منذ 10 سنوات... الإعلامية المصرية لميس الحديدي تكشف عن إصابتها بالسرطان

لميس الحديدي (حسابها الشخصي على إكس)
لميس الحديدي (حسابها الشخصي على إكس)
TT

منذ 10 سنوات... الإعلامية المصرية لميس الحديدي تكشف عن إصابتها بالسرطان

لميس الحديدي (حسابها الشخصي على إكس)
لميس الحديدي (حسابها الشخصي على إكس)

كشفت الإعلامية المصرية الشهيرة لميس الحديدي عن إصابتها السابقة بمرض السرطان.

وحلّت الحديدي ضيفة في برنامج «منا وفينا» عبر منصة قناة «المشهد»، وقالت إنها أصيبت منذ 10 سنوات وأخفت الأمر عن أسرتها في البداية، خاصة ابنها الأكبر، وكذلك عن جمهورها، وقالت: «ودا وجع يخصني وأخاف الناس تقول بتاجر بحاجة».

وأجابت الحديدي عن أسئلة مقدمة البرنامج هبه حيدري، حول مرضها وقالت إنها أخفت الأمر عن ابنها حتى كبر، وأضافت أنها عندما علمت أنها مريضة «عاشت كابوساً وتمنيت أن يمضى».

وتابعت أنها ممتنة للشفاء ولوجود ابنيها وزوجها الإعلامي عمرو أديب ووالدتها في حياتها في تلك الفترة، وقالت: «كذلك أصدقائي وعيلتي وبعض المقربين مني».

وبكت الحديدي وهي تحكي عن التجربة التي مرّ عليها عشرة سنوات، كيف كان أصدقاؤها يحضرون إلى جلسات العلاج الكيمياوي من أجل «عمل حفلة» لتسليتها؛ وهو ما كان يصيب الأطباء بدهشة.

وخلال حديثها لم تكشف الحديدي عن نوع السرطان الذي أصيبت به، لكنها نصحت السيدات بالفحص الدوري وأنها اكتشف إصابتها عند قيامها بفحص دوري عادي.

ولميس الحديدي هي إعلامية مصرية شهيرة، قدمت الكثير من البرامج على قنوات مصرية وعربية عدة، وتقدم حالياً برنامج «القاهرة الآن» عبر قناة «الحدث»، وهي متزوجة من الإعلامي عمرو أديب ولديهما ابنان.


مقالات ذات صلة

وزير الدفاع المصري يطالب أفراد الجيش بمتابعة «ما يدور حولهم من أحداث»

شمال افريقيا جانب من لقاء وزير الدفاع المصري مع أفراد المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية (المتحدث العسكري المصري)

وزير الدفاع المصري يطالب أفراد الجيش بمتابعة «ما يدور حولهم من أحداث»

أكد وزير الدفاع المصري «أهمية الحفاظ على أعلى درجات الجاهزية لحماية حدود الدولة المصرية على الاتجاهات الاستراتيجية كافة».

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
رياضة عربية جانب من سباقات القوارب الكانوي المصرية (الشرق الأوسط)

اختفاء متسابق «كانوي» مصري بعد انقلاب قاربه في النيل

أعلن الاتحاد المصري للكانوي والكاياك، يوم السبت، أن البحث جار عن أحد المتسابقين بعد اختفائه إثر انقلاب قاربه أثناء التدريب في نهر النيل.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
شمال افريقيا جانب من الحريق الذي نشب في حارة اليهود بالعاصمة المصرية القاهرة (وسائل إعلام محلية)

وفاة 4 أشخاص وإصابة 8 جراء حريق بحارة اليهود في مصر

لقي أربعة أشخاص حتفهم وأصيب ثمانية آخرون جراء حريق اندلع فجر اليوم في حارة اليهود.

«الشرق الأوسط» (القاهرة )
شمال افريقيا «الكوميكسات» الساخرة انتشرت بين حسابات «إكس» و«فيسبوك»

العطل التقني العالمي يُثير سخرية وتندراً في مصر

ظهر التفاعل على الهاشتاغات التي ارتقت إلى صدارة «التريند»، الجمعة، ومنها: «#الأمن_السيبراني»، «#مايكروسوفت»، «#شركات_الطيران»، «#مطارات_العالم».

محمد عجم (القاهرة)
شمال افريقيا رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي خلال اجتماع المجلس التنفيذي للاتحاد بأكرا (الاتحاد الأفريقي)

«قمة الاتحاد الأفريقي التنسيقية» لمناقشة التكامل الإقليمي وتعزيز الاندماج

تشارك مصر بوفد رسمي، برئاسة رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، في «الاجتماع التنسيقي السادس للاتحاد الأفريقي والتجمعات الاقتصادية الإقليمية».

أحمد إمبابي (القاهرة)

وزير الدفاع المصري يطالب أفراد الجيش بمتابعة «ما يدور حولهم من أحداث»

جانب من لقاء وزير الدفاع المصري مع أفراد المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية (المتحدث العسكري المصري)
جانب من لقاء وزير الدفاع المصري مع أفراد المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية (المتحدث العسكري المصري)
TT

وزير الدفاع المصري يطالب أفراد الجيش بمتابعة «ما يدور حولهم من أحداث»

جانب من لقاء وزير الدفاع المصري مع أفراد المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية (المتحدث العسكري المصري)
جانب من لقاء وزير الدفاع المصري مع أفراد المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية (المتحدث العسكري المصري)

طالب القائد العام للقوات المسلحة المصرية، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، عبد المجيد صقر، أفراد الجيش المصري بأن «يكونوا على دراية تامة بكل ما يدور حولهم من أحداث».

وأشار إلى «أهمية الحفاظ على أعلى درجات الجاهزية لحماية حدود الدولة المصرية على الاتجاهات الاستراتيجية كافة».

جاء ذلك خلال لقاء وزير الدفاع المصري عدداً من قوات المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية، في حضور رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية، أحمد خليفة، وعدد من كبار قادة القوات المسلحة، وذلك في «إطار خطة اللقاءات الميدانية التي تقوم بها القيادة العامة للقوات المسلحة»، وفق إفادة للمتحدث العسكري المصري، الأحد.

وأضاف وزير الدفاع المصري أن «القوات المسلحة درع الشعب المصري الواقية وسيفه ضد كل مَن تسول له نفسه المساس بقدسية الوطن وسلامة أراضيه».

وشدد على أن القيادة العامة للقوات المسلحة «لا تتوانى عن تقديم الدعم المستمر لجميع وحدات وتشكيلات القوات المسلحة لتكون دائماً في أعلى درجات الكفاءة والاستعداد القتالي العالي».

من جانبه، أكد قائد المنطقة الشمالية العسكرية، هشام حسني، «حرص أفراد المنطقة الشمالية على الارتقاء بالمستوى المهاري والبدني بالتدريب المستمر والروح المعنوية العالية؛ ليكونوا دائماً في أعلى درجات اليقظة والاستعداد القتالي لتنفيذ أي مهام توكل إليهم، بالإضافة إلى مشاركتهم في دعم المجتمع المدني وتوفير الحياة الكريمة للمصريين بالتعاون مع الأجهزة التنفيذية كافة والجهات المعنية بالدولة».

وحسب المتحدث العسكري المصري فقد قام القائد العام للقوات المسلحة المصرية بجولة تفقدية داخل القوات البحرية، استمع خلالها لشرح من قائد القوات البحرية المصرية، أشرف عطوة، عن الوحدات البحرية التي انضمت حديثاً، والوحدات التي يتم تصنيعها بالإمكانات الذاتية في الترسانة البحرية وبأيادٍ مصرية، وتعد إضافة تكنولوجية هائلة لإمكانات وقدرات القوات البحرية، وتُسهم في تحقيق السيطرة الكاملة على السواحل المصرية الممتدة بالبحرين الأحمر والمتوسط.

وزير الدفاع المصري أكد أهمية الحفاظ على أعلى درجات الجاهزية لحماية حدود الدولة المصرية (المتحدث العسكري المصري)

يأتي هذا غداة بيان لمصر أعربت فيه عن متابعتها بقلق بالغ للعملية العسكرية الإسرائيلية على الأراضي اليمنية، التي تزيد من تصاعد حدة التوتر الحالي على الجبهات كافة. وشددت مصر على «أهمية تكاتف الجهود الدولية من أجل صون أمن واستقرار المنطقة». وحذرت مما سبق أن أشارت إليه من مخاطر توسيع رقعة الصراع في المنطقة على أثر تطورات أزمة قطاع غزة، وبما سيدفع الإقليم بأسره إلى دائرة مفرغة من الصراعات وعدم الاستقرار.

ووفق إفادة لوزارة الخارجية المصرية، مساء السبت، فقد دعت القاهرة الأطراف كافة إلى ضبط النفس والتهدئة، وتجنب الانزلاق لفوضى إقليمية. وطالبت الفاعلين كافة على المستويين الإقليمي والدولي بالاضطلاع بمسؤولياتهم من أجل إنهاء الحرب الإسرائيلية في غزة لكونها السبب الرئيسي في ارتفاع حدة التوتر والتصعيد الإقليمي الحالي.

وأعادت مصر تأكيد موقفها الراسخ والداعي إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة، والسماح بنفاذ المساعدات الإنسانية من دون أي عوائق إلى القطاع، وذلك على ضوء أن تلك هي الخطوة الرئيسية والضرورية لاحتواء التوتر، والركيزة الأساسية لإقرار التهدئة الشاملة في المنطقة، وحفظ الأمن والاستقرار الإقليمي.

ومنذ اندلاع «حرب غزة» في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، شهدت غزة هدنة واحدة في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، لم تستمر إلا نحو أسبوع، تضمنت تبادل أسرى، وإدخال مساعدات إغاثية، قبل أن يدخل الوسطاء من أميركا ومصر وقطر في مباحثات منذ نحو نصف عام ما بين «مناورات» و«تعقيدات» من طرفي الحرب، إسرائيل وحركة «حماس»، لم تسفر حتى الآن عن هدنة ثانية، وفق ما ذكرت مصادر قريبة من المباحثات.