتكار في المنتجات، وغيرها من المقاييس.

وتعليقاً على هذه المناسبة، قال توني كريبس، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي في «الأول»، إن «تتويجنا بهذه الجائزة المرموقة يعكس الرؤية الاستراتيجية والتميز في جميع إدارات البنك، وتظهر التزام (الأول) نحو دعم رؤية المملكة 2030، وذلك في برنامج تطوير القطاع المالي، ما يبرهن على دورنا كمؤسسة مالية رائدة في تعزيز التنمية الاقتصادية».

وأضاف: «من خلال فهمنا العميق لاحتياجات السوق نقوم بتطوير المنتجات والخدمات لتفوق توقعات عملائنا مما يمكننا من توفير حلول مصرفية مميزة ومبتكرة تسهم في تحقيق رغباتهم وتساعدهم على الوصول لأهدافهم الطموحة».

توني كريبس العضو المنتدب والرئيس التنفيذي في «الأول»

يواصل «الأول» تعزيز مكانته الريادية في القطاع المصرفي من خلال تحقيق عدة إنجازات لافتة خلال هذا العام، ومنها حصوله على جائزة «الاعتماد في الابتكار» ليصبح أول بنك في المملكة يحصل عليها من معهد الابتكار العالمي، كما تم تكريم «الأول» بجائزة «أفضل بنك للمصرفية الخاصة في المملكة» من مجلة «يورموني». وتعد هذه الجوائز دليلاً على قوة وتنوع الخدمات التي يقدمها البنك، وكذلك تميزه في تلبية احتياجات عملائه بكفاءة وابتكار.


«والدورف أستوريا الكويت» عنوان للأناقة والفخامة الكلاسيكية ووجهة مثالية للأعمال

كمال سرتكرميزي مدير عام فندق «والدورف أستوريا الكويت» بـ«الأفنيوز مول»
كمال سرتكرميزي مدير عام فندق «والدورف أستوريا الكويت» بـ«الأفنيوز مول»
TT

«والدورف أستوريا الكويت» عنوان للأناقة والفخامة الكلاسيكية ووجهة مثالية للأعمال

كمال سرتكرميزي مدير عام فندق «والدورف أستوريا الكويت» بـ«الأفنيوز مول»
كمال سرتكرميزي مدير عام فندق «والدورف أستوريا الكويت» بـ«الأفنيوز مول»

يتّصل فندق «والدورف أستوريا الكويت» بـ«الأفنيوز مول» الذي يُعد أكبر وجهة تجارية وترفيهية وعصرية في البلاد، حيث يتربّع الفندق في موقع استراتيجي على بُعد 11 كيلو متراً من مطار الكويت الدولي، أي ما يعادل 15 دقيقة بالسيارة، فيوّفر لضيوفه إمكانية وصول سهلة إلى المعالم السياحية المحلية الشهيرة، بما فيها دار الأوبرا الكويتية ومركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي والمسجد الكبير.

وعمدت شركة التصميم الداخلي والهندسة المعماريّة المتمركزة في دبي، والمشهورة عالميّاً «إل دبليو ديزاين غروب» إلى استقاء الإلهام من فندق «والدورف أستوريا» الأصلي في نيويورك لتصميم هذا الفندق الكامن في قلب الكويت حتى يكون عنواناً للأناقة والفخامة الكلاسيكية، ووجهةً مثاليةً للأعمال والترفيه، على حدّ سواء.

وقال كمال سرتكرميزي، مدير عام فندق «والدورف أستوريا الكويت» بـ«الأفنيوز مول» إن الفندق يقدّم باقة من التجارب المتنوعة التي تناسب الضيوف من كافة الأعمار والاهتمامات، بدءاً من «سبا» و«الدورف أستوريا» المميّز، مروراً بمركز اللياقة البدنية المجهّز بمعدات «تكنوجيم» ونادي «والدورف أستوريا للأطفال» المناسب للعائلات، وصولاً إلى مجموعة واسعة من المطاعم الفاخرة.

وأضاف سرتكرميزي أن فندق «والدورف أستوريا الكويت» ينضوي تحت راية «شركة المباني»، إحدى الشركات الرائدة في مجال التطوير العقاري، التي تشتهر برؤيتها العصرية وتميّزها في إنجاز المشاريع المبتكرة. يتّصل الفندق بـ«الأفنيوز مول» الذي يُعد أكبر وجهة تجارية وترفيهية وعصرية في البلاد، ويضمّ 200 جناح وغرفة ديلوكس عصرية مع إطلالات بانورامية على أفق مدينة الكويت المتلألئ. وما يزيد فندق «والدورف أستوريا الكويت» تميزاً أنّه يحتضن الغرف فندقية القياسية الأكبر مساحة من بين كافة الفنادق الفاخرة في الكويت، إلى جانب 10 آلاف موقف لركن السيارات، بما فيها مواقف مخصّصة للفندق ومصعد سيارات خاص للمناسبات المميّزة.

