مصر تسقط مجدداً مساعدات إنسانية على شمال غزة بالتعاون مع الإمارات

دبابات إسرائيلية في دورية (في الخلفية) بينما يسير فلسطينيون نازحون من خان يونس متوجهين نحو رفح جنوب قطاع غزة بالقرب من الحدود مع مصر 4 مارس 2024 (إ.ب.أ)
دبابات إسرائيلية في دورية (في الخلفية) بينما يسير فلسطينيون نازحون من خان يونس متوجهين نحو رفح جنوب قطاع غزة بالقرب من الحدود مع مصر 4 مارس 2024 (إ.ب.أ)
TT

مصر تسقط مجدداً مساعدات إنسانية على شمال غزة بالتعاون مع الإمارات

دبابات إسرائيلية في دورية (في الخلفية) بينما يسير فلسطينيون نازحون من خان يونس متوجهين نحو رفح جنوب قطاع غزة بالقرب من الحدود مع مصر 4 مارس 2024 (إ.ب.أ)
دبابات إسرائيلية في دورية (في الخلفية) بينما يسير فلسطينيون نازحون من خان يونس متوجهين نحو رفح جنوب قطاع غزة بالقرب من الحدود مع مصر 4 مارس 2024 (إ.ب.أ)

أعلن الجيش المصري، الاثنين، أن القوات الجوية نفذت بالتعاون مع نظيرتها الإماراتية عمليات إسقاط لأطنان من المساعدات الغذائية ومعونات الإغاثة العاجلة على عدد من المناطق بشمال قطاع غزة.

وقال الجيش المصري في بيان إن إسقاط المساعدات الإنسانية يأتي «للمساهمة في تخفيف الأزمة الإنسانية الحادة، وتدهور الأحوال المعيشية للمواطنين» بشمال غزة، وفق ما نقلته «وكالة أنباء العالم العربي».

وأضاف البيان أن ذلك جاء مع «تواصل الجهود المصرية الفاعلة لإقرار التهدئة والتعاون مع كل الدول الشقيقة والصديقة وبقية المؤسسات الأممية لتأمين استدامة المساعدات الإنسانية، ونقلها إلى داخل القطاع في ظل استمرار الأزمة الحالية وما يعانيه أبناء الشعب الفلسطيني من نقص في كل مقومات الحياة».

وسبق أن أعلنت مصر والأردن عن تنفيذ عمليات إنزال مساعدات إنسانية على قطاع غزة جواً بالتعاون مع الإمارات وسلطنة عمان والبحرين ودول أخرى.


مقالات ذات صلة

حزب غانتس يقدّم مشروع قانون لحل الكنيست والدعوة لانتخابات إسرائيلية مبكرة

شؤون إقليمية بيني غانتس رئيس حزب «معسكر الدولة» الإسرائيلي (د.ب.أ)

حزب غانتس يقدّم مشروع قانون لحل الكنيست والدعوة لانتخابات إسرائيلية مبكرة

نقلت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية، اليوم (الخميس)، أن حزب «معسكر الدولة» بزعامة بيني غانتس قدّم مشروع قانون لحل الكنيست والدعوة لانتخابات مبكرة.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
أوروبا امرأة فلسطينية تسير بجوار جدار متضرر يحمل شعار «الأونروا» في مخيم للنازحين داخلياً في رفح بجنوب قطاع غزة (أ.ف.ب)

الاتحاد الأوروبي يدعو إسرائيل «لوقف حملتها» على «الأونروا»

دعا المفوض الأوروبي لإدارة الأزمات، يانيز لينارتشيتش، اليوم (الخميس)، إسرائيل «لوقف حملتها» على «الأونروا».

«الشرق الأوسط» (بروكسل)
العالم العربي يصف الأهالي عملية النزوح المستمرة بأنها حرب أخرى لا تقل جحيماً عن القصف والقتل والتدمير الإسرائيلي (وكالة أنباء العالم العربي)

تقدم القوات الإسرائيلية في رفح يجبر بقية المحتمين بها على النزوح

يستكمل فادي سلمان تفكيك الخيمة التي يقيم فيها مع عائلته منذ نزوحه في 22 نوفمبر الماضي في شمال غرب رفح بجنوب قطاع غزة، ليبدأ رحلة البحث عن مكان جديد يعيش فيه.

«الشرق الأوسط» (رفح)
المشرق العربي تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على غزة (رويترز)

«صحة غزة»: 53 قتيلاً جراء القصف الإسرائيلي في 24 ساعة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بقطاع غزة، اليوم (الخميس)، ارتفاع حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي إلى 36 ألفاً و224 قتيلاً و81 ألفاً و777  مصاباً منذ 7 أكتوبر الماضي.

