السعودية تؤكد التزامها بدعم جهود إنهاء الصراع بأوكرانيا

فيصل بن فرحان شارك في «قمة السلام» بسويسرا

وزير الخارجية السعودي لدى وصوله إلى مقر انعقاد القمة في لوتسيرن السويسرية (أ.ف.ب)
وزير الخارجية السعودي لدى وصوله إلى مقر انعقاد القمة في لوتسيرن السويسرية (أ.ف.ب)
TT

السعودية تؤكد التزامها بدعم جهود إنهاء الصراع بأوكرانيا

وزير الخارجية السعودي لدى وصوله إلى مقر انعقاد القمة في لوتسيرن السويسرية (أ.ف.ب)
وزير الخارجية السعودي لدى وصوله إلى مقر انعقاد القمة في لوتسيرن السويسرية (أ.ف.ب)

أكد الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية السعودي، مساء السبت، أن مشاركة بلاده في «قمة السلام في أوكرانيا»، تأتي انطلاقاً من التزامها بدعم جميع الجهود الرّامية إلى إنهاء هذا الصراع، وتحقيق سلام عادل وأمن مستدام.
وقال وزير الخارجية لدى ترؤسه وفد السعودية في القمة بمدينة لوتسيرن السويسرية: «منذ اندلاع الصراع أكدت المملكة على مركزية القانون الدولي، وأهمية حل الخلافات سلميًا من خلال الحوار، وضرورة الحد من التوترات والتخفيف من الآثار العالمية للحرب».
وأضاف: «ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وإكمالاً لمساعي السعودية الحميدة وجهودها السابقة في هذا الصراع، يعبّر عن استعداد المملكة مجدداً للتوسط بين طرفي النزاع، والمساعدة في التوصل لحل لإنهاء الصراع الدائر».
ولفت الأمير فيصل بن فرحان إلى أن جهود السعودية أسهمت بشكل إيجابي في تبادل مئات السجناء، بما في ذلك العديد من الرعايا الأجانب.
وشدد على دعم السعودية للمجتمع الدولي في أي خطوة يخطوها لعقد مفاوضات جادة، وقال: «من الضروري التأكيد على أن أي عملية جادة ستتطلب مشاركة روسية فيها، ونأمل أن تؤدي نتائج هذه القمة لتحقيق هذه الأهداف».
كان وزير الخارجية السعودي، قد وصل في وقت سابق السبت، إلى لوتسيرن لرئاسة وفد بلاده في القمة التي تستمر حتى الأحد، وبحث سبل تحقيق السلام مع قادة وممثلي الدول المشاركة، وتكثيف الجهود المبذولة للوصول لحل يفضي إلى إنهاء الأزمة، وتجنيب المدنيين المعاناة الإنسانية.


مقالات ذات صلة

الخليج من جلسة محكمة العدل الدولية بشأن سياسات إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة (أ.ف.ب)

السعودية ترحب بتأكيد «محكمة العدل» عدم قانونية الاحتلال الإسرائيلي

رحّبت السعودية برأي محكمة العدل الدولية، بشأن سياسات وممارسات إسرائيل في أراضي فلسطين، وتأكيدها عدم قانونية الوجود الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الخليج تعمل «سدايا» على تأسيس بُنى تحتية للجهات الحكومية بأحدث التقنيات التي تكفل جودتها وسلامتها من أي مخاطر محتملة (واس)

لماذا لم تتأثر أنظمة الحكومة السعودية بالعطل العالمي؟

لم تتأثر أنظمة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا)، وأنظمة الحكومة السعودية التي تستضيفها لتقديم الخدمات، بالعطل التقني الذي اجتاح العالم.

جبير الأنصاري (الرياض)
إعلام التوجه الاستراتيجي يجسّد إرادة جماعية واضحة لحماية المصالح الرقمية العربية (واس)

اجتماع عربي في الرياض يبحث التعامل مع الإعلام العالمي

ناقش فريق التفاوض العربي الخطة التنفيذية للتفاوض مع شركات الإعلام الدولية وفق إطار زمني، وصياغة التوجه الاستراتيجي للتعامل معها.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
يوميات الشرق «تحدي صناعة الأفلام في 48 ساعة» يهدف إلى اكتشاف العقول المبتكرة ويحفز المواهب على الإبداع (واس)

«البحر الأحمر» تكشف عن الفرق المختارة لـ«تحدّي صناعة الأفلام 4»

«تحدي صناعة الأفلام في 48 ساعة» يشجع المواهب الواعدة على الخروج عن المألوف واكتشاف العقول المبتكرة في عالم صناعة الأفلام المستقلة.

«الشرق الأوسط» (جدة)

هيئة الأمن السيبراني السعودية: تأثير العطل التقني العالمي على المملكة محدود

شعار الهيئة الوطنية للأمن السيبراني (واس)
شعار الهيئة الوطنية للأمن السيبراني (واس)
TT

هيئة الأمن السيبراني السعودية: تأثير العطل التقني العالمي على المملكة محدود

شعار الهيئة الوطنية للأمن السيبراني (واس)
شعار الهيئة الوطنية للأمن السيبراني (واس)

أعلنت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني السعودية، اليوم السبت، أن تأثير العطل التقني العالمي على المملكة «محدود».

وقال الهيئة في بيان إنه «إشارة إلى ما تناقلته وسائل الإعلام عن تعطل العديد من الأنظمة الفنية في مختلف القطاعات الحيوية حول العالم، فقد أوضحت الهيئة أن التأثير على الجهات الوطنية في المملكة يعد محدوداً، وفق ما تم رصده حتى الآن».

وأشارت إلى أن هذه الأعطال التي حدثت حول العالم «قد نتجت كما تبين» عن قيام شركة «كراود سترايك»، فجر الجمعة، بإطلاق حزمة من التحديثات لأحد منتجاتها، والذي تضمن خللاً فنياً.

وأوضحت الهيئة أنه «بفضل ما يحظى به قطاع الأمن السيبراني من دعم ورعاية كبيرين من القيادة السعودية، فقد وضعت الهيئة التدابير الاستباقية لرصد ومتابعة التهديدات والمخاطر السيبرانية، وكذلك الاستجابة لأي حوادث سيبرانية في حال وقوعها، إضافة إلى جهود الهيئة الرامية إلى توطين القدرات الوطنية وتعزيز السيادة التقنية في هذا المجال».

وفي هذا السياق، أكدت الهيئة أن ضوابط ومعايير الأمن السيبراني الصادرة عنها عززت أمن وموثوقية الفضاء السيبراني في المملكة، مما كان له الأثر الإيجابي في حماية الجهات الوطنية والبنى التحتية الحساسة في المملكة، كما تتابع الهيئة التزام الجهات الوطنية بتلك الضوابط والمعايير.

وأشارت إلى أنها مستمرة في المتابعة من خلال البوابة الوطنية لخدمات الأمن السيبراني (حصين) والعمل بالشراكة مع كافة الجهات الوطنية لضمان تعزيز الأمن السيبراني الوطني، بوصفه هدفاً ومقوماً أساسياً لحماية المصالح الحيوية للمملكة، والبنى التحتية الحساسة، والخدمات والأنشطة الحكومية والجهات ذات الأولوية في القطاعين العام والخاص.