حادثة «حجب العلم» تُطيح مسؤولين رياضيين في تونس

قيس سعيد رئيس تونس خلال زيارته للمسبح الأولمبي برادس (الشرق الأوسط)
قيس سعيد رئيس تونس خلال زيارته للمسبح الأولمبي برادس (الشرق الأوسط)
TT

حادثة «حجب العلم» تُطيح مسؤولين رياضيين في تونس

قيس سعيد رئيس تونس خلال زيارته للمسبح الأولمبي برادس (الشرق الأوسط)
قيس سعيد رئيس تونس خلال زيارته للمسبح الأولمبي برادس (الشرق الأوسط)

وُضع رئيسا الاتحاد التونسية للسباحة والوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات رهن الاعتقال الاحتياطي على ذمة تحقيق قضائي، بعد حجب العلم التونسي في تظاهرة دولية بسبب المنشطات، وفق ما أفادت النيابة العامة وكالة «الصحافة الفرنسية» الاثنين.

وأوضح الناطق باسم نيابة بنعروس محمد صدوق جويني، أن «9 أشخاص في المجموع يلاحقون في هذه القضية، بينهم المسؤولان الموقوفان منذ السبت، بينما دُعي 7 أشخاص آخرون الاثنين للمثول أمام هذه النيابة الواقعة جنوب تونس العاصمة».

وبحسب ما أضاف جويني، «يواجه المشتبه بهم تهم التآمر ضد الأمن الداخلي للدولة، وتكوين عصابة منظمة لاقتراف اعتداءات وإحداث الفوضى، والمساس بالعلم التونسي».

واندلعت هذه القضية بعدما تم إخفاء العلم التونسي بقطعة قماش أحمر خلال بطولة تونس المفتوحة للماستر في السباحة، المنظّمة من قبل الاتحاد التونسي للسباحة في المسبح الأولمبي برادس، وذلك تبعاً لعقوبات الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا).

عقبها، في يوم السبت الماضي، أمر الرئيس التونسي قيس سعيّد بحلّ مكتب اتحاد السباحة وإقالة مسؤولين بمن فيهم المدير العام للوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات، بعدما قام بزيارة للمسبح مساء الجمعة.

وظهر سعيد في مقطع فيديو غاضباً، وقام برفع العلم وأداء النشيد الرسمي.

وقال لاحقاً في اجتماع ضمّ رئيس الحكومة أحمد الحشاني ووزراء: «هذا لا مجال للتسامح معه، تونس قبل اللجنة الأولمبية وقبل أي لجنة أخرى».

وتابع وهو يصرخ ويحمل العلم بين يديه: «هذا اعتداء ولا مجال للتسامح مع أي كان ومهما كان».

إثر ذلك، أعلنت وزارة الشباب والرياضة حلّ مكتب الاتحاد التونسي للسباحة وتعيين مكتب مؤقت، تنفيذاً لتعليمات رئيس الجمهورية.

كما أعلنت الوزارة إقالة المدير العام للوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات والمندوب الجهوي للشباب والرياضة بمحافظة بنعروس، علماً بأنه في مطلع مايو (أيار) الحالي، أكّدت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) عدم امتثال تونس للمدونة العالمية لمكافحة المنشطات وأعلنت فرض عقوبات على البلاد.

وتشمل العقوبات عدم السماح برفع العلم التونسي في الألعاب الأولمبية والبارالمبية، حتى تعود البلاد إلى كنف الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، فضلاً عن عدم استضافتها بطولات إقليمية أو قارية أو عالمية.


مقالات ذات صلة

تونسيون يحذرون من تدهور الوضع الأمني بسبب تدفق المهاجرين

شمال افريقيا تزايد شكاوى التونسيين من تزايد أعداد المهاجرين السريين في شوارع جبنيانة والعامرة بولاية صفاقس (أ.ف.ب)

تونسيون يحذرون من تدهور الوضع الأمني بسبب تدفق المهاجرين

حذر المجتمع المدني في مدينتي جبنيانة والعامرة التونسيتين من تدهور خطير للوضع الأمني بسبب تدفق مهاجري دول أفريقيا جنوب الصحراء، وتفشي أعمال العنف.

«الشرق الأوسط» (تونس)
شمال افريقيا المحامي التونسي مهدي زقروبة (الشرق الأوسط)

القضاء التونسي يفرج عن المحامي زقروبة الموقوف منذ شهرين

القضاء التونسي يفرج عن المحامي زقروبة الموقوف منذ شهرين لاتهامه بتعنيف عنصرين من رجال الأمن.

«الشرق الأوسط» (تونس)
أفريقيا الرئيس التونسي قيس سعيد في اجتماع جديد قبل يومين حول الملف الأمني مع وزير الداخلية خالد النوري وكاتب الدولة للأمن سفيان بالصادق (صفحة رئاسة الجمهورية التونسية)

​تونس: قرارات أمنية وعسكرية استثنائية

كشفت مصادر رسمية بتونس عن إجراءات بالتزامن مع انطلاق العملية الانتخابية وإعلان أكثر من عشرين شخصية سياسية ومالية اعتزامها المشاركة في الانتخابات الرئاسية.

كمال بن يونس (تونس)
شمال افريقيا المحامية سنية الدهماني (مواقع التواصل)

محكمة تونسية تقضي بالسجن عاماً على محامية معارضة

الرئيس سعيد يؤكد أن خطواته «قانونية وضرورية لإنهاء الفساد المستشري بين النخبة السياسية منذ سنوات».

«الشرق الأوسط» (تونس)
شمال افريقيا الرئيس قيس سعيد خلال استعراض عسكري لقوات الجيش التونسي (الرئاسة)

انتخابات رئاسية في تونس 6 أكتوبر

تجري في تونس انتخابات رئاسية في 6 أكتوبر (تشرين الأول)، بحسب ما أعلن مساء الثلاثاء الرئيس قيس سعيّد الذي يحكم البلاد منذ 2019 لولاية مدّتها خمس سنوات.

«الشرق الأوسط» (تونس)

«الأولمبية المصرية» تُبعد الدراجة شهد سعيد من «بعثة باريس»

الدراجة المصرية شهد سعيد (الأولمبية المصرية)
الدراجة المصرية شهد سعيد (الأولمبية المصرية)
TT

«الأولمبية المصرية» تُبعد الدراجة شهد سعيد من «بعثة باريس»

الدراجة المصرية شهد سعيد (الأولمبية المصرية)
الدراجة المصرية شهد سعيد (الأولمبية المصرية)

أعلنت اللجنة الأولمبية المصرية السبت عدم أحقية اللاعبة شهد سعيد بالمشاركة في أي مسابقة دولية، بما في ذلك دورة الألعاب الأوليمبية بباريس 2024، وذلك لإيقافها لمدة عام حتى 26 إبريل 2025 بموجب قرار مجلس إدارة الاتحاد المصري للدراجات، و وفقاً لنصوص لائحة الاتحاد الدولي للدراجات.

وطالبت الأولمبية المصرية الجماهير في البلاد بالتكاتف والالتفاف ودعم وتشجيع جميع اللاعبين واللاعبات أعضاء البعثة الأوليمبية المصرية المشاركة في دورة الألعاب الأوليمبية باريس 2024.

وفد اتحاد الدراجات المصري ضم شهد ضمن تشكيلته قبل استبعادها (الأولمبية المصرية)

وكانت اللاعبة شهد سعيد قد أسقطت زميلتها جنة محمد السيد أثناء سباق الفردي العام ببطولة مصر للفتيات تحت 23 سنة في 27 أبريل/ نيسان الماضي، وقرر حينها الاتحاد المصري للدراجات معاقبة اللاعبة شهد بأقصى عقوبة منصوص عليها باللائحة التأديبية للاتحاد الدولي للدرجات وهي (استبعاد اللاعبة من سباق الجمهورية وحذف نتائجها، وإيقافها لمدة عام من المشاركة في المسابقات محلياً، وهي أقصى مدة للإيقاف، وإلزام اللاعبة بسداد المبلغ 100 فرنك سويسري وهو أقصى غرامة منصوص عليها في اللائحة التأديبية للاتحاد الدولي للدراجات.

ورغم العقوبة إلا أن الدراجة شهد كانت حاضرة في بعثة المنتخب المصري للدراجات المشارك في الأولمبياد مما أثار جدلاً واسعاً في مصر حول أحقيتها قانونياً في المشاركة رغم عقوبة الإيقاف فضلاً عن الجانب الأخلاقي المتمثل في إسقاطها زميلتها جنة.

وكانت شهد سعيد قد أصرت عبر لقاء تلفزيوني السبت على أنها لم تتعمد إسقاط زميلتها جنة محمد السيد لكنها بادرت بالاعتذار عن الخطأ الذي وصفته بعدم التعمد لرغبة المجتمع، وأنها لاتريد المشاركة في الأولمبياد طالما أن الجماهير لاتريدها تشارك في باريس.