وأكد أن الفندق يحمل بصمة شركة التصميم الداخلي والهندسة المعماريّة المتمركزة في دبي والحائزة على عدة جوائز «إل دبليو ديزاين غروب»، كما يتزيّن بلمسات كلاسيكية من المفروشات الجلديّة والتفاصيل الخشبيّة البنيّة إلى جانب عناصر بألوان الذهبي الشمباني والفضّي. وللارتقاء بالتصميم إلى آفاق غير مسبوقة من الترف، اعتمدت الشركة أرضيات من رخام بورتورو الفضّي وكلكاتا الذهبي.

في الواقع، أكثر ما يلفت النظر في ردهة الفندق هو ساعة «والدورف أستوريا» التي صُمّمت بدقة عالية لتعكس أهمية النظام الشمسي بالنسبة إلى العالم الإسلامي. وحتّى يومنا هذا، لا تزال نجمة القطب الشمالي الطريقة الأكثر دقةً لتحديد اتجاه القبلة ومعرفة مواعيد الصلاة. كما لجأ البدو العرب فيما مضى إلى علم الفلك كأداة للملاحة، إذ درسوا السماء بالتفصيل واحتسبوا مواقع النجوم ووجدوا طريقهم في الصحراء. من هذا المنطلق، تمتاز ساعة «والدورف أستوريا» بجزء علوي يمثّل النظام الشمسي ويحاكي شكل الكرة الأرضية، فيما يشكّل الجزء السفلي منها وجه الساعة الفعلي الذي يحدّد الوقت. يحاكي تصميم الفندق فخامة هذه المدينة النابضة بالحياة، إذ تزدان جدران الردهة وغرف الضيوف والأجنحة بنقشات فنية رائعة تعود إلى أشهر المعارض والفنانين المحليين والعالميين.

ويقدّم فندق «والدورف أستوريا الكويت» مجموعةً رائعةً من خيارات الطعام التي تلبي كافة متطلبات الضيوف، بدءاً من تجارب الطعام الرسمية وتجارب العشاء الرومانسية في الأكواخ التابعة للفندق، مروراً بتناول المأكولات والمشروبات المنعشة بجانب المسبح واللقاءات العائلية، وصولاً إلى التمتّع بالقهوة وسط أجواء أنيسة.

ويتضمن مطعم «روكا الياباني»، الحائز على عدة جوائز، والذي يشتهر بتقديم مأكولات مشوية على الفحم على الطريقة اليابانية «روباتاياكي»، والمطعم المتوسّطي المتميّز في فندق «والدورف أستوريا الكويت»، «أفا»، الذي يقدّم مجموعةً من الأطباق الزاخرة بالنكهات المتوسطية الأصيلة والمحضّرة من أجود المكوّنات الموسميّة الطازجة، علاوةً على ذلك، يحتضن الفندق وجهات طعام أخرى، بما في ذلك استراحة «بيكوك آلي» التي تتلاقى فيها لمسات من مدينتَي نيويورك وباريس، وتُعدّ المكان المثالي لتمضية أمتع الأوقات برفقة الأحبّاء وسط أجواء مفعمة بالأناقة والرقيّ.

ويوفّر سبا «والدورف أستوريا» ملاذاً فاخراً، حيث يتسنّى للضيوف المتميّزين الانغماس في تجربة «سبا» أصيلة لا تشبه سواها، والاستمتاع بخدمة راقية ونابعة من القلب مع باقة متنوّعة من تجارب العافية.

يَعِدُ «السبا» الضيوف بتجربة باعثة على الاسترخاء تماماً في المساحتَين الفاخرتَين المنفصلتَين للرجال والنساء مع ردهات خاصة لتسجيل الوصول والاستشارات.


«منتجعات أتلانتس»: السوق السعودية من أهم الأسواق لدينا وتحجز 30 ألف ليلة سنوياً

«منتجع أتلانتس دبي»
«منتجع أتلانتس دبي»
TT

«منتجعات أتلانتس»: السوق السعودية من أهم الأسواق لدينا وتحجز 30 ألف ليلة سنوياً

«منتجع أتلانتس دبي»
«منتجع أتلانتس دبي»

أعلن «منتجع أتلانتس دبي» عن أول تعاون فريد من نوعه مع العلامة التجارية العالمية «لويس فيتون (Louis Vuitton)» احتفالاً بالذكرى السنوية الأولى للمنتجع الأكثر فخامة في العالم.

وقال مصطفى درويش مدير المبيعات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لـ«منتجعات أتلانتس دبي» إن مجموعة «منتجعات أتلانتس دبي» تسعى دائماً إلى الاطلاع على أحدث التجارب العالمية من أجل الاستفادة منها، وتطبيقها لإسعاد الزائرين، خصوصاً السوق السعودية؛ حيث تسجل حجزاً سنوياً للجنسية السعودية بمقدار 30 ألف ليلة سنوياً؛ ما يعكس نجاحها في اجتذاب السائحين السعوديين للإقامة والاستمتاع بالتجارب الثرية التي تقدمها.

