«تلغراف»: الحكومة البريطانية ستطلب من المتاجر كبح أسعار السلع الغذائية الأساسية

بريطانية تتسوق في أحد متاجر لندن (إ ب أ)
بريطانية تتسوق في أحد متاجر لندن (إ ب أ)
TT

«تلغراف»: الحكومة البريطانية ستطلب من المتاجر كبح أسعار السلع الغذائية الأساسية

بريطانية تتسوق في أحد متاجر لندن (إ ب أ)
بريطانية تتسوق في أحد متاجر لندن (إ ب أ)

ذكرت صحيفة «تلغراف» أن الحكومة البريطانية تدرس خططاً لحثّ تجار التجزئة على كبح أسعار السلع الغذائية الأساسية مثل الخبز والحليب، وذلك في ظل تواصل ارتفاع تكلفة هذه السلع.

لكن عند سؤال وزير الصحة والرعاية الاجتماعية ستيف باركلي عن وضع مثل هذه الضوابط قال لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم (الأحد): «ليس هذا ما أفهمه»، وفقاً لوكالة «رويترز».

وقال باركلي لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): «ما أفهم هو أن الحكومة تعمل بشكل بناء مع المتاجر على كيفية التصدي للمخاوف الحقيقية إزاء تضخم (أسعار) الأغذية وتكلفة المعيشة، وفعل الأمر بطريقة تراعي بشدة تأثير ذلك على الموردين».

وأفادت صحيفة «تلغراف» أمس (السبت) بأن مكتب رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك يجري محادثات مع المتاجر بشأن اتفاق مشابه لاتفاق في فرنسا يتحصل تجار التجزئة فيه «على أقل مبلغ ممكن».

وتعاني بريطانيا من أحد أعلى معدلات التضخم في قطاع الأغذية بغرب أوروبا مع ارتفاع الأسعار بنسبة تجاوزت 19 في المائة خلال العام الماضي.

وأعلنت أكبر سلاسل المتاجر مثل «تيسكو» و«سينسبري» تخفيض أسعار بعض السلع الغذائية في الأسابيع القليلة الماضية.

 


مقالات ذات صلة

خيام النازحين تغطي استاد اليرموك في غزة

المشرق العربي تتدلى الملابس تحت أشعة الشمس عبر ملعب الكرة الجاف والمغبر (أ.ب)

خيام النازحين تغطي استاد اليرموك في غزة

لجأ آلاف الفلسطينيين النازحين من شمال غزة إلى أحد أكبر ملاعب كرة القدم في القطاع، حيث تعيش العائلات حالياً على فتات الطعام والقليل من الماء.

«الشرق الأوسط» (غزة)
الاقتصاد عامل في أحد المحال التجارية بكوريا الجنوبية يضع أكياس المعكرونة سريعة التحضير على الأرفف (وكالة يونهاب الكورية الجنوبية)

كوريا الجنوبية: ارتفاع الصادرات الغذائية إلى 6.2 مليار دولار في 6 أشهر

أظهرت بيانات في كوريا الجنوبية ارتفاع صادرات البلاد من المواد الغذائية وما يتعلق بها من سلع بنسبة 5.2 في المائة على أساس سنوي في النصف الأول من عام 2024.

«الشرق الأوسط» (سيول)
صحتك ما الفرق بين «أرفيد» والنزق بالطعام؟ (رويترز)

اضطراب أكل يتعلّق بتركيبة الطعام أو لونه أو رائحته... ماذا نعرف عن «أرفيد»؟

يرهق بعض الأولاد والديهم عندما يتعلّق الأمر بالطعام، فمنهم من لا يتناول إلا أصنافاً محددة جداً، وأحياناً لا يتخطى عددها أصابع اليد الواحدة.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
الاقتصاد مزارعون بإقليم كشمير يقومون بتعبئة ثمار الخوخ في صناديق خشبية عقب حصادها من حقل بسرينغار (إ.ب.أ)

كيف تتغير خريطة الزراعة والغذاء عالمياً في العقد المقبل؟

توقعت «فاو» و«منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية» تحولات إقليمية مرتبطة بالتغيرات الديموغرافية والرخاء في قيادة تطورات السوق الزراعية العالمية خلال العقد المقبل.

«الشرق الأوسط» (روما)
الاقتصاد أعضاء اللجنة الوطنية الخاصة للأمن الغذائي (الشرق الأوسط)

تشكيل أول لجنة للأمن الغذائي بالقطاع الخاص في السعودية

أعلن اتحاد الغرف السعودية تشكيل أول لجنة وطنية خاصة من نوعها للأمن الغذائي تحت مظلة القطاع الخاص.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

روسيا تعلن إسقاط 22 مُسيرة أوكرانية خلال الليل

جنود استطلاع أوكرانيون يطلقون طائرة مُسيرة عند خط المواجهة بمنطقة دونيتسك (أ.ب)
جنود استطلاع أوكرانيون يطلقون طائرة مُسيرة عند خط المواجهة بمنطقة دونيتسك (أ.ب)
TT

روسيا تعلن إسقاط 22 مُسيرة أوكرانية خلال الليل

جنود استطلاع أوكرانيون يطلقون طائرة مُسيرة عند خط المواجهة بمنطقة دونيتسك (أ.ب)
جنود استطلاع أوكرانيون يطلقون طائرة مُسيرة عند خط المواجهة بمنطقة دونيتسك (أ.ب)

أسقطت روسيا 22 مسيّرة أوكرانية في غرب البلاد وفوق شبه جزيرة القرم، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الاثنين.

وقالت الوزارة، في منشور عبر «تلغرام»: «في الليلة الماضية... دمّرت الدفاعات الجوية واعترضت 22 مسيّرة». وأسقطت 15 مسيّرة فوق منطقة بريانسك الروسية الحدودية مع أوكرانيا، وست مسيّرات في شبه جزيرة القرم، وواحدة في ليبيتسك.

على صعيد آخر، أكد حاكم كورسك إسقاط ثلاث مسيّرات أوكرانية أخرى، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

وكثّفت أوكرانيا هجماتها على الأراضي الروسية، هذه السنة، مستهدفة خصوصاً منشآت طاقة تقول إنها توفر المحروقات للجيش، فضلاً عن بلدات ومدن على طول الحدود.

ويستخدم الطرفان المسيّرات؛ من بينها تلك المتفجرة التي يبلغ مداها مئات الكيلومترات، خلال النزاع الذي بدأ بغزو روسيا لأوكرانيا في فبراير (شباط) 2022.