صلاح ينضم لتشكيلة مصر تحت قيادة حسام حسن لأول مرة

محمد صلاح رفقة حسام وإبراهيم حسن في معسكر منتخب مصر (الاتحاد المصري لكرة القدم)
محمد صلاح رفقة حسام وإبراهيم حسن في معسكر منتخب مصر (الاتحاد المصري لكرة القدم)
TT

صلاح ينضم لتشكيلة مصر تحت قيادة حسام حسن لأول مرة

محمد صلاح رفقة حسام وإبراهيم حسن في معسكر منتخب مصر (الاتحاد المصري لكرة القدم)
محمد صلاح رفقة حسام وإبراهيم حسن في معسكر منتخب مصر (الاتحاد المصري لكرة القدم)

انضم محمد صلاح إلى تشكيلة منتخب مصر لأول مرة تحت قيادة حسام حسن (السبت)، لتكتمل بذلك صفوف الفريق قبل خوض مباراتين في تصفيات كأس العالم 2026 لكرة القدم هذا الشهر.

وانطلق معسكر منتخب مصر، الأسبوع الماضي، وانضم اللاعبون كلهم، باستثناء صلاح الذي حصل أولاً على فترة راحة قبل الالتحاق بالتشكيلة، وفقاً لاتفاق بين ليفربول والاتحاد المصري.

وثار جدل أخيراً حول علاقة صلاح بالمدرب حسام حسن، بعدما اعتذر هداف ليفربول عن عدم الانضمام لتشكيلة بلاده في أول مباراتين وديتين للمدرب الجديد في مارس (آذار) الماضي.

وأعلن ليفربول حينها أن صلاح عاد لتوه من الإصابة ويحتاج إلى استكمال التعافي، بينما ذكرت تقارير محلية عديدة أن صلاح لم يكن راضياً عن تعرضه لانتقادات عنيفة من حسام، وتوأمه إبراهيم حسن مدير المنتخب المصري، خلال التحليل التلفزيوني على كأس الأمم الأفريقية مطلع العام الحالي.

ونشر الاتحاد المصري (السبت) صوراً عدة لصلاح، وهو حليق الرأس، إلى جانب التوأمين حسام وإبراهيم حسن، وبدا أن قائد منتخب مصر يستمع إلى كلمات من المدرب حسام حسن، وكتب الاتحاد عبر «فيسبوك»: «اكتمال صفوف منتخب مصر بانضمام محمد صلاح لمعسكر منتخب مصر».

وصلاح، الذي ظهر حليق الرأس بعدما اعتاد الظهور بشعر طويل، هو ثاني هدافي منتخب مصر على مدار تاريخه، بينما يتصدر حسام حسن هذه القائمة.

وستلعب مصر مع بوركينا فاسو في الجولة الثالثة لتصفيات كأس العالم، يوم الخميس المقبل، قبل أن تواجه غينيا بيساو بعدها بأربعة أيام.

وتتصدر مصر المجموعة الأولى، التي تضم 6 منتخبات، برصيد 6 نقاط من أول جولتين وتتقدم بنقطتين على بوركينا فاسو وغينيا بيساو، لذا إذا خرجت بالانتصار في الجولتين المقبلتين، ستصبح على أعتاب ضمان الظهور في كأس العالم المقرر إقامتها في الولايات المتحدة والمكسيك وكندا.


مقالات ذات صلة

رئيس «الأولمبية» الأميركية يدعو لهدنة في ظل النزاع مع «وادا»

رياضة عالمية جين سايكس رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية الأميركية (أ.ب)

رئيس «الأولمبية» الأميركية يدعو لهدنة في ظل النزاع مع «وادا»

دعا رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية الأميركية الخميس الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات والوكالات العالمية (الوادا) بالعمل معاً.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية إيلينا ريباكينا (أ.ب)

«أولمبياد باريس - تنس»: انسحاب الكازاخستانية ريباكينا من الفردي والزوجي

انسحبت الكازاخستانية إيلينا ريباكينا، المصنفة الرابعة عالمياً، من منافسات كرة المضرب في أولمبياد باريس الذي يفتتح الأحد، في الفردي والزوجي المختلط.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية نوريس (يسار) يصافح زميله في الفريق أوسكار بياستري (يمين)... (أ.ف.ب)

نوريس: كنت «سخيفاً» لعدم السماح لبياستري بتجاوزي في جائزة المجر الكبرى

اعتبر البريطاني لاندو نوريس الخميس أنه كان «سخيفاً» لعدم السماح لزميله في ماكلارين الأسترالي أوسكار بياستري بتجاوزه في وقت أبكر خلال جائزة المجر الكبرى.

«الشرق الأوسط» (سبا فرانكورشان)
رياضة عالمية جانب من مواجهة كوريا الجنوبية وألمانيا ضمن منافسات كرة يد السيدات بأولمبياد باريس (رويترز)

«أولمبياد باريس - يد السيدات»: كوريا الجنوبية تهزم ألمانيا

فاز منتخب كوريا الجنوبية على المنتخب الألماني 23/ 22 في المباراة، التي جمعتهما الخميس في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى بمسابقة اليد للسيدات.

رياضة عالمية زين الدين زيدان أسطورة القدم الفرنسية (د.ب.أ)

حفل افتتاح أسطوري للأولمبياد وسط حضور محتمل لزيدان وسيلين ديون

يقام حفل افتتاح أولمبياد باريس 2024، مساء الجمعة، على ضفاف نهر السين، وسط مخطط فرنسي كبير وغامض لحفل الافتتاح الأسطوري.

«الشرق الأوسط» (باريس)

الليبية غزالة العقوري لـ«الشرق الأوسط»: أمنياتي الفوز بميدالية في باريس

غزالة العقوري (الشرق الأوسط)
غزالة العقوري (الشرق الأوسط)
TT

الليبية غزالة العقوري لـ«الشرق الأوسط»: أمنياتي الفوز بميدالية في باريس

غزالة العقوري (الشرق الأوسط)
غزالة العقوري (الشرق الأوسط)

بهدف واحد وبعد تجاوز عدة مراحل حصدت الليبية غزالة العقوري بطاقة العبور (كارت فري) للمشاركة في دورة الألعاب البارالمبية بباريس 2024. هي صاحبة الواحد والخمسين عاماً، ورياضية بارزة في اللجنة الفنية العليا الليبية لرفعات القوة.

عانت منذ عامها الأول شللاً في رِجلها، ورغم ذلك تعلمت ودرست وتلقت الدعم من أهلها وجيرانها وكانوا خير السند لها، على حد تعبيرها. حبها للرياضة بدأ من عمر صغير حتى المرحلة الإعدادية عندما اقترح عليها مدربها وبطل العالم عبد الرحيم زوي الالتحاق برياضة رفع الأثقال، رغم أنها بدأت في لعب رياضة تنس الطاولة وانتقلت بعدها لكرة السلة، لكن البصمة أبت إلا أن تحضر في رفع الأثقال عندما حصدت أول ميدالية فضية لها في دورة تنشيطية في مصر لتكون تلك البداية، ثم تلا ذلك مشاركات كثيرة، منها بطولة كأس العالم التي أقيمت في دبي بالإمارات.

العقوري بدأت في لعب رياضة تنس الطاولة وانتقلت بعدها لكرة السلة (الشرق الأوسط)

شاركت العقوري في الألعاب البارالمبية في سيدني وحصدت المركز السادس وشاركت في البطولة الأفريقية التي أقيمت في نيجيريا وخطفت الميدالية البرونزية رغم صعوبة الظروف التي أحاطت بالبطولة، ثم تلى ذلك مشاركة في بطولة آسيا المفتوحة التي أقيمت في الأردن وتتويج بالمركز الثاني، في حين شهد عام 2004 تتويجها بذهبية بطولة ليبيا، ثم تلى ذلك انقطاع حتى عام 2007. بينما العودة كانت من برونزية البطولة العربية في مصر، وتروي العقوري لـ«الشرق الأوسط» عن أسفها بشأن قلة الدعم الذي كان مخصصاً لفئة أصحاب الهمم في الرياضات كافة، وكيف أن المعسكرات كانت تقتصر على معسكر واحد فقط لنحو خمسة عشر يوماً فقط.

العقوري خطفت ذهبية ليبيا لعام 2008 وبعدها بعام حصلت على ذهبية القارة السمراء (الشرق الأوسط)

خطفت العقوري ذهبية ليبيا لعام 2008 وبعدها بعام حصلت على ذهبية القارة السمراء بعد مشاركة مميزة لها وكان لها نصيب في المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو، أما عن مشوار التأهل لباريس فتلخص العقوري رحلتها بالقول: «البداية كانت بطولة العالم في جورجيا، ثم بطولة العالم في دبي ثم البطولة الأفريقية في مصر، ثم بطولة فزاع في دبي، ثم بطولة العالم في شرم الشيخ وكان لي النصيب في الحصول على دعوة حرة، وإن شاء الله الطموح أن أحصل على ميدالية أرفع بها اسم بلادي ليبيا، نسأل الله التوفيق». وعن المشاركة يقول المدرب ليبيا لرفعات القوة البطل عبد الرحيم زوي: «لقد حصلنا على بطاقة المشاركة في باريس 2024 باسم البطلة غزالة العقوري، وسيكون هناك معسكر قصير قبل السفر إلى فرنسا ونطمح أن تحقق البطلة إنجازاً جديداً رغم تواضع الإمكانيات، وكل التوفيق لكل الرياضيين وكل المنتخبات المشاركة».