وأوضح درويش أن زيادة عدد الرحلات بين السعودية ودبي ساعدت بشكل رئيسي على جعل الجنسية السعودية واحدة من أهم 10 جنسيات شاغلة الفنادق الإماراتية، لا سيما في فنادق «مجموعة أتلانتس دبي».

ودعا درويش أيضاً الضيوف لزيارة «منتجع أتلانتس ذا رويال»، الذي يعد أيقونة دبي الجديدة، بتجربة جديدة ستعيد تعريف منظور الرفاهية بالكامل، حيث تصميم هذه الوجهة على يد كبار المصممين والمهندسين المعماريين والفنانين في العالم، حيث جرى تصميم كل شيء فيها لتحدي حدود الخيال. ويشعل «منتجع أتلانتس ذا رويال» الأفق بمجموعة مكونة من 795 غرفة وجناحاً وشقة بنتهاوس مميزة.

وبينما يستكشف الضيوف «منتجع أتلانتس ذا رويال»، يمكنهم أيضاً التعمق في عالم «فيفيان» عبر خريطة رقمية تكشف موقع «منحوتات فيفيان» في جميع أنحاء المنتجع. وبمجرد تحديد موقع «فيفيان»، ستظهر علامة متحركة على الخريطة؛ ما يسمح للضيوف بفتحها، وجمع التجارب والملصقات الرقمية.

مصطفى درويش مدير المبيعات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لـ«منتجعات أتلانتس دبي»

ويقدم المنتجع مجموعة منسقة من التجارب المتنوعة، حيث يدعو الضيوف للسباحة بين السحب في أحواض السباحة المعلقة، أو الانبهار بالنوافير التي تنفث النار والماء معاً، أو تناول الطعام في مطاعم أشهر الطهاة في العالم، ويجري اصطحاب الضيوف في رحلة مستحيلة، تضم روائع فنية وترفيهية وإبداعية جميلة ومميزة، بحيث نصنع للخدمات معياراً جديداً للتميز.

منتجع أتلانتس ذا رويال

يذكر أيضاً، أن «منتجع أتلانتس ذا رويال» حصل على المركز الـ44 كأفضل منتجع في قائمة أفضل 50 منتجعاً لعام 2023، ليس فقط على مستوى دول الخليج والشرق الأوسط، ولكن على مستوى العالم، كما حصل على لقب أفضل مشروع عقاري جديد لهذا العام في الحفل الأول لجوائز «هوتلييه الشرق الأوسط» لعام 2023.


مدينة «بنان الرياض» تواكب «رؤية المملكة 2030»

مدينة «بنان الرياض» تواكب «رؤية المملكة 2030»
TT

مدينة «بنان الرياض» تواكب «رؤية المملكة 2030»

مدينة «بنان الرياض» تواكب «رؤية المملكة 2030»

تعد مدينة «بنان» الواقعة شمال شرقي الرياض، والتي تتعاون في تطويرها «الشركة الوطنية للإسكان» (NHC) و«مجموعة طلعت مصطفى»، إحدى الثمار الناجحة لتفعيل «رؤية المملكة 2030»؛ حيث ستساهم مدينة «بنان» بقوة في تحسين جودة الحياة، وتطوير مفهوم التنمية العقارية المستدامة، وهي التي تعد أول مدينة من نوعها يطورها القطاع الخاص في المملكة، على مساحة 10 ملايين متر مربع، وباستثمارات تصل إلى 31.4 مليار ريال، لاستيعاب نحو 120 ألف ساكن داخل مجتمع مسور (Gated Community) بأحدث تقنيات المدن الذكية، مع تطبيق أحدث معايير الاستدامة.

وفي الوقت نفسه، فإن حجم هذه الاستثمارات الضخمة سينعكس إيجابياً على توفير مئات الآلاف من فرص العمل للمواطنين. باعتبار أن قطاع التطوير العقاري يرتبط به أكثر من 100 صناعة مغذية له، مثل: الحديد، والإسمنت، والسيراميك، وغيرها، إضافة إلى المنتجات ومستلزمات التشغيل للمراكز التجارية التي ستكون بالمدينة، والنادي الرياضي الاجتماعي، والخدمات التعليمية، وأعمال «اللاند سكيب» وغيرها.

ومثل كثير من دول العالم، فإن قطاع التطوير العقاري سيكون القاطرة التي تدفع الحركة الاقتصادية، وهو ما يسهم بشكل فعال في تنويع وخلق قطاعات تنموية جديدة يستفيد منها المواطن وفق «رؤية 2030».

إلى جانب ذلك، فإن منظومة التمويل العقاري في المملكة قد أثبتت بوضوح نجاحها، حينما وضعت نُظم تمويل للمشترين في مدينة بنان حتى 30 سنة، وهو ما يعطي دفعة قوية للمنظومة المصرفية، وبما يصب في مصلحة المواطن وحقه في التملك الذي أصبح الآن أفضل من الإيجار.

