روسيا تعلن سيطرتها على قرية شرق أوكرانيا

رجال شرطة وخبراء أوكرانيون يفحصون جثث المدنيين الذين لقوا حتفهم نتيجة هجوم صاروخي على مركز ترفيهي في قرية تشيركاسكا لوزوفا بالقرب من خارين وسط الغزو الروسي لأوكرانيا (أ.ف.ب)
رجال شرطة وخبراء أوكرانيون يفحصون جثث المدنيين الذين لقوا حتفهم نتيجة هجوم صاروخي على مركز ترفيهي في قرية تشيركاسكا لوزوفا بالقرب من خارين وسط الغزو الروسي لأوكرانيا (أ.ف.ب)
TT

روسيا تعلن سيطرتها على قرية شرق أوكرانيا

رجال شرطة وخبراء أوكرانيون يفحصون جثث المدنيين الذين لقوا حتفهم نتيجة هجوم صاروخي على مركز ترفيهي في قرية تشيركاسكا لوزوفا بالقرب من خارين وسط الغزو الروسي لأوكرانيا (أ.ف.ب)
رجال شرطة وخبراء أوكرانيون يفحصون جثث المدنيين الذين لقوا حتفهم نتيجة هجوم صاروخي على مركز ترفيهي في قرية تشيركاسكا لوزوفا بالقرب من خارين وسط الغزو الروسي لأوكرانيا (أ.ف.ب)

أعلنت روسيا اليوم (الاثنين) أن قواتها سيطرت على قرية بيلوغوريفكا الأوكرانية، وهي إحدى القرى القليلة في منطقة لوغانسك (شرق) التي كانت لا تزال تحت سيطرة كييف.

وقالت وزارة الدفاع الروسية: «نتيجة لعمليات قتالية نشطة، حرّرت وحدات من المجموعة الجنوبية للقوات قرية بيلوغوريفكا في جمهورية لوغانسك الشعبية».

كما أدى القصف الروسي إلى مقتل شخص في منطقة خيرسون بجنوب أوكرانيا، كما أعلنت السلطات المحلية الاثنين بعد أن اعترضت البلاد سرباً من الطائرات دون طيار إيرانية التصميم التي أطلقتها روسيا خلال الليل. واستعادت القوات الأوكرانية السيطرة على خيرسون في أواخر عام 2022، بعد أشهر من غزو القوات الروسية لأوكرانيا، لكن المنطقة وأكبر مدنها تتعرض لهجمات روسية مستمرة منذ ذلك الحين، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية. وأعلن حاكم المنطقة أولكسندر بروكودين على وسائل التواصل الاجتماعي أن أحد سكان خيرسون قُتل في القصف الروسي، مضيفاً أن رجلاً يبلغ من العمر 72 عاماً أصيب أيضاً في الهجوم.

ومن جهتها، أعلنت أوكرانيا في وقت سابق أنها أسقطت أكثر من 29 طائرة روسية مسيّرة خلال الليل استهدفت مناطق في غرب ووسط وجنوب البلاد. وقال حاكم منطقة ميكولايف الجنوبية إن حطام طائرة دون طيار ألحق أضراراً بمسكن خاص وأدى إلى إصابة امرأة بحروق. وذكرت القوات الجوية الأوكرانية أن أنظمة الدفاع الجوي اعترضت طائرات «شاهد» الهجومية دون طيار من الطراز الإيراني فوق منطقة بولتافا الوسطى، ومنطقة أوديسا الجنوبية على البحر الأسود، ومنطقة لفيف الغربية المتاخمة لبولندا. وأطلقت روسيا أيضاً صاروخاً بالستياً من طراز «إسكندر» على منطقة خاركيف بشمال شرقي البلاد، حيث شنت القوات الروسية أخيراً هجوماً برياً وسيطرت على عدة قرى. وقد أجبرت الهجمات الجوية الروسية على البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا مقدمي الخدمات على تقديم انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي للحد من الاستهلاك. وحذرت وزارة الطاقة الاثنين من انقطاعات جديدة، وأكدت أن أوكرانيا قامت مرة أخرى باستيراد الطاقة من جاراتها رومانيا وسلوفاكيا وبولندا.


مقالات ذات صلة

واشنطن تُقلّل من شأن القطع الحربية الروسية في كوبا

الولايات المتحدة​ سيارة كلاسيكية أميركية الصنع قرب أناس كوبيين يراقبون الغواصة «كازان» الروسية التي تعمل بالطاقة النووية لدى وصولها إلى ميناء هافانا (أ.ب)

واشنطن تُقلّل من شأن القطع الحربية الروسية في كوبا

حاول المسؤولون الأميركيون التقليل من شأن دخول سفن حربية روسية المياه الكوبية في إطار مناورات عسكرية مشتركة يعدّها خبراء مجرد استعراض رمزي للقوة.

