آيرلندا تنتقد «توبيخ» إسرائيل لسفيرتها

السفيرة الآيرلندية لدى إسرائيل سونيا ماكغينيس (حساب السفارة على منصة «إكس»)
السفيرة الآيرلندية لدى إسرائيل سونيا ماكغينيس (حساب السفارة على منصة «إكس»)
TT

آيرلندا تنتقد «توبيخ» إسرائيل لسفيرتها

السفيرة الآيرلندية لدى إسرائيل سونيا ماكغينيس (حساب السفارة على منصة «إكس»)
السفيرة الآيرلندية لدى إسرائيل سونيا ماكغينيس (حساب السفارة على منصة «إكس»)

وصف نائب رئيس الوزراء الآيرلندي مايكل مارتن، الجمعة، «التوبيخ» الإسرائيلي لسفيرة بلاده بأنه «غير مقبول على الإطلاق»، بعد أن أعلنت دبلن خطوات للاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وقالت آيرلندا والنرويج وإسبانيا، الأربعاء، إنها ستعترف رسمياً بدولة فلسطين في 28 مايو (أيار)، وتعهدت إسرائيل على الفور باتخاذ إجراءات مضادة.

وتم استدعاء السفيرة الآيرلندية سونيا ماكغينيس، وسفيري إسبانيا والنرويج الخميس.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إنها عرضت عليهم شريط فيديو يظهر اختطاف 5 مجندات خلال الهجوم الذي شنته «حماس» في 7 أكتوبر (تشرين الأول)، والذي أدى إلى اندلاع الحرب في غزة.

وقال مارتن، وهو أيضاً وزير خارجية آيرلندا، للصحافيين: «أجد أن هذا غير مقبول على الإطلاق وليست طريقة لمعاملة الدبلوماسيين، وهو خارج عن القاعدة التي يتم بموجبها معاملة الدبلوماسيين في أي بلد».

وعدّ، وفقاً لوكالة «الصحافة الفرنسية»، عرض الشريط على السفيرة أمام وسائل الإعلام الإسرائيلية، أمراً لم «تشهده أي دولة من قبل».

وأكد أن «معظم الناس سيوافقون على المستوى الدولي على أن هذا لا يندرج ضمن المعايير المقبولة فيما يتعلق بكيفية تعامل الناس مع الدبلوماسيين».

وأكد وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، أن الفيديو عرض في إطار احتجاج دبلوماسي رسمي.

وانتقد المسؤولون الإسرائيليون مراراً وتكراراً الدول الثلاث. ووصف كاتس قرارهم بأنه «ميدالية ذهبية (لإرهابيي) حماس الذين خطفوا بناتنا وأحرقوا رضعاً».

واندلعت الحرب إثر هجوم غير مسبوق لحركة «حماس» في أكتوبر على جنوب إسرائيل أسفر عن مقتل أكثر من 1170 شخصاً، بحسب تعداد لوكالة «الصحافة الفرنسية»، استناداً إلى أرقام رسمية إسرائيلية.

وتردّ إسرائيل التي تعهّدت بـ«القضاء» على «حماس»، بقصف مدمّر تبعته عمليات برية في قطاع غزة، ما تسبّب بمقتل 35800 شخص، وفق وزارة الصحة في غزة.


مقالات ذات صلة

روسيا وفيتنام تدعمان إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية

شؤون إقليمية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفيتنامي تو لام (رويترز)

روسيا وفيتنام تدعمان إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية

أكد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفيتنامي تاو لام تطلع موسكو وهانوي إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية بينهما.

«الشرق الأوسط» (هانوي)
شؤون إقليمية مقاتلة إسرائيلة تحلق بالقرب من الحدود الإسرائيلية اللبنانية 13 يوينو 2024 (رويترز)

نتنياهو: أمريكا ستلغي القيود على إمدادات الأسلحة لإسرائيل

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن وزير الخارجية الأميركي أكد له أن إدارة الرئيس الأميركي تعمل على إلغاء القيود المفروضة على شحنات الأسلحة لإسرائيل.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الخليج وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان ونظيره الأميركي أنتوني بلينكن (الشرق الأوسط)

وزيرا خارجية السعودية وأميركا يبحثان مستجدات المنطقة

بحث وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان هاتفياً مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن مستجدات غزة واليمن والسودان.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
المشرق العربي جانب من مشاركة إردوغان في إحدى جلسات قمة مجموعة السبع بإيطاليا (الرئاسة التركية)

إردوغان: بايدن يواجه «اختبار صدق» بشأن حرب غزة

عدّ الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن الرئيس الأميركي جو بايدن يمر حالياً بـ«اختبار صدق» في تعامله مع الحرب بغزة

سعيد عبد الرازق (أنقرة)
الخليج الحاجة ميسان حسن التي فقدت 150 فرداً من عائلتها في غزة (وزارة الشؤون الإسلامية) play-circle 00:58

فقدت 150 من عائلتها... حاجة فلسطينية: استضافة خادم الحرمين خففت الحزن

قالت الحاجة الفلسطينية إن وصول خبر استضافتها ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة خفف عنها معاناتها، وأخرجها من دائرة الحزن والفقد.

«الشرق الأوسط» (مكة المكرمة)

روسيا وفيتنام تؤكدان دعمهما لإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفيتنامي تو لام (رويترز)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفيتنامي تو لام (رويترز)
TT

روسيا وفيتنام تؤكدان دعمهما لإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفيتنامي تو لام (رويترز)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفيتنامي تو لام (رويترز)

أكد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفيتنامي تاو لام تطلع موسكو وهانوي إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية بينهما.

قال البيان الروسي الفيتنامي المشترك حول تعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين في سياق الذكرى الثلاثين للمعاهدة الروسية الفيتنامية بشأن أساسيات العلاقات الودية، اليوم الخميس، إن روسيا وفيتنام تعارضان التدخل في شؤون دول الشرق الأوسط.

وجاء في البيان الذي نُشِر على الموقع الرسمي للكرملين: «يتفق الطرفان في رغبتهما بتعزيز السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، ومعارضة التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، والتعبير عن التزامهما بتسوية شاملة وعادلة وطويلة الأجل للقضية الفلسطينية على أساس سلمي وقانوني دولي معروف، وهو إقامة دولة فلسطينية مستقلة داخل حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، تتعايش بسلام وأمن مع إسرائيل»، بحسب ما ذكرته وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء.

وأكدت روسيا وفيتنام في بيان مشترك، اليوم الخميس، أن العلاقات بين البلدين تهدف إلى تعزيز الاستقرار والسلام العالميين، وأنها ليست خاضعة للظروف الجيوسياسية.

ونشر الموقع الرسمي للكرملين نص البيان في سياق الذكرى الثلاثين للمعاهدة الروسية الفيتنامية بشأن أساسيات العلاقات الودية جاء فيه: «العلاقات الثنائية الروسية الفيتنامية لا تخضع للظروف الجيوسياسية، وتهدف إلى تعزيز السلام والاستقرار والأمن في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وفي العالم».

ووصل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، إلى القصر الرئاسي في هانوي، حيث أجرى محادثات مع رئيس جمهورية فيتنام الاشتراكية، تو لام.