«مجلس الخبراء» الإيراني ينعقد تزامنا مع تشييع رئيسي

إيرانيون في شوارع العاصمة طهران يتشحون بالاسود حدادا علي وفاة رئيسي( د.ب.أ)
إيرانيون في شوارع العاصمة طهران يتشحون بالاسود حدادا علي وفاة رئيسي( د.ب.أ)
TT

«مجلس الخبراء» الإيراني ينعقد تزامنا مع تشييع رئيسي

إيرانيون في شوارع العاصمة طهران يتشحون بالاسود حدادا علي وفاة رئيسي( د.ب.أ)
إيرانيون في شوارع العاصمة طهران يتشحون بالاسود حدادا علي وفاة رئيسي( د.ب.أ)

بالتزامن مع بدء مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل إبراهيم رئيسي ومرافقيه في مدينة تبريز، اليوم (الثلاثاء)، عقد مجلس خبراء القيادة جلسة بحضور الرئيس المؤقت محمد مخبر، وفقا لما ذكرته ذكرت وكالة للأنباء الإيرانية (إرنا) .

وقالت الوكالة الرسمية إن الجلسة حضرها أيضا أمين مجلس صیانة الدستور أحمد جنتي ورئيس مجلس الشوري (البرلمان) محمد باقر قاليباف ورئيس السلطة القضائية محسني ايجئي وعدد من وزراء الحكومة.

ويتألف مجلس خبراء القيادة، المنوط به اختيار قيادات البلاد ومراقبة أدائها، من 88 من "المجتهدين المؤهلين الذين لهم مهام جسيمة في هيكل الجمهورية الإسلامية الإيرانية"، ومدة ولايته ثماني سنوات ويتم انتخاب أعضائه من قبل الشعب، بحسب وكالة إرنا.

كانت الحكومة الإيرانية أعلنت أمس الاثنين وفاة رئيسي ووزير خارجيته حسين أمير عبداللهيان ومرافقين لهما إثر تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقلهم خلال عودتها من خودافرين إلى تبريز بمحافظة أذربيجان الشرقية وسط ظروف جوية سيئة.

وأعلن المرشد الإيراني علي خامنئي تولي محمد مخبر إدارة السلطة التنفيذية للبلاد بعد وفاة رئيسي.



المرشد الإيراني على خط السجال الانتخابي

المرشح المتشدد سعيد جليلي خلال خطابه في مدينة قزوين غرب طهران اليوم (أ.ف.ب)
المرشح المتشدد سعيد جليلي خلال خطابه في مدينة قزوين غرب طهران اليوم (أ.ف.ب)
TT

المرشد الإيراني على خط السجال الانتخابي

المرشح المتشدد سعيد جليلي خلال خطابه في مدينة قزوين غرب طهران اليوم (أ.ف.ب)
المرشح المتشدد سعيد جليلي خلال خطابه في مدينة قزوين غرب طهران اليوم (أ.ف.ب)

دخل المرشد الإيراني علي خامنئي على خط السجال الانتخابي في البلاد، وحذر المرشحين من الإدلاء بتصريحات «تفرح الأعداء»، على حد تعبيره.

وقال خامنئي في لقاء كبار المسؤولين بالجهاز القضائي: «توصيتي هي أن مناقشات المرشحين على التلفزيون أو التصريحات التي يدلون بها، يجب ألا تجعل أحد المرشحين يقول شيئاً للتغلب على منافسه مما يفرح العدو».

وجاء خطاب خامنئي غداة مناظرة ثالثة حول القضايا الثقافية بين المرشحين الذين أجاز طلباتهم الانتخابية «مجلس صيانة الدستور»، الهيئة غير المنتخبة التي يختار نصف أعضائها الـ12 خامنئي.

ويقول المراقبون إن المناظرات التلفزيونية «لم تتمكن حتى الآن من كسر الجمود في الانتخابات الرئاسية». وتصدرت المناقشات حول الإنترنت والحجاب، المناظرة الثالثة.

وأظهر استطلاع رأي نشره مركز أبحاث البرلمان الإيراني أن التنافس الأساسي يدور بين المتشدد محمد باقر قاليباف والإصلاحي مسعود بزشكيان، بينما يحتل سعيد جليلي المرتبة الثالثة، وفقاً لوكالة «إيسنا» الحكومية.