تركيا تسجل أعلى درجة حرارة في تاريخها

يلجأون إلى البحر للهروب من القائظة في اسطنبول (أ.ف.ب)
يلجأون إلى البحر للهروب من القائظة في اسطنبول (أ.ف.ب)
TT

تركيا تسجل أعلى درجة حرارة في تاريخها

يلجأون إلى البحر للهروب من القائظة في اسطنبول (أ.ف.ب)
يلجأون إلى البحر للهروب من القائظة في اسطنبول (أ.ف.ب)

أعلنت تركيا تسجيل درجة حرارة قياسية بلغت 49.5 درجة مئوية فيما يحذر الخبراء من أن ظاهرة الموجات الحارة في حوض البحر المتوسط سوف تستمر نحو عقدين.

وقال وزير البيئة التركي محمد أوزهسكي، على منصة التواصل الاجتماعي «إكس»، ليل الثلاثاء إنه تم رصد درجة الحرارة القياسية أمس في محافظة إسكي شهير في وسط الأناضول. وأضاف أن درجة الحرارة القياسية السابقة كانت 49.1 درجة مئوية وتم تسجيلها عام 2021.

وحذرت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية، اليوم الأربعاء، من أن موجة القيظ ستستمر في تجاوز درجات الحرارة الموسمية العادية بما يصل إلى 11 درجة.

وقال أستاذ الأرصاد الجوية في جامعة إسطنبول التقنية باريش أونول إن تغير المناخ هو السبب الرئيسي لدرجات الحرارة القياسية. وصرح عبر الهاتف لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إنه رغم أن ظاهرة النينيو المناخية تجلب أيضا درجات حرارة قياسية، أصبحت موجات الحرارة أكثر تواترا وتستمر لفترة أطول.

وأضاف «سوف تتعرض تركيا لدرجات حرارة مرتفعة أكثر بكثير خلال الثلاثين إلى الأربعين سنة المقبلة شأنها شأن بقية أرجاء منطقة البحر المتوسط».

وتوقع أونول أن تصبح ذروة موسم السياحة في منطقة البحر المتوسط في سبتمبر (أيلول) وأكتوبر (تشرين الأول) من عام 2040، مضيفا أن إدارة المياه ستكون أساسية للمنطقة. كما توقع حدوث جفاف في أشهر الصيف في السنوات المقبلة.


مقالات ذات صلة

أطعمة ترطب الجسم وتنظم درجة حرارته في الصيف

يوميات الشرق من المعروف أن البطيخ غني بالماء (أ.ف.ب)

أطعمة ترطب الجسم وتنظم درجة حرارته في الصيف

ينصح الخبراء باستمرار بترطيب الجسم أثناء موجات الحر الشديدة، سواء بشرب كميات كافية من السوائل أو تناول الأطعمة الغنية بالماء.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق فرحة السفر نُغِّصت (شاترستوك)

«لقد سقطت»... فرنسية في اليونان تُقلق الفندق برسالة نصّية

لا تزال عمليات البحث جارية عن السيدة التي أخفت السلطات اسمها؛ وهي واحدة من 3 سياح مفقودين في اليونان، فيما توفي 5 آخرون هذا الشهر بسبب موجة الحرّ غير المعتادة.

«الشرق الأوسط» (سيكينوس (اليونان))
يوميات الشرق الحرارة الشديدة يمكن أن تلحق أضراراً شديدة بصحة الأشخاص تصل في بعض الحالات إلى الوفاة (أ.ف.ب)

كيف تحافظ على برودة هاتفك أثناء موجة الحر؟

يمكن للحرارة الشديدة أن تلحق أضرارا شديدة بصحة الأشخاص، تصل في بعض الحالات إلى الوفاة، كما يمكنها أيضا أن تلحق الضرر بهواتفهم.

«الشرق الأوسط» (لندن)
آسيا عمال هنود يستريحون في الظل هرباً من الحر قرب العاصمة نيودلهي أمس (إ.ب.أ)

موجة حارة تقتل 5 أشخاص في العاصمة الهندية

ذكرت صحيفة «تايمز أوف إنديا»، اليوم (الأربعاء)، أن موجة حارة شديدة تجتاح الهند أودت بحياة خمسة أشخاص على الأقل هذا الأسبوع في العاصمة نيودلهي.

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)
الولايات المتحدة​ تجذب المياه الباردة للمحيط الأطلسي حشوداً من الناس إلى شاطئ أولد أورتشارد بولاية ماين الأميركية الثلاثاء 18 يونيو 2024 (أ.ب)

موجة حر مبكرة بدأت تضرب الولايات المتحدة

حذرت السلطات الأميركية الثلاثاء من أن موجة حر بدأت تضرب شمال شرقي الولايات المتحدة لافتة إلى أن درجات الحرارة قد تسجل أرقاما غير مسبوقة في الأيام المقبلة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

«أطباء بلا حدود»: السودان يشهد «إحدى أسوأ أزمات العالم» في العقود الأخيرة 

صورة تظهر امرأة وطفلاً في مخيم زمزم للنازحين بالقرب من الفاشر في شمال دارفور بالسودان... يناير 2024 (رويترز)
صورة تظهر امرأة وطفلاً في مخيم زمزم للنازحين بالقرب من الفاشر في شمال دارفور بالسودان... يناير 2024 (رويترز)
TT

«أطباء بلا حدود»: السودان يشهد «إحدى أسوأ أزمات العالم» في العقود الأخيرة 

صورة تظهر امرأة وطفلاً في مخيم زمزم للنازحين بالقرب من الفاشر في شمال دارفور بالسودان... يناير 2024 (رويترز)
صورة تظهر امرأة وطفلاً في مخيم زمزم للنازحين بالقرب من الفاشر في شمال دارفور بالسودان... يناير 2024 (رويترز)

أعلن رئيس منظمة «أطباء بلا حدود» الإغاثية كريستوس كريستو اليوم الخميس أن السودان يشهد «إحدى أسوأ الأزمات التي عرفها العالم منذ عقود»، في إشارة إلى الحرب الدائرة في البلاد بين الجيش و«قوات الدعم السريع» منذ أكثر من عام.

ونشر حساب المنظمة على منصة «إكس» نقلا عن رئيسها أن السودان يشهد «إحدى أسوأ الأزمات التي عرفها العالم منذ عقود... إلا أن الاستجابة الإنسانية غير كافية على الإطلاق».

وفر أزيد من 8.8 مليون شخص من مساكنهم منذ منتصف شهر أبريل (نيسان) من عام 2023.

«مركز الملك سلمان للإغاثة» يوزع 810 سلال غذائية في محلية عطبرة بولاية نهر النيل في السودان (واس)

ولا يزال الحصول على الغذاء يمثل الحاجة ذات الأولوية للنازحين، تليه خدمات الرعاية الصحية والمياه والمرافق الصحية، وخاصة في منطقتي دارفور وكردفان.