السفير الإيراني في الرياض: الحج يعزز علاقات بلدينا

أكد لـ«الشرق الأوسط» التزام حجاج بلاده وشكر السعودية على نجاح عمليات التفويج

السفير الإيراني لدى السعودية علي رضا عنايتي (الشرق الأوسط)
السفير الإيراني لدى السعودية علي رضا عنايتي (الشرق الأوسط)
TT

السفير الإيراني في الرياض: الحج يعزز علاقات بلدينا

السفير الإيراني لدى السعودية علي رضا عنايتي (الشرق الأوسط)
السفير الإيراني لدى السعودية علي رضا عنايتي (الشرق الأوسط)

أكد السفير الإيراني لدى السعودية علي رضا عنايتي، أن بلاده ترى في الحج شعيرة إسلامية مهمة ومظهراً للتقرب إلى الله، وخلق المحبة والمودة بين المسلمين، مشدداً على أن طهران تولي العلاقات مع الرياض أهمية كبيرة، وسوف تواصل هذه المسيرة بجهود وإرشادات قيادتي البلدين.

وأوضح عنايتي في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط»، الأحد، أن الحجاج الإيرانيين منظَّمون، وقد أدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة، لافتاً إلى وجود تنسيق تام بين بعثة الحج الإيرانية والسلطات السعودية، التي قدم الشكر على تنظيمها عملية الحج والتفویج وهذا الإنجاز الكبير، على حد تعبيره.

واستعاد البلدان العلاقات في مارس (آذار) 2023 عقب اتفاق برعاية الصين، تلاها استئناف رحلات العمرة في أبريل (نيسان) الماضي.

وبدأ حجاج بيت الله الحرام، مع ساعات الصباح الأولى (الأحد)، رمي جمرة العقبة الكبرى بمشعر مِنى، في أول أيام عيد الأضحى، مع ختام أبرز محطّات مناسك حجّ هذا العام.

وأدى مناسك حج هذا العام أكثر من 1.8 مليون حاج؛ وفق ما أعلنه وزير الحج والعمرة السعودي، منهم نحو 90 ألف حاج إيراني، وسط منظومة من الخدمات المتكاملة التي هيَّأتها حكومة المملكة للضيوف ليؤدوا مناسكهم بسلام آمنين.

وأضاف السفير: «‏الحجاج الإيرانيون ضمن بعثة الحج الإيرانية منظَّمون، وهذا ما كانوا عليه خلال السنوات الماضية، ونحن سمعنا مراراً تقدير السلطات المختصة بالسعودية التنظيم الذي يحظى به الحجاج الإيرانيون، وما تم خلال اليومين الماضيين (يومي عرفة وعيد الأضحى) يثبت ذلك».

وأكد السفير الإيراني في الرياض أن بلاده ترى في الحج «مظهراً للتقرب إلى الله وللتقارب بين المسلمين، حيث يجتمع المسلمون في زمان ومكان واحد لإقامة هذه الشعيرة، وهي ركيزة مهمة للإسلام وللعالم الإسلامي، تخلق المودة والمحبة أكثر فأكثر».

وتابع عنايتي: «كما أننا نولي أهمية كبيرة للعلاقات الإيرانية – السعودية، وسوف نواصل هذه المسيرة بجهود وإرشادات قيادتي كلا البلدين، ويعد الحج داعماً لمثل هذه العلاقات».

حقائق

90 ألف إيراني

أدوا مناسك الحج هذا العام

وفي تعليقه على وضع الحجاج الإيرانيين خلال أدائهم النسك في المشاعر المقدسة، قال عنايتي: «بالنسبة إلى مناسك الحج، وصل الحجاج الإيرانيون (الأحد) إلى مشعر مِنى بعد وقوفهم بمشعر عرفات مروراً بمزدلفة وحضوراً في منى أدوا مناسكهم بيسر وسهولة، وهنا نُعرب عن شكرنا وامتناننا للمسؤولين المختصين على هذا الإنجاز الكبير».

وأضاف: «أؤکد أن بعثة الحج الإيرانية وظَّفت جميع طاقاتها للاعتناء بالمواطنين الإيرانيين، ولهم حضور جاد وموسع في عملية الحج والتفويج، وهي على تنسيق تام مع السلطات المختصة السعودية التي تُشكر على جهودها، ومثل هذا التفويج يعد أمراً عظيماً ويحظى باعتناء كبير من لدن الأجهزة السعودية المختصة».

 

وفي ختام تصريحاته، هنَّأ السفير الإيراني لدى السعودية، حجاج بيت الله الحرام، بعيد الأضحى المبارك، وقال: «أغتنم الفرصة لنبارك لحجاج بيت الله الحرام عامةً وللحجاج الإيرانيين خاصةً عيد الأضحى المبارك، كما أهنِّي المملكة العربية السعودية حكومةً وشعباً، بهذا العيد المبارك أعاده الله علينا وعلى الأمة الإسلامية وبلاد المسلمين بالخير والبركة والازدهار».


