«محكمة الحريري» تقفل أبوابها رسمياً

تركت 3 قضايا في «موت سريري»

«المحكمة الدولية الخاصة بلبنان» أقفلت رسمياً (موقع المحكمة)
«المحكمة الدولية الخاصة بلبنان» أقفلت رسمياً (موقع المحكمة)
TT

«محكمة الحريري» تقفل أبوابها رسمياً

«المحكمة الدولية الخاصة بلبنان» أقفلت رسمياً (موقع المحكمة)
«المحكمة الدولية الخاصة بلبنان» أقفلت رسمياً (موقع المحكمة)

أُغلقت أبواب «المحكمة الدولية الخاصة بلبنان» التي أنشئت بقرار من مجلس الأمن لمحاكمة قتلة الرئيس الأسبق للحكومة اللبنانية رفيق الحريري وسط بيروت عام 2005؛ إذ أنهى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش رسمياً أعمالها.

المحكمة؛ وإن كانت قد أصدرت حكمها التاريخي بحق المتهمين في الجريمة، وهم 3 أعضاء في «حزب الله» اللبناني، فإنها تركت 3 قضايا أخرى في حال «موت سريري»؛ هي: قضية اغتيال الأمين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي، ومحاولتا اغتيال؛ الوزير السابق إلياس المر، والنائب الحالي مروان حمادة الذي أبدى أسفه لما آلت إليه أمور المحكمة، كاشفاً لـ«الشرق الأوسط» عن أنه بعث قبل أشهر برسالة إلى غوتيريش يطلب فيها حفظ ملفات المحكمة «حتى لا تقع في أيدٍ معادية تستعملها لتبرير الجرائم التي وقعت، أو تحريف التحقيق».

وكان غوتيريش كلف مساعد المدعي العام السابق للمحكمة، محمد علي اللجمي، نقل أرشيف المحكمة إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك. وأوضح اللجمي لـ«الشرق الأوسط» أن عملية نقل الملفات «تمت بشكل كامل».



«حزب الله» يوسع عملياته إلى 3 مستوطنات إسرائيلية جديدة

دورية لقوات «اليونيفيل» قرب الحدود مع إسرائيل (رويترز)
دورية لقوات «اليونيفيل» قرب الحدود مع إسرائيل (رويترز)
TT

«حزب الله» يوسع عملياته إلى 3 مستوطنات إسرائيلية جديدة

دورية لقوات «اليونيفيل» قرب الحدود مع إسرائيل (رويترز)
دورية لقوات «اليونيفيل» قرب الحدود مع إسرائيل (رويترز)

أعلن «حزب الله» أمس، قصف 3 مستوطنات جديدة للمرة الأولى، وذلك رداً على قصف إسرائيلي عنيف ليل الخميس، استهدف 3 منازل في قرى الجميجمة ومجدل سلم وشقرا، وأدى إلى مقتل 3 أشخاص، بينهم قيادي ميداني في وحدة «الرضوان» التابعة للحزب، وإصابة مدنيين آخرين بجروح.

ورد الحزب بشن ضربات على مستوطنات أبيريم ونيفيه زيف ومنوت التي يقصفها للمرة الأولى، وقال في بيان إن «المقاومة تعاهد شعبها على أنها عند أي اعتداء على المدنيين سيكون الرد على مستعمرات أخرى جديدة»، وكان لافتاً إعلان الحزب عن إدخال صاروخ جديد إلى الميدان من صناعته، هو صاروخ «وابل» قصير المدى والحامل لرأس متفجر ثقيل.

إلى ذلك، قال المتحدث باسم قوات «اليونيفيل» أندريا تيننتي لـ«الشرق الأوسط»، إن «حزب الله» وإسرائيل «أكدا أهمية القرار 1701 كإطار مناسب للعودة إلى وقف الأعمال العدائية وإحراز تقدم نحو وقف دائم لإطلاق النار».