قتلى في انهيارين أرضيين ضربا الهند وكولومبيا

  وقوع الفيضانات والانهيارات الأرضية يُعتبر أمراً اعتيادياً خلال موسم الأمطار الموسمية في جنوب آسيا (أ.ب)
  وقوع الفيضانات والانهيارات الأرضية يُعتبر أمراً اعتيادياً خلال موسم الأمطار الموسمية في جنوب آسيا (أ.ب)
TT

قتلى في انهيارين أرضيين ضربا الهند وكولومبيا

  وقوع الفيضانات والانهيارات الأرضية يُعتبر أمراً اعتيادياً خلال موسم الأمطار الموسمية في جنوب آسيا (أ.ب)
  وقوع الفيضانات والانهيارات الأرضية يُعتبر أمراً اعتيادياً خلال موسم الأمطار الموسمية في جنوب آسيا (أ.ب)

لقي ما لا يقل عن أربعة أشخاص حتفهم إثر وقوع انهيار أرضي بعد هطول أمطار غزيرة في الهند، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

ونقلت وكالتا أنباء «آسيا» الدولية و«بريس تراست أوف إنديا» عن السلطات المحلية القول إن عدة أشخاص فقدوا في الانهيار الأرضي. وقد وقع الانهيار في قرية إرشالوادي، على بعد 60 كيلومتراً جنوب شرقي مومباي في وقت متأخر من أمس (الأربعاء).

وذكرت الوكالتان أنه تم نقل أكثر من 20 مصاباً للمستشفى. وقال مسؤول بإدارة الكوارث لصحيفة «ذا إنديان إكسبريس» إن بعد هذه المنطقة يعوق أعمال الإنقاذ المستمرة. وأضاف أن نحو 20 قرية تضررت. وقد زار رئيس وزراء ولاية ماهارشترا إيكناث شيندي الموقع اليوم (الخميس).

جدير بالذكر أن وقوع الفيضانات والانهيارات الأرضية بسبب الأمطار الغزيرة أمر اعتيادي خلال موسم الأمطار الموسمية في جنوب آسيا. ويشار إلى أن موسم الأمطار الموسمية يمتد من يونيو (حزيران) حتى سبتمبر (أيلول).

وفي انهيار أرضي آخر، قُتل ما لا يقل عن 20 شخصاً بينهم خمسة أطفال في كولومبيا، حسبما ذكرت السلطات أمس.

تضرر إحدى الطرق جراء انهيار أرضي في كويتام (د.ب.أ)

ولا يزال تسعة أشخاص في عداد المفقودين، حسبما ذكرت فرقة الإطفاء في مقاطعة كونديناماركا. وترددت أنباء عن إصابة ستة أشخاص. ووفقاً للسلطات، تضرر 29 منزلاً، فضلاً عن العديد من الطرق وإمدادات الكهرباء والمياه.

فرق الإنقاذ الكولومبية تعمل في موقع انهيار أرضي في كويتام (أ.ف.ب)

وفي بلدية كويتام المتضررة (50 كيلومتراً جنوب شرقي العاصمة بوغوتا)، استمرت أعمال البحث والإنقاذ أمس، وفقاً لهيئة الحماية المدنية.

سيارة دمرها الانهيار الأرضي الذي ضرب كويتام (أ.ف.ب)

وصباح يوم الثلاثاء، تسببت الأمطار الغزيرة في كويتام في فيضان مياه العديد من الجداول والأنهار.


مقالات ذات صلة

تضاؤل فرص العثور على ناجين بعد انهيار أرضي في نيبال

آسيا عمال إنقاذ يبحثون في المياه العكرة بمنطقة الحادث (د.ب.أ)

تضاؤل فرص العثور على ناجين بعد انهيار أرضي في نيبال

قال مسؤول إن فرق الإنقاذ في نيبال استأنفت اليوم السبت البحث عن 51 شخصا بعد أن جرفت انهيارات أرضية حافلتين إلى نهر فاضت مياهه بسبب الأمطار الغزيرة.

«الشرق الأوسط» (كاتماندو)
آسيا غرق سيارة في مومباي بسبب هطول الأمطار الغزيرة (إ.ب.أ)

10 قتلى في الهند صعقاً بالبرق وسط عواصف موسمية

لقي 10 أشخاص على الأقلّ مصرعهم في ولاية بيهار، شرقي الهند، صعقاً بالبرق، خلال عواصف موسمية عاتية.

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)
آسيا الناس ينظرون نحو منطقة غمرتها الفيضانات على طول ضفة نهر باجماتي الفائض بعد هطول أمطار غزيرة في كاتماندو بنيبال (رويترز)

فيضانات وانزلاقات أرضية تودي بحياة 14 شخصاً في نيبال

قضى 14 شخصاً على الأقل، وفُقد 9 آخرون جراء فيضانات وانزلاقات تربة تسببت فيها أمطار غزيرة في نيبال، على ما ذكرت الشرطة، الأحد.

«الشرق الأوسط» (كاتماندو)
المشرق العربي جانب من سد الموصل في شمال العراق (رويترز)

إضراب في سد الموصل يهدد أعمال الحقن بالتوقف

ساد القلق منشأة سد الموصل، أكبر خزان مائي في العراق، بعدما أضرب عمال عن العمل، وتوقفت عمليات تحشية السد بالإسمنت.

«الشرق الأوسط» (بغداد)
أميركا اللاتينية إجلاء سكان بعض المناطق في هندوراس بسبب الفيضانات (أ.ف.ب)

مقتل 27 شخصاً بانزلاقات أرضية وفيضانات في أميركا الوسطى

قضى 27 شخصاً في أميركا الوسطى من جراء انزلاقات أرضية وفيضانات في الأسبوع الماضي، غالبيتهم في السلفادور.

«الشرق الأوسط» (سان سلفادور)

تعيين أول امرأة لقيادة الجيش الكندي

الجنرال جيني كارينيان (رويترز)
الجنرال جيني كارينيان (رويترز)
TT

تعيين أول امرأة لقيادة الجيش الكندي

الجنرال جيني كارينيان (رويترز)
الجنرال جيني كارينيان (رويترز)

تولت الجنرال جيني كارينيان منصب رئيسة هيئة أركان الدفاع في كندا، اليوم (الخميس)، في مراسم جعلتها أول امرأة تقود القوات المسلحة في البلاد.

كانت كارينيان تلقت تدريبها لتصبح مهندسة عسكرية، وقادت قوات في مهام بأفغانستان والبوسنة والهرسك والعراق وسوريا خلال 35 عاماً من الخدمة في الجيش.

وقالت، في متحف الحرب الكندي في أوتاوا: «أشعر بأنني جاهزة ومستعدة، وأحظى بالدعم في مواجهة هذا التحدي بأوجهه الكثيرة».

وأضافت: «الصراع في أوكرانيا والشرق الأوسط، والتوتر المتزايد في أماكن أخرى في أنحاء العالم، وتغير المناخ وزيادة حجم المطلوب من جنودنا في الداخل والخارج، والتهديدات لقيمنا ومؤسساتنا الديمقراطية، ليست سوى قليل من التحديات المعقدة التي نحتاج إلى التكيف معها ومواجهتها».

وتتولى كارينيان المنصب خلفاً للجنرال واين إير، الذي شغل المنصب منذ عام 2021، في وقت تسعى فيه كندا إلى زيادة الإنفاق الدفاعي وتحديث قواتها المسلحة.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن رئيس الوزراء جاستن ترودو عن نية حكومته تحقيق هدف الإنفاق الدفاعي لحلف شمال الأطلسي، الذي يبلغ اثنين بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2032.

ومن المتوقع أن يبلغ الإنفاق الدفاعي الكندي 1.39 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية 2024 - 2025، وفقاً لتوقعات الحكومة.