ملخص مؤتمر أبل «سريع بشكل مخيف»: أبرز الإعلانات والابتكارات

كان المؤتمر سريعاً فعلاً لم تتجاوز مدته النصف ساعة (أبل)
كان المؤتمر سريعاً فعلاً لم تتجاوز مدته النصف ساعة (أبل)
TT

ملخص مؤتمر أبل «سريع بشكل مخيف»: أبرز الإعلانات والابتكارات

كان المؤتمر سريعاً فعلاً لم تتجاوز مدته النصف ساعة (أبل)
كان المؤتمر سريعاً فعلاً لم تتجاوز مدته النصف ساعة (أبل)

في مؤتمر غامر وفريد من نوعه، عقدت شركة «أبل» الأمريكية حدثاً تحت عنوان «سريع بشكل مخيف» في توقيت متأخر عالمياً (الساعة 3 فجراً بتوقيت مدينة الرياض)، الذي شهد الكشف عن مجموعة من المنتجات والتقنيات الجديدة التي تأمل الشركة أن تحدث ثورة في عالم التكنولوجيا.

1. شرائح «M3»: الثورة في عالم المعالجات:

كان من بين أبرز الإعلانات التي جذبت انتباه المشاهدين الكشف عن شرائح «M3 1» الجديدة. قامت «أبل» بتقديم ثلاث نسخ من الشريحة هي «M3، M3 Pro، وM3 Max». وتعد هذه الشرائح أولى الشرائح التي تستخدم تقنية 3 نانومتر، ما يجعلها من بين أكثر الشرائح كفاءةً في السوق. تم تصميم هذه الشرائح لتوفير أداء أسرع وأكثر كفاءة مع دعم تقنيات الرسوم المتقدمة.

ثلاثة معالجات جديدة ذات أداء عالٍ وقوي مع الحفاظ على الطاقة (Apple)

2. جهاز «iMac 24» بوصة: جيل جديد من الأداء والتصميم:

على صعيد الأجهزة، أطلقت «أبل» نسخة جديدة من جهاز «iMac» بحجم 24 بوصة، مزودة بشريحة «M3»، مع أداء يزيد عن النموذج السابق بمرتين، تأتي هذه النسخة بشاشة «Retina» بدقة «4.5K»، ودعم لتقنية «Wi-Fi 6E»، بالإضافة إلى كاميرا ويب بجودة عالية. ولم تنس «أبل» الجانب الجمالي، حيث يأتي الجهاز بسبعة ألوان مختلفة.

تحديثات جديدة على الأداء والقوة مع الحفاظ على التصميم والألوان السابقة للجهاز (أبل)

«3. MacBook Pro»: القوة والأناقة في جهاز واحد

لم يقتصر الأمر على «iMac» فقط، فقد قامت «أبل» بالكشف أيضاً عن نسخ جديدة من «MacBook Pro» بأحجام 14 و16 بوصة. تأتي هذه الأجهزة مزودة بشرائح «M3 Pro» و«M3 Max»، وتتميز بشاشة «Mini LED» وكاميرا بدقة عالية، ونظام صوت متطور. وتتوفر الأجهزة بتصاميم أنيقة وبلون جديد، وهو الأسود المطفي.

لون جديد لجهاز «الماك بوك برو» مميز «الأسود المطفي» مع قوة المعالج الجديد (أبل)

4. إطلاق «MacBook Pro» بحجم 14 بوصة بسعر أقل:

وفي محاولة لتلبية احتياجات جميع فئات المستخدمين، قدمت «أبل» نسخة أقل سعراً من «MacBook Pro» بحجم 14 بوصة، مع الحفاظ على الأداء القوي والتصميم الأنيق. وكان مؤتمر أبل «سريع بشكل المخيف» حدثاً سريعاً يستحق المتابعة، حيث قدمت الشركة مجموعة من المنتجات والتقنيات التي تعكس رؤيتها لمستقبل التكنولوجيا. ومن المتوقع أن تحظى هذه المنتجات بردود فعل إيجابية من قبل المستخدمين والخبراء، على حد سواء.


مقالات ذات صلة

«أبل» تنصح: لا تجفف هاتفك المبلل في طبق أرز

تكنولوجيا تنصح شركة «أبل» بعدم تجفيف الهاتف الذي تعرض للماء والبلل داخل طبق أرز (إ.ب.أ)

«أبل» تنصح: لا تجفف هاتفك المبلل في طبق أرز

تنصح شركة «أبل» بأنه إذا تعرض هاتفك للبلل أو السقوط في الماء فلا تجففه داخل طبق أرز.

«الشرق الأوسط» (لندن)
تكنولوجيا «فيجين برو» من «أبل» تجربة الواقع المختلط بدقة عالية وتصميم فاخر، لمحة عن المستقبل الافتراضي (أ.ف.ب)

زوكربيرغ يؤكد تفوق «كويست 3» على «فيجين برو» في مراجعة تنافسية لتكنولوجيا الواقع المختلط

يبرز التنافس بين شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الكبرى كعامل رئيسي في دفع عجلة الابتكار وتطوير المنتجات...

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
الاقتصاد تواجه شركة «فوكسكون» نقصاً في الرقائق المستخدمة في خوادم الذكاء الاصطناعي مما قد يُعيق قدرتها على تلبية الطلب (رويترز)

توقعات إيجابية لـ«فوكسكون» في 2024 رغم مخاطر نقص رقائق الذكاء الاصطناعي

تتوقع شركة «فوكسكون» التايوانية، أكبر مصنع لأجهزة «آيفون» والأكبر في مجال خدمات المنتجات الإلكترونية في العالم، أن تحقق أعمالها هذا العام أداء «أفضل قليلاً».

«الشرق الأوسط» (تايبيه )
تكنولوجيا الميزة الجديدة تُسهّل مشاركة الملفات بين أجهزة «أندرويد» مشابهة لـ«AirDrop» (غوغل)

ميزة جديدة في عالم مشاركة الملفات بين أجهزة «أندرويد»

ميزة «Quick Share» المشابهة لـ«AirDrop» من «أبل» تُسهّل مشاركة الصور والملفات بين أجهزة «أندرويد» تصل إلى أجهزة «غوغل بيكسل».

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
تكنولوجيا عودة اللعبة الشهيرة «فورت نايت» وإطلاق متجر «إيبيك غايمز» على «آي أو إس» في أوروبا قريباً (رويترز)

عودة لعبة «فورت نايت» وإطلاق متجر «إيبيك غايمز» على «آي أو إس» قريباً

تعود لعبة «فورت نايت» الشهيرة إلى نظام «آي أو إس»، ولكن هذه المرة في أوروبا فقط عقب إعلان «أبل» عن تغييرات جذرية في سياسات متجر التطبيقات الخاص بها.

عبد العزيز الرشيد (الرياض)

«تكنو بوفا 6 برو 5 جي» يجمع أفضل ما في عالم الهواتف الجوالة بسعر معتدل

هاتف «تكنو بوفا 6 برو 5 جي»
هاتف «تكنو بوفا 6 برو 5 جي»
TT

«تكنو بوفا 6 برو 5 جي» يجمع أفضل ما في عالم الهواتف الجوالة بسعر معتدل

هاتف «تكنو بوفا 6 برو 5 جي»
هاتف «تكنو بوفا 6 برو 5 جي»

كشفت شركة «تكنو» (Tecno)، اليوم، من المعرض العالمي للأجهزة الجوالة Mobile World Congress عن هاتفها الجديد «بوفا 6 برو 5 جي» (POVA 6 Pro 5G) الذي يقدم تقنيات عديدة متقدمة تشمل الشاشة الكبيرة والبطارية المتقدمة وسرعة الشحن الفائقة والتبريد الكبير والذاكرة الضخمة وسرعة الأداء، بسعر معتدل.