«الشرق الأوسط» (غزة)
يوميات الشرق «كل العيون على رفح» (إ.ب.أ)

من بينهم بيرس مورغان وديفيد بيكهام ودوا ليبا... نجوم عالميون «عيونهم على رفح»

منذ انطلاقها، انتشرت حملة «كل العيون على رفح» #allEyesonRafah  كالنار في الهشيم، فشارك الملايين حول العالم فيها، تضامناً مع الفلسطينيين.

لينا صالح (بيروت)

المغرب: حقوقيون يطالبون بوقف «اعتقالات السياسة والرأي»

رئيس الحكومة المغربية عزيز أخنوش (الشرق الأوسط)
رئيس الحكومة المغربية عزيز أخنوش (الشرق الأوسط)
TT

المغرب: حقوقيون يطالبون بوقف «اعتقالات السياسة والرأي»

رئيس الحكومة المغربية عزيز أخنوش (الشرق الأوسط)
رئيس الحكومة المغربية عزيز أخنوش (الشرق الأوسط)

طالب حقوقيون مغاربة، أمس الأربعاء، حكومة بلادهم بوقف الاعتقالات السياسية واعتقالات الرأي في البلاد، وقالوا بحسب ما أوردته وكالة «رويترز» للأنباء، إن استمرار هذه الاعتقالات لا يتماشى مع ترؤس المغرب للمجلس الدولي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة. وأوضح أعضاء من «الهيئة الوطنية لمساندة معتقلي الرأي وضحايا انتهاك حرية التعبير»، خلال ندوة عقدت مساء أمس، أن الهيئة «تعتبر أن تولي المغرب لمنصب رئيس المجلس الدولي لحقوق الإنسان بجنيف في سويسرا يجب أن يشكل مناسبة لطي كل ملفات الاعتقال السياسي، واعتقالات الرأي، التي طالت العديد من المواطنات والمواطنين».

آمنة بوعياش رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان (الشرق الأوسط)

ودعت الهيئة المنظمات الحقوقية والوطنية والإقليمية والدولية «لإثارة هذا الملف خلال الدورتين المقبلتين للمجلس، ومطالبة المجلس بالضغط على الحكومة المغربية من أجل تنفيذ مضمون آراء وقرارات فريق العمل الأممي، المعني بالاعتقال التعسفي». وجاء في بيان وزعته خلال الندوة أن عددا من المعتقلين، الذين تابعهم القضاء المغربي بفصول القانون الجنائي «معتقلو رأي يجب أن يكون التعامل معهم وفق قانون الصحافة والنشر». يضم المعتقلون المشار إليهم صحافيين ومدونين، والمحامي البارز محمد زيان الذي كان وزيرا لحقوق الإنسان ونقيباً للمحامين، إلى جانب معتقلي حراك الريف، الذي انطلقت شرارته في 2016 بمقتل شاب في مدينة الحسيمة، وأيضاً نشطاء انتقدوا تطبيع المغرب مع إسرائيل، خاصة في ظل الحرب على غزة.

وقال الحقوقي والمحامي، محمد النويني، لوكالة «رويترز» للأنباء: «نعتبر هذه المتابعات مخالفة للقانون، فالأصل هو متابعتهم بمقتضيات قانون الصحافة والنشر، وليس القانون الجنائي». وأضاف النويني موضحاً أن «السلطات تتجه للمتابعة بالقانون الجنائي لأن قانون الصحافة والنشر له امتيازات مهمة، من بينها عدم إيقاع عقوبات سالبة للحرية، وكذلك فإن آجال تحريك الدعوى العمومية في قانون الصحافة قصيرة جداً، لا تتعدى ستة أشهر عكس القانون الجنائي». مشيراً إلى أن الملاحقة بقانون الصحافة تقتضي تحريك شكوى من الهيئة المتضررة، على العكس من القانون الجنائي، الذي يخول النيابة العامة سلطة تحريك الدعوى. ولم يتسن الحصول على تعليق من الحكومة المغربية، التي عادة ما تنفي هذه المزاعم، وتقول إن المعتقلين، سواء صحافيين أو مدونين، ارتكبوا أفعالاً يعاقب عليها القانون، ولا علاقة لذلك بآرائهم ومواقفهم.

من جهتها، قالت الحقوقية خديجة الرياضي إن الهيئة «تقف اليوم على أوضاع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي... الذين نتابع حالاتهم، مع العلم بأننا لم نتمكن من الاطلاع على أوضاع جميع المعتقلين، ونعتبر أن هذا الاعتقال غير مقبول وتعسفي، خاصة الحالات التي وقف عليها فريق عمل الأمم المتحدة، ونطالب الدولة المغربية بإطلاق سراحهم». وأضافت الرياضي مبرزة أن المغرب الذي يرأس المجلس الدولي لحقوق الإنسان «ويعطي للعالم الدروس في حقوق الإنسان يتجاهل قرارات هيئة تابعة لهذا المجلس».