محامي «قضايا الإرهاب» في تونس لـ«الشرق الأوسط»: أكثر من 800 متهم في قضايا «التسفير»

الإفراج عن مراسل «الجزيرة» بعد إيقافه بتهم التطرف

الاف المتهمين في قضايا التسفير هاجروا سابقا في رحلات سياحية جوية عادية حسب المحامين  " وسائل الإعلام التونسية"
الاف المتهمين في قضايا التسفير هاجروا سابقا في رحلات سياحية جوية عادية حسب المحامين " وسائل الإعلام التونسية"
TT

محامي «قضايا الإرهاب» في تونس لـ«الشرق الأوسط»: أكثر من 800 متهم في قضايا «التسفير»

الاف المتهمين في قضايا التسفير هاجروا سابقا في رحلات سياحية جوية عادية حسب المحامين  " وسائل الإعلام التونسية"
الاف المتهمين في قضايا التسفير هاجروا سابقا في رحلات سياحية جوية عادية حسب المحامين " وسائل الإعلام التونسية"

كشف محامي «قضايا الإرهاب والتآمر على أمن الدولة» في تونس مختار الجماعي، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أنه حضر جلسة استماع ممثل النيابة العمومية لمراسل قناة «الجزيرة» في تونس سمير ساسي، الذي أوقف قبل ثلاثة أيام بشبهة «الانتماء إلى تنظيم إرهابي».

محامي « قضايا الإرهاب والتآمر على امن الدولة « في تونس المختار الجماعي « الشرق الاوسط"

وأوضح الجماعي أن سمير ساسي ظل موقوفاً حوالي يومين على ذمة قوات الأمن المكلفة بملفات الإرهاب بالقرب من مسكنه في الضاحية الشعبية «حي التضامن»، ثم أحيل على النيابة العمومية صباح الجمعة في محكمة محافظة أريانة، وسمح للمحامين والحقوقيين لأول مرة بمقابلته. وقررت النيابة الإبقاء عليه في حالة سراح وتم الإفراج عنه فعلاً بحضور حقوقيين بارزين، بينهم المحامي اليساري العياشي الهمامي المختص بدوره في الدفاع عن الشخصيات التي لديها «صبغة سياسية» و«قضايا المحامين المتهمين بالتآمر على أمن الدولة».

تمديد حبس القاضي َ البشير العكرمي كبير مسؤولي التحقيق في قضايا الإرهاب والتسفير سابقا « وسائل الإعلام التونسية"

في المقابل، قرر قاضي التحقيق الأول في القطب القضائي بمكافحة الإرهاب تمديد حبس البرلماني والقيادي السابق في «حزب النهضة» الحبيب اللوز، وكبير مسؤولي النيابة العمومية سابقاً في محاكم العاصمة التونسية القاضي البشير العكرمي لمدة 4 أشهر من أجل تهم عديدة، من بينها الاشتباه في الانضمام إلى تنظيم إرهابي وإخفاء وثائق في قضية إرهابية.

كان العكرمي واللوز وعدد من قيادات «حزب النهضة» أحيلوا على التحقيق والمحاكم في قضايا ذات صبغة أمنية، بعد تقارير وشهادات قدمتها «لجنة الدفاع في قضايا الاغتيالات السياسية»، بينها ملفات اغتيال الزعيم القومي العروبي محمد الإبراهمي والزعيم اليساري شكري بالعيد في 2013.

وأوضح المحامي المختار الجماعي أن ملفات مئات «المشتبه بتورطهم في قضايا التآمر على أمن الدولة والإرهاب» ما زالت مفتوحة في قطب الإرهاب وأمام محاكم مدنية عسكرية عديدة بسب وجود عدد كبير من العسكريين والأمنيين والضباط والمسؤولين السابقين بين المتهمين.

وأورد الجماعي أن «السلطات لم تنشر بعد إحصائيات رسمية عن عدد القضايا والمتهمين، لكن المعطيات التي جمعها لسان الدفاع تشير إلى فتح حوالي 12 قضية إرهاب وتآمر على أمن الدولة تشمل آلاف الأسماء».

