رئيس الموساد يصل إلى قطر لإجراء محادثات بشأن الرهائن

رئيس الموساد الإسرائيلي ديفيد بارنياع خلال قمة بمدينة هرتسليا الساحلية الوسطى إسرائيل في 10 سبتمبر 2023 (أ.ف.ب)
رئيس الموساد الإسرائيلي ديفيد بارنياع خلال قمة بمدينة هرتسليا الساحلية الوسطى إسرائيل في 10 سبتمبر 2023 (أ.ف.ب)
TT

رئيس الموساد يصل إلى قطر لإجراء محادثات بشأن الرهائن

رئيس الموساد الإسرائيلي ديفيد بارنياع خلال قمة بمدينة هرتسليا الساحلية الوسطى إسرائيل في 10 سبتمبر 2023 (أ.ف.ب)
رئيس الموساد الإسرائيلي ديفيد بارنياع خلال قمة بمدينة هرتسليا الساحلية الوسطى إسرائيل في 10 سبتمبر 2023 (أ.ف.ب)

وصل وفد إسرائيلي برئاسة مدير الموساد ديفيد بارنياع إلى قطر، اليوم (الأربعاء)، لمواصلة المناقشات الرامية إلى دفع صفقة الرهائن إلى الأمام، حسب «وكالة الأنباء الألمانية».

وينصب التركيز الحالي على ترسيخ وتعزيز الاتفاقيات بين الأطراف، التي تمت الموافقة عليها في هذا الإطار. بالإضافة إلى ذلك، ستحاول المحادثات تضييق الفجوات حول القضايا التي لا تزال محل نزاع بين إسرائيل و«حماس»، بحسب صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية.

وبحسب مصادر مطلعة على مضمون المحادثات، فإن «المفاوضات ستكون معقدة وستستغرق عدة أسابيع».

ومن المقرر أن يشارك الوفد، الذي يضم مدير «الشاباك» رونين بار، والجنرال المتقاعد نيتسان ألون، خلال زيارته لقطر، في قمة مع مدير وكالة المخابرات المركزية بيل بيرنز ومسؤولين مصريين.

كان مصدر مصري رفيع المستوى قد قال في تصريحات خاصة لقناة «القاهرة الإخبارية» نشرتها على موقعها الإلكتروني أمس الثلاثاء، إن «الوفد الأمني المصري سوف يتوجه إلى الدوحة الأربعاء في مهمة لتقريب وجهات النظر بين (حماس) وإسرائيل للوصول إلى اتفاق الهدنة في أقرب وقت».

وأشار المصدر إلى أن هناك اتفاقاً حول الكثير من النقاط، متابعاً أنه بعد جولة الدوحة، سوف تستضيف القاهرة المحادثات.

مع ذلك، خفف المسؤولون الإسرائيليون من هذا التفاؤل ليلة أمس الثلاثاء، قائلين إن العديد من القضايا لا تزال بحاجة إلى حل، وبالتالي من السابق لأوانه رفع مستوى آمال أسر الرهائن.


مقالات ذات صلة

مقتل عسكري سوري وإصابة آخرين جراء قصف إسرائيلي على محيط دمشق

المشرق العربي غارات إسرائيلية سابقة على سوريا (أرشيفية)

مقتل عسكري سوري وإصابة آخرين جراء قصف إسرائيلي على محيط دمشق

قتل عسكري وأصيب ثلاثة آخرون جراء قصف إسرائيلي استهدف عدداً من المواقع العسكرية في محيط دمشق وأحد الأبنية السكنية في داخل المدينة.

«الشرق الأوسط» (دمشق)
المشرق العربي دخان يتصاعد جراء القصف الإسرائيلي على كفر كلا جنوب لبنان (أ.ف.ب)

قتيلان بغارة إسرائيلية جنوب لبنان

قُتل مدنيان، اليوم (السبت)، جراء غارة إسرائيلية على بلدة في جنوب لبنان وفق ما أفاد مصدر أمني، في حين قال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف اثنين من عناصر «حزب الله».