مقالات ذات صلة

«مجموعة السعودية» توقّع صفقة لشراء 100 طائرة كهربائية

الاقتصاد صورة للطرفين عقب توقيع الاتفاقية (مجموعة السعودية)

«مجموعة السعودية» توقّع صفقة لشراء 100 طائرة كهربائية

وقّعت «مجموعة السعودية» مع شركة «ليليوم» الألمانية، المتخصصة في صناعة «التاكسي الطائر»، صفقة لشراء 100 مركبة طائرة كهربائية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
يوميات الشرق الثوب الأغلى في العالم بحلته الجديدة يكسو الكعبة المشرفة في المسجد الحرام بمكة المكرمة (هيئة العناية بشؤون الحرمين)

«الكعبة المشرفة» تتزين بالثوب الأنفس في العالم بحلته الجديدة

ارتدت الكعبة المشرفة ثوبها الجديد، الأحد، جرياً على العادة السنوية من كل عام هجري على يد 159 صانعاً وحرفياً سعودياً مدربين ومؤهلين علمياً وعملياً.

إبراهيم القرشي (جدة)
الخليج 
«اعتدال» و«تلغرام» يتعاونان منذ عام 2022 على الوقاية ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف (الشرق الأوسط)

«اعتدال» و«تلغرام» يزيلان خلال الحج مليوني محتوى «متطرف»

تمكّن «المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف» (اعتدال)، ومنصة «تلغرام» خلال موسم الحج للعام الحالي، من إزالة أكثر من مليونَي محتوى متطرف، ورصد الجانبان ازدياداً.

غازي الحارثي (الرياض)
الخليج الأمير محمد بن سلمان لدى ترؤسه جلسة مجلس الوزراء في جدة (واس)

ولي العهد السعودي يقدّر الجهود والأعمال المميزة خلال موسم الحج

أعرب الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء السعودي، الثلاثاء، عن تقديره لما بُذل من جهود مباركة وأعمال مميزة خلال موسم الحج لهذا العام.

«الشرق الأوسط» (جدة)
الخليج الأمير سعود بن مشعل يستقبل المهندس رائد المديهيم والمهندس مازن جوهر في مقر الإمارة بجدة (واس)

خدمة 37 مليون مسافر جواً منذ بداية موسم العمرة

اطلع الأمير سعود بن مشعل، نائب أمير منطقة مكة المكرمة، الاثنين، على إحصائيات شركة مطارات جدة للعام الجاري التي أظهرت خدمة أكثر من 37 مليون مسافر.

«الشرق الأوسط» (جدة)

الإمارات: المؤبد لـ3 والسجن والإبعاد لـ54 آخرين من الجنسية البنغالية

محكمة أبوظبي الاتحادية (وام)
محكمة أبوظبي الاتحادية (وام)
TT

الإمارات: المؤبد لـ3 والسجن والإبعاد لـ54 آخرين من الجنسية البنغالية

محكمة أبوظبي الاتحادية (وام)
محكمة أبوظبي الاتحادية (وام)

قالت الإمارات إن محكمة أبوظبي الاتحادية الاستئنافية قضت، أمس، بإدانة 57 متهماً من الجنسية البنغالية، في القضية المعروفة إعلامياً بـ«قضية التجمهر»، حيث حكمت المحكمة بالسجن المؤبد لـ3 متهمين؛ لدعوتهم وتحريضهم على التظاهر بهدف الضغط على حكومة بلادهم، في حين حكمت على 53 آخرين بالسجن 10 سنوات، والسجن 11 سنة، بحق متهم واحد دخل البلاد بصورة غير قانونية، وشارك في التجمهر.

ووفق ما نقلته وكالة أنباء الإمارات «وام»، قضت المحكمة أيضاً بإبعاد جميع المحكوم عليهم عن البلاد، بعد انقضاء العقوبة، وبمصادرة الأجهزة المضبوطة.

وكان النائب العام، المستشار الدكتور حمد الشامسي، قد سبق أن أعلن بدء التحقيق في جميع وقائع التجمهر وإثارة الشغب، الواقعة في عدة إمارات بالدولة، وإحالة المتهمين إلى محاكمة عاجلة، بعد أن أكدت التحقيقات، التي أشرف عليها وباشرها فريق من أعضاء النيابة العامة ضم ثلاثين محققاً، ضلوع المتهمين في ارتكاب جرائم التجمهر في مكان عام بقصد الشغب، والإخلال بالأمن العام، والدعوة إلى هذه التجمعات والمَسيرات والتحريض عليها، وتصوير مقاطع مرئية ومسموعة لتلك الأفعال ونشرها عبر شبكة الإنترنت،

وبعد أن اعترف وأقر عدد من المتهمين بارتكابهم الجرائم المنسوبة إليهم. وخلال وقائع المحاكمة، التي شهدت تغطية من وسائل الإعلام، طالبت النيابة العامة بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين.

وذكرت «وام» أن المحكمة استمعت إلى شاهد الإثبات، الذي أكد أن المتهمين تجمهروا ونظّموا مسيرات بأعداد غفيرة في عدد من شوارع البلاد، اعتراضاً على قرارات صدرت من الحكومة البنغالية، مما أدى إلى أعمال شغب، والإخلال بالأمن العام، ومنع وتعطيل تنفيذ القوانين واللوائح ومصالح الأفراد وحركة المرور، وتعريض الممتلكات العامة والخاصة للخطر، وأن الشرطة نبهت المتجمهرين بضرورة التفرق والانصراف، إلا أنهم لم يستجيبوا لهذا التنبيه.

من جانبه، دفع محامي الدفاع، والذي انتدبته المحكمة للدفاع عن المتهمين، بانتفاء القصد الجنائي من هذا التجمهر، وعدم كفاية أدلة الاتهام، مطالباً ببراءة المتهمين مما نُسب إليهم، إلا أن المحكمة قضت بإدانتهم؛ لتوافر الأدلة الكافية على ارتكابهم تلك الجرائم.