إعلامي رياضي مصري «قائد لواء رفح»... سخرية واسعة من خطأ «الشاباك» الإسرائيلي

شبانة ينوي مقاضاة إسرائيل

على اليسار صورة الإعلامي والناقد الرياضي محمد شبانة كما نشرها الموساد الإسرائيلي... وعلى اليمين صورة محمد شبانة كما نشرها الإعلام العسكري لـ«حماس» سابقاً
على اليسار صورة الإعلامي والناقد الرياضي محمد شبانة كما نشرها الموساد الإسرائيلي... وعلى اليمين صورة محمد شبانة كما نشرها الإعلام العسكري لـ«حماس» سابقاً
TT

إعلامي رياضي مصري «قائد لواء رفح»... سخرية واسعة من خطأ «الشاباك» الإسرائيلي

على اليسار صورة الإعلامي والناقد الرياضي محمد شبانة كما نشرها الموساد الإسرائيلي... وعلى اليمين صورة محمد شبانة كما نشرها الإعلام العسكري لـ«حماس» سابقاً
على اليسار صورة الإعلامي والناقد الرياضي محمد شبانة كما نشرها الموساد الإسرائيلي... وعلى اليمين صورة محمد شبانة كما نشرها الإعلام العسكري لـ«حماس» سابقاً

سخر نشطاء ومتابعون من خطأ وقعت فيه أجهزة الأمن الإسرائيلية؛ إذ وزعت صورة إعلامي رياضي مصري بدلاً من قائد «لواء رفح» في «كتائب القسام»، فكلاهما يحمل الاسم نفسه.

ونقلت صحيفة «يديعوت أحرونوت» منشوراً يتضمن صورة الإعلامي المصري محمد شبانة، قد وزعها الأمن الإسرائيلي على جنود الجيش في ديسمبر (كانون الأول) الماضي. ويتضمن المنشور صوراً لقادة «القسام» الذين يسعى لاغتيالهم.

ووضع جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشاباك) صورة شبانة على ورق لعبة «الكوتشينه»، في طريقة يتبعها لنشر صور المطلوبين، على أنه المطلوب رقم 6.

وعادت صورة شبانة للظهور أمس بعد تقارير عن اغتيال القيادي في «كتائب القسام».

صورة نشرها الموساد الإسرائيلي في ديسمبر الماضي تظهر الإعلامي المصري محمد شبانة على أنه قائد «لواء رفح» (صحيفة يديعوت أحرونوت)

كما نشر الصورة مؤيدون لإسرائيل عبر موقع «إكس»، في الوقت الذي أفادت فيه تقارير إسرائيلية بفشل محاولة اغتيال شبانة.

وعبر الإعلامي الرياضي وعضو مجلس الشيوخ المصري محمد شبانة في تصريحات إعلامية مصرية أمس (الجمعة) عن أنه ينوي مقاضاة إسرائيل على هذا الفعل، مضيفاً أنه غير مندهش من الخطأ الإسرائيلي.

وسخر متابعون من الخطأ الإسرائيلي، وكتب الإعلامي المصري عمرو عبد الحميد عبر موقع «إكس»: «الجهاز (الشاباك) يتعرض لأعطال مستمرة».

وعلق آخرون بأن هناك «خطورة» على حياة مواطن مصري قد يواجه متاعب في أي بلد في العالم بسبب نسبه لحركة «حماس»، كما علق الكاتب المصري محمد صلاح ساخراً: «فضيحة صهيونية... أقوى جهاز استخبارات في العالم».

واعتبر الكاتب المصري عمّار علي حسن أن خطأ الموساد هو «دليل آخر ليس على ارتباك المخابرات الإسرائيلية فقط، بل افتقادها الكفاءة، على عكس ما تروجه دوماً... منذ 7 أكتوبر (تشرين الأول) وإسرائيل تنكشف، جيشاً وأمناً وأداء سياسياً وتماسكاً اجتماعياً».

