مدرب إسبانيا يصف مواجهة إيطاليا اليوم بـ«النهائي المبكر»

دي لافونتي وصف مباراتهم أمام إيطاليا بالصعبة (أ.ب)
دي لافونتي وصف مباراتهم أمام إيطاليا بالصعبة (أ.ب)
TT

مدرب إسبانيا يصف مواجهة إيطاليا اليوم بـ«النهائي المبكر»

دي لافونتي وصف مباراتهم أمام إيطاليا بالصعبة (أ.ب)
دي لافونتي وصف مباراتهم أمام إيطاليا بالصعبة (أ.ب)

يرى لويس دي لافوينتي مدرب منتخب إسبانيا، أن مواجهة إيطاليا حامل لقب بطولة أمم أوروبا 2020، ستكون مباراة حاسمة وبمثابة نهائي مبكر.

وقال دي لا فوينتي في مؤتمر صحافي اليوم (الأربعاء): «إنها أهم مباراة في البطولة حتى الآن».

ويلعب منتخب إسبانيا ضد إيطاليا في الجولة الثانية بدور المجموعات اليوم الخميس، وقد حققا الفوز في الجولة الاولى، ويضمن الفوز تأهل أحدهما لدور الـ.16.

وأشار المدرب الإسباني «الفريقان متشابهان في جوانب عديدة، لذا ستكون مباراة صعبة وعلى أعلى مستوى، ونتطلع إليها».

وواصل «بإمكاننا التحسن، ويجب أن نتسم بالتواضع، وأن نحاول دائما التطور ومواصلة المنافسة».

وأشار دي لا فوينتي «إنه سباق مسافات طويلة، وأعرف جيدا قدرات المنتخبات المشاركة بعد متابعة مبارياتهم في التصفيات».

وأختتم تصريحاته «لذا فإن ننعرف جيدا قدرات منتخبات مثل فرنسا وألمانيا وإنجلترا وإيطاليا».


مقالات ذات صلة

«يويفا» يحقق في سلوكيات موراتا ورودري أثناء الاحتفال بلقب «اليورو»

رياضة عالمية «يويفا» يحقق في عبارات رددت أثناء احتفالات لاعبي إسبانيا بلقب اليورو (أ.ب)

«يويفا» يحقق في سلوكيات موراتا ورودري أثناء الاحتفال بلقب «اليورو»

يجري الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تحقيقاً مع ثنائي المنتخب الإسباني ألفارو موراتا ورودري، وذلك بسبب سلوكهما.

«الشرق الأوسط» (نيون)
رياضة عالمية أوناي سيمون بطل أوروبا سيغيب لأربعة أشهر (أ.ف.ب)

الإصابة تغيّب أوناي سيمون لأربعة أشهر

من المقرر أن يغيب حارس مرمى أتلتيك بلباو أوناي سيمون عن الملاعب لمدة أربعة أشهر بعد خضوعه لعملية جراحية في المعصم.

ذا أتلتيك الرياضي (بلباو)
رياضة عالمية غراهام بوتر (د.ب.أ)

بوتر يرفض الحديث عن ترشيحه لتدريب إنجلترا

تفادى غراهام بوتر، مدرب سابق لفريقي تشيلسي وبرايتون، التحدث عن التكهنات التي تربط اسمه بتولي تدريب المنتخب الإنجليزي لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية دوسان تاديتش (أ.ف.ب)

تاديتش قائد صربيا يعتزل اللعب دولياً

أعلن دوسان تاديتش قائد منتخب صربيا اعتزاله دولياً الخميس، بعد مسيرة استمرت 16 عاماً مع المنتخب الوطني ليصبح اللاعب الأكثر مشاركة في المباريات الدولية.

«الشرق الأوسط» (بلغراد)
رياضة عالمية تباينت ردود الفعل حول استقالة غاريث ساوثغيت من تدريب منتخب إنجلترا لكرة القدم (أ.ب)

ستارمر: شكراً ساوثغيت… كنت مرشداً للمواهب الإنجليزية

تباينت ردود الفعل حول استقالة غاريث ساوثغيت من تدريب منتخب إنجلترا لكرة القدم، بعد الخسارة 1 - 2 أمام إسبانيا في نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم 2024.