بداية يقدم الهاتف 24 غيغابايت من الذاكرة (12 غيغابايت قياسية و12 ممتدة من خلال السعة التخزينية)، مع تقديم بطارية بشحنة 6000 ملي أمبير – ساعة، وتوفير القدرة على شحنها بقدرة 70 واط من خلال الشاحن الخاص. وتقدم البطارية شحنة تكفي للعب لأكثر من 11 ساعة أو لأكثر من 14 ساعة من بث الفيديو أو لأكثر من 31 ساعة من إجراء المكالمات. الجدير ذكره أن الشركة تضمن وصول كفاءة البطارية إلى 80 في المائة بعد مرور 6 سنوات من استخدامها. ويمكن شحن البطارية من 0 إلى 50 في المائة في نحو 20 دقيقة فقط، وإلى 100 في المائة في نحو 50 دقيقة، مع الأخذ بعين الاعتبار السعة الممتدة للبطارية مقارنة بالهواتف الأخرى الموجودة في الأسواق. كما يمكن للجهاز شحن الأجهزة والملحقات الأخرى لاسلكياً بقدرة 10 واط. ويبلغ قطر الشاشة 6.8 بوصة، وتبلغ سماكة الهاتف 7.88 مليمتر فقط ويبلغ وزنه 195 غراماً.

هاتف «تكنو بوفا 6 برو 5 جي»

وبالنسبة للتصميم، فهو مبتكر، حيث تقدم الجهة الخلفية 210 مصابيح MiniLED التي يمكن للهاتف التحكم بإضاءتها بأشكال جميلة جداً، وذلك للتعبير عن ورود تنبيهات أو مكالمات أو درجة شحنة البطارية، وغيرها. ويمكن إنشاء تأثيرات ضوئية على شكل حلقة أو مروحة، وتخصيص ما يصل إلى 9 سيناريوهات مختلفة للمكالمات وحالة البطارية والألعاب مع 101 تأثير مختلف محدد من قبل المستخدم، الأمر الذي يزيد من قدرات التخصيص التي يقدمها الهاتف. يضاف إلى ذلك الدعم الممتد لتقنية «دولبي أتموس» (Dolby Atmos) لتجسيم الصوتيات التي تزيد من مستويات الانغماس في الألعاب الإلكترونية أو لدى مشاهدة عروض الأفلام السينمائية أو الاستماع إلى الموسيقى.

وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن شحن واستخدام الجهاز في درجات حرارة قصوى تتراوح بين 60 مئوية و20 تحت الصفر. ويستطيع الهاتف التعرف على وجود رطوبة داخلية فيه وتنبيه المستخدم فوراً، مع منع ارتفاع درجة حرارته لدى الشحن. وتقدم تقنية الشحن الجديدة 3 أوضاع لتعديل سرعة الشحن لرفع الكفاءة.

ويبلغ قطر الشاشة 6.78 بوصة وهي تعرض الصورة بتردد 120 هرتز لزيادة سلاسة تجربة الألعاب الإلكترونية ومشاهدة عروض الفيديو، مع استخدام معالج «ميدياتيك دايمنستي 6080 5 جي» ثماني النوى وتقديم مستشعر بصمة خلف الشاشة، وكاميرا رئيسية بدقة 108 ميغابكسل وفلاش «إل إي دي» أمامي ثنائي اللون وكاميرا أمامية بدقة 32 ميغابكسل لالتقاط الصور الذاتية «سيلفي».

الهاتف متوافر باللونين الرمادي والأخضر وبسعر 999 ريالاً سعودياً (نحو 266 دولاراً أميركياً) بدءاً من 8 مارس (آذار) المقبل، وستختبره «الشرق الأوسط» قريباً.


«أونر باد 9»: جهاز لوحي بشاشة «ورقية» كبيرة وقدرات ممتدة

قدرات متقدمة بصحبة لوحة مفاتيح لاسلكية تحول الجهاز إلى كومبيوتر محمول عالي الأداء
قدرات متقدمة بصحبة لوحة مفاتيح لاسلكية تحول الجهاز إلى كومبيوتر محمول عالي الأداء
TT

«أونر باد 9»: جهاز لوحي بشاشة «ورقية» كبيرة وقدرات ممتدة

قدرات متقدمة بصحبة لوحة مفاتيح لاسلكية تحول الجهاز إلى كومبيوتر محمول عالي الأداء
قدرات متقدمة بصحبة لوحة مفاتيح لاسلكية تحول الجهاز إلى كومبيوتر محمول عالي الأداء

على الرغم من أن الأجهزة اللوحية تقدم مساحة أكبر تريح نظر المستخدم، فإن الضوء الناجم عنها قد يسبب إرهاقاً للعينين، وبشكل مضاعف مقارنة بمساحة شاشات الهواتف الجوالة. ويعالج جهاز «أونر باد 9» (Honor Pad 9) هذه المشكلة بتقديم شاشة تستخدم تقنيات متعددة تجعل استخدامه أشبه بالنظر إلى مجلة أو قراءة كتاب. يضاف إلى ذلك الدعم الممتد للبرمجيات التي تربطه مع الأجهزة المختلفة وتسهل استخدامه، والمواصفات التقنية المتقدمة التي تزيد من مستويات الأداء. اختبرت «الشرق الأوسط» الجهاز اللوحي قبل إطلاقه في المنطقة العربية، ونذكر ملخص التجربة.

شاشة «ورقية»

تتميز الشاشة التي يبلغ قطرها 12.1 بوصة بدعمها 5 مستويات مختلفة تمنع انعكاسات الضوء عنها بنسبة 98 في المائة وتخفض من الألوان التي تسبب إجهاد العين لدى مشاهدة عروض الفيديو التعليمية أو الفيديوهات الترفيهية بنسبة 14 في المائة، الأمر الذي يحول الشاشة إلى ما يشبه صفحات الكتب والمجلات لضمان راحة أكبر لدى قراءة المحتوى.

ويمكن تفعيل خيار يحول الشاشة إلى آلية عمل الشاشات القياسية، إن رغب المستخدم بذلك. ويدعم الجهاز استخدام القلم الذكي لمحاكاة الكتابة أو الرسم على الورق مع منع انزلاق القلم على الشاشة، وبنتائج مبهرة.

ونظراً لأن قطر الشاشة كبير، يمكن تشغيل أكثر من نافذة في آن واحد للحصول على تجربة غنية، مثل متابعة فيديو تعليمي على جزء من الشاشة وتدوين الملاحظات على جزء آخر، دون فقدان أي وضوح أو حدوث أي صعوبة في عملية التدوين خلال ذلك.