نحو مليار ريال حجوزات مدينة «بنان» خلال 3 أيام

وتمكنت «مجموعة طلعت مصطفى» من استقطاب حجوزات لبيع وحدات في مدينة «بنان الرياض»، قيمتها 920 مليون ريال، والتي تحققت عند الإطلاق الأولي للبيع خلال 3 أيام فقط من بعد وضع حجر أساس المشروع يوم السبت الموافق 11 مايو (أيار) 2024.

وكشفت المجموعة عن فتح البيع بالمشروع رسمياً بدءاً من الأربعاء 15 مايو 2024. وتستهدف المجموعة تحقيق إيرادات من مشروع «بنان» بنحو 40 مليار ريال (12 مليار دولار)، ويُقدر حجم استثمارات المشروع بأكثر من 31 مليار ريال.

حياة متكاملة بقسط أقل من قيمة الإيجار

وتشتمل «مدينة بنان» على نحو 27 ألف وحدة سكنية، بمساحات وتصميمات متنوعة تناسب شرائح واسعة من العملاء، تمثل منتجاً جديداً في السوق السعودية، وبأسعار تتناسب مع القدرات الشرائية، تجعل تملُّك الوحدات أفضل وأوفر من الإيجار، وبأقساط تصل إلى 30 عاماً.

ويضم المشروع وحدات سكنية «شققاً» تتراوح مساحتها بين 55 و170 متراً مربعاً، وفللاً راقية متنوعة التصميم (فيلات كواترو- توين فيلا- فلل مستقلة) تبدأ مساحتها من 216 متراً مربعاً حتى 412 متراً مربعاً، بالإضافة إلى «السكن العائلي». ويوفر المشروع أيضاً قطع أراضي تتراوح مساحتها من 500 إلى 600 متر مربع، لبناء مباني خاصة بالسكن العائلي، تستوعب أُسراً متعددة الأفراد.

تخطيط عمراني مميّز ومساحات خضراء شاسعة

تمثل «مدينة بنان» نموذجاً جديداً ومتكاملاً للسكن العصري المستدام والصديق للبيئة؛ حيث تم تخطيط المشروع بشكل يعزز هذا المفهوم، من خلال توفر المساحات الخضراء الشاسعة (تمثل 40 في المائة من إجمالي مساحة المشروع) والحرص على الفصل بين المناطق السكنية والخدمية، لتحقيق أعلى معايير الخصوصية. كما وضع المخطط العام للمشروع الخدمات المركزية -مثل المراكز التجارية- على حدود المدينة من الخارج، حتى تنجح في العمل بشكل اقتصادي سليم، مع توفير الهدوء والخصوصية بالمناطق السكنية.

مجتمع ذكي متكامل الخدمات يوفر جودة حياة

تتسم «مدينة بنان» بتوفير تجربة حياة استثنائية في مجتمع متكامل نابض بالحياة؛ حيث لا يحتاج ساكنوها للخروج منها للحصول على أي خدمة؛ إذ يتميز المشروع بأنه متعدد الاستخدامات؛ حيث يضم خدمات متكاملة ومختلف الأنشطة، مثل المساجد، بواقع 22 مسجداً صغيراً تغطي كافة أنحاء المدينة، و6 مساجد جامعة كبيرة، والمراكز الطبية، وعيادات لجميع التخصصات.

بالإضافة إلى الخدمات التعليمية من خلال مجمعات تعليمية لكافة المراحل التعليمية (4 مدارس للبنين و4 للبنات)، والخدمات التجارية من خلال مراكز التسوق والترفيه التي تضم أرقى العلامات التجارية العالمية، لتكون «مدينة بنان» بمثابة نقطة جذب؛ ليس فقط لسكانها؛ بل أيضاً لزوارها من كافة المناطق المحيطة، إلى جانب مرافق جودة الحياة والخدمات الحكومية التي تشمل الدفاع المدني، والشرطة، والبريد، ومركزين طبيين (طوارئ وإسعاف)، وهي الخدمات التي ستصبح متاحة منذ اليوم الأول للسكن داخل المدينة.

وتُولي «مجموعة طلعت مصطفى» اهتماماً كبيراً بخدمات المدن الذكية داخل «مدينة بنان»، باستخدام أحدث التقنيات الذكية لإدارة المرافق المختلفة، والتحكم في المدينة بمختلف الأنظمة المتطورة التي تحقق الاستدامة، بالإضافة إلى توفير خدمات المنزل الذكي، وتقديم كافة خدمات ما بعد البيع، مثل أعمال الزراعة، وصيانة المرافق والمباني السكنية والتجارية والخدمية، وهو ما يضمن استدامة المشروع، والحفاظ على قيمته وهويته، وجودة الحياة المتكاملة.

