«كتائب القسام» تؤكد مقتل ابن وزير بمجلس الحرب الإسرائيلي في نفق مفخخ بقطاع غزة

عنصر من كتائب عز الدين القسام في غزة (إ.ب.أ)
عنصر من كتائب عز الدين القسام في غزة (إ.ب.أ)
TT

«كتائب القسام» تؤكد مقتل ابن وزير بمجلس الحرب الإسرائيلي في نفق مفخخ بقطاع غزة

عنصر من كتائب عز الدين القسام في غزة (إ.ب.أ)
عنصر من كتائب عز الدين القسام في غزة (إ.ب.أ)

أكدت «كتائب عز الدين القسام»، الجناح العسكري لحركة «حماس»، اليوم الجمعة، أن نجل رئيس الأركان الإسرائيلي السابق والوزير بمجلس الحرب غادي إيزنكوت قتل في تفجير نفق مفخخ مساء أمس.

وأوضحت «كتائب القسام»، في بيان، أن مقاتليها قاموا بتفخيخ مدخل نفق شرق تل الزعتر شمال قطاع غزة بعبوة ناسفة، وفور وصول جنود إسرائيليين للمكان ومحاولتهم فتح باب النفق تم تفجير العبوة، ما أدى إلى مقتل نجل إيزنكوت و«مقتل وإصابة عدة جنود آخرين».

وأعلنت «كتائب عز الدين القسام» أنها استهدفت قوات إسرائيلية في مناطق متفرقة من قطاع غزة. وذكرت أنها قصفت تجمعاً للقوات الإسرائيلية في جنوب مدينة غزة بصواريخ قصيرة المدى. وأضافت أن مقاتليها استهدفوا أيضاً قوة إسرائيلية متمركزة داخل إحدى المدارس في شمال شرق خان يونس بجنوب القطاع بقذيفة مضادة للتحصينات، واشتبكوا معهم «من نقطة صفر»، مشيرة إلى «إيقاعهم بين قتيل وجريح». كما أعلنت «القسام» أنها استهدفت تجمعاً لقوات إسرائيلية في شرق تل الزعتر بشمال قطاع غزة بـ«وابل من قذائف الهاون».

واستأنفت إسرائيل حربها على قطاع غزة منذ يوم الجمعة الماضي بعد انتهاء هدن إنسانية استمرت لسبعة أيام، وشهدت عمليات تبادل للأسرى والمحتجزين.


مقالات ذات صلة

غالانت يسمح باستخدام الطائرات الحربية في الضفة الغربية

المشرق العربي وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت (مكتب الإعلام الحكومي الإسرائيلي - د.ب.أ)

غالانت يسمح باستخدام الطائرات الحربية في الضفة الغربية

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف غالانت، إزالة القيود على استخدام الطائرات الحربية في الضفة الغربية، وإصدار أوامر للجيش «للقضاء» على الكتائب المسلحة فيها.

شؤون إقليمية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (د.ب.أ)

نتنياهو: إرسال وفد لإجراء محادثات بشأن الرهائن يوم الخميس

قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم إن نتنياهو أمر بإرسال وفد مكلف بالتفاوض مع حركة «حماس» للتوصل إلى اتفاق بخصوص الرهائن يوم الخميس.

«الشرق الأوسط» (القدس)
المشرق العربي جانب من الدمار في جباليا شمال قطاع غزة الأحد 21 يوليو 2024 (أ.ف.ب)

احتدام القتال في جنوب غزة وقصف إسرائيلي على وسط القطاع

اشتبكت القوات الإسرائيلية، الأحد، مع مقاتلين فلسطينيين في رفح جنوب غزة، كما قصفت مناطق وسط القطاع حيث يلوذ آلاف الفلسطينيين النازحين من منازلهم بحثاً عن مأوى.

«الشرق الأوسط» (رام الله)
المشرق العربي لقطة عامة تُظهر «الكنيست» (البرلمان) الإسرائيلي (أرشيفية - د.ب.أ)

8 نواب من «الليكود» يهددون نتنياهو بالتمرد عليه وإجهاض أي «صفقة»

هدد 8 نواب من حزب «الليكود»، الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأنهم سيُصوتون ضد أي صفقة لوقف إطلاق النار وتبادل الأسرى.

نظير مجلي (تل أبيب)
المشرق العربي دمار في موقع استهدفته إسرائيل بالمواصي قرب خان يونس يوم 13 يوليو في إطار استهداف قائد «القسّام» محمد الضيف (أ.ف.ب)

إعلام إسرائيلي: تل أبيب تلقّت تأكيداً باغتيال الضيف

قالت «القناة 14» الإسرائيلية، إن إسرائيل تلقّت تأكيداً باغتيال محمد ضيف، قائد «كتائب القسام» الجناح المسلّح لـ«حماس»، في الهجوم الذي شنّته مؤخراً بخان يونس.

«الشرق الأوسط» (رام الله)

الحوثي «سعيد» بالمواجهة... ويتمسّك بمواصلة الهجمات


صورة التقطها قمر اصطناعي ووزعتها «ماكسار تكتولوجيز» أمس لخزانات نفط تشتعل في ميناء الحديدة بعد الغارات الإسرائيلية (أ.ف.ب)
صورة التقطها قمر اصطناعي ووزعتها «ماكسار تكتولوجيز» أمس لخزانات نفط تشتعل في ميناء الحديدة بعد الغارات الإسرائيلية (أ.ف.ب)
TT

الحوثي «سعيد» بالمواجهة... ويتمسّك بمواصلة الهجمات


صورة التقطها قمر اصطناعي ووزعتها «ماكسار تكتولوجيز» أمس لخزانات نفط تشتعل في ميناء الحديدة بعد الغارات الإسرائيلية (أ.ف.ب)
صورة التقطها قمر اصطناعي ووزعتها «ماكسار تكتولوجيز» أمس لخزانات نفط تشتعل في ميناء الحديدة بعد الغارات الإسرائيلية (أ.ف.ب)

عبّر زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في خطاب، السبت، عن سعادة جماعته بالمواجهة المباشرة مع إسرائيل وأميركا وبريطانيا، وتمسّك بمواصلة الهجمات ضد إسرائيل، وعدّ الهجوم بمسيّرة على تل أبيب، الجمعة، «بداية المرحلة الخامسة» من التصعيد.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه الجيش الإسرائيلي أنه اعترض صاروخ أرض ـ أرض كان قادماً من اليمن، وكان يقترب من إسرائيل من جهة البحر الأحمر، وأسقطه قبل عبوره إلى داخل الأراضي الإسرائيلية. وكانت إسرائيل ضربت، السبت، ميناء الحديدة ومواقع حيوية أخرى، مُوقِعة 6 قتلى على الأقل، حسب ما نقلته وكالة «رويترز» عن مصادر طبية.

إلى ذلك دعت الخارجية السعودية في بيان إلى «التحلّي بأقصى درجات ضبط النفس، والنأي بالمنطقة وشعوبها عن مخاطر الحروب»، وأعربت الرياض عن «قلقها البالغ» من التصعيد العسكري في اليمن، مؤكدة استمرار جهودها لإنهاء الحرب على غزة، ودعمها المستمر لجهود السلام في اليمن.

من ناحية ثانية، قالت «القناة 14» الإسرائيلية، السبت، إن إسرائيل تلقّت تأكيداً باغتيال محمد الضيف، قائد «كتائب القسام»، الجناح المسلّح لحركة «حماس»، في الهجوم الذي شنّته في 13 يوليو (تموز) الحالي على مواصي خان يونس، موضحةً أن الإعلان الرسمي عن مقتله سيتم قريباً.