النمسا ستستأنف تمويل «الأونروا»

موظف في «الأونروا» يتفقد مدرسة تابعة للأمم المتحدة دمرتها غارة إسرائيلية على مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة (إ.ب.أ)
موظف في «الأونروا» يتفقد مدرسة تابعة للأمم المتحدة دمرتها غارة إسرائيلية على مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة (إ.ب.أ)
TT

النمسا ستستأنف تمويل «الأونروا»

موظف في «الأونروا» يتفقد مدرسة تابعة للأمم المتحدة دمرتها غارة إسرائيلية على مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة (إ.ب.أ)
موظف في «الأونروا» يتفقد مدرسة تابعة للأمم المتحدة دمرتها غارة إسرائيلية على مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة (إ.ب.أ)

أعلنت النمسا، السبت، أنها ستستأنف تمويل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) الذي عُلِّق بعد اتهامات إسرائيلية بأن موظفيها ربما تورطوا في هجوم 7 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وفي يناير (كانون الثاني) اتهمت إسرائيل نحو 12 موظفاً من أصل 13 ألفاً في غزة من «الأونروا» التي تنسق جميع المساعدات في القطاع، بالمشاركة في الهجوم غير المسبوق الذي شنته حركة «حماس» في جنوب إسرائيل.

ونهاية أبريل (نيسان) خلصت مجموعة تقييم مستقلة إلى أن إسرائيل لم تقدم «دليلاً» على الاتهامات المزعومة، مشددة على أن «الأونروا» تفتقر إلى «الحياد» في غزة، وفق ما نقلته «وكالة الصحافة الفرنسية».

وفي الأسابيع التي تلت الاتهامات الإسرائيلية، علّقت نحو 15 دولة بينها النمسا بالإضافة إلى المانحين الرئيسيين كالولايات المتحدة وألمانيا والسويد واليابان، مبلغ 450 مليون دولار لتمويل الوكالة.

واستأنفت كثير من الدول منها ألمانيا والسويد وكندا واليابان مساعداتها، في حين لا تزال دول أخرى تعلقها.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية النمساوية أنه «بعد تحليل تفصيلي لخطة العمل (المقدمة من الأونروا) لتحسين أداء المنظمة» قررت النمسا «صرف الأموال».

وأضافت الوزارة أنه جرى تخصيص تمويل بقيمة 3.4 مليون يورو في موازنة 2024، ويجب سداد الدفعة الأولى خلال الصيف.

وتابعت: «سيجري استخدام جزء من الأموال النمساوية في المستقبل لتحسين آليات الرقابة الداخلية في (الأونروا)».

وذكرت النمسا أنها «ستراقب من كثب» تنفيذ خطة العمل مع الشركاء الدوليين الآخرين، مشددة على أن «الثقة فُقدت».

وأضاف البيان أن النمسا زادت بشكل كبير دعمها للفلسطينيين في غزة ومنطقتها منذ 7 أكتوبر، حيث قدمت مساعدة إنسانية بقيمة 32 مليون يورو لمنظمات أخرى للإغاثة.


مقالات ذات صلة

إسرائيل تعلن قتل اثنين من «حركة الجهاد» في الضفة

المشرق العربي جنود إسرائيليون (أ.ف.ب)

إسرائيل تعلن قتل اثنين من «حركة الجهاد» في الضفة

أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن قواتها قتلت بالرصاص مسلحين فلسطينيين اثنين خلال تبادل لإطلاق النار في أثناء مداهمة بالضفة الغربية المحتلة.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
المشرق العربي امرأة فلسطينية نازحة تستخدم طبقاً بلاستيكياً لتهوية طفلها خلال موجة الحر في دير البلح (أ.ف.ب)

الصحة العالمية: ارتفاع الحرارة في غزة قد يفاقم الأزمة الصحية

حذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، من أن درجات الحرارة المرتفعة في قطاع غزة قد تؤدي لتفاقم المشاكل الصحية التي يواجهها الفلسطينيون الذين نزحوا بسبب القصف.

«الشرق الأوسط» (جنيف )
العالم العربي تصاعد الدخان نتيجة غارة جوية إسرائيلية على بلدة الخيام جنوب لبنان كما شوهد من منطقة قريبة من كريات شمونة شمال إسرائيل 19 يونيو 2024 (رويترز)

قصف إسرائيلي مدفعي على أطراف بلدة الناقورة جنوب لبنان

قصفت المدفعية الإسرائيلية، بعد ظهر اليوم الجمعة، أطراف بلدة الناقورة في جنوب لبنان.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي أطفال فلسطينيون ينتظرون المساعدات للحصول على الطعام (رويترز)

منظمة الصحة العالمية: «الهدنة التكتيكية» الإسرائيلية «لم يكن لها أي تأثير» على المساعدات الإنسانية

أكد مسؤول الأراضي الفلسطينية المحتلة بمنظمة الصحة العالمية، الجمعة، أن «الهدنة التكتيكية» اليومية التي أعلنتها إسرائيل جنوب قطاع غزة «لم يكن لها أي تأثير».

«الشرق الأوسط» (جنيف)
المشرق العربي الرصيف البحري (أ.ب)

صعوبات كثيرة تعترض عمل الرصيف الأميركي العائم في قطاع غزة

كان الهدف من بناء الولايات المتحدة رصيفاً عائماً في مايو تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة الذي تحاصره إسرائيل، إلا أن مشاكل متكررة أعاقت عمله.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

إسرائيل تعلن قتل اثنين من «حركة الجهاد» في الضفة

جنود إسرائيليون (أ.ف.ب)
جنود إسرائيليون (أ.ف.ب)
TT

إسرائيل تعلن قتل اثنين من «حركة الجهاد» في الضفة

جنود إسرائيليون (أ.ف.ب)
جنود إسرائيليون (أ.ف.ب)

أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن قواتها قتلت بالرصاص مسلحين فلسطينيين اثنين خلال تبادل لإطلاق النار أثناء مداهمة بالضفة الغربية المحتلة، اليوم (الجمعة)، وفق «رويترز».

وقالت الشرطة، في بيان، إن الرجلين ينتميان إلى حركة «الجهاد الإسلامي» في فلسطين، وفتحا النار على القوات الإسرائيلية أثناء محاولة للقبض عليهما في بلدة قلقيلية.

وذكرت الهيئة العامة للشؤون المدنية أن القتيلين هما محمود حسن عبد الرحمن زيد (28 عاماً) وإيهاب عبد الكريم موسى أبو حامد (29 عاماً).