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي صورة توثق الضربة الإسرائيلية على المواصي في خان يونس 13 يوليو 2024 (إ.ب.أ)

«حماس»: حديث إسرائيل عن استهداف الضيف «كلام فارغ»

قالت «حركة المقاومة الفلسطينية» إن الادعاءات الإسرائيلية حول استهداف قيادات الحركة كاذبة وهدفها التغطية على حجم المجزرة.

«الشرق الأوسط» (غزة)
المشرق العربي صورة لجريح خلال نقله إلى مستشفى ناصر في خان يونس 13 يوليو 2024 (إ.ب.أ)

غزة: 17 قتيلا على الأقل بهجوم استهدف مصلى في مخيم الشاطئ

مقتل ما لا يقل عن 17 فلسطينيا في هجوم إسرائيلي على مصلى في مخيم الشاطئ غربي مدينة غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة)
المشرق العربي أشخاص يسيرون على الأنقاض في حين يتفقدون الأضرار التي لحقت بالمباني وسط استمرار القصف الإسرائيلي غرب مدينة غزة (أ.ف.ب)

بينهم 3 أطفال... مقتل 5 في قصف إسرائيلي استهدف منزلاً وسط غزة

قُتل خمسة فلسطينيين وأصيب آخرون، اليوم (السبت)، إثر قصف إسرائيلي استهدف منزلاً في دير البلح وسط قطاع غزة، في اليوم الـ281 للحرب الإسرائيلية المتواصلة على غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة)

إردوغان يعلن قرب انتهاء عملية كردستان

سوريون يحتجّون على مواقف الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بخصوص التطبيع مع الرئيس السوري بشار الأسد في إدلب الجمعة (د.ب.أ)
سوريون يحتجّون على مواقف الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بخصوص التطبيع مع الرئيس السوري بشار الأسد في إدلب الجمعة (د.ب.أ)
TT

إردوغان يعلن قرب انتهاء عملية كردستان

سوريون يحتجّون على مواقف الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بخصوص التطبيع مع الرئيس السوري بشار الأسد في إدلب الجمعة (د.ب.أ)
سوريون يحتجّون على مواقف الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بخصوص التطبيع مع الرئيس السوري بشار الأسد في إدلب الجمعة (د.ب.أ)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أمس، نهاية وشيكة للعملية التي تنفذها تركيا ضد حزب العمال الكردستاني في كردستان العراق، وقال في كلمة أمام خريجين في الأكاديمية العسكرية بإسطنبول: «سننجز قريباً جداً إغلاق منطقة العمليات في شمال العراق»، مؤكداً «توجيه ضربات مؤلمة للمنظمة الإرهابية»، في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني.

وأضاف: «سنستكمل النقاط العالقة في الحزام الأمني على طول حدودنا الجنوبية في سوريا».

وفي وقت سابق أمس، أكَّد إردوغان استمرار العمل على وضع خريطة طريق للقائه المرتقب مع الرئيس السوري بشار الأسد، مشيراً إلى أنَّ وزير خارجيته هاكان فيدان يحدّد حالياً الخريطة من خلال محادثاته مع نظرائه، وبناء على ذلك سيجري اتخاذ الخطوة اللازمة.

وطلب إردوغان، الذي كان يتحدَّث للصحافيين في طريق عودته من واشنطن، دعم أميركا وإيران لخطته، وقال: «يجب على الولايات المتحدة وإيران أن تكونا سعيدتين بهذه التطورات الإيجابية، وأن تدعما العملية الرامية إلى إنهاء كل المعاناة في سوريا». وأضاف: «أهم ما نتطلع إليه هو ألا ينزعج أحد من المناخ الذي سيتيح لسوريا بناء مستقبل جديد وموحد».