انطلاق «مسار الرياض ــ رام الله» دعماً للسلام

الممكلة تتطلع إلى قيام دولة فلسطينية... وعباس استقبل أول سفير سعودي


الرئيس الفلسطيني محمود عباس لدى تسلّمه أوراق اعتماد السفير السعودي نايف السدري في رام الله أمس (إ.ب.أ)
الرئيس الفلسطيني محمود عباس لدى تسلّمه أوراق اعتماد السفير السعودي نايف السدري في رام الله أمس (إ.ب.أ)
TT

انطلاق «مسار الرياض ــ رام الله» دعماً للسلام


الرئيس الفلسطيني محمود عباس لدى تسلّمه أوراق اعتماد السفير السعودي نايف السدري في رام الله أمس (إ.ب.أ)
الرئيس الفلسطيني محمود عباس لدى تسلّمه أوراق اعتماد السفير السعودي نايف السدري في رام الله أمس (إ.ب.أ)

في الوقت الذي عبّر فيه مجلس الوزراء السعودي، الذي عقد برئاسة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أمس (الثلاثاء)، عن أمله في أن تسهم جهود تنشيط عملية السلام في تحقيق الأمن في الشرق الأوسط من خلال إقامة دولة فلسطينية مستقلة، تسلّم الرئيس الفلسطيني محمود عباس أوراق اعتماد سفير المملكة العربية السعودية نايف بن بندر السديري، سفيراً فوق العادة ومفوضاً غير مقيم لدى فلسطين وقنصلاً عاماً في القدس.

وعُدّت الخطوة انطلاقاً لمسار الرياض - رام الله دعماً للسلام، إذ تشكل زيارة السديري الأولى لوفد سعودي رسمي إلى الأراضي الفلسطينية منذ إنشاء السلطة الفلسطينية بعد «اتفاق أوسلو». وصرح السديري بأن المملكة تعد مبادرة السلام العربية النقطة الأساسية في أي اتفاق مقبل.

وشدد السديري لدى لقائه وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي على «أهمية القضية الفلسطينية بالنسبة للسعودية على أساس الشرعية الدولية وحل الدولتين، وأن تقام دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية».

واستُقبل السفير السعودي بحفاوة بالغة حال عبوره الحدود الأردنية - الفلسطينية، فيما رحب الرئيس عباس، بالسديري، مشيداً بزيارته المهمة إلى فلسطين. وقال إن هذه الخطوة ستُسهم في تعزيز العلاقات الأخوية المتينة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين.


مقالات ذات صلة

الحكومة البريطانية الجديدة تريد دوراً فاعلاً في الملف الفلسطيني

المشرق العربي رئيس الوزراء الفلسطيني محمد مصطفى (يمين) يلتقي في رام الله وزير الخارجية البريطاني ديفيد لامي (إكس)

الحكومة البريطانية الجديدة تريد دوراً فاعلاً في الملف الفلسطيني

أعلن وزير الخارجية البريطاني الجديد ديفيد لامي، للقادة الإسرائيليين والفلسطينيين، أن حكومته ترغب في زيادة دورها؛ ليصبح أكثر فاعلية في الشرق الأوسط.

نظير مجلي (تل أبيب)
المشرق العربي عمود من الدخان يتصاعد خلال مداهمة للجيش الإسرائيلي في مخيم نور شمس للاجئين الفلسطينيين شرق طولكرم بالضفة الغربية المحتلة في 9 يوليو 2024. (أ.ف.ب)

القوات الإسرائيلية تقتحم مخيمي طولكرم ونور شمس بالضفة الغربية

اقتحمت قوات إسرائيلية اليوم (الثلاثاء) مخيمي طولكرم ونور شمس بعد أن فرضت حصاراً مشدداً وألحقت دماراً واسعاً في البنية التحتية.

«الشرق الأوسط» (رام الله)
شؤون إقليمية مستوطنة إسرائيلية بالضفة الغربية (رويترز)

إسرائيل تحوّل للفلسطينيين 116 مليون دولار من عائدات الضرائب المحتجزة

قالت وزارتا المالية الإسرائيلية والفلسطينية إن إسرائيل حوّلت 435 مليون شيكل (116 مليون دولار) من عائدات الضرائب المحتجزة إلى السلطة الفلسطينية.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
شؤون إقليمية نازحون فلسطينيون بسبب الغارات الإسرائيلي على خان يونس 1 يوليو 2024 (أ.ب)

تقرير: نتنياهو يرحب سراً بمشاركة السلطة الفلسطينية في «اليوم التالي» بغزة

أظهرت تقارير إعلامية إسرائيلية اليوم الثلاثاء أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يرحب سراً بمشاركة السلطة الفلسطينية إدارة غزة في مرحلة ما بعد الحرب.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
الخليج جانب من الندوة التي أقيمت في جدة الاثنين (يونا)

«التعاون الإسلامي» تدعو مجلس الأمن لوضع حد للاحتلال الإسرائيلي

طالبت السعودية المجتمع الدولي بالتدخل الفوري والعاجل لوقف العدوان الإسرائيلي غير المبرر على المدنيين العزل في الأرض الفلسطينية المحتلة.

