«الإطار» يعارض دعوة المالكي لانتخابات عراقية مبكرة

السوداني يرفض استخدام «الحشد» في غير مهامه الرسمية

قوى «الإطار التنسيقي» خلال أحد اجتماعاتها بحضور السوداني (واع)
قوى «الإطار التنسيقي» خلال أحد اجتماعاتها بحضور السوداني (واع)
TT

«الإطار» يعارض دعوة المالكي لانتخابات عراقية مبكرة

قوى «الإطار التنسيقي» خلال أحد اجتماعاتها بحضور السوداني (واع)
قوى «الإطار التنسيقي» خلال أحد اجتماعاتها بحضور السوداني (واع)

قوبلت دعوة رئيس الوزراء العراقي الأسبق وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي إلى إجراء انتخابات مبكرة نهاية العام الحالي بمعارضة من شركائه في «الإطار التنسيقي» الشيعي.

المالكي، الذي بات أحد أبرز خصوم رئيس الوزراء الحالي محمد شياع السوداني داخل «الإطار»، برّر دعوته بأن الانتخابات المبكرة هي إحدى الفقرات في البرنامج الحكومي، الذي تم بموجبه التصويت على حكومة السوداني.

وأكد «تيار الحكمة» بزعامة عمار الحكيم و«النصر» بزعامة حيدر العبادي رفضهما إجراء انتخابات مبكرة. كما كشفت تسريبات من داخل «الإطار التنسيقي» عن وجود خلافات كبيرة بين قادة الأحزاب الشيعية بهذا الشأن، وأن غالبيتهم يعارضون مشروع المالكي.

إلى ذلك، قال السوداني إن «الحشد الشعبي» لن ينحرف عن مساره ودوره التاريخي، رغم محاولات أطراف استخدام اسم هذه المؤسسة لتنفيذ ما يخرج عن مهامها الرسمية. وأضاف خلال مشاركته، أمس، في حفل بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيس «الحشد الشعبي»: «نحتاج دائماً إلى وقفة تصحيح للمسارات والمراجعة المنطلقة من إيماننا بمستوى مبدئية (الحشد)، ولا مسار أمامنا سوى مسار بناء الدولة».


مقالات ذات صلة

مقترح بـ«حكم مؤقت» في غزة يستبعد «حماس»

المشرق العربي  نازحون وسط الدمار في حي الشجاعية شرق مدينة غزة أمس (أ.ف.ب)

مقترح بـ«حكم مؤقت» في غزة يستبعد «حماس»

بوتيرة تحمل تفاؤلاً حذراً بشأن إبرام هدنة في قطاع غزة، تركزت المحادثات غير المباشرة في القاهرة، أمس، على «تفاصيل الملفات المعقدة»

نظير مجلي (تل أبيب) «الشرق الأوسط» (القاهرة)
أوروبا  الرئيس الأميركي جو بايدن والأمين العام لـ«الناتو» ينس ستولتنبرغ خلال اجتماع لقمة الحلف في واشنطن أمس (رويترز)

«الناتو»: قلق من الصين وانفتاح على شركاء غير تقليديين

عبّر قادة حلف شمال الأطلسي «الناتو» في قمتهم بواشنطن عن قلقهم حيال «طموح الصين» وشراكتها «الاستراتيجية العميقة» مع روسيا،

نجلاء حبريري (واشنطن) رائد جبر (موسكو)
المشرق العربي مستشار الأمن الوطني قاسم الأعرجي في أربيل لمشاورات أمنية (إعلام حكومي)

العراق يندّد بتوغل تركي «أكثر من اللازم»

ندّد مجلس الأمن الوطني العراقي بالتوغل التركي أكثر من 40 كيلومتراً داخل إقليم كردستان، في موقف «مغاير للاتفاق» المبرم بين البلدين منذ زيارة الرئيس التركي

حمزة مصطفى (بغداد)
شؤون إقليمية طرد ابنة زعيم الإصلاحيين من جامعة إيرانية

طرد ابنة زعيم الإصلاحيين من جامعة إيرانية

تعرضت ابنة زعيم التيار الإصلاحي في إيران، مير حسين موسوي، إلى الطرد من جامعتها التي فصلتها ومنعتها من العمل في هيئة التدريس بشكل نهائي.

«الشرق الأوسط» (لندن)
المشرق العربي 
فلسطينيات يبكين أقارب لهن قضوا بغارة إسرائيلية على مدرسة العودة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة أمس (د.ب.أ)

تفاؤل إسرائيلي بالهدنة... وتمسك بـ«خطوط حمراء»

بينما صعّدت إسرائيل حربها ضد قطاع غزة، وأنذرت سكان مدينة غزة بضرورة إخلائها، اتجهت الأنظار، أمس، إلى الدوحة التي تستضيف جولة جديدة من المفاوضات الهادفة.

نظير مجلي (تل أبيب)

تحديد موعد إعلان رأي محكمة «العدل الدولية» في العواقب القانونية للاحتلال الإسرائيلي

رئيسة محكمة العدل الدولية قبل بدء جلسة الاستماع في قضية الإبادة التي رفعتها جنوب أفريقيا ضد إسرائيل بلاهاي يناير الماضي (إ.ب.أ)
رئيسة محكمة العدل الدولية قبل بدء جلسة الاستماع في قضية الإبادة التي رفعتها جنوب أفريقيا ضد إسرائيل بلاهاي يناير الماضي (إ.ب.أ)
TT

تحديد موعد إعلان رأي محكمة «العدل الدولية» في العواقب القانونية للاحتلال الإسرائيلي

رئيسة محكمة العدل الدولية قبل بدء جلسة الاستماع في قضية الإبادة التي رفعتها جنوب أفريقيا ضد إسرائيل بلاهاي يناير الماضي (إ.ب.أ)
رئيسة محكمة العدل الدولية قبل بدء جلسة الاستماع في قضية الإبادة التي رفعتها جنوب أفريقيا ضد إسرائيل بلاهاي يناير الماضي (إ.ب.أ)

قالت محكمة العدل الدولية، اليوم الجمعة، إنها ستبدي رأيها في العواقب القانونية التي تترتب على الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، في 19 يوليو (تموز) الحالي.

وقدّم عدد قياسي، بلغ 52 دولة، الدفوع والحجج أمام المحكمة، في فبراير (شباط) الماضي، لكشف العواقب القانونية لتصرفات إسرائيل في الأراضي الفلسطينية، بعد أن طلبت الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2022 مشورة المحكمة، وهي رأي غير مُلزِم، وفقاً لوكالة «رويترز».

ورغم أن إسرائيل تجاهلت مثل هذه الآراء في الماضي، فقد يؤدي رأي المحكمة، الأسبوع المقبل، إلى زيادة الضغوط السياسية عليها بسبب حربها المدمرة والمستمرة منذ تسعة أشهر في قطاع غزة ضد حركة «حماس».

والمحكمة التابعة للأمم المتحدة هي المحكمة الدولية الوحيدة التي تفصل في النزاعات بين الدول وتقدم آراء استشارية في القضايا القانونية الدولية.