وحسب وسائل إعلام فلسطينية، فقد تولى محمد شبانة المكنى «أبو أنس» لواء كتيبة رفح في أغسطس (آب) 2014، ووُلد عام 1973، منحدراً من قرية حتا قرب عسقلان، وتعلم في مدارس «الأونروا»، وشارك في «انتفاضة الحجارة»، كما أن له دوراً كبيراً في تطوير شبكة الأنفاق.

يأتي ذلك في الوقت الذي تواصل فيه إسرائيل قصف قطاع غزة بما في ذلك رفح، وفجر اليوم (السبت) أفاد شهود فلسطينيون وفرق وكالة الصحافة الفرنسية بحصول غارات إسرائيلية على مدينة رفح (جنوب) ودير البلح (وسط).


مقالات ذات صلة

إسرائيل تقصف مخيمات بوسط قطاع غزة... وتواصل التوغل في رفح

شؤون إقليمية تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على غزة (أ.ف.ب)

إسرائيل تقصف مخيمات بوسط قطاع غزة... وتواصل التوغل في رفح

قال مسعفون إن قوات إسرائيلية قصفت مناطق في وسط قطاع غزة، ليل أمس، ما أسفر عن مقتل 3 وإصابة عشرات آخرين.

«الشرق الأوسط» (غزة)
المشرق العربي الصور الأولى للرصيف البحري الذي بدأت أميركا بناءه قبالة ساحل غزة (القيادة المركزية للجيش الأميركي)

رصيف غزة البحري يستأنف العمليات اليوم

أعلن مسؤولان أميركيان لـ«رويترز» أن من المتوقع استئناف عمل الرصيف العائم في غزة اليوم (الخميس) لتفريغ مساعدات إنسانية تمس حاجة الفلسطينيين إليها.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
المشرق العربي 
فلسطينيون يفرون خلال قصف إسرائيلي على رفح جنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)

غيوم حرب «بلا ضوابط» تتكثف فوق لبنان

تكثفت غيوم حرب «بلا ضوابط» على الجبهة اللبنانية - الإسرائيلية، إذ صعّد الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصر الله تصريحاته ضد تل أبيب قائلاً إنهم سيقاتلون.

محمد شقير (بيروت)
شؤون إقليمية الجيش الإسرائيلي: لا يمكن القضاء على «حماس» كفكرة

الجيش الإسرائيلي: لا يمكن القضاء على «حماس» كفكرة

قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري، الأربعاء، إنه لا يمكن القضاء على «حماس» كآيديولوجية.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
المشرق العربي تصاعد الدخان أثناء القصف الإسرائيلي على قرية الخيام في جنوب لبنان بالقرب من الحدود مع إسرائيل في 19 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

كيف ستبدو حرب إسرائيل و«حزب الله» في حال نشوبها؟

يوماً بعد يوم تشهد الجبهة اللبنانية الإسرائيلية تصعيداً مقلقاً.

لينا صالح (بيروت)

قتيل باستهداف مسيّرة إسرائيلية سيارة في جنوب لبنان

تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على جنوب لبنان (أ.ف.ب)
تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على جنوب لبنان (أ.ف.ب)
TT

قتيل باستهداف مسيّرة إسرائيلية سيارة في جنوب لبنان

تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على جنوب لبنان (أ.ف.ب)
تصاعد الدخان جراء الغارات الإسرائيلية على جنوب لبنان (أ.ف.ب)

قتل شخص جراء غارة شنتها مسيرة إسرائيلية، اليوم (الخميس)، على سيارة شمالي مدينة صور في جنوب لبنان، وفق ما أوردته «وكالة الأنباء الألمانية».

وذكرت «الوكالة الوطنية للإعلام» اللبنانية أن غارة شنتها مسيرة على سيارة على طريق ديركيفا لجهة بلدة صريفا في جنوب لبنان أسفرت عن سقوط قتيل، مشيرة إلى أن سيارات الإسعاف هرعت إلى المنطقة.

وتشهد المناطق الحدودية في جنوب لبنان توترا أمنيا، وتبادلا لإطلاق النار بين الجيش الإسرائيلي و«حزب الله»، منذ الثامن من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي بعد إعلان إسرائيل الحرب على غزة.