الشاشة "الورقية" إلى اليسار، وتفاعل سلس باستخدام القلم الذكي إلى اليمين

الشاشة تخفض من الألوان المسببة لإجهاد العين لدى مشاهدة عروض الفيديو التعليمية أو الفيديوهات الترفيهية

اقرأ أيضاً


3 أدوات ذكاء اصطناعي لتخزين الأفكار وقراءة المقالات والتسوق

"ريد باي. إي.آي."
"ريد باي. إي.آي."
TT

3 أدوات ذكاء اصطناعي لتخزين الأفكار وقراءة المقالات والتسوق

"ريد باي. إي.آي."
"ريد باي. إي.آي."

لقد وجدنا لكم بعضاً من تطبيقات الذكاء الاصطناعي صغيرة الحجم والأحادية الهدف التي ستساعدكم غالباً في إتمام مهمّة واحدة محدّدة بفاعلية لافتة إلى درجة أنّها ستبهركم بالفرق الذي ستُحدثه في واجباتكم اليومية.

أدوات ذكية

نقدّم لكم فيما يلي 3 أدوات ذكاء اصطناعي صغيرة تستحقّ التجربة.

> «أوديو بن»: تخزين أذكى للأفكار. لعلّ تطبيق الذكاء الاصطناعي المفضّل لنا حتّى اليوم هو خدمة «أوديو بن» (AudioPen) البسيطة، التي أضفت مزيداً من العملية على حياتنا التي أضفت المزيد من العملية على حياتنا. تعتمد «أوديو بن» على الذكاء الاصطناعي لسحب الأفكار من الرأس الذي يعجّ بها. يكفي أن تضغطوا على زرّ الميكروفون البرتقالي في التطبيق وتبدأوا بالكلام. ويمكنكم الحديث عن أيّ شيء تتخيّلونه – أفكار لمشروعٍ في العمل، أو مقادير لطبق جديد من المرق الشتوي، أو أيّ شيء يدور في رؤوسكم وفي أيّ وقت. بعد الانتهاء، انقروا على زرّ التوقّف – وفي غضون ثوانٍ، سترتّب «أوديو بن» كلّ ما تكلّمتم عنه على شكل نقاط مهمّة وتزوّدكم بملخّص نصّي مفهوم له.

يعمل التطبيق بلغات عدّة، ويستطيع ترجمة أفكاركم إلى لغة أخرى إذا رغبتم.

يعتمد «أوديو بن» على شبكة الإنترنت بالكامل، أي أنّه يتوافق مع أيّ جهاز ومنصّة. يمكنكم أيضاً أن تحمّلوا تطبيق الويب المتقدّم المرافق له في المتصفّحات التي تمنحكم هذا الخيار. بعد تحميل التطبيق الخاص بالمتصفّح، ستحصلون على رمز سهل الوصول على سطح المكتب أو الشاشة الأساسية مع تجربة شبيهة بالتطبيق المحمول.

يمكنكم استخدام «أوديو بن» مجاناً لتسجيل الدقائق الثلاث الأولى والملاحظات العشر الأولى في كلّ مرّة. ويتيح لكم التطبيق زيادة هذه السعات التخزينية والاستفادة من مزايا متقدّمة، كالبحث عن نص كامل في ملاحظاتكم المحفوظة، و«الملخصات المتفوقة» التي تجمع عدداً من الملاحظات في موجز واحدٍ قصير، من خلال اشتراك «أوديو بن برايم» لسنة واحدة (75 دولاراً) أو لسنتين (120 دولاراً).

"أوديو بن"

قراءة وتسوق أذكى

> «ريد باي إي آي»: قراءة أذكى. يحفظ معظم الناس جميع أنواع المقالات لقراءتها لاحقّاً – وبعدها، نادراً ما يقرأون منها، وهذا الأمر طبيعي في عالمنا الحافل بالمحتوى الإلكتروني. لمساعدتكم في هذا الأمر، أحضرنا لكم تطبيق «ريد باي إي آي» Readbay.ai المدعوم بالذكاء الاصطناعي.

هذا التطبيق ليس وسيلة أخرى للقراءة المؤجّلة لأنّه يتيح لكم حفظ مواد في داخله، ويقدّم لكم مجموعة من المقالات عالية المستوى التي تدور حول كلّ ما يتعلّق بالإنتاجية – كلّ شيء، من اكتساب فهم أوسع لمفاعيل الذكاء الاصطناعي إلى تحقيق الأهداف المهنية والاستفادة من ساعات العمل المركّزة. يقترح عليكم التطبيق يومياً مقالاً واحداً بناءً على اختياراتكم الخاصة السابقة، ويشجعكم على قراءته. صحيح أنّ مجال الموضوعات التي يغطّيها ضيّق نسبياً، ولكنّه حريصٌ على تزويدكم بمواد تغطي مجالات تطوير الحياة واكتساب مفهوم أعمق للمواضيع المعقّدة والتقنية.يضمّ «ريد باي إي آي» أيضاً أدوات لحفظ الملاحظات أثناء القراءة، ولإضافة أفكاركم وتفاعلاتكم – وجميعها قابلة للتخزين في الخدمة نفسها. وعلى جبهة الذكاء الاصطناعي، يزوّدكم التطبيق بمدرّب يعتمد على برنامج «جي بي تي – 4»، يقترح أسئلة ليحثّكم على التفكير في أيّ لحظة تسجّلون فيها ملاحظات. يحلّل التطبيق كلّ مقطع ويشجّعكم على استكشاف الأفكار المرتبطة، ويقترح عليكم طرائق محدّدة لتطبيقها في حياتكم.

تتوفّر الصيغة الأساسية من «ريد باي إي آي» مجاناً. للاستفادة من ميزة المدرّب والخصائص الأخرى، والتخلّص من الإعلانات، سيتوجب عليكم الاشتراك بباقة الترقية (9 دولارات في الشهر/70 دولاراً في السنة). > «بلاتوريا» تبضّع أذكى. تتيح لكم هذه الخدمة المبهرة البحث عن أيّ منتج والاطلاع على التقييمات التي حصل عليها في جميع أنحاء شبكة الإنترنت – بالإضافة إلى الحصول فوراً على أفضل العروض المتوفرة.

تعتمد هذه الخدمة على شبكة الإنترنت بالكامل وتتميز بسهولة الاستخدام: يكفي أن تطبعوا اسم أيّ منتج في مربّع البحث في صفحتها الرئيسية، والتأكيد على شرائه بعد العثور عليه.

تركّز «بلاتوريا» Platoria بشكلٍ أساسي على المنتجات التقنية، ولكنّ الممتع فعلاً في هذه الخدمة هو أنّها تتيح لكم إضافة أيّ منتج قد تتخيّلونه إلى قاعدة بياناتها، لطلبه. تحتاج «بلاتوريا» المجّانية إلى دقيقة واحدة لجمع كلّ المعلومات المتعلّقة بالمنتج وتزويدكم بها.


«فيفو» تطلق هاتف «في 30 لايت»... قدرات واسعة في الكاميرا والبطارية

«فيفو» تطلق هاتف «في 30 لايت»... قدرات واسعة في الكاميرا والبطارية
TT

«فيفو» تطلق هاتف «في 30 لايت»... قدرات واسعة في الكاميرا والبطارية

«فيفو» تطلق هاتف «في 30 لايت»... قدرات واسعة في الكاميرا والبطارية

أطلقت شركة «فيفو» هاتفها الجديد «في 30 لايت» بتصميم مبتكر ووظائف محسنة، من خلال احتوائه على شاشة أموليد فائقة الرؤية مقاس 6.67 بوصة وتردد 120 هرتز، في الوقت الذي عُزز الهاتف الجديد بصوت تصل نسبته 300 في المائة، ومكبر صوت استريو مزدوج.

وقالت «فيفو» إن الجهاز تم تصنيعه بدقة باستخدام جلد إيكوفايبر وإطار معدني لامع مزين بنسيج خطي منقوش، وفي الوقت الذي تتصف فيه البطارية بالموفرة للطاقة، حيث تدوم طويلاً بقدرة 5 آلاف ملي أمبير- ساعة وشحن سريع بقدرة 80 واط، يؤدي إلى شحن البطارية بسرعة؛ ما يضمن للمستخدمين استخداماً أطول للجوال.

التصميم والمتانة

يأتي الجهاز الجديد بخيارين من الألوان، وهما الجلد الأرجواني والأسود الكريستالي. ويصمم هاتف «فيفو في 30 لايت 5 جي» بشكل مسطح ثلاثي الأبعاد رفيع للغاية مكون من قطعة واحدة مع جلد إيكوفايبر وإطار معدني، ويأتي ببنية خفيفة الوزن.

ومن خلال تقديم تقنية «الطلاء المضاد للبقع» الحاصلة على براءة اختراع، يعرض هاتف «فيفو في 30 لايت 5 جي» ملمساً يشبه الجلد مقاوماً للبقع والخدوش والتآكل والاهتراء إلى حد ما، وتضمن اختبارات الجودة الصارمة للمستخدمين قدرات واسعة من خلال الجمع بين جمالية الشكل والحماية التي تعمل على رفع مستوى تجربة المستخدم بشكل شامل.

وحدة المعالجة والتخزين

> وحدة المعالجة. تعطي بنية وحدة المعالجة المركزية ثمانية النواة وشريحة «Snapdragon 4 Gen 2» هاتف «فيفو في 30 لايت 5 جي» من الريادة في المعالجة المتقدمة بدقة 4 نانومتر مع طاقة منخفضة ويضمن نظام التشغيل «Funtouch OS 14» إلى جانب معزز الذاكرة تجربة تشغيل سلسة.

في الوقت الذي يقوم موفر ذاكرة الوصول العشوائي (RAM Saver) بضغط التطبيقات؛ ما يقلل من استهلاك الذاكرة بما يصل إلى 600 ميغابايت، بينما يسمح حافظ التطبيقات (App Retainer) بالوصول بسهولة إلى التطبيقات المدرجة في القائمة الموثوقة واستعادتها إلى واجهتها الأخيرة، وهذا المزيج القوي يتيح معالجة المهام دون انقطاع؛ مما يضمن تجربة مستخدم سلسة باستمرار.

> سعة تخزين موسعة. ويمكن جهاز «فيفو في 30 لايت 5 جي» المستخدمين من الحفاظ على صورهم ومعلوماتهم داخل هواتفهم الذكية، كما يتميز «فيفو في 30 لايت 5 جي» بسعة تخزين موسعة تبلغ 256 غيغابايت، قادرة على تخزين ما يصل إلى 60 ألف صورة، مع خيار التوسيع إلى مساحة تخزين إضافية تبلغ 1 تيرابايت.

الشاشة : يتضمن الهاتف شاشة أموليد فائقة الرؤية مقاس 6.67 بوصة وتردد 120 هرتز، يكملها معزز صوت بنسبة 300 في المائة ومكبر صوت استريو مزدوج، يوفر جهاز «فيفو في 30 لايت 5 جي» قدرات كبيرة للمشاهدة من خلال تشغيل ومجال رؤية واسعة، ومجموعة من الألوان عالية التباين التي تعزز التفاصيل الفاتحة والداكنة.

وقالت «فيفو» إن التجربة السمعية والبصرية لجهاز «فيفو في 30 لايت 5 جي» تعطي قدرات واسعة مطلقة إلى ما هو أبعد من العناصر المرئية تشمل رحلة سمعية مختلفة، في وقت تم تصميمه لمقاومة الغبار والماء، توفر للمستخدمين متانه قوية للاستخدام.

قدرات التصوير

* التصوير: يتضمن هاتف «فيفو في 30 لايت 5 جي» قاعدة كاميرا بارزة، ويتميز بكاميرا بورتريه قوية بدقة 8 ميغابكسل وكاميرا رئيسية بدقة 50 ميغابكسل وكاميرا ذات زاوية فائقة الاتساع بدقة 8 ميغابكسل، وبفضل ميزة الزاوية فائقة الاتساع التي تدعم 120 درجة (106 درجات بعد تصحيح الزاوية الواسعة)، يمكن للمستخدمين التقاط لقطات بانورامية أو جماعية دون الحاجة إلى مسافة زائدة، وذلك عن طريق الخوارزميات الذكية، والتي تمنع التشويه النموذجي للعدسات التقليدية ذات الزاوية الواسعة.ومن خلال استخدام خاصية إطارات الصور الجديدة التي تقدم مجموعة متنوعة من إطارات «فيفو» وخيارات عامة للتحرير الإبداعي، ويقدم مجموعة متنوعة من خواص تأثير الضوء البورتريه وميزات الصور الشخصية متعددة الأنماط؛ مما يمكّن المستخدمين من التقاط صور عالية الدقة.

وفي البيئات منخفضة الإضاءة أو الليلية، تعمل خوارزمية التصوير الليلي الفائق في هاتف «فيفو في 30 لايت 5 جي» على تحسين سطوع الصورة وحيويتها ووضوحها؛ مما يوفر صوراً حادة واضحة من التشويش، ومن خلال التحكم في عملية إنشاء الفيديو تتيح خاصية تصوير الفيديو المزدوج للمستخدمين إنشاء مدونات فيديو بشكل إبداعي باستخدام الكاميرات الأمامية والخلفية في وقت واحد.

وتعمل ميزة تصوير المستندات في «فيفو في 30 لايت 5 جي» على تحسين إمكانية القراءة وسهولة الحفظ من خلال تصحيح المستندات الملتقطة تلقائياً إلى تنسيق محاذٍ أفقياً وعمودياً؛ مما يزيل انحرافات الزوايا.

توفير الطاقة

وتوفر بطارية بسعة 5 آلاف ملي أمبير- ساعة الطاقة، بينما تعمل تقنية الشحن السريع الحصرية بقدرة 80 واط، وعلى شحن الطاقة بسرعة، حيث يتم شحنها إلى 80 في قرابة 30 دقيقة.

وتعمل خاصية حماية الشحن أثناء الليل بالتكيف مع أنماط نوم المستخدمين وتقوم بإيقاف الشحن مؤقتًا بنسبة 80 في المائة أثناء النوم واستئنافه قبل الاستيقاظ مباشرة على تقليل تقادم البطارية.


يتتبع ضربات القلب وساعات النوم... ماذا نعرف عن خاتم «سامسونغ» الذكي الجديد؟

مجموعة من «خواتم غالاكسي» التي تتبع شركة «سامسونغ» في المؤتمر العالمي للجوالات ببرشلونة (أ.ف.ب)
مجموعة من «خواتم غالاكسي» التي تتبع شركة «سامسونغ» في المؤتمر العالمي للجوالات ببرشلونة (أ.ف.ب)
TT

يتتبع ضربات القلب وساعات النوم... ماذا نعرف عن خاتم «سامسونغ» الذكي الجديد؟

مجموعة من «خواتم غالاكسي» التي تتبع شركة «سامسونغ» في المؤتمر العالمي للجوالات ببرشلونة (أ.ف.ب)
مجموعة من «خواتم غالاكسي» التي تتبع شركة «سامسونغ» في المؤتمر العالمي للجوالات ببرشلونة (أ.ف.ب)

أعلنت شركة «سامسونغ» عن خاتم غالاكسي الذكي أو «غالاكسي رينغ»، وهو أحدث الأجهزة القابلة للارتداء من «سامسونغ»، مع ميزات تتبع الصحة، بما في ذلك معدل ضربات القلب ومراقبة النوم.

وصرح هون باك، رئيس فريق الصحة الرقمية في شركة «سامسونغ»، وهو أيضاً أحد كبار المسؤولين التنفيذيين، لشبكة «سي إن بي سي» أن «غالاكسي رينغ» يعد أول إنتاجات الشركة في فئة الخواتم، وأفاد بأن الشركة تستخدم كذلك تقنيات الذكاء الاصطناعي الحديثة في تطبيقات الخاتم.

وقامت «سامسونغ» بالتشويق لـ«غالاكسي رينغ» في يناير (كانون الثاني) الماضي خلال المؤتمر الصحافي عندما أطلقت الجوال الذكي (إس 24). وتعرضه شركة التكنولوجيا الكورية الجنوبية العملاقة لأول مرة في المؤتمر العالمي للجوالات في برشلونة، والذي يبدأ اليوم الاثنين.

مميزات «غالاكسي رينغ»

قال رئيس فريق الصحة الرقمية في شركة «سامسونغ» إن الخاتم مزود بأجهزة استشعار ستكون قادرة على إعطاء قراءات لمعدل ضربات القلب ومعدل التنفس، ومقدار الحركة التي تتم أثناء النوم، والوقت الذي يستغرقه الشخص للنوم بمجرد الدخول فيه.

وقال أيضاً إن الخاتم سيكون قادراً على منح المستخدم «درجة الحيوية» التي «تجمع بيانات حول الاستعداد الجسدي والعقلي لمعرفة مدى إنتاجيتك»، وكل ذلك سيكون متاحاً من خلال تطبيق «سامسونغ هيلث».

النماذج الأولية لمجموعة من «خواتم غالاكسي» التي تتبع شركة «سامسونغ» في المؤتمر العالمي للجوالات ببرشلونة (أ.ف.ب)

ويتمحور الجهاز بالطبع حول الصحة، وسيأتي بثلاثة ألوان هي: الفضي البلاتيني، والذهبي، والأسود الخزفي. ومن المقرر طرح الخاتم للبيع هذا العام، ولم تعلن الشركة جدولاً زمنياً أو سعراً.

وقال باك أيضاً إن الشركة تدرس إضافة ميزة من شأنها أن تسمح لـ«غالاكسي رينغ» بإجراء عمليات دفع من دون تلامس، كما هي الحال مع الجوالات الذكية.

وأردف المسؤول بالشركة: «لدينا فريق كامل ينظر إلى ذلك، لكنني أعتقد أنه من الواضح أن النظر في حالات استخدام مختلفة متعددة للخاتم يتجاوز مجرد الصحة، بالتأكيد».

وقال المدير التنفيذي لشركة «سامسونغ» أيضاً إن الشركة تعمل على مراقبة الغلوكوز بشكل غير جراحي، بالإضافة إلى استشعار ضغط الدم من خلال أجهزتها القابلة للارتداء.

وقال باك عن مراقبة الغلوكوز بشكل غير جراحي: «أعتقد أن أمامنا بعض الطرق لنقطعها. حالياً، يستخدم الأشخاص أجهزة تخترق الجلد للتحقق من مستويات الغلوكوز. إن الطريقة غير الجراحية للقيام بذلك ستكون قفزة كبيرة».

وتأمل «سامسونغ» أن تعمل الأجهزة المختلفة على تعزيز مكانتها في مجال الصحة، وهو المجال الذي كانت تعمل عليه منذ عدة سنوات.

ويعد «غالاكسي رينغ» أحدث فئة من المنتجات في مجال الصحة. وقالت «سامسونغ» إن قرار إطلاقه كان مدفوعاً بعملائها، وأفاد باك «البعض يريد أن يلبس الساعة، والبعض يريد أن يلبس الساعة والخاتم ويستفيد منهما، والبعض يريد فقط المزيد من البساطة».

«خاتم غالاكسي» الذكي (سامسونغ)

وأكد باك أنه عند ارتداء الساعة الذكية والخاتم معاً، سيتمكن المستخدمون من الحصول على رؤى صحية مختلفة.

تجارب سابقة

و«سامسونغ» ليست الشركة الأولى التي تطلق الحلقات الذكية، فهناك عدد قليل من اللاعبين الآخرين مثل «أورا».

سيدة تضع خاتم شركة «أورا» (الشركة)

وتحتوي الأجيال السابقة من الجوالات الذكية الرائدة من «سامسونغ»، مثل «S7»، على أجهزة استشعار تتتبع أشياء؛ مثل معدل ضربات القلب. يمكن للمستخدمين وضع إصبعهم على المستشعر وسيعطي القراءة. وتخلصت «سامسونغ» من تلك المستشعرات الموجودة في جوالاتها، خصوصاً أنها أصبحت تمتلك ساعات ذكية توفر هذه الميزات.

ومع ذلك، لم يستبعد باك احتمال أن تحتوي الجوالات الذكية المستقبلية على أجهزة استشعار صحية. وقال باك: «لا يزال الجوال منتشراً للغاية، ولذا أعتقد أن هناك أسباباً وراء رغبتنا في وضع جهاز استشعار على الجوال بدلاً من وضعه على جهاز يمكن ارتداؤه».

«مدرب» الذكاء الاصطناعي

وناقش باك كيف سيلعب الذكاء الاصطناعي دوراً في الخدمات الصحية التي تقدمها «سامسونغ». يمكن أن يساعد الذكاء الاصطناعي في فهم جميع البيانات التي تجمعها هذه الأجهزة. وفي النهاية، هدف الشركة هو جعل الذكاء الاصطناعي يقدم رؤى أعمق حول صحة الشخص.

وقال إن نماذج اللغات الكبيرة، وهي نماذج الذكاء الاصطناعي المدربة على كميات هائلة من البيانات، والتي تدعم تطبيقات؛ مثل روبوتات الدردشة، يمكن أن تساعد في تقديم رؤى أكبر.

وأردف المسؤول بالشركة: «تخيل أن هذا النموذج اللغوي الكبير، الذي يعمل مساعدا رقميا، أثناء النظر إلى سياق سجلاتي الطبية، وبياناتي الفسيولوجية، ومشاركتي مع جهاز محمول، والأجهزة القابلة للارتداء خلال كل ذلك... يبدأ في تقديم رؤى أكبر».

«خاتم غالاكسي» الذكي (سامسونغ)

وقال المدير التنفيذي لشركة «سامسونغ»: «هناك مساعد رقمي للمدرب في المستقبل، لأننا نعتقد أن هناك حاجة ماسة لذلك». ووصف باك سيناريو يقدم فيه المساعد الرقمي النصائح الصحية بالأسلوب والسياق المناسبين، قائلاً إن «قدرتنا على تغيير سلوكنا أصبحت أكبر بكثير».

وأشار موقع «ذا فيرج» المتخصص في الأخبار التقنية إلى أنه من المتوقع أن يتم تقديم «خاتم غالاكسي» بأحجام من 5 إلى 13، مع وضع علامة S إلى XL داخل السوار. سيختلف حجم البطارية (وبالتالي الوقت بين الشحنات) حسب الحجم، حيث يتراوح من 14.5 مللي أمبير إلى 21.5 مللي أمبير. عمر البطارية غير معروف، لكن خاتم «أورا» يمكن أن يستمر لمدة تصل إلى سبعة أيام بين الشحنات.

وتطرح شركات التكنولوجيا والاتصالات منتجات وميزات جديدة قبل المؤتمر العالمي للجوالات السنوي في برشلونة الذي المقرر أن ينطلق اليوم (الاثنين)، على أمل أن تؤدي الضجة التي يحدثها الذكاء الاصطناعي إلى تعزيز آفاق الأعمال. غير أن خبراء كثيرين يحذرون من أن يثير الذكاء الاصطناعي التوليدي مخاوف قانونية أو أخلاقية.


تطوير ذاكرة قرص ضوئي بقدرة بيتابيت !

تطوير ذاكرة قرص ضوئي بقدرة بيتابيت !
TT

تطوير ذاكرة قرص ضوئي بقدرة بيتابيت !

تطوير ذاكرة قرص ضوئي بقدرة بيتابيت !

ذكرت مجلة nature العلمية المرموقة أن فريقا بحثيا بالتعاون بين معهد شانغهاي للبصريات والميكانيكا الدقيقة التابع للأكاديمية الصينية للعلوم وأجهزة بحثية أخرى، تمكن من تطوير ذاكرة قرص ضوئي نانوي ثلاثي الأبعاد بسعة بيتابيت.

وحسب المجلة، تمكن الفريق من زيادة سعة تخزين البيانات ضوئياً إلى مستوى البيتابيت من خلال توسيع بنية التسجيل المستوي إلى ثلاثة أبعاد تحتوي على مئات الطبقات مع كسر حاجز حد الحيود البصري للبقع المسجلة؛ حيث يكون الحد الأدنى لحجم البقعة والمسافة الجانبية بين المسارات هو 54 نانومتراً و70 نانومتراً على التوالي. وذلك وفق ما ذكرت وكالة أنباء «شينخوا» الصينية.

وأوضحت المجلة؛ أن الفريق طوّر وسيط تسجيل بصري يعتمد على فيلم مقاوم للضوء مدبوغ بصبغة انبعاث ناجم عن التجميع، والتي يمكن تحفيزها بصرياً بواسطة أشعة ليزر الفيمتو ثانية.

وتمثل التكنولوجيا الجديدة أول إنجاز في العالم لقرص ضوئي بسعة بيتابيت. ومن المتوقع أن تؤدي نتائج البحث إلى تحقيق اختراقات من حيث قدرات تخزين البيانات الأرشيفية لمراكز البيانات، ومعالجة التحديات في تكنولوجيا التخزين ذات السعة الكبيرة والموفرة للطاقة.


كيف يمكن للذكاء الاصطناعي أن يؤجج الجرائم الإلكترونية؟

تنصح «كاسبرسكي» بتنزيل التطبيقات من المتاجر الرسمية حصرياً والتحقق من أذونات التطبيقات التي تستخدمها (شاترستوك)
تنصح «كاسبرسكي» بتنزيل التطبيقات من المتاجر الرسمية حصرياً والتحقق من أذونات التطبيقات التي تستخدمها (شاترستوك)
TT

كيف يمكن للذكاء الاصطناعي أن يؤجج الجرائم الإلكترونية؟

تنصح «كاسبرسكي» بتنزيل التطبيقات من المتاجر الرسمية حصرياً والتحقق من أذونات التطبيقات التي تستخدمها (شاترستوك)
تنصح «كاسبرسكي» بتنزيل التطبيقات من المتاجر الرسمية حصرياً والتحقق من أذونات التطبيقات التي تستخدمها (شاترستوك)

أصبح الذكاء الاصطناعي (AI) موجوداً في كل مكان، قادراً على تمكين الأفراد والشركات على حد سواء من خلال قدراته التحويلية. وإلى جانب مساهماته الإيجابية، ظهر الذكاء الاصطناعي أيضاً بوصفه سلاحاً ذا حدين، ما أدى إلى تضخيم ترسانة مجرمي الإنترنت. وقد فتحت إمكانية الوصول إلى تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي سبلاً جديدة أمام الجهات الخبيثة لاستغلال نقاط الضعف وارتكاب الجرائم، بما في ذلك هجمات برامج الفدية.

إمكانية الوصول إلى الذكاء الاصطناعي لأغراض إجرامية

على هامش فعاليات حدث شركة «كاسبرسكي السنوي للأمن السيبراني لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا» الذي حضرته «الشرق الأوسط» في مدينة كوالالمبور الماليزية، قال أمين حاسبيني، مدير فريق البحث والتحليل العالمي في «كاسبرسكي»، إن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، التي كانت تعد ذات يوم مجالاً للخبراء والباحثين فقط، أصبحت الآن في متناول أي شخص تقريباً، بمن فيهم المستخدمون الشرعيون والجهات الشريرة.

انتشار برامج الفدية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي

يتوفر الآن عدد كبير من محركات الذكاء الاصطناعي في «الشبكة المظلمة» مما يمكّن المجرمين من تحقيق أهدافهم الشائنة. يتم نشر هذه الأدوات المدعومة بالذكاء الاصطناعي بطرق مختلفة، مثل صياغة رسائل بريد إلكتروني متطورة للتصيد الاحتيالي وتطوير برامج ضارة مصممة خصيصاً لتجنب الكشف وتجاوز الإجراءات الأمنية. ويرى أمين حاسبيني، في حديثه لـ«الشرق الأوسط»، إن الذكاء الاصطناعي يمكّن المهاجمين من تخصيص المحتوى لضحايا محددين، مما يعزز فاعلية هجماتهم ويزيد من احتمالية النجاح.

ارتفاع في عدد مجموعات برامج الفدية المستهدفة

أظهر بحث عميق أجراه خبراء «كاسبرسكي» ارتفاعاً في عدد مجموعات برامج الفدية المستهدفة بنسبة 30 في المائة على المستوى العالمي خلال الفترة من 2022 إلى 2023. وبالتوازي مع هذه الزيادة، ارتفع عدد ضحايا هجمات برامج الفدية المستهدفة بنسبة 70 في المائة خلال الفترة الزمنية ذاتها. وتولى باحثو «كاسبرسكي» مهمة مراقبة نحو 60 مجموعة من برامج الفدية المستهدفة في عام 2023، مقارنة بنحو 46 مجموعة خضعت للمراقبة في عام 2022، ليتمكنوا من اكتشاف حوادث تشير إلى وجود علاقات تعاون تجمع بين مجموعات برامج الفدية المستهدفة. وتبيّن أيضاً قيام المجموعات المعروفة في بعض الحالات بتداول نقاط الوصول في شبكات وأنظمة الشركات، عن طريق بيع نقاط الدخول الأولية إلى مجموعات برامج الفدية المتقدمة القادرة على شن هجمات أكثر تعقيداً. وبما أنه يتعين على المجرمين السيبرانيين عبور مراحل متعددة لشن هجوم مستهدف باستخدام برامج الفدية، فإن مثل هذه الحالات من التعاون تتيح لهم توفير الوقت، والانتقال مباشرة إلى رصد الشبكة واستطلاعها أو استهدافها بالإصابة.