الاف المتهمين في قضايا التسفير هاجروا سابقا في رحلات سياحية جوية عادية حسب المحامين « وسائل الإعلام التونسية"

ملفات «التسفير»

كما قدر عدد الشخصيات التي يتشبه في تورطها في المشاركة في ملف «التسفير إلى بؤر التوتر في ليبيا وسوريا والعراق» بأكثر من 800، أغلبهم في «حالة سراح» أو في «حالة فرار». وترجح مصادر عديدة أن بينهم من توفي أو قتل في «بلدان التوتر»، وأن من بين المتهمين في «قضايا الإرهاب والتسفير والتآمر على أمن الدولة الداخلي والخارجي» وزراء وبرلمانيين وسياسيين لعبوا دوراً في الصفوف الأولى في العشرية الماضية سبق لمحاميهم التبرؤ من كل التهم الموجهة إليهم.

وقد صدر قرار ختم البحث بالنسبة لعشرة من بين القياديين البارزين السابقين في الأطراف السياسية التي حكمت ما بين 2011 و2021، وأحيلت ملفاتهم على هيئات قضائية عليا من المقرر أن تبث في شأن إحالتهم على المحاكمة أو الإفراج عنهم.

في السياق نفسه، وقع «تقسيم» عدد من كبرى الملفات التي تهم متهمين في قضايا إرهابية، بينها ما سُمي بقضية المؤسسة الإعلامية التونسية التركية «إنستالنغو»، التي توسعت لتشمل ضباطاً سامين سابقين في قطاع الأمن وعسكريين متقاعدين وبرلمانيين وعدداً من كبار قادة «حزب النهضة» سابقاً بينهم راشد الغنوشي رئيس الحزب ووزراء قدامى من حركته.

من جهة أخرى، أورد النقيب السابق للصحافيين التونسيين المهدي الجلاصي باسم الاتحاد العالمي للصحفيين أن عدد الإعلاميين الذين شملتهم الأبحاث والإيقافات في قضايا أُحيلت على «قطب الإرهاب» أو على مؤسسات أمن وقضاء مكلفة بـ«الملفات ذات الصبغة السياسية والأمنية» ناهز الثلاثين في 2023.

وأعلن نقيب الصحافيين الحالي زياد دبار، بعد اجتماع مع نقيب المحامين حاتم المزيو، أن النقابة العامة للصحافيين واتحاد الشغل واتحادات الصحافيين العرب وفي العالم تضامنوا من أجل «الإفراج عن كل الصحافيين الموقوفين والمعتقلين»، بمن فيهم من اتهموا في «قضايا إرهابية وأمنية» مثل الصحافية شذى الحاج مبارك والمراسل الصحافي خليفة القاسمي والإعلامي رئيس تحرير صحيفة «الصحافة اليومية» سابقاً زياد الهاني.


مقالات ذات صلة

للمرة الثانية خلال 7 أشهر: الكويتي حجاج العجمي يعلن ندمه على دعم الإرهاب

الخليج الكويتي حجاج العجمي (متداولة)

للمرة الثانية خلال 7 أشهر: الكويتي حجاج العجمي يعلن ندمه على دعم الإرهاب

للمرة الثانية، خلال سبعة أشهر، أعلن الكويتي المصنف على قوائم الإرهاب حجاج العجمي بأنه ارتكب أخطاءً خلال عمله في صفوف الجماعات المتشددة في سوريا.

ميرزا الخويلدي (الكويت)
أوروبا الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية أغنيس كالامار تتحدث خلال مؤتمر صحافي في كولومبو بسريلانكا (أ.ب)

«العفو الدولية»: تطبيق عقوبة الإعدام وصل لأعلى مستوى عالمياً منذ 2015

قالت منظمة العفو الدولية، ومقرها لندن الأربعاء، إن تطبيق عقوبة الإعدام وصل إلى أعلى مستوى له عالمياً منذ عام 2015.