علي بردى (واشنطن)
العالم مراسل صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية إيفان غيرشكوفيتش في صورة غير مؤرخة (رويترز)

روسيا تتهم الصحافي الأميركي غيرشكوفيتش بالعمل لحساب الـ«سي آي إيه»

سيُحاكم الصحافي الأميركي، إيفان غيرشكوفيتش، بتهمة «التجسس» أمام محكمة في مدينة إيكاتيرينبورغ بمنطقة الأورال، على ما قال المدعون الروس، الخميس.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا مشاة من البحرية الروسية يقفون حراساً فوق الغواصة النووية الروسية كازان التي تزور كوبا... ميناء هافانا 12 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

فرقاطة وغواصة نووية روسيتان تصلان إلى كوبا

وصلت أربع سفن تابعة للبحرية الروسية بينها غواصة تعمل بالطاقة النووية، إلى كوبا، الأربعاء، حيث سترسو لمدة خمسة أيام.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا صورة مأخوذة من شريط فيديو أتاحه المركز الصحافي لوزارة الدفاع الروسية تُظهر جنوداً روسيين يقومون بتشغيل صاروخ نووي لنظام الصواريخ التشغيلية والتكتيكية «إسكندر» خلال المرحلة الثانية من التدريبات النووية التكتيكية للقوات المسلحة الروسية والبيلاروسية في مكان غير معلوم يونيو 2024 الحالي (إ.ب.أ)

جنود وبحارة روس يتدربون على نشر أسلحة نووية تكتيكية

قالت روسيا إن جنوداً وبحارة من منطقة لينينغراد العسكرية الشمالية شاركوا في تدريبات على نشر أسلحة نووية تكتيكية

«الشرق الأوسط» (موسكو)
شؤون إقليمية لافروف يلتقي القائم بأعمال الخارجية الإيرانية علي باقري كني على هامش اجتماع «بريكس» في مدينة نيجني نوفغورود الروسية (الخارجية الروسية)

موسكو تعلن تجميد اتفاق تعاون مع طهران

أعلنت وزارة الخارجية الروسية تجميد عملية وضع اتفاق شامل للتعاون مع إيران بسبب تباينات في المواقف، ما أثار تساؤلات حول مدى التقارب بين البلدين.

رائد جبر (موسكو)

وزراء دفاع «الناتو» لإضفاء الطابع الرسمي على دعم أوكرانيا طويل الأمد

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ (وسط) يتحدث خلال اجتماع لمجلس الناتو وأوكرانيا في مقر الناتو في بروكسل - 13 يونيو 2024 (أ.ف.ب)
الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ (وسط) يتحدث خلال اجتماع لمجلس الناتو وأوكرانيا في مقر الناتو في بروكسل - 13 يونيو 2024 (أ.ف.ب)
TT

وزراء دفاع «الناتو» لإضفاء الطابع الرسمي على دعم أوكرانيا طويل الأمد

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ (وسط) يتحدث خلال اجتماع لمجلس الناتو وأوكرانيا في مقر الناتو في بروكسل - 13 يونيو 2024 (أ.ف.ب)
الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ (وسط) يتحدث خلال اجتماع لمجلس الناتو وأوكرانيا في مقر الناتو في بروكسل - 13 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

يجتمع وزراء دفاع دول «حلف شمال الأطلسي (الناتو)»، في وقت لاحق، الجمعة، لليوم الثاني على التوالي من محادثاتهم الساعية لإضفاء الطابع الرسمي على دعم الحلف لأوكرانيا، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وتنسق دول «الناتو» الدعم لأوكرانيا عبر مجموعة غير رسمية بقيادة الولايات المتحدة يُطلق عليها «مجموعة الاتصال الدفاعية الأوكرانية». ولكن دول «الناتو» تناقش الآن سبل تحويل تلك المسؤولية إلى الهياكل الرسمية لـ«حلف شمال الأطلسي».

ومن المتوقَّع أن يوافق الوزراء، اليوم (الجمعة)، على منح الموافقة على خطة من أجل مهمة تسمى «مساعدات حلف (الناتو) الأمنية والتدريب لأوكرانيا (نساتو)»، التي تمت الموافقة عليها بالفعل على مستوى أدنى يوم الخميس، حسبما ذكرت مصادر في الحلف لوكالة الأنباء الألمانية.

وستشهد مهمة «نساتو» قيام «الناتو» بشكل رسمي بتنسيق المساعدات العسكرية لأوكرانيا لأول مرة.

وقال الأمين العام لـ«الناتو»، ينس ستولتنبرغ، للصحافيين يوم الخميس إنه بالإضافة إلى ذلك «سنتناول كيفية تعزيز الردع الدفاعي لدينا».

وأوضح أن «الوزراء سيناقشون تعهداً جديداً للصناعة الدفاعية لزيادة الإنتاج العسكري وتعزيز التعاون طويل الأمد مع قطاع الصناعة لدينا».

ويُعدّ اجتماع الجمعة هو الاجتماع الأخير لوزراء «الناتو»، قبل قمة القادة المقرَّر عقدها في واشنطن في يوليو (تموز) المقبل.

وخلال قمة واشنطن، يريد ستولتنبرغ من دول «الناتو» الموافقة على خطة للإبقاء على المستوى الحالي من الدعم طويل المدى لأوكرانيا، الذي يقدِّره بنحو 40 مليار يورو (43 مليار دولار) سنوياً.

وقال ستولتنبرغ يوم الخميس إنه سيتم تقسيم العبء، وفقاً للناتج المحلي الإجمالي لدول «الناتو»، حيث تساهم الولايات المتحدة بنسبة 50 في المائة.

ولا تتضمن الاتفاقية الحالية بشأن «نساتو»، أي التزامات مالية محددة، ولكنها تؤكد على أن المساعدات المشتركة سيجري على الأقل تنسيقها عن طريق الحلف بشكل مناسب.