مدرب إسبانيا: مواجهة إيطاليا أشبه بنهائي كأس العالم… سنلعب في «الوحل»

لا فوينتي قال إن لاعبيه مستعدون لمعركة ضارية

لا فوينتي وسباليتي في صدام مبكر اليوم الخميس (أ.ف.ب)
لا فوينتي وسباليتي في صدام مبكر اليوم الخميس (أ.ف.ب)
TT

مدرب إسبانيا: مواجهة إيطاليا أشبه بنهائي كأس العالم… سنلعب في «الوحل»

لا فوينتي وسباليتي في صدام مبكر اليوم الخميس (أ.ف.ب)
لا فوينتي وسباليتي في صدام مبكر اليوم الخميس (أ.ف.ب)

ربما تكون إيطاليا، حاملة اللقب، قد فازت في المباراة الافتتاحية لبطولة أوروبا لكرة القدم 2024 أمام ألبانيا بأسلوب هجومي غير متوقع، لكن إسبانيا التي ستكون المنافس الجديد لها، اليوم (الخميس)، لا تشعر بالانزعاج كما يقول مدربها لويس دي لا فوينتي.

وأوضح دي لا فوينتي أن فريقه «لا يستعد لمواجهة فريق جيد، ولكنه يستعد بدلاً من ذلك لشيء أقرب ما يكون لخوض معركة ضارية».

وقال دي لا فوينتي في مؤتمر صحافي: «نحن مستعدون للخوض في الوحل. جاهزون لكل شيء. نحن نعرف نوعية كرة القدم التي يلعبونها ومدى قدرتهم التنافسية، لذلك لن نشعر بالمفاجأة. أتوقع إيطاليا وهي تلعب بقوة وشراسة وتحاول السيطرة على الكرة».

وأضاف: «إنها المباراة الأكثر أهمية في دور المجموعات. نلعب كل مباراة من أجل الفوز، ولا أعرف كيف أخطط لخوض مباراة».

وبعد فوزها على كرواتيا 3 - صفر في المباراة الافتتاحية، تقاسمت إسبانيا صدارة المجموعة الثانية مع إيطاليا. وإذا تفوّق أحد الفريقين اليوم، فسيتأهل إلى دور الـ16 متصدراً للمجموعة.

وتتذيل كرواتيا وألبانيا الترتيب برصيد نقطة واحدة لكل منهما بعد تعادلهما 1 - 1 أمس (الأربعاء).

ويعود التنافس بين المنتخبين إلى زمن طويل، حيث لم يواجه أي منتخبين بعضهما بعضاً في بطولات أوروبا أكثر من إسبانيا وإيطاليا، وستكون مباراة الخميس هي الثامنة منذ عام 1960 التي يتواجهان فيها.

وبينما يستعد الطرفان للمواجهة في النسخة الخامسة على التوالي من البطولة، أقرّ دي لا فوينتي بأن فريقه يلعب أيضاً بأسلوب كروي مختلف في ألمانيا عمّا يتوقعه المشجعون.

ومع نهج أسرع وأكثر مباشرة مقارنة بأسلوب اللعب القائم على التمرير من لمسة واحدة والاستحواذ على الكرة، الذي جعلهم يُتوَّجون أبطالاً لأوروبا في عَامي 2008 و2012 وكذلك بكأس العالم في عام 2010، يعتقد دي لا فوينتي بأن نسخة 2024 من كلا الفريقين متشابهة للغاية في طريقة اللعب.

وقال دي لا فوينتي: «نحن نتشابه إلى حد كبير، إنهم أيضاً تشكيلة لا تزال قيد التطوير، مع كثير من اللاعبين الشباب، ومدرب جديد يتسم بالتنافسية الشديدة في أسلوبه».

وأوضح: «عندما أراهم أشعر كأنني أنظر إلى أنفسنا في المرآة. إنهم فريق صاعد يتمتع بعقلية جماعية جيدة للغاية. ستكون مباراة متوازنة للغاية بين فريقين تقليديين. إنها مباراة تقليدية في كرة القدم، مواجهة يمكن أن تصبح بسهولة نهائي بطولة أوروبا أو كأس العالم».

ورغم عدم رغبته في الكشف عن تشكيلته، فإن دي لا فوينتي قال إن لاعب الوسط رودري، والقائد ألفارو موراتا، وهو الثنائي الذي أُصيب أمام كرواتيا، «في حالة ممتازة وعلى استعداد للعب ضد إيطاليا».