وتُعدّ «مجموعة طلعت مصطفى» واحدة من كبرى المؤسسات المتكاملة في مصر والشرق الأوسط؛ حيث نجحت خلال أكثر من 50 عاماً في تأسيس مدن ومجتمعات عمرانية متكاملة الخدمات وقائمة بذاتها، وذلك مثل «مدينة الرحاب» المقامة على مساحة 10 ملايين متر مربع، وتعد أول مدينة متكاملة يطورها القطاع الخاص في مصر، إلى جانب «مدينة مدينتي» المقامة على مساحة 33 مليون متر مربع، والتي تعد النموذج الأشمل للمدن العالمية متكاملة الخدمات، كذلك «مدينة نور» بـ«كابيتال جاردنز» المقامة على مساحة 21 مليون متر مربع، لتحقق طفرة جديدة في تطوير المدن الذكية المتكاملة.


«زين السعودية» توقِّع اتفاقية تمويل موردين مع «مصرف الراجحي» بقيمة تتجاوز 1.6 مليار ريال

جانب من توقيع الاتفاقية بين «زين السعودية» ومصرف الراجحي (الشرق الأوسط)
جانب من توقيع الاتفاقية بين «زين السعودية» ومصرف الراجحي (الشرق الأوسط)
TT

«زين السعودية» توقِّع اتفاقية تمويل موردين مع «مصرف الراجحي» بقيمة تتجاوز 1.6 مليار ريال

جانب من توقيع الاتفاقية بين «زين السعودية» ومصرف الراجحي (الشرق الأوسط)
جانب من توقيع الاتفاقية بين «زين السعودية» ومصرف الراجحي (الشرق الأوسط)

أعلنت «زين السعودية» المزوّد الرائد للاتصالات والخدمات الرقمية في المملكة، توقيع اتفاقية تمويل موردين مع مصرف الراجحي بقيمة 1.625 مليار ريال، وذلك للاستثمار في توسعة شبكتها للجيل الخامس وتعزيز البنية التحتية لدعم قطاع الأعمال، ومن خلال هذا التمويل سوف تعمل «زين السعودية» على توسعة استثماراتها النوعية في شبكتها للجيل الخامس حول المملكة وتعزيز محفظتها بحلول وتطبيقات رقمية مبتكرة موجَّهة إلى عملائها من الأفراد وقطاعات الأعمال لتقديم أفضل وأحدث تجربة رقمية لهم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «زين السعودية»، المهندس سلطان بن عبد العزيز الدغيثر: «نعمل في (زين السعودية) وفق استراتيجية متكاملة توازن ما بين تحقيق مستهدفاتنا الأساسية بتمكين عملائنا من الأفراد وقطاع الأعمال وتزويدهم بأحدث التقنيات والحلول الرقمية، ودعم تطلعات مساهمينا ومستثمرينا لتعظيم القيمة لهم، بالتوازي مع مواكبة طموحات قيادتنا الرشيدة متمثلة بـ(رؤية السعودية 2030) لتحقيق تحوّل رقمي مستدام لنسهم في فتح الباب لحقبة جديدة من الابتكار الرقمي في المملكة، حيث جاءت شراكتنا مع مصرف الراجحي للحصول على تمويل موردين، لتتضافر جهودنا كشركةٍ رائدة في قطاع الاتصالات والخدمات الرقمية وإحدى أعرق المؤسسات المالية الوطنية للمساهمة في إثراء التجربة الرقمية في المملكة وتعزيز شموليتها، حيث تواؤم اتفاقية التمويل مع استراتيجيتنا لتوفير تجربة عميل مميزة وتقديم خدمات مبتكرة، بالإضافة إلى التركيز على السياحة الدينية لتطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن».

وقال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي وليد المقبل، إنَّ «مصرف الراجحي سعيد بتطوير الشراكة مع (زين السعودية)، حيث ستفتح آفاقاً جديدة لتطوير قطاع الاتصالات والخدمات الرقمية في المملكة، ويسرنا أن نكون في مصرف الراجحي شريكاً أساسياً في دعم تحقيق مستهدفات (رؤية 2030) التي من أحد أهم أهدافها التحول الرقمي، حيث تعد شركة (زين السعودية) إحدى شركات التمكين الرقمي الرائدة على مستوى المملكة».

ومع هذه الاستثمارات النوعية، تواصل «زين السعودية» دورها كشركةٍ وطنية رائدة في الإسهام بفاعلية في إحداث نقلةٍ نوعية على مستوى قدرات البنية التحتية الرقمية للمملكة، والتي ستعزز من انتشار التقنية والخدمات الرقمية ورفع شموليتها، من خلال توفيرها على أوسع نطاق لجميع الفئات الاجتماعية والمؤسسية، بما يمكّن الجهود في بناء اقتصادٍ معرفي ذكي يحقق مجتمعاً حيوياً واقتصاداً مزدهراً.


