ارتفاع إصابات السكري لدى الشباب الأميركي أثناء جائحة «كورونا»

1.3 % من الأطفال و6.9 % من البالغين أصيبوا بـ«كوفيد طويل الأمد»

ارتفاع إصابات السكري لدى الشباب الأميركي أثناء جائحة «كورونا»
TT

ارتفاع إصابات السكري لدى الشباب الأميركي أثناء جائحة «كورونا»

ارتفاع إصابات السكري لدى الشباب الأميركي أثناء جائحة «كورونا»

في دراستين منفصلتين حول آثار جائحة «كورونا» على الأطفال والمراهقين والبالغين رصد باحثون أميركيون زيادة في حالات إصابة الصغار والشباب بمرض السكري، فيما أعلنت مؤسسات صحية عن إحصائياتها الحديثة عن نسبة الإصابات بمرض «كوفيد طويل الأمد» بين الأطفال والكبار.

«كورونا» وإصابات السكري

في

الدراسة الأولى التي نُشرت في الإصدار الإلكتروني لمجلة «جاما نتورك أوبن» JAMA Network Open لاحظ الباحثون زيادة ملحوظة في حالات الإصابة بمرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني بين الشباب الأميركي خلال جائحة «كورونا».

وقدم د. ماثيو تي ميفورد الباحث في مؤسسة «كايزر بيرماننت» في جنوب كاليفورنيا في باسادينا وزملاؤه دراستهم بعد فحص معدلات الإصابة بمرض السكري بين الشباب (من وقت الولادة إلى 19 عاماً) في الولايات المتحدة باستخدام بيانات من مؤسستهم في الفترة ما بين 1 يناير (كانون الثاني) 2016 و31 ديسمبر (كانون الأول) 2021.

وتم حساب معدلات الإصابة السنوية، والربع سنوية، المعيارية حسب العمر والجنس لكل 100 ألف شخص في السنة (PYs) لمرض السكري من النوع 1 والنوع 2.

ارتفاع نسبة الإصابة

ووجد الباحثون أن 1200 شخص مصابين بالسكري من النوع الأول و1100 آخرين بالنوع الثاني منه و63 مريضاً مصابين بأنواع أخرى من المرض، بين عامي 2016 و2021. وزادت حالات الإصابة بالسكري من النوع الأول من 18.5 إلى 22.4 لكل 100 ألف سنة في الفترة 2016 - 2019 إلى 2020 - 2021، مع زيادة نسب الإصابة لمن تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 19 عاماً، وكذلك الذكور، والأشخاص ذوي الأصول الإسبانية.

وارتفع معدل الإصابة بمرض السكري من النوع 2 من 14.8 إلى 24.7 لكل 100.000 شخص في الفترة من 2016 - 2019 إلى 2020 - 2021، مع زيادة معدل الإصابة بمرض السكري بين أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 19 عاماً، والذكور والإناث، والسود، واللاتينيين، وغيرهم من الأعراق الأخرى غير المعرفة.

وكتب الباحثون الذين مولت دراستهم عدة شركات بينها شركة «ميرك» للأدوية: «إن البحث المستقبلي لفهم عوامل الخطر الفسيولوجية والسلوكية الكامنة المحتملة قبل وأثناء الوباء بين الأفراد المعرضين لخطر كبير للإصابة بمرض السكري، أمر مبرر».

إحصائيات «كوفيد طويل الأمد»

في الدراسة الثانية أوردت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الأميركية الإحصائيات الصحية للمركز الوطني للإحصائيات الصحية في هياتسفيل بولاية ميريلاند في عام 2022، حول الإصابات بمرض «كوفيد - 19» طويل الأمد.

وظهر أن 1.3 في المائة من الأطفال و6.9 في المائة من البالغين أصيبوا بمرض «كوفيد طويل الأمد» وفقا لفحص النسبة المئوية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0 و17 عاماً الذين أصيبوا فعلا أو أصيبوا حالياً بكوفيد لفترة طويلة في تلك السنة.

الفتيات أكثر عرضة للمرض

وكانت الفتيات أكثر عرضة للإصابة بـ«كوفيد» لفترة طويلة من الأولاد (1.6 مقابل 0.9 في المائة). وكان الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً أكثر عرضة للإصابة بـ«كوفيد - 19» على الإطلاق، أو حالياً، مقارنة بأولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 0 إلى 5 ومن 6 إلى 11 عاماً.

وبالمقارنة مع الأطفال الآسيويين والسود غير اللاتينيين، كان الأطفال من أصل إسباني أكثر عرضة للإصابة بـ«كوفيد طويل الأمد» (1.9 في المائة مقابل 0.2 و0.6 في المائة، على التوالي).