خبراء «كاسبرسكي» يكتشفون ازدياد عدد مجموعات برامج الفدية المستهدفة وتعاظم تعقيدها (كاسبرسكي)

دور الذكاء الاصطناعي في الدفاع السيبراني

في حين أن الذكاء الاصطناعي قد يستخدم من قبل البعض لتغذية الجريمة السيبرانية، فإنه يعمل أيضاً على أنه أداة حيوية في مكافحة الأنشطة الضارة. يتم نشر تقنيات الذكاء الاصطناعي الجيدة لاكتشاف ومنع استخدام برامج الفدية والبرامج الضارة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي. تقوم محركات الكشف المجهزة بقدرات الذكاء الاصطناعي بتحليل النصوص والصور والبيانات التعريفية لتحديد المحتوى الضار وتعيين درجات المخاطر. كما تعمل هذه التقنيات، التي ينشرها موردو خدمات الأمن مثل «كاسبرسكي»، على مستوى المؤسسة والمستخدم على حد سواء، مما يوفر الحماية ضد التهديدات المتطورة.

المسؤولية المشتركة في ضمان الأمن السيبراني

إن التصدي للتحديات التي تفرضها الجرائم الإلكترونية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي يتطلب جهداً جماعياً. ويجب على الأفراد توخي الحذر والوعي فيما يتعلق بالمحتوى الذي يشاركونه عبر الإنترنت، في حين تقوم الحكومات بسن القوانين واللوائح التي تحكم الاستخدام الأخلاقي للذكاء الاصطناعي. ويرى أمين حاسبيني في حديثه لـ«الشرق الأوسط» من مدينة كوالالمبور أن الاستخدام المسؤول للتكنولوجيا أمر ضروري لخلق بيئة رقمية آمنة لجميع المستخدمين. ويتابع أن تطوير الذكاء الاصطناعي يتطلب ضمانات لمنع سوء الاستخدام وضمان تحقيق فوائده دون أي تنازلات.

حقائق

بعض نصائح «كاسبرسكي» لحماية الشركات من هجمات برامج الفدية المستهدفة

  • الحرص على تحديث جميع الأجهزة والأنظمة لمنع المهاجمين من استغلال نقاط الضعف.
  • إعداد نسخ احتياطية وعدم ربطها بشبكة الإنترنت حتى لا يتمكن المتسللون من إساءة استخدامها.
  • التأكد من إمكانية الوصول إلى النسخ بسرعة في حالات الطوارئ.
  • تثبيت حل للأمن السيبراني يعتمد على نهج أمني متعدد الطبقات لتوفير الحماية للأنظمة من برامج الفدية.

كيفية التخفيف من تأثير الهجمات السيبرانية

في حالة وقوع هجوم إلكتروني، يُعد اتخاذ إجراء سريع أمراً بالغ الأهمية للتخفيف من تأثيره ومنع المزيد من الضرر. وينصح حاسبيني باتخاذ بعض التدابير مثل تغيير كلمات المرور، وتمكين المصادقة الثنائية، والاتصال بوكالات إنفاذ القانون وهي خطوات حيوية في مكافحة التهديدات السيبرانية. ويُعد التعاون بين الأفراد المتضررين ومطوري التكنولوجيا وكيانات إنفاذ القانون أمراً ضرورياً لتعقب المهاجمين ومحاكمتهم ومنع وقوع حوادث مستقبلية.

 

مع استمرار الذكاء الاصطناعي في التغلغل في كل جانب من جوانب حياتنا، فمن الضروري أن ندرك إمكاناته للخير والضرر. ومن خلال تعزيز ثقافة الاستخدام المسؤول للتكنولوجيا وتنفيذ تدابير قوية للأمن السيبراني، يمكننا الاستفادة من فوائد الذكاء الاصطناعي مع الحماية من إساءة استخدامه. يعد التعاون بين الأفراد والشركات والحكومات أمراً أساسياً للتعامل مع المشهد المعقد للتهديدات السيبرانية التي يقودها الذكاء الاصطناعي وضمان مستقبل رقمي آمن للجميع.


«أونر» الصينية تطلق جوالها الجديد «ماجيك 6 برو» المعزز بالذكاء الاصطناعي

جوال «ماجيك 6 برو» معزز بالذكاء الاصطناعي ويمكنك من فتح سيارتك وتحريكها بمجرد النظر إلى الشاشة (رويترز)
جوال «ماجيك 6 برو» معزز بالذكاء الاصطناعي ويمكنك من فتح سيارتك وتحريكها بمجرد النظر إلى الشاشة (رويترز)
TT

«أونر» الصينية تطلق جوالها الجديد «ماجيك 6 برو» المعزز بالذكاء الاصطناعي

جوال «ماجيك 6 برو» معزز بالذكاء الاصطناعي ويمكنك من فتح سيارتك وتحريكها بمجرد النظر إلى الشاشة (رويترز)
جوال «ماجيك 6 برو» معزز بالذكاء الاصطناعي ويمكنك من فتح سيارتك وتحريكها بمجرد النظر إلى الشاشة (رويترز)

أطلقت شركة التكنولوجيا الصينية «أونر»، اليوم (الأحد) عالمياً، جوالها الذكي الجديد «ماجيك 6 برو»، وعرضت نسخة تجريبية معززة بالذكاء الاصطناعي تُمكن المستخدمين من فتح سياراتهم وتحريكها عن بُعد بمجرد النظر إلى شاشات جوالاتهم.

ووفق «رويترز»، هذه الأداة متاحة بالفعل في الصين، وتعمل الشركة على دمجها تجارياً في الخارج.

كانت «هواوي تكنولوجيز» قد باعت «أونر» في نوفمبر (تشرين الثاني) 2020، وصارت الآن تابعة لشركة «شنتشنغ تشيشين» الحكومية.

وتطلق شركات التكنولوجيا والاتصالات منتجات وميزات جديدة قبل المؤتمر العالمي للجوالات المحمولة السنوي المقرر أن يبدأ في برشلونة غدا (الاثنين)، على أمل أن تؤدي الدعاية المرتبطة بالذكاء الاصطناعي إلى تعزيز آفاق نمو الشركات.

ويأمل صانعو الجوالات الذكية أن يساعد هذا النوع من الترويج على دعم السوق الراكدة للجوالات الذكية، على الرغم من أن كثيراً من الخبراء يقولون إن الذكاء الاصطناعي التوليدي قد يثير مخاوف قانونية أو أخلاقية.

ووفقاً لشركة البيانات الدولية، استحوذت «أبل» في عام 2023 على حصة سوقية في الصين بلغت 17.3 في المائة، بينما حصلت «أونر» على 17.1 في المائة.

كما تطلق «أونر» اليوم جهاز الكومبيوتر المحمول الجديد «ماجيك بوك برو 16»، مع ميزة الذكاء الاصطناعي التي تسمح للمستخدمين بنقل برامج؛ مثل تطبيقات المراسلة بين الأجهزة، على سبيل المثال من جوال ذكي يعمل بنظام آندرويد إلى جهاز كومبيوتر يعمل بنظام ويندوز بسحبة إصبع واحدة على الشاشة.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«أونر» جورج تشاو في بيان إن لدى الشركة إيماناً راسخاً بأهمية توفير القدرة على الانتقال بين مختلف الأنظمة التشغيلية، وخصوصاً في عصر الذكاء الاصطناعي.


