إسرائيل: عملية دهس شمالي القدس وتحييد المنفذ

جنود إسرائيليون يحاصرون سيارة مدمرة عند حاجز قلنديا بالقرب من القدس (أ.ف.ب)
جنود إسرائيليون يحاصرون سيارة مدمرة عند حاجز قلنديا بالقرب من القدس (أ.ف.ب)
TT

إسرائيل: عملية دهس شمالي القدس وتحييد المنفذ

جنود إسرائيليون يحاصرون سيارة مدمرة عند حاجز قلنديا بالقرب من القدس (أ.ف.ب)
جنود إسرائيليون يحاصرون سيارة مدمرة عند حاجز قلنديا بالقرب من القدس (أ.ف.ب)

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بوقوع عملية دهس، اليوم (الخميس)، عند حاجز قلنديا شمال القدس، تسببت بإصابة طفيفة لأحد الحراس في الحاجز وتم تحييد المنفذ.

وذكرت قناة «إي 24 نيوز» الإسرائيلية، اليوم، أن «منفذ هجوم الدهس مصاب ويحتفظ بوعيه»، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

وجاء في بلاغ لنجمة داود الحمراء، أنه «الساعة 12.25 ورد بلاغ حول محاولة مركبة دهس أحد المشاة بالقرب من حاجز قلنديا، وهبّ المسعفون لتقديم العلاج الطبي، ونقلوا رجلاً (32 عاماً) إلى مستشفى شعاري تسيديك وحالته بسيطة للغاية، حيث أصيب بجروح في أطرافه السفلية».

على صعيد آخر، أفادت شرطة إسرائيل باعتقال فلسطيني من سكان قطاع غزة مسلح بسكينين في محطة الحافلات المركزية في تل أبيب.

وقال بيان للشرطة الإسرائيلية: إنه خلال عملية تفتيش اعتيادية خارج المحطة، تم العثور على السكاكين في حقيبة الفلسطيني البالغ من العمر 60 عاماً، لافتاً إلى أنه تم القبض على المشتبه به واقتياده للاستجواب في مركز الشرطة المحلي.

وأشار البيان إلى أن «خلفية الحادث لا تزال قيد التحقيق، لكن وسائل الإعلام الإسرائيلية ذكرت أن المشتبه به خطط لهجوم إرهابي».

ووفق القناة، «يعد هذا هو الحادث الثاني من نوعه خلال الـ24 ساعة الماضية، على الرغم من إغلاق المعبر الحدودي بين إسرائيل وقطاع غزة منذ يوم الجمعة بسبب اشتباكات متوترة مع الفلسطينيين الذين أشعلوا المنطقة باحتجاجات شملت إرسال بالونات متفجرة عبر الحدود وإشعال الإطارات». وحسب القناة، «كان من المقرر أن يتم فتح الحدود صباح يوم الاثنين الماضي، لكنها تظل مغلقة بسبب المخاطر الأمنية المتزايدة».


مقالات ذات صلة

الكنيست الإسرائيلي يصوّت لتصنيف «الأونروا» منظمة إرهابية

المشرق العربي الكنيست الإسرائيلي (د.ب.أ)

الكنيست الإسرائيلي يصوّت لتصنيف «الأونروا» منظمة إرهابية

وافق البرلمان الإسرائيلي (الكنيست)، اليوم الاثنين، مبدئياً على مشروع قانون يصنف وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) منظمة إرهابية.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب )
المشرق العربي الشرطة الإسرائيلية في موقع انفجار مُسيّرة في تل أبيب (أرشيفية - الشرطة الإسرائيلية عبر منصة «إكس»)

كندي يحاول تنفيذ هجوم طعن في مستوطنة بغلاف غزة

قالت الشرطة الإسرائيلية، الاثنين، إن مواطناً كندياً حاول تنفيذ هجوم طعن في بلدة بجنوب إسرائيل قبل «تحييده».

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
المشرق العربي 
صورة التقطها قمر اصطناعي ووزعتها «ماكسار تكتولوجيز» أمس لخزانات نفط تشتعل في ميناء الحديدة بعد الغارات الإسرائيلية (أ.ف.ب)

الحوثي «سعيد» بالمواجهة... ويتمسّك بمواصلة الهجمات

عبّر زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في خطاب، السبت، عن سعادة جماعته بالمواجهة المباشرة مع إسرائيل وأميركا وبريطانيا، وتمسّك بمواصلة الهجمات ضد إسرائيل

كفاح زبون (رام الله) محمد ناصر (تعز) علي ربيع (عدن) وضاح الجليل
شؤون إقليمية ميناء إيلات (أرشيفية - رويترز)

الجيش الإسرائيلي يعلن اعتراض صاروخ أُطلق من اليمن

قال الجيش الإسرائيلي إن صفارات الإنذار من الغارات الجوية انطلقت في مدينة إيلات، في وقت مبكر الأحد، مما دفع السكان إلى الفرار إلى الملاجئ.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
المشرق العربي دخان يتصاعد جراء القصف الإسرائيلي على كفر كلا جنوب لبنان (أ.ف.ب)

إسرائيل تقصف مستودع ذخيرة لـ«حزب الله» بجنوب لبنان

أفادت وسائل إعلام رسمية لبنانية أنّ غارة إسرائيلية على بلدة في جنوب البلاد، يوم السبت، استهدفت «مستودع ذخائر» ما أدّى إلى إصابة ثلاثة أشخاص بجروح طفيفة.

«الشرق الأوسط» (بيروت)

ظريف يتعهد التفاوض وفق «قوانين البلاد»


صورة من فيديو لخطاب وزير الخارجية الإيراني السابق محمد جواد ظريف في كاشان وسط إيران (شبكات التواصل)
صورة من فيديو لخطاب وزير الخارجية الإيراني السابق محمد جواد ظريف في كاشان وسط إيران (شبكات التواصل)
TT

ظريف يتعهد التفاوض وفق «قوانين البلاد»


صورة من فيديو لخطاب وزير الخارجية الإيراني السابق محمد جواد ظريف في كاشان وسط إيران (شبكات التواصل)
صورة من فيديو لخطاب وزير الخارجية الإيراني السابق محمد جواد ظريف في كاشان وسط إيران (شبكات التواصل)

قال محمد جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني السابق وأحد كبار مساعدي الرئيس المنتخب مسعود بزشكيان، إن الحكومة الجديدة مستعدة للتفاوض بشأن البرنامج النووي، على أساس اتفاق 2015، وقانون «الخطوة الاستراتيجية لإلغاء العقوبات الأميركية» الذي أقره البرلمان الإيراني قبل 4 سنوات.

ويمثل هذا الموقف تراجعاً من ظريف عن انتقاداته الحادة للقانون المذكور، ويأتي غداة تأكيد المرشد الإيراني علي خامنئي في لقاء مع مشرعين، الأحد، تمسكه بالقانون الذي اتخذت إيران بموجبه خطوات نووية غير مسبوقة، بما في ذلك تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 في المائة، وخفض التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ووصف ظريف موقفه بـ«الشخصي»، وقال إن «قانون العمل الاستراتيجي بشأن المفاوضات النووية هو قانون البلاد ويجب الالتزام به».

ويذكر أن تعديل بنود القانون المثير للجدل كان من أبرز وعود بزشكيان خلال حملته الانتخابية من أجل رفع العقوبات وإحياء الاتفاق النووي.