سياسي تركي يتعهد بمعاملة اللاجئين السوريين سياحاً بعد الانتخابات المحلية

تعزيزات عسكرية جديدة إلى إدلب... ودعم أوروبي لمتضرري زلزال فبراير

معبر باب الهوى في إدلب على الحدود السورية - التركية خلال فبراير 2023 عندما عبر منه سوريون كانوا يقيمون بمناطق الزلزال في تركيا (إ.ب.أ)
معبر باب الهوى في إدلب على الحدود السورية - التركية خلال فبراير 2023 عندما عبر منه سوريون كانوا يقيمون بمناطق الزلزال في تركيا (إ.ب.أ)
TT

سياسي تركي يتعهد بمعاملة اللاجئين السوريين سياحاً بعد الانتخابات المحلية

معبر باب الهوى في إدلب على الحدود السورية - التركية خلال فبراير 2023 عندما عبر منه سوريون كانوا يقيمون بمناطق الزلزال في تركيا (إ.ب.أ)
معبر باب الهوى في إدلب على الحدود السورية - التركية خلال فبراير 2023 عندما عبر منه سوريون كانوا يقيمون بمناطق الزلزال في تركيا (إ.ب.أ)

عاد ملف اللاجئين السوريين إلى الواجهة مجدداً، مع اقتراب الانتخابات المحلية المقرَّرة في 31 مارس (آذار) المقبل.

وعدَّ أوميت أوزداع، رئيس حزب «النصر» القومي المعروف بعدائه للأجانب واللاجئين السوريين على وجه الخصوص، أن إقامة السوريين اللاجئين في بلاده طالت كثيراً، وأصبحت تشكِّل «عبئاً وقسوة» على المجتمع التركي، وأن «تركيا ليست مدينة الملاهي للعالم».

وقال أوزداغ، خلال تقديمه مرشحي حزبه في بعض البلديات، الأحد، إن «الضيف له حق وواجب لا يزيد على 3 أيام، لكن إقامة السوريين لدينا طالت، وأصبحت عبئاً وقسوة علينا».

وأضاف أن «80 في المائة من الشركات والمحال التي افتتحها السوريون غير مرخَّصة، وهناك أماكن كثيرة في تركيا سنغلقها كلها... أنت لم تأتِ إلى هذا البلد للتجارة. لقد هربت من الحرب وحانت عودتك بالفعل. لقد استضفناك، ليس لدينا أي عداء تجاهك، لا نتمنى أن يكتب الله على أي شخص مثل الكارثة التي حدثت لبلدك».

وتابع أوزداغ موجهاً حديثه للسوريين في تركيا: «كأصدقاء لتركيا، نريد منكم العودة إلى وطنكم. تعالَ إلى تركيا سائحاً ودعنا نزُرْك سياحاً في بلدك. تركيا ليست مدينة الملاهي للعالم. تركيا موطن الأمة التركية، بلديات (حزب النصر)، أياً كانت المدينة التي سنحكمها، لن نجعلها مركز جذب للاجئين. سنطبق التعريفات السياحية على كل مَن ليس مواطناً تركيا، في خدمات البلدية، سيكون ركوب الحافلة أكثر تكلفة، والمياه أكثر تكلفة».

رئيس حزب «النصر» اليميني أعاد قضية اللاجئين إلى الواجهة مع اقتراب الانتخابات المحلية في تركيا (إكس)

وزعم أوزداع أن عدد اللاجئين إلى تركيا من جميع أنحاء العالم بلغ 13 مليوناً، قائلاً إن «وجودهم أدى إلى انعدام الأمن في الشوارع، وإنه نوع من القسوة أن تُضطر النساء التركيات إلى الخوف من أولئك القادمين من الشرق الأوسط. سوف نضع حداً لهذا القمع».

وبحسب الإحصاءات الرسمية، يوجد نحو 5 ملايين لاجئ وأجنبي في تركيا، منهم نحو 3.2 مليون سوري.