«الشرق الأوسط» (لندن)

«أساطير الأولمبياد»: من ناديا كومانتشي إلى الرشيق كارل لويس

كارل لويس (رويترز)
كارل لويس (رويترز)
TT

«أساطير الأولمبياد»: من ناديا كومانتشي إلى الرشيق كارل لويس

كارل لويس (رويترز)
كارل لويس (رويترز)

ناديا كومانتشي: العلامة الكاملة

بعمر الرابعة عشرة فقط، أصبحت الرومانية ناديا كومانتشي أول لاعبة جمباز تحصد العلامة الكاملة 10، بعد نيلها هذا التقدير من 7 حكّام في «أولمبياد مونتريال 1976».

4 علامات كاملة في مسابقة العارضتين مختلفتي الارتفاع، و3 في عارضة التوازن، فحصدت الذهب في المسابقتين زائد ذهبية المسابقة الكاملة.

بقيت تنافس حتى عام 1981 عندما فرّت من رومانيا قبل سقوط حكم الديكتاتور نيكولاي تشاوشيسكو في 1989، لتستقر في الولايات المتحدة.

من هناك، استخدمت أرشيف الشرطة السرية المرعبة في الحقبة الشيوعية للكشف عن الضرب والإذلال الذي عانت منه، حتى في أثناء تكريمها على أمجادها الرياضية.

ناديا كومانتشي (أ.ف.ب)

كارل لويس: أيقونة ألعاب القوى

كان كارل لويس أسطورة لألعاب القوى في القرن العشرين، إذ أحرز الأميركي 9 ميداليات ذهبية، وتوّج بطلاً للعالم 8 مرات.

اشتُهر برشاقته، وابتسامته العريضة، وساقيه الطويلتين وقَصّة شعره القصيرة. غاب عن «أولمبياد موسكو 1980»؛ بسبب مقاطعة بلاده في أثناء الحرب الباردة.

لكن في لوس أنجليس 1984، ضرب موعداً مع الانتصارات، معادلاً رقم الأسطورة جيسّي أوينز في برلين 1936، مع إحرازه 4 ذهبيات في سباقَي 100 متر و200 متر، والوثب الطويل و4 مرات 100 متر.

تابع نجاحاته في سيول 1988، مع تتويجه في سباق 100 متر بعد تجريد اللقب من الكندي المتنشّط بن جونسون، ليصبح أول رجل يحتفظ بلقب السباق الأشهر في «أم الألعاب».

حصد ذهبيتين في برشلونة 1992، ثم اختتم مشواره الرائع في أتلانتا 1996، بإحرازه ذهبية الوثب الطويل للمرة الرابعة توالياً بعمر الخامسة والثلاثين، بعد عودته من الإصابة.

لم يكن لويس نجماً فقط على المضمار، بل رجل أعمال من أوائل الرياضيين الذين أطلقوا مجموعة ملابس رياضية خاصة بهم.

أظفار ومجد

عُرفت «فلو-جو» بالألوان المتعدّدة لأظفارها الطويلة وملابسها الجذّابة. لا تزال الأميركية فلورنث غريفيث-جونيور أسرع امرأة على وجه الأرض، بعد أكثر من 3 عقود على تحطيمها الرقم القياسي في سباقَي 100 متر و200 متر.

حصدت ثلاثية رائعة في «أولمبياد سيول» مع تتويجها بذهبيات 100 متر، 200 متر، و4 مرات 100 متر، بعد تسجيلها 10.49 ثانية في التصفيات الأولمبية لسباق 100 متر، محققة رقماً عالمياً لا يزال صامداً.

وفي 200 متر، سجّلت في سيول زمن 21.34 ثانية لا يزال صامداً بدوره.

أشعلت إنجازاتها على المضمار والتطوّر اللافت لبنيتها العضلية تكهنات حيال تناولها منشطات، بيد أنها لم تقع يوماً في فخ الