«الدعم السريع» ترسل تعزيزات كبيرة لقواتها جنوب شرق السودان

صورة أرشيفية تظهر عناصر من «قوات الدعم السريع» في العاصمة السودانية الخرطوم في 18 يونيو 2019 (رويترز)
صورة أرشيفية تظهر عناصر من «قوات الدعم السريع» في العاصمة السودانية الخرطوم في 18 يونيو 2019 (رويترز)
TT

«الدعم السريع» ترسل تعزيزات كبيرة لقواتها جنوب شرق السودان

صورة أرشيفية تظهر عناصر من «قوات الدعم السريع» في العاصمة السودانية الخرطوم في 18 يونيو 2019 (رويترز)
صورة أرشيفية تظهر عناصر من «قوات الدعم السريع» في العاصمة السودانية الخرطوم في 18 يونيو 2019 (رويترز)

أعلنت «قوات الدعم السريع»، اليوم (الاثنين) وصول تعزيزات كبيرة لقواتها في محاور ولاية سنار بجنوب شرق السودان، حسب «وكالة أنباء العالم العربي».

وقال متحدث في تسجيل مصور نشرته «قوات الدعم السريع» على منصة «تلغرام» إن «القوة الموجودة هي قوة ضاربة وستكون سدا منيعا لتحقيق النصر».

واندلعت اشتباكات عنيفة وقصف مدفعي متبادل الأربعاء الماضي بين الجيش و«قوات الدعم السريع» في أحياء شمال وغرب مدينة أم درمان وسلاح الإشارة في بحري وسنار بجنوب شرق البلاد.

وشهدت مدينة سنار عودة للهدوء بعد معارك يوم الأربعاء الماضي التي وصفت بأنها الأعنف من نوعها بين الجيش و«الدعم السريع» في منطقة جبل موية بغرب سنار.

وتحاول «قوات الدعم السريع» السيطرة على منطقة جبل موية لقطع الإمداد عن ولاية النيل الأبيض وسط البلاد، بعد سيطرتها على ولاية الجزيرة في ديسمبر (كانون الأول) الماضي فضلا عن سيطرتها على أجزاء واسعة من الخرطوم المجاورة للنيل الأبيض.


مقالات ذات صلة

السودان: مقتل قائد عسكري بارز في «الدعم السريع» بغارة جوية

شمال افريقيا القائد البيشي (وسط) خلال إحدى العمليات العسكرية في ولاية سنار (مواقع موالية للدعم السريع)

السودان: مقتل قائد عسكري بارز في «الدعم السريع» بغارة جوية

نعت مواقع تابعة لـ«قوات الدعم السريع»، السبت، عبد الرحمن البيشي أحد أبرز قادتها العسكريين، الذي قُتل خلال معارك دائرة ضد الجيش السوداني في سنار جنوب شرقي البلاد

محمد أمين ياسين (ود مدني السودان)
شمال افريقيا البرهان مستقبلاً المبعوث الأممي إلى السودان رمطان لعمامرة في يناير الماضي (وكالة السودان للأنباء)

مفاوضات جنيف حول السودان اختتمت بتعهدات «أحادية»

انتهت المفاوضات بين وفدي الحكومة السودانية و«قوات الدعم السريع» في جنيف الخاصة بإيصال المساعدات إلى المتضررين من الحرب بتعهدات أحادية وبتفاؤل أممي.

أحمد يونس (كمبالا)
الخليج الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات

رئيس الإمارات يؤكد دعم جميع المبادرات الرامية لإنهاء الأزمة السودانية

أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، حرص بلاده على دعم جميع الحلول والمبادرات الرامية إلى وقف التصعيد وإنهاء الأزمة في السودان.

«الشرق الأوسط» (أبوظبي)
شمال افريقيا وفق تقارير «الأمم المتحدة» فإن أكثر من نصف سكان البلاد باتوا بحاجة لمساعدات إنسانية عاجلة (رويترز)

السودان: تحذيرات من «مجاعة وشيكة» في سنار بسبب الحصار ونقص الغذاء

تعيش ولاية سنار السودانية اختفاء دقيق الخبز والأرز بشكل كامل ما يهدد بدخول الولاية التي تحاصرها قوات «الدعم السريع» منذ الشهر الماضي في أزمة غذائية حادة.

أحمد يونس (كمبالا)
شمال افريقيا متطوعون يحملون وجبات غذائية لمخيم نازحين في القضارف شرقي السودان... 13 يوليو 2024 (أ.ف.ب)

«الدعم السريع» تتفق مع الأمم المتحدة على تسهيل دخول المساعدات

قال عضو في وفد التفاوض التابع لـ«قوات الدعم السريع» السودانية إن قواته اتفقت مع الأمم المتحدة على «بعض الخطوات لتسهيل المساعدات» في المناطق الخاضعة لسيطرتها.


موريتانيا: مقتل 11 مهاجراً وإنقاذ العشرات قبالة سواحل نواكشوط

مهاجر من أفريقيا جنوب الصحراء على متن قارب قبالة سواحل موريتانيا (أ.ف.ب)
مهاجر من أفريقيا جنوب الصحراء على متن قارب قبالة سواحل موريتانيا (أ.ف.ب)
TT

موريتانيا: مقتل 11 مهاجراً وإنقاذ العشرات قبالة سواحل نواكشوط

مهاجر من أفريقيا جنوب الصحراء على متن قارب قبالة سواحل موريتانيا (أ.ف.ب)
مهاجر من أفريقيا جنوب الصحراء على متن قارب قبالة سواحل موريتانيا (أ.ف.ب)

لقي 11 مهاجراً حتفهم، وتم إنقاذ 10 آخرين جراء غرق زورق، مساء الاثنين، قبالة سواحل العاصمة الموريتانية نواكشوط. وقال مصدر بخفر السواحل لـ«وكالة الأنباء الألمانية» إن الزورق كان يقل 138 شخصاً، أغلبهم من السنغال وغامبيا وغينيا، بينما تمكن 118 من مغادرة الزورق قبل غرقه، وفور جنوحه على مقربة من نقطة مراقبة لخفر السواحل غير بعيدة من مرفأ العاصمة نواكشوط. وأضاف المصدر أن وحدة خفر السواحل تمكنت من إنقاذ حياة 10 مهاجرين كانوا على وشك الغرق، فيما لقي 11 شخصاً حتفهم جراء وضعهم الصحي الصعب، الناجم عن نقص المياه والغذاء على متن الزورق في أثناء جنوحه.

مهاجر أفريقي في نواكشوط في انتظار الفرصة للهجرة سراً نحو أوروبا (أ.ف.ب)

ورجحت المصادر أن يكون الزورق قد انطلق من السواحل السنغالية أو الغامبية، وكان في طريقه إلى أرخبيل جزر الكناري بإسبانيا، التي تعد الوجهة الرئيسية لزوارق الموت، التي تنطلق من سواحل غرب أفريقيا نحو أوروبا لمهاجرين غير شرعيين، يبحثون عن حياة أفضل في أوروبا، هرباً من الفقر والمجاعة، والحروب الأهلية، وتنامي نشاطات الجماعات الإرهابية المسلحة. وتتخذ زوارق المهاجرين من السواحل الموريتانية معبراً ومركزاً للتموين، والتزود بالوقود والمؤونة لقربها من أرخبيل الكناري. ووقع الاتحاد الأوروبي مع موريتانيا هذا العام اتفاقاً لمحاربة الهجرة غير الشرعية، وجرى هذا الاتفاق في ظل جدل واسع عاشته موريتانيا، حول آفاق التعاون مع الاتحاد الأوروبي في ملف الهجرة، وهو الجدل الذي احتدم منذ زيارة رئيس الحكومة الإسبانية ورئيسة المفوضية الأوروبية لنواكشوط في فبراير (شباط) الماضي، وإعلان نية الأوروبيين استثمار مئات ملايين اليورو في موريتانيا، مقابل أن تلعب موريتانيا دوراً محورياً في محاربة أمواج المهاجرين القادمين من دول أفريقيا جنوب الصحراء، ويعبرون قبالة الشواطئ الموريتانية نحو أوروبا.