عقوبات أميركية على مسؤولين في شركة روسية للأمن السيبراني

شعار «كاسبيسرسكي لاب» (رويترز)
شعار «كاسبيسرسكي لاب» (رويترز)
TT

عقوبات أميركية على مسؤولين في شركة روسية للأمن السيبراني

شعار «كاسبيسرسكي لاب» (رويترز)
شعار «كاسبيسرسكي لاب» (رويترز)

كشفت الولايات المتحدة، اليوم (الجمعة)، عن عقوبات على 12 من كبار المسؤولين في شركة الأمن السيبراني «كاسبيسرسكي لاب»، ومقرها روسيا، غداة حظر بيع برامجها الشهيرة لمكافحة الفيروسات لأسباب تتعلق بالأمن القومي، وفق «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأعلنت وزارة الخزانة، في بيان، أن العقوبات الواسعة النطاق تستهدف كثيراً من كبار المسؤولين في «كاسبيرسكي لاب»، بينهم الرئيس التنفيذي للعمليات، مع استثناء الرئيس التنفيذي والشركة نفسها.

وأكد وكيل وزارة الخزانة الأميركية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، براين نيلسون، أن «الإجراء الذي اتخذ اليوم ضد إدارة (كاسبيرسكي لاب) يؤكد التزامنا بضمان سلامة مجالنا الإلكتروني، وحماية مواطنينا، من التهديدات السيبرانية الخبيثة».

وبحسب البيان، فإن واشنطن «ستتخذ الإجراءات عند الضرورة لمحاسبة أولئك الذين يسعون إلى تسهيل هذه الأنشطة أو تمكينها بطريقة أخرى».

وفي بيان منفصل، أكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية ماثيو ميلر أن الشركة خاضعة «لاختصاص أو سيطرة أو توجيه الحكومة الروسية، التي يمكنها استغلال الوصول المميز للحصول على بيانات حساسة».

وأضاف أن هذا يشكل «خطراً غير مقبول على الأمن القومي الأميركي أو سلامة المواطنين الأميركيين وأمنهم».

وتأتي العقوبات بعد يوم على إعلان واشنطن حظر برنامج مكافحة الفيروسات الروسي «كاسبيرسكي» في الولايات المتحدة، ومنع الأميركيين في أماكن أخرى بالعالم من استخدامه.

وفي بيان، تعهدت كاسبيرسكي «اتباع كل الخيارات المتاحة قانوناً للحفاظ على عملياتها وعلاقاتها الحالية»، مضيفة أنها «لا تشارك في أنشطة تهدد الأمن القومي الأميركي».

وأوضحت وزارة الخزانة أن إعلان الجمعة استهدف كثيراً من المسؤولين الكبار في الشركة، بينهم مدير العمليات فيها أندريه تيخونوف، وكبير مسؤوليها القانونيين إيغور تشيخونوف.


مقالات ذات صلة

اتصال بين وزيري الدفاع الروسي والأميركي لتجنب «خطر تصعيد» محتمل

أوروبا وزير الدفاع الروسي أندريه بيلوسوف (قناة وزارة الدفاع الروسية عبر تلغرام)

اتصال بين وزيري الدفاع الروسي والأميركي لتجنب «خطر تصعيد» محتمل

أجرى وزير الدفاع الروسي أندريه بيلوسوف ونظيره الأميركي لويد أوستن مباحثات هاتفية ناقشا خلالها احتواء «خطر تصعيد محتمل».

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في الكرملين (أ.ب)

هل يستغل أوربان رئاسة المجر للاتحاد الأوروبي لهدم قواعد التكتل؟

منذ تولي رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان رئاسة بلاده لمجلس الاتحاد الأوروبي، تصاعدت المخاوف من استغلاله لهذا المنصب لتجاوز قواعد ومعايير الاتحاد.

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا صورة مأخوذة من شريط فيديو قدمته لجنة التحقيق الروسية تظهر محققاً روسياً يفحص الحطام في موقع تحطم طائرة نقل جوية من طراز «إليوشن إيل-76» بالقرب من قرية يابلونوفو في منطقة بيلغورود (أرشيفية - إ.ب.أ)

مقتل 3 في تحطم طائرة قرب موسكو

نقلت وكالة «تاس» للأنباء عن خدمات الطوارئ الروسية قولها إن طائرة ركاب من طراز «سوخوي سوبرجيت» تحطمت في منطقة موسكو.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
شؤون إقليمية رئيسة مجلس الاتحاد فالنتينا ماتفيينكو (من اليسار) والرئيس الروسي فلاديمير بوتين (الثاني من اليسار) يحضران اجتماعاً مع قاليباف (الثاني من اليمين) في سان بطرسبرغ (إعلام روسي)

قاليباف يتعهد لبوتين بمواصلة نهج رئيسي

قالت إيران، اليوم الجمعة، إنها تريد توسيع العلاقات مع روسيا «على نهج الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي».

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا مقرّ شركة «راينميتال» الألمانية للأسلحة في دوسلدورف (أ.ف.ب)

غضب في ألمانيا بسبب مؤامرة روسية مزعومة لقتل رئيس شركة «راينميتال» للأسلحة

تسبب الكشف عن مخطط روسي لاغتيال رئيس شركة أسلحة ضخمة في ألمانيا بغضب لدى السياسيين الألمان الذين دعا بعضهم إلى طرد دبلوماسيين روس.

راغدة بهنام (برلين)

بايدن يطمأن أنصاره ويتمسك بخوض السباق الرئاسي

الرئيس الأميركي جو بايدن متحدثاً لأنصاره في حدث انتخابي (ا.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن متحدثاً لأنصاره في حدث انتخابي (ا.ب)
TT

بايدن يطمأن أنصاره ويتمسك بخوض السباق الرئاسي

الرئيس الأميركي جو بايدن متحدثاً لأنصاره في حدث انتخابي (ا.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن متحدثاً لأنصاره في حدث انتخابي (ا.ب)

استأنف الرئيس الأميركي جو بايدن، حملته الانتخابية الجمعة لدعم ترشحه لولاية رئاسية ثانية بعد أداء متناقض في مؤتمر صحافي هام، فشل في إسكات الأصوات المطالبة بانسحابه من السباق الرئاسي.

وحاول بايدن البالغ 81 عاماً، طمأنة الناخبين الى أنه في حالة جيد. وقال لأنصاره خلال عشاء في مطعم بولاية ميشيغان التي يجب عليه أن يفوز بها في نوفمبر (تشرين الثاني) ليهزم دونالد ترمب: «علينا إنهاء المهمة. وأؤكد لكم أنني على ما يرام».

وفي تجمع حاشد في ولاية ميشيغان، رفض الرئيس جو بايدن بشدة التكهنات بأنه قد ينسحب من سباق الرئاسة الأميركية، وقال إنه سيهزم «تهديد الأمة» دونالد ترمب.

وعلى وقع هتافات «لا تنسحب»، قال بايدن: «كان هناك كثير من التكهنات في الآونة الأخيرة. ماذا سيفعل جو بايدن؟ هل سيبقى في السباق؟ هل سينسحب؟ إليكم إجابتي: أنا مرشح وسوف نفوز. لن أغير ذلك».