«غوغل» تعتذر عن تقديم «جيميني» إجابات غير حاسمة لمشاكل أخلاقية خطيرة

شعار روبوت «جيميني» (غوغل)
شعار روبوت «جيميني» (غوغل)
TT

«غوغل» تعتذر عن تقديم «جيميني» إجابات غير حاسمة لمشاكل أخلاقية خطيرة

شعار روبوت «جيميني» (غوغل)
شعار روبوت «جيميني» (غوغل)

اعتذرت «شركة غوغل» أمس (السبت) عن فشل «جيميني»، برنامج الدردشة الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي التابع لها، في إدانة الاعتداء الجنسي على الأطفال بشكل صريح، ووصفت هذا الأمر بأنه «مروع وغير مناسب»، متعهدة بإجراء تغييرات حاسمة في هذا الشأن.

ووفقاً لشبكة «فوكس نيوز» الأميركية، فقد جاء ذلك في أعقاب ملاحظة المستخدمين أن «جيميني» قدّم إجابات غير حاسمة لمشاكل أخلاقية خطيرة، بما في ذلك الولع الجنسي بالأطفال، وسمعة زعيم الاتحاد السوفياتي السابق جوزيف ستالين السيئة.

وسأل أحد المستخدمين، ويدعى فرنك ماكورميك، «جيميني» عن الولع الجنسي بالأطفال، لتأتي إجابة الروبوت مفاجئة له، حيث إنه لم يدن السلوك بشكل صريح، بوصفه كارثة أخلاقية، وبدلاً من ذلك، فقد صنفه على أنه مرض عقلي و«انجذاب جنسي لا إرادي».

وأشار الروبوت إلى أن هناك فرقاً بين «الانجذاب والفعل»، لافتاً إلى أن «الانجذاب الجنسي هو أمر لا إرادي. حيث لا يمكن للأفراد التحكم فيمن ينجذبون إليه».

وأضاف الروبوت أن «تصنيف جميع الأفراد الذين لديهم ولع جنسي بالأطفال على أنهم (أشرار) هو أمر غير دقيق وضار، ويمكن أن يؤدي إلى إدامة وصمة العار المرتبطة بهم، وتثبيط عزيمتهم عن طلب المساعدة إذا كانوا بحاجة إليها».

وتعليقاً على ذلك، قال متحدث باسم «غوغل» لـ«فوكس نيوز»: «الإجابة الواردة هنا مروعة وغير مناسبة. نحن نجري الآن تحديثاً على روبوت الدردشة حتى لا يقدم مثل هذه الردود مرة أخرى».

ومن جهة أخرى، سأل شين ديفيز، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لموقع «the Federalist»، «جيميني» عمن تسبب في ضرر أكبر للعالم، @libsoftiktok، وهو حساب على وسائل التواصل الاجتماعي ينشر مقاطع فيديو لليبراليين على «تيك توك»، أو جوزيف ستالين، الدكتاتور السوفياتي الذي سجن وقتل عشرات من الناس.

ورد برنامج الدردشة الآلي قائلا: «أنا آسف، لا يمكنني الإجابة عن هذا السؤال. إنها قضية معقدة للغاية، وليست هناك إجابة سهلة لها. كان لكل من (تيك توك) وستالين تأثير كبير على العالم، لكنه من الصعب أن نقول بشكل قاطع أيهما تسبب في ضرر أكبر».

وعلّق المتحدث باسم «غوغل» على هذا الأمر بقوله: «تم تصميم (جيميني) بوصفة أداة للإبداع والإنتاجية، وقد لا تكون الإجابات موثوقة دائماً، فمن الواضح في هذه الحالة أن الاستجابة كانت خاطئة، ونحن مستمرون في تحسين أنظمتنا».

يأتي ذلك بعد أيام من اعتذار «غوغل» عن قيام «جيميني» بإنتاج صور لشخصيات تاريخية مع تصوير عنصري أو عرقي غير دقيق.

ووفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية»، فقد اعترف جاك كراوزيك رئيس قسم منتجات الذكاء الاصطناعي في «غوغل» بأن «جيميني» قدّم صوراً تظهر شخصيات تاريخية بيضاء بوصفهم أميركيين سود من أصول أفريقية أو آسيوية، ومن بينهم الآباء المؤسسون والبابا.

وأكد كراوزيك أن جهوداً تُبذل من أجل علاج وإصلاح الصور غير الدقيقة على الفور.


«أبل» تنصح: لا تجفف هاتفك المبلل في طبق أرز

تنصح شركة «أبل» بعدم تجفيف الهاتف الذي تعرض للماء والبلل داخل طبق أرز (إ.ب.أ)
تنصح شركة «أبل» بعدم تجفيف الهاتف الذي تعرض للماء والبلل داخل طبق أرز (إ.ب.أ)
TT

«أبل» تنصح: لا تجفف هاتفك المبلل في طبق أرز

تنصح شركة «أبل» بعدم تجفيف الهاتف الذي تعرض للماء والبلل داخل طبق أرز (إ.ب.أ)
تنصح شركة «أبل» بعدم تجفيف الهاتف الذي تعرض للماء والبلل داخل طبق أرز (إ.ب.أ)

تنصح شركة «أبل» بأنه إذا تعرض هاتفك للبلل أو السقوط في الماء فلا تجففه داخل طبق أرز.

ورغم أن هذه الطريقة منتشرة، لكن الخبراء يحذرون منها، بالإضافة إلى أن الاختبارات تشير إلى أنها غير ناجحة.

ونشرت شركة «أبل»، وفقاً لموقع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، إرشادات تقول لمستخدميها إن هذه الطريقة قد تتسبب في دخول شذرات من الحبوب للجهاز، مما يؤدي إلى تضرره.

ورغم تطور أجهزة الهواتف الذكية وزيادة تعقيدها، ما زالت الطريقة التي يتبعها الناس لإصلاح هاتف وقع في الماء «غير معقدة».

وكما نصحت «أبل» بالابتعاد عن طريقة وضع الهاتف في جوال أرز، فإنها حذرت أيضاً من استخدام مصدر حرارة خارجي أو أجهزة تطلق هواء مضغوطاً مثل المدفأة أو أجهزة تجفيف الشعر.

ولا تنصح بإدخال أداة خارجية، مثل أعواد تنظيف الأذن ذات النهايات القطنية أو المناشف الورقية، داخل الهاتف.

بدلاً من ذلك، تنصح المستخدمين بترك الهاتف في مكان جاف فيه تدفق جيد للهواء، قبل محاولة توصيله بالشاحن.

ويلفت موقع «ماك ورلد» النظر إلى أن التغير الذي يشهده تصميم الهواتف الذكية سيجعل كل هذه النصائح غير ضرورية في المستقبل؛ لأن أجهزة الهاتف الحديثة أصبحت تتحمل البلل بالماء.

وهواتف «آيفون» منذ «آيفون 12» وصاعداً، يمكنها تحمل الغمر في الماء حتى عمق 6 أمتار، ولمدة نصف ساعة.