حقائق

من 14.8 إلى 24.7 لكل 100.000 شخص

ارتفع معدل الإصابة بمرض السكري من النوع 2 في الفترة من 2016-2019 إلى 2020-2021

حقائق

1.6 مقابل 0.9 في المائة

الفتيات أكثر عرضة للإصابة بـ«كوفيد» لفترة طويلة مقارنة بالأولاد


مقالات ذات صلة

الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد الطفرة التي أعقبت «كورونا»

العالم عودة السفر الجوي إلى طبيعته بعد طفرة دامت سنوات في أعقاب جائحة كورونا وسط إحجام المصطافين والمسافرين بسبب ارتفاع الأسعار (رويترز)

الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد الطفرة التي أعقبت «كورونا»

قال مسؤولون تنفيذيون في شركات طيران كبرى مشاركون بمعرض «فارنبورو» للطيران في إنجلترا، الاثنين، إن الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد «كورونا».

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم كبار السن وضعاف المناعة معرضون بشكل خاص للمتغيرات الفرعية الجديدة للفيروس (أرشيفية - رويترز)

لماذا ينتشر فيروس «كورونا» هذا الصيف؟

في شهر يوليو (تموز) من كل عام، على مدى السنوات الأربع الماضية، لاحظ علماء الأوبئة ارتفاعاً مفاجئاً في حالات الإصابة بفيروس «كورونا».

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك صورة توضيحية لفيروس «كوفيد-19» (أرشيفية - رويترز)

دراسة تحذر: خطر الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد لا يزال كبيراً

خلصت دراسة جديدة نُشرت الأربعاء في مجلة «نيو إنغلاند» الطبية إلى أن احتمالية الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد قد انخفضت منذ بداية الوباء ولكنها لا تزال كبيرة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث في فعالية في لاس فيغاس (رويترز)

بايدن يستغل إصابته بـ«كوفيد» لينتقد ماسك وترمب

استغل الرئيس الأميركي جو بايدن إصابته بفيروس «كورونا» للمز الملياردير إيلون ماسك والمرشح الجمهوري دونالد ترمب.

صحتك ومن المهم تحديد التبعات المحتملة للتطعيم ضد «كوفيد» في ظل التوصيات الطبية المنتشرة على نطاق واسع للحوامل بتلقي هذا اللقاح (رويترز)

الإصابة بـ«كوفيد» أو تطعيم الأمّ خلال الأشهر الأولى لا يزيدان خطر تشوه الجنين

دراسة تقول إن الأطفال لا يواجهون أي مخاطر محددة للإصابة بعيوب خلقية إذا كانت الوالدة مصابة بـ«كوفيد» أو جرى تطعيمها ضد المرض في بداية الحمل.


ما الفوائد الصحية للخبز المخمر؟

ما الفوائد الصحية للخبز المخمر؟
TT

ما الفوائد الصحية للخبز المخمر؟

ما الفوائد الصحية للخبز المخمر؟

يزداد هذه الأيام الإقبال على الخبز المخمر؛ لأسباب مختلفة منها نكهته وكذلك لفوائده الصحية، بحسب ما يقوله الخبازون.

وتنقل صحيفة «تلغراف» البريطانية عن الخبازة كلير براون قولها إنه على عكس الخبز العادي، لا يتم صنع عجين الخبز المخمر باستخدام خميرة الخبز التقليدية، فبدلاً من ذلك يُستخدم الدقيق والماء فقط ليتخمرا ببطء في درجة حرارة الغرفة، ويُترك لمدة 12 ساعة حتى ينضج العجين، وبعد ذلك يتم تشكيله، قبل تركه طوال الليل، ليتم خبزه في الصباح التالي.

وخلصت دراسة أُجريت على مرضى القولون العصبي إلى أن العجين المخمر أقل تسبباً في مشاكل بالجهاز الهضمي مقارنة بأنواع الخبز الأخرى.

وتقول الدكتورة فيديريكا أماتي إن الخبز الأبيض يمكن أن يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم، مما يؤدي إلى الشعور بالتعب والجوع على المدى القصير والإضرار بقدرة الجسم على إدارة نسبة السكر في الدم على المدى الطويل، مما قد يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

وأضافت أن هناك بعض الأدلة على أن العجين المخمر قد يسبب استجابة أقل لسكر الدم من الخبز الأبيض.

وذكرت المعالجة الغذائية إيف كالينيك أن العجين المخمر يعد أيضاً مصدراً جيداً لفيتامين «B» والحديد.