ستولتنبرغ: الناتو يبحث نشر المزيد من الأسلحة النووية

لمواجهة «تهديد متزايد» من روسيا والصين

ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (رويترز)
ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (رويترز)
TT

ستولتنبرغ: الناتو يبحث نشر المزيد من الأسلحة النووية

ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (رويترز)
ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (رويترز)

قال ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) اليوم الاثنين، إن الحلف يجري محادثات لنشر المزيد من الأسلحة النووية وإخراجها من المستودعات ووضعها في حالة الاستعداد، وذلك في مواجهة تهديد متزايد من روسيا والصين.

وقال ستولتنبرغ لصحيفة تلغراف البريطانية إن هناك مشاورات تجري بين الأعضاء لاستخدام الوضوح حول الترسانة النووية للحلف رادعاً.

وأضاف: «لن أخوض في تفاصيل تشغيلية حول عدد الرؤوس الحربية النووية التي يجب أن تكون جاهزة للتشغيل وتلك التي ينبغي تخزينها، لكننا بحاجة إلى التشاور بشأن هذه الجوانب. وهذا تحديداً ما نفعله».

وقال: «الشفافية تساعد على إيصال الرسالة المباشرة بأننا، بالطبع، تحالف ذو قدرة نووية».

وحذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مراراً من أن موسكو قد تستخدم الأسلحة النووية للدفاع عن نفسها عند الضرورة القصوى. وتتهم روسيا الولايات المتحدة وحلفاءها الأوروبيين بدفع العالم نحو حافة المواجهة النووية من خلال منح أوكرانيا أسلحة بمليارات الدولارات، يستخدم بعضها ضد الأراضي الروسية.

ونادراً ما يتحدث حلف شمال الأطلسي، الذي اضطلع بدور أكبر في تنسيق إمدادات الأسلحة إلى كييف، عن الأسلحة علناً على الرغم من أنه من المعروف أن الولايات المتحدة نشرت قنابل نووية في عدة مواقع في أوروبا.


مقالات ذات صلة

رئيس وزراء بريطانيا: العالم لن يتغافل عن معاناة المدنيين في غزة

العالم كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)

رئيس وزراء بريطانيا: العالم لن يتغافل عن معاناة المدنيين في غزة

أصرّ رئيس الوزراء البريطاني كير ستارمر على ضرورة توقيع وقف فوري لإطلاق النار بغزة، وحذّر من أن «العالم لن يتغافل» عن المعاناة التي يواجهها «المدنيون الأبرياء».

«الشرق الأوسط» (لندن)
تحليل إخباري صورة أرشيفية لترمب وستولتنبيرغ خلال قمة «الناتو» في واتفورد البريطانية ديسمبر 2019 (أ.ب)

تحليل إخباري ترمب وأوروبا: غموض حول مستقبل «الناتو»... و«سلام عادل» في أوكرانيا

يراقب قادة أوروبا الانتخابات الأميركية باهتمام كبير ممزوج بقدر من القلق، وسط مخاوف من تداعيات عودة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب على حلف شمال الأطلسي.

إيلي يوسف (واشنطن)
أوروبا جنود في الجيش النرويجي (رويترز)

أوروبا تتجه للتجنيد الإجباري خوفاً من اتساع نطاق الحرب الروسية - الأوكرانية

تتجه الدول الأوروبية إلى التجنيد الإجباري مع ازدياد المخاوف من تحول الحرب الروسية على أوكرانيا إلى صراع أوسع يشمل عديداً من الدول الغربية الكبرى.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا صورة وزعتها وزارة الدفاع الروسية لصاروخ «إسكندر» خلال تدريبات على الأسلحة النووية في مكان غير محدد بروسيا يوم 21 مايو 2024 (أ.ب)

روسيا: قد ننشر صواريخ نووية رداً على نشر أسلحة أميركية في ألمانيا

قال سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي إن موسكو لا تستبعد عمليات نشر جديدة لصواريخ نووية رداً على خطط أميركا لنشر أسلحة تقليدية بعيدة المدى في ألمانيا.

تحليل إخباري في عام 2018 أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تطوير أسلحة لا تشملها معاهدة خفض الأسلحة الاستراتيجية «ستارت 3» (رويترز)

تحليل إخباري الخبير الروسي مكسيم ستارشاك: بوتين سيواصل التصعيد النووي ضد الغرب

الحوار متوقف بشكل شبه كلي في السنوات الأخيرة بين موسكو وواشنطن للحد من أسلحة الدمار الشامل.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

إخلاء متنزه جاسبر الوطني في كندا بسبب حرائق غابات

اقتراب حرائق الغابات من متنزه جاسبر الوطني بكندا (رويترز)
اقتراب حرائق الغابات من متنزه جاسبر الوطني بكندا (رويترز)
TT

إخلاء متنزه جاسبر الوطني في كندا بسبب حرائق غابات

اقتراب حرائق الغابات من متنزه جاسبر الوطني بكندا (رويترز)
اقتراب حرائق الغابات من متنزه جاسبر الوطني بكندا (رويترز)

أمرت السلطات في مقاطعة ألبرتا بغرب كندا بإخلاء متنزه جاسبر الوطني الشهير والبلدات المجاورة بسبب اقتراب حرائق الغابات.

وبحسب «وكالة الصحافة الفرنسية»، أرسلت السلطات في ساعة متأخرة، مساء الاثنين، تنبيهاً للسياح في المتنزه الشهير بقمم الجبال والأنهار الجليدية والشلالات، وللسكان الذين يعيشون في أماكن مجاورة، طالبة منهم المغادرة بحلول الساعة 3.00 صباحاً (9.00 بتوقيت غرينتش).

وطلب منهم التنبيه استخدام الطريق السريع المتجه غرباً؛ لأن جميع الطرق الأخرى مغلقة.

وأظهرت صور تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي اختناقات مرورية، والسماء مغطاة بدخان كثيف.

وضربت موجة حر كندا الأسبوع الماضي، مما أدى إلى تفاقم ظروف الجفاف، مع اندلاع العديد من حرائق الغابات.

وتثير الحرائق الجديدة مخاوف من أن تشهد الدولة الواقعة في أميركا الشمالية موسماً عنيفاً آخر لحرائق الغابات مثل الصيف القاسي العام الماضي.

واندلع نحو 175 حريقاً في جميع أنحاء ألبرتا، الثلاثاء، وفقاً للأرقام الرسمية، ولا يزال ثلثها خارج نطاق السيطرة.

ويشارك حالياً حوالي 1900 من رجال الإطفاء في ألبرتا في جهود إخماد الحرائق بمساعدة طواقم من آلاسكا وأستراليا.