«الشرق الأوسط» (برلين )
العالم عَلما إندونيسيا ونيوزيلندا (متداولة)

إندونيسيا ونيوزيلندا تعززان التزامهما مكافحة الإرهاب

عززت الوكالة الوطنية لمكافحة الإرهاب في إندونيسيا ووزارة الخارجية والتجارة النيوزيلندية، التزامهما مكافحة الإرهاب خلال الاجتماع الثاني لـ«مجموعة العمل المشتركة…

«الشرق الأوسط» (جاكرتا )
آسيا عناصر أمن باكستانيون في حالة استنفار (متداولة)

في ثالث هجوم من نوعه... مجموعة مسلحة تضرم النار في مدرسة للبنات شمال غربي باكستان

ذكر مسؤولون الأربعاء أن أشخاصا يشتبه أنهم متشددون، أشعلوا حريقا بالكيروسين في مدرسة للفتيات، بشمال غرب باكستان، بالقرب من الحدود الأفغانية.

«الشرق الأوسط» (إسلام آباد - كابل )
شمال افريقيا أعلام الجزائر ترفرف في أحد شوارع العاصمة (رويترز)

الجيش الجزائري يواصل ملاحقة الإرهابيين والمهربين

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية عن «القضاء على إرهابيين اثنين وتسليم ثالث نفسه للسلطات العسكرية، خلال عمليات شنتها وحدات الجيش في مناطق متفرقة من الجزائر.

«الشرق الأوسط» (الجزائر)

السجن المؤبد للتيكتوكر العراقية «أم اللول»

عناصر من الشرطة العراقية (صفحة وزارة الداخلية العراقية عبر «فيسبوك»)
عناصر من الشرطة العراقية (صفحة وزارة الداخلية العراقية عبر «فيسبوك»)
TT

السجن المؤبد للتيكتوكر العراقية «أم اللول»

عناصر من الشرطة العراقية (صفحة وزارة الداخلية العراقية عبر «فيسبوك»)
عناصر من الشرطة العراقية (صفحة وزارة الداخلية العراقية عبر «فيسبوك»)

قضت محكمة عراقية على إحدى مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي هديل خالد عبد رشيد المشهورة بلقب «أم اللول» بالسجن المؤبد بتهمة الإتجار في المخدرات.

وكشفت المديرية العامة لشؤون المخدرات في وزارة الداخلية العراقية، في بيان، عن أن أحد المتهمين بتجارة المخدرات اعترف خلال التحقيقات بأن «أم اللول» كانت تنقل المواد المخدرة بغرض الإتجار بها.

وأضافت مديرية شؤون المخدرات أنه تمت إحالة قضية «أم اللول» إلى المحكمة المختصة خلال قضائها حكماً آخر بالحبس، وأصدرت المحكمة حكماً بحقها «بالسجن المؤبد بتهمة المتاجرة بالمواد المخدرة وفق أحكام المادة (28) من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية رقم (50) لسنة 2017».

كان القضاء العراقي قد أصدر في أبريل (نيسان) حكماً على «أم اللول» بالحبس لمدة 4 أشهر بتهمة تقديم «محتوى هابط».

ووفقاً لموقع «السومرية نيوز» العراقي، فإن «أم اللول» كانت تعمل راقصة في النوادي الليلية، قبل أن تتجه إلى إنتاج المحتوى عبر منصة «تيك توك» وهو ما زاد من شهرتها.

هديل خالد عبد رشيد «أم اللول» بعد القبض عليها (صورة متداولة)

وانتقد بعض المتفاعلين على مواقع التواصل الاجتماعي ومنصة «إكس» الحكم بالسجن المؤبد بحق «أم اللول» ورأوا أن القضية «مفبركة» وتهدف للقضاء عليها مثل صانعة محتوى أخرى تدعى «أم فهد»، وتعرضت لإطلاق نار أدى لوفاتها، بينما المتهمون بعمليات اغتيال سياسية لم يلق القبض عليهم.

بينما رأى آخرون أن الحكم عليها جاء ضمن حملة للقضاء على «المحتوى الهابط» واستغلال منصات التواصل الاجتماعي للترويج للمخدرات.