أسماء الغابري (جدة)

باكستان تعرض على عُمان المساعدة في التحقيقات

لقطة من فيديو تظهر أشخاصاً يفرون أثناء إطلاق النار على مسجد الإيمان شرق مسقط (أ.ف.ب)
لقطة من فيديو تظهر أشخاصاً يفرون أثناء إطلاق النار على مسجد الإيمان شرق مسقط (أ.ف.ب)
TT

باكستان تعرض على عُمان المساعدة في التحقيقات

لقطة من فيديو تظهر أشخاصاً يفرون أثناء إطلاق النار على مسجد الإيمان شرق مسقط (أ.ف.ب)
لقطة من فيديو تظهر أشخاصاً يفرون أثناء إطلاق النار على مسجد الإيمان شرق مسقط (أ.ف.ب)

ذكرت شرطة عمان السلطانية، الثلاثاء، أنها أنهت بالتعاون مع الأجهزة العسكرية والأمنية «إجراءات التعامل مع حادثة إطلاق النار» التي وقعت، مساء الاثنين، بمنطقة الوادي الكبير في محافظة مسقط.

في حين أدانت باكستان بشدة الهجوم «الإرهابي» الذي استهدف مسجداً في الوادي الكبير بالعاصمة العمانية مسقط، كان يرتاده كما يبدو عدد من المقيمين الباكستانيين في السلطنة لإحياء مراسم عاشوراء.

اطلاق النار في الوادي الكبير أسفر عن قتلى وجرحى (أ.ف.ب)

وأوضحت الشرطة السلطانية في بيان أن الهجوم أسفر عن وفاة 5 أشخاص، واستشهاد أحد رجال الشرطة، ووفاة الجناة الثلاثة، إضافة إلى إصابة (28) شخصاً من جنسيات مختلفة بينهم (4) أشخاص أثناء تأدية واجبهم الوطني من رجال الشرطة ومنتسبي هيئة الدفاع المدني والإسعاف جرى نقلهم إلى المؤسسات الصحية لتلقي العلاج. وقالت إنها تواصل عمليات التحري والبحث والتحقيقات في ملابسات الحادثة.

لقطة من فيديو تظهر موقع إطلاق النار في مسجد الإيمان شرق مسقط (أ.ف.ب)

ومن بين القتلى مواطنان اثنان من باكستان، وفق ما أوردته وزارة الخارجية الباكستانية، الثلاثاء. وقالت السفارة الباكستانية في عمان إنها تعمل بشكل وثيق مع السلطات العمانية، لتحديد هوية صاحبي الرفات، وإعادتهما إلى الوطن.

وقامت الشرطة العمانية بتحييد المهاجمين، ولم تحدد السلطات العُمانية شخصية مرتكبي الهجوم، لكن بيان «الخارجية الباكستانية» وكذلك السفارة الباكستانية أعلنت أن باكستان عرضت المساعدة في التحقيقات، «وإحضار مرتكبي الحادثة إلى العدالة».

وتعهدت باكستان من جانبها بتقديم كامل الدعم للتحقيق، «من أجل تقديم المسؤولين عن هذا العمل الشنيع للعدالة».

وقالت السفارة الباكستانية في مسقط في بيان عبر حسابها في منصة «إكس» إن السفير الباكستاني في مسقط عمران علي قام بزيارة المستشفيات للاطمئنان على حالة المواطنين الباكستانيين المصابين.

لقطة من فيديو تظهر أشخاصاً يفرون أثناء إطلاق النار على مسجد الإيمان شرق مسقط (أ.ف.ب)

وتابع البيان: «قام سفيرنا لدى السلطنة بزيارة المستشفيات المحلية للاستفسار عن حالة المصابين من المواطنين الباكستانيين، ونعرب عن سعادتنا بكشف السلطات العمانية عن هوية المهاجمين، وقد أبلغنا السلطات العمانية استعدادنا التام لتقديم كل المساعدة الممكنة في التحقيق، وتقديم المسؤولين عن هذا الهجوم الشنيع إلى يد العدالة».