«زين السعودية» تسجل إيرادات بقيمة 2.5 مليار ريال للربع الأول من 2024

شعار «زين» (الشرق الأوسط)
شعار «زين» (الشرق الأوسط)
TT

«زين السعودية» تسجل إيرادات بقيمة 2.5 مليار ريال للربع الأول من 2024

شعار «زين» (الشرق الأوسط)
شعار «زين» (الشرق الأوسط)

أعلنت «زين السعودية»، عن النتائج المالية للربع الأول من عام 2024، حيث سجلت إيرادات بلغت 2.5 مليار ريال وبنمو نسبته 4.7 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2023.

في حين سجلت الشركة صافي أرباح بقيمة 67 مليون ريال مقابل 1.1 مليار ريال عن الفترة نفسها من عام 2023، ويأتي هذا التراجع في صافي الأرباح، نتيجة إتمام الشركة صفقة بيع البنية التحتية للأبراج خلال الربع الأول من عام 2023؛ ما يعني إعادة تبويب القوائم المالية للربع الأول من 2023. وعودة الشركة لمسارها الطبيعي بناءً على عملياتها التشغيلية.

وتعكس هذه النتائج ارتفاعاً في صافي الأرباح للشركة خلال الفترة المذكورة، حيث بلغت أرباح الربع الأول من عام 2024 مبلغ 79 مليون ريال قبل احتساب الزكاة، مقابل 24 مليون ريال للربع الأول من عام 2023، بعد استثناء الربح من صفقة الأبراج؛ مما أدى إلى زيادة قدرها 55 مليون ريال.

وتعكس هذه النتائج المالية للربع الأول من العام الحالي استقرار واستدامة الأداء التشغيلي للشركة ومواصلة النمو في أعمالها كافة، وتحديداً المرتكزة إلى خدمات وحلول شبكة الجيل الخامس (5G) على مستوى جميع فئات عملاء الشركة، ومواصلة الطلب على حلول وخدمات قطاع الأعمال، أيضاً النمو في أعمال شركة «تمام للتمويل» ذراع التقنية المالية لـ«زين السعودية».

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «زين السعودية»، المهندس سلطان بن عبد العزيز الدغيثر: «تعكس النتائج المالية للربع الأول من العام الحالي نمواَ إيجابياً في المنحى التشغيلي والإداري للشركة والذي يُترجم بعد إقفال صفقة بيع البنية التحتية للأبراج نمواً في الإيرادات التشغيلية والأرباح، وهذا ما يعكس متانة استراتيجيتنا التشغيلية والمالية المرتكزة على الابتكار والاستثمارات الموجهة نحو تعظيم الأثر التقني والاقتصادي والاجتماعي، وبما يعزز منظومتنا المتكاملة لخدمات الجيل الخامس (5G)، ولا سيما على مستوى قطاع الأعمال. ومع حرصنا على تطبيق الكفاءة التشغيلية والمالية، نحرص أيضاً على استدامة الابتكار والأثر الإيجابي الذي نحققه لجميع عملائنا وشركائنا ولمملكتنا الحبيبة، والتي نحرص دوماً على أن نكون مساهمين حقيقيين في مسيرتها للتحوّل الرقمي الشامل وفقاً لمستهدفات (رؤية السعودية 2030)، بما يقود إلى تمكين وطنٍ طموح واقتصادٍ مزدهر ومجتمعٍ حيوي. وسنستمر بإذن الله في مواكبة النمو المتزايد على خدماتنا وحلولنا المتطورة لكل من الأفراد وقطاع الأعمال، عبر تقديم أفضل التجارب الرقمية في قطاع الاتصالات والتقنية المالية والترفيه الرقمي والحوسبة السحابية».

وأضاف المهندس الدغيثر: «لقد قمنا بداية عام 2024 بتوقيع العديد من الاتفاقيات في إطار خطة التطوير المستمر التي تنتهجها (زين السعودية) لتعزيز الكفاءة التشغيلية لشبكة الجيل الخامس (5G) من خلال الاستثمار في أحدث التقنيات وقدرات الذكاء الاصطناعي، كما أبرمنا عدداً من التحالفات الاستراتيجية مع شركائنا بهدف بناء كفاءات وطنية قادرة على قيادة انتقال مملكتنا نحو جيل رقمي جديد وضمان مستقبل الابتكار واستدامته».

يذكر أن «زين السعودية»، تم تصنيفها ضمن أهم 50 علامة سعودية في مجال المسؤولية الاجتماعية، وفقاً لتصنيف «فوربس» الشرق الأوسط بالتعاون مع المركز الوطني للمسؤولية والدراسات، كما احتلت المركز الـ13 للعلامات التجارية الأعلى قيمة في المملكة، وفقاً لتصنيف مؤسسة «براند فاينانس».


«أسبوع الموضة في البحر الأحمر» ينطلق في مايو 2024

«أسبوع الموضة في البحر الأحمر» ينطلق في مايو 2024
TT

«أسبوع الموضة في البحر الأحمر» ينطلق في مايو 2024

«أسبوع الموضة في البحر الأحمر» ينطلق في مايو 2024

تنطلق النسخة الأولى من «أسبوع الموضة في البحر الأحمر»، إحدى مبادرات «هيئة الأزياء السعودية»، من 16 إلى 18 مايو (أيار) 2024 في منتجع سانت ريجيس البحر الأحمر الجديد في السعودية.

الحدث، الذي يمتد على مدار 3 أيام، يبدأ بعرض أزياء افتتاحي في اليوم الأول، يليه يومان من الفعاليات الجانبية وعروض أزياء تضم مجموعة من الأزياء الفاخرة، والمجوهرات، والملابس الجاهزة، وأزياء المنتجعات من توقيع مصممين سعوديين وعالميين.

يعد «أسبوع الموضة في البحر الأحمر» محطة مهمة في مجال صناعة الأزياء في السعودية واندماجها في السوق العالمية، حيث تتماشى هذه الخطوة بشكل استراتيجي مع أهداف «رؤية 2030» لتنويع المجالات الاقتصادية وتطوير القطاعات الثقافية.

وتؤكد هذه الفعالية التزام السعودية بتحولها لمركز للأزياء الفاخرة والتبادل الثقافي، من خلال إبراز المواهب المحلية، وتعزيز الاتصالات، والتواصل مع المشترين ووسائل الإعلام العالميين.

في هذا الإطار قال بوراك شاكماك، الرئيس التنفيذي لـ«هيئة الأزياء السعودية»: «مع أسبوع الموضة في البحر الأحمر، سعينا لإنشاء منصة متميزة وديناميكية، ليس فقط تسلط الضوء على الإبداع الهائل والمهارة التي تتمتع بها المملكة العربية السعودية، بل أيضاً ترفع مكانتنا بوصفنا لاعباً رئيسياً على المسرح العالمي للموضة».

وأضاف: «تعدّ هذه المبادرة شهادة حيّة على تفانينا في تنمية المواهب المحلية ودمجها مع الساحة الدولية، مما يتماشى بشكل كبير مع أهداف (رؤية المملكة 2030) في إثراء نسيجنا الثقافي، وتوسيع آفاقنا الاقتصادية».

ويأتي «أسبوع الموضة في البحر الأحمر» بنسخته الأولى جزءاً من رحلة المملكة العربية السعودية لإعادة تعريف مشهد الأزياء، والاحتفاء بتراثها الثقافي المتنوع، من خلال خلق مجتمع أزياء ديناميكي ذي جاذبية عالمية، وتسعى «هيئة الأزياء السعودية» إلى تعزيز الاقتصاد الإبداعي وتمركز المملكة وجهةً عالميةً للأزياء والموضة.


«العربي الوطني» يقدّم 10 آلاف فرصة تدريبية لأبناء منطقة مكة المكرمة

وصل مجموع الفرص التدريبية التي تكفّل بها العربي الوطني تحت مظلة مشاركته في «وعد» إلى 60 ألف فرصة (الشرق الأوسط)
وصل مجموع الفرص التدريبية التي تكفّل بها العربي الوطني تحت مظلة مشاركته في «وعد» إلى 60 ألف فرصة (الشرق الأوسط)
TT

«العربي الوطني» يقدّم 10 آلاف فرصة تدريبية لأبناء منطقة مكة المكرمة

وصل مجموع الفرص التدريبية التي تكفّل بها العربي الوطني تحت مظلة مشاركته في «وعد» إلى 60 ألف فرصة (الشرق الأوسط)
وصل مجموع الفرص التدريبية التي تكفّل بها العربي الوطني تحت مظلة مشاركته في «وعد» إلى 60 ألف فرصة (الشرق الأوسط)

عزز البنك العربي الوطني دوره في قيادة مساهمة القطاع الخاص بتحقيق مستهدفات الحملة الوطنية للتدريب «وعد»، بتقديمه 10 آلاف فرصة تدريبية إضافية، سيتم توجيهها لأبناء وبنات منطقة مكة المكرمة، من بين 90 ألف فرصة خصصتها «وعد»، ضمن مخرجاتها لصالح تأهيل الكوادر الوطنية في المنطقة، بالتعاون مع القطاع الخاص، وليصل بذلك مجموع الفرص التدريبية التي تكفّل بها العربي الوطني، تحت مظلة مشاركته في «وعد» إلى 60 ألف فرصة.

جاء ذلك خلال ملتقى المهارات والتدريب «وعد»، الذي نظّمته وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، في محافظة جدة، تحت رعاية الأمير سعود بن مشعل بن عبد العزيز، نائب أمير منطقة مكة المكرمة، وحضور الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعد، مستشار أمير منطقة مكة المكرمة، ونائب وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للعمل الدكتور عبد الله أبو ثنين، وعن البنك العربي الوطني بدر العتيبي رئيس مجموعة الموارد البشرية، إلى جانب جمع من قيادات القطاع الخاص والخبراء والمختصين في مجال المهارات والتدريب.

وتأتي مبادرة البنك العربي الوطني في ملتقى «وعد» بجدة الذي يعتبر الأول من نوعه في منطقة مكة المكرمة وضمن سلسلة الملتقيات المخصصة لتعزيز المهارات والتدريب عبر المناطق؛ امتداداً لشراكة البنك الفاعلة في حملة «وعد»، التي التزم البنك خلال مرحلتها الأولى بتوفير 50 ألف فرصة تدريبية للقوى العاملة السعودية حتى عام 2025، في الوقت الذي تمكّن فيه البنك من إنجاز مستهدفات مساهمته خلال وقت قياسي وقبل الموعد المحدد بنحو 25 شهراً، مؤكداً تصدّره لقائمة الجهات المساهمة في «وعد» في تحقيق النسب المستهدفة.

وأعرب بدر العتيبي عقب مشاركته في ملتقى «وعد»، بجدة، عن اعتزاز البنك العربي بتجديد مساهمته في الحملة الوطنية التي امتدّت مظلتها لتشمل العديد من مناطق المملكة، مؤكداً على الأثر النوعي الذي أثمرته البرامج التدريبية التي تبنّاها البنك في تحفيز المهارات والقدرات الاحترافية للكوادر الوطنية السعودية، وتمكينهم معرفياً ومهنياً بما يؤهلهم لسوق العمل، بما يتوافق ومخرجات «وعد»، واستجابة لمستهدفات «رؤية المملكة 2030»، وبما ينسجم مع توجهات البنك الاستراتيجية التي تؤمن بأن الاستثمار في رأس المال البشري هو المحرّك الرئيسي لإحداث التنمية الشاملة المستدامة.

ولفت العتيبي إلى التعاون البنّاء القائم بين البنك ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لإنجاز مستهدفات «وعد»، وفق أعلى المعايير، مشيراً إلى حرص البنك على توفير بيئة تدريبية محفّزة للطاقات الوطنية، استناداً إلى الإمكانات والخبرة المتقدمة التي يتمتّع بها على صعيد التدريب وتطوير المهارات.

يشار إلى أن البنك العربي يعدّ الشريك المصرفي الوحيد في حملة «وعد»، الرامية إلى تدريب أكثر من 12 في المائة من موظفي القطاع الخاص السعوديين سنوياً بالشراكة مع القطاع الخاص. وتشير أرقام الحملة إلى تحقيق 1.007.000 فرصة تدريبية من أصل 1.155.000 فرصة مستهدفة بمعدل إنجاز يصل إلى 82 في المائة.


البنك السعودي الأول يدشن فرعه الجديد في مقره الرئيسي بالعاصمة الرياض

البنك السعودي الأول يدشن فرعه الجديد في مقره الرئيسي بالعاصمة الرياض
TT

البنك السعودي الأول يدشن فرعه الجديد في مقره الرئيسي بالعاصمة الرياض

البنك السعودي الأول يدشن فرعه الجديد في مقره الرئيسي بالعاصمة الرياض

دشن البنك السعودي الأول، أحد البنوك الرائدة في المملكة، أحدث فروعه النموذجية في مقره الرئيسي (برج الأول)، بحضور لبنى العليان، رئيسة مجلس إدارة «الأول»، وأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية.

وقال البنك إن افتتاح الفرع الجديد يجسد استراتيجية «الأول» لتعزيز تجربة العملاء في المملكة، كما يؤكد كذلك التزام البنك بتقديم خدمات مصرفية متميزة لعملائه من الأفراد والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى الخدمات الاستثمارية.

من جانبه، قال بندر الغشيان، الرئيس التنفيذي لإدارة الثروات والمصرفية الشخصية في «الأول»: «نحن سعداء بافتتاح فرعنا الجديد الذي يعد خطوة هامة في رحلة البنك تجاه تعزيز تجربة عملائه، ويتماشى مع التزامنا بتقديم خدمات متميزة ومخصصة لعملائنا».

بندر الغشيان الرئيس التنفيذي لإدارة الثروات والمصرفية الشخصية في «الأول»

وأضاف الغشيان: «يأتي الفرع الجديد بقدراته المتكاملة في إطار رؤية (الأول) الرامية إلى ترسيخ مكانته بوصفه مؤسسة مصرفية مفضلة تقدم حلولاً مالية مبتكرة، وجهودنا مستمرة لبناء علاقات قوية ومستدامة مع عملائنا وشركائنا».

يواصل «الأول» تعزيز جهوده لتطوير خدماته المصرفية للأفراد والشركات، بهدف توفير مجموعة شاملة من الخدمات المالية والمصرفية التي تلبي مختلف تطلعات العملاء.

وفي هذا الصدد، افتتح البنك العام الماضي، مقره الرئيسي الجديد «برج الأول»، الحاصل على شهادة «سمارت سكور» البلاتينية وشهادة «لييد» الذهبية.