وبينما يتحول السوريون إلى مادة دسمة وورقة تُستغلّ من جانب بعض الأحزاب للفوز بأصوات الناخبين، أعلنت المفوضية الأوروبية أنها ستقدم 26 مليون يورو مساعداتٍ إنسانية لدعم اللاجئين المتضررين من زلزال تركيا الذي وقع في 6 فبراير (شباط) 2023.

وقالت المفوضية، في بيان الجمعة، إن زلزال 6 فبراير كان أسوأ زلزال في تاريخ تركيا الحديث حيث تسبب بمقتل الآلاف وتدمير البنية التحتية والإسكان على نطاق واسع، وأدى إلى ازدياد الوضع سوءاً على اللاجئين، خصوصاً على «الضعفاء» منهم.

سوريون عند الجهة التركية من الحدود ينتظرون العبور إلى سوريا عبر «باب الهوى» في أعقاب الزلزال (أ.ف.ب)

ويستهدف التمويل الجديد معالجة الاحتياجات الإنسانية الأكثر أهمية التي نجمت عن آثار الزلزال وأزمة اللاجئين الإقليمية، بحسب تقرير للمفوضية التي ذكرت أن «الاتحاد الأوروبي» سيواصل مساعدة اللاجئين في تلبية الاحتياجات الأساسية، مثل المياه، والصرف الصحي، والنظافة، وخدمات الرعاية الصحية المتخصصة، كما خصص 4 ملايين يورو لـ«التعليم في حالات الطوارئ».

ولم تصدر أي إحصائية واضحة حول أعداد اللاجئين السوريين الذين قضوا في تركيا، جراء الزلزال الذي ضرب 11 ولاية في جنوب وشرق البلاد، وخلَّف أكثر من 50 ألف قتيل.

ويقيم في تركيا 3 ملايين و186 ألفاً و561 لاجئاً سورياً تحت الحماية المؤقتة، بحسب أحدث إحصائية رسمية صادرة عن إدارة الهجرة التركية. وبحسب الإحصائيات، تضرر مليون و155 ألف لاجئ سوري خاضع للحماية المؤقتة من الزلزال المدمر.

على صعيد آخر، أعلنت وزارة الدفاع التركية، الأحد، مقتل اثنين من عناصر «وحدات حماية الشعب الكردية» أكبر مكونات «قوات سوريا الديمقراطية (قسد)»، كانا يحضران لشن هجوم على منطقة عملية «درع الفرات»، في حلب بشمال سوريا، بهدف زعزعة جو الأمن والسلام بالمنطقة.

تعزيزات عسكرية تركية إلى إدلب شمال غربي سوريا (أرشيفية)

في الوقت ذاته، دفع الجيش التركي بتعزيزات عسكرية جديدة إلى نقاطه العسكرية المنتشرة بمناطق خفض التصعيد في أرياف إدلب الجنوبية والشرقية وريف حلب الغربي، من خلال رتل عسكري ضم 30 شاحنة محملة بالذخائر والأسلحة والمواد اللوجستية دخلت من معبري باب الهوى وكفرلوسين شمال إدلب.

وتشهد مناطق خفض التصعيد تزايدا في هجمات الجيش السوري خلال الأسابيع الأخيرة، مادفع تركيا إلى تعزيز نقاطها العسكرية أكثر من مرة.


مقالات ذات صلة

سوريون في لبنان يخشون قيوداً غير مسبوقة وترحيلاً قسرياً

العالم العربي هناك نحو 1.5 مليون لاجئ سوري يعيشون في بلد عدد سكانه نحو 4 ملايين لبناني (رويترز)

سوريون في لبنان يخشون قيوداً غير مسبوقة وترحيلاً قسرياً

جاء جنود قبل بزوغ الفجر بحثاً عن رجال سوريين لا يحملون تصاريح إقامة في مخيم لاجئين في وادي البقاع اللبناني.

«الشرق الأوسط» (وادي البقاع (لبنان))
المشرق العربي نازحون سوريون في مخيم بالبقاع شرقي لبنان (رويترز)

لبنان ممتعض من مقررات مؤتمر بروكسل حول اللاجئين السوريين

لم تأتِ مقررات المؤتمر الوزاري الثامن الذي نظَّمه الاتحاد الأوروبي في بروكسل لدعم مستقبل سوريا والجوار على مستوى تطلعات اللبنانيين.

بولا أسطيح (بيروت)
أوروبا مظاهرة مناهضة لحزب «البديل لألمانيا» اليميني المتطرف بمدينة مارل في ألمانيا (إ.ب.أ)

أعداد قياسية من المجنسين في ألمانيا يتقدمهم السوريون

أظهرت إحصاءات رسمية في ألمانيا ارتفاع عدد المجنسين بشكل كبير العام الماضي؛ إذ حصل 200 ألف شخص على الجنسية الألمانية؛ أكثر من ثلثهم من السوريين.

راغدة بهنام (برلين)
المشرق العربي مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل (إ.ب.أ)

الاتحاد الأوروبي يتعهد أكثر من ملياري يورو لدعم اللاجئين السوريين

تعهد الاتحاد الاوروبي اليوم الاثنين، بأكثر من ملياري يورو (أي ما يوازي 2.17 مليار دولار) لدعم اللاجئين السوريين في المنطقة.

«الشرق الأوسط» (بروكسل)
المشرق العربي محافظ شمال لبنان وشخصيات سياسية في الكورة يشرفون على تفكيك مخيم في قرية دده (الوكالة الوطنية)

توجه لبناني لتفكيك مخيمات للسوريين في الشمال رغم اعتراض «مفوضية اللاجئين»

تتجه السلطات اللبنانية إلى تفكيك مخيمات للنازحين السوريين في قضاء الكورة في شمال لبنان، بعد نجاحها في تفكيك واحد من أكبر المخيمات في المنطقة.

«الشرق الأوسط» (بيروت)

الجيش الإسرائيلي يعلن سيطرته العملياتية الكاملة على محور فيلادلفيا

 الحدود المصرية - الإسرائيلية (رويترز)
الحدود المصرية - الإسرائيلية (رويترز)
TT

الجيش الإسرائيلي يعلن سيطرته العملياتية الكاملة على محور فيلادلفيا

 الحدود المصرية - الإسرائيلية (رويترز)
الحدود المصرية - الإسرائيلية (رويترز)

ذكرت صحيفة «هآرتس»، اليوم الأربعاء، أن الجيش الإسرائيلي سيطر بشكل كامل على الحدود بين قطاع غزة ومصر، وفق ما أوردته «وكالة أنباء العالم العربي».

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الجيش قوله إنه تمت السيطرة بشكل كامل على محور فيلادلفيا على الحدود بين غزة ومصر. وأضافت أن القوات الإسرائيلية سيطرت على 82 فتحة للأنفاق في المنطقة، وأنه يتم فحص هذه الأنفاق من أجل تدميرها لاحقاً. ونقلت الصحيفة عن مصادر أن الجيش عثر أيضاً على العشرات من منصات إطلاق الصواريخ على طول الحدود مع مصر.

وفي وقت سابق اليوم، نفى مصدر مصري رفيع لقناة «القاهرة الإخبارية» وجود أي اتصالات مع إسرائيل بشأن ما وصفها بالادعاءات الإسرائيلية بوجود أنفاق على حدود قطاع غزة مع مصر. وقال المصدر المصري إن إسرائيل «توظف الادعاء بوجود أنفاق على حدود غزة مع مصر لتبرر مواصلة عملية رفح وإطالة أمد الحرب لأغراض سياسية». وأضاف المصدر أن إطالة أمد الحرب في غزة «هدف إسرائيلي للتهرب من أزماتها الداخلية».