مقالات ذات صلة

«اليويفا» يبدأ التحقيق في احتفالات موراتا ورودري

رياضة عالمية احتفالات اللاعبين الإسبان بلقب اليورو أثارت الجدل (أ.ب)

«اليويفا» يبدأ التحقيق في احتفالات موراتا ورودري

قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، الثلاثاء، إنه بدأ إجراءات تأديبية ضد الثنائي الإسباني المؤلف من ألفارو موراتا ورودري.

«الشرق الأوسط» (نيون)
رياضة عالمية «يويفا» يحقق في عبارات رددت أثناء احتفالات لاعبي إسبانيا بلقب اليورو (أ.ب)

«يويفا» يحقق في سلوكيات موراتا ورودري أثناء الاحتفال بلقب «اليورو»

يجري الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تحقيقاً مع ثنائي المنتخب الإسباني ألفارو موراتا ورودري، وذلك بسبب سلوكهما.

«الشرق الأوسط» (نيون)
رياضة عالمية أوناي سيمون بطل أوروبا سيغيب لأربعة أشهر (أ.ف.ب)

الإصابة تغيّب أوناي سيمون لأربعة أشهر

من المقرر أن يغيب حارس مرمى أتلتيك بلباو أوناي سيمون عن الملاعب لمدة أربعة أشهر بعد خضوعه لعملية جراحية في المعصم.

ذا أتلتيك الرياضي (بلباو)
رياضة عالمية غراهام بوتر (د.ب.أ)

بوتر يرفض الحديث عن ترشيحه لتدريب إنجلترا

تفادى غراهام بوتر، مدرب سابق لفريقي تشيلسي وبرايتون، التحدث عن التكهنات التي تربط اسمه بتولي تدريب المنتخب الإنجليزي لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية دوسان تاديتش (أ.ف.ب)

تاديتش قائد صربيا يعتزل اللعب دولياً

أعلن دوسان تاديتش قائد منتخب صربيا اعتزاله دولياً الخميس، بعد مسيرة استمرت 16 عاماً مع المنتخب الوطني ليصبح اللاعب الأكثر مشاركة في المباريات الدولية.

«الشرق الأوسط» (بلغراد)

ماسكيرانو بعد الخسارة من المغرب: أكبر «سيرك» رأيته في حياتي

مدرب منتخب الأرجنتين الأولمبي خافيير ماسكيرانو (أ.ب)
مدرب منتخب الأرجنتين الأولمبي خافيير ماسكيرانو (أ.ب)
TT

ماسكيرانو بعد الخسارة من المغرب: أكبر «سيرك» رأيته في حياتي

مدرب منتخب الأرجنتين الأولمبي خافيير ماسكيرانو (أ.ب)
مدرب منتخب الأرجنتين الأولمبي خافيير ماسكيرانو (أ.ب)

قال خافيير ماسكيرانو، مدرب منتخب الأرجنتين الأولمبي، إنه لم يشهد مثل ذلك «السيرك» من قبل بعد أن أدى اقتحام الجماهير للملعب إلى تصاعد الأحداث قبل الخسارة 2-1 أمام المغرب، في المباراة الافتتاحية لمنافسات كرة القدم للرجال في دورة الألعاب الأولمبية في سانت إيتيان، يوم الأربعاء.

واعتقد كريستيان ميدينا أنه أنقذ الأرجنتين بالتعادل 2-2 عندما سجل في الوقت المحتسب بدل الضائع، لكن الهدف ألغي بداعي التسلل من خلال حكم الفيديو المساعد، عندما استؤنف اللعب لبضع دقائق بعد توقف دام ساعتين لإخلاء الملعب من الجماهير.

وقال ماسكيرانو إنه كان هناك نقص في التواصل مع المنظمين بشأن ما سيحدث بينما جلس الفريق في غرفة تبديل الملابس قبل استئناف اللعب.

وأبلغ ماسكيرانو الصحافيين «لا أستطيع تفسير ما حدث. أمضينا نحو ساعة ونصف في غرفة تبديل الملابس ولم يخبرونا قط بما سيحدث... لم يرغب قادة المغرب في اللعب ولم نكن نريد الاستمرار، وكان المشجعون يرمون الأشياء علينا».

وأضاف «إنه أكبر سيرك رأيته في حياتي لا أعرف لماذا استغرقوا ساعة و20 دقيقة لمراجعة هجمة؟ إذا كان هناك تسلل في هدف ميدينا، فإن المباراة كان يجب أن تستمر بالزخم الذي لدينا، لا أعتقد أنه يجب استكمال المباراة لثلاث دقائق بعد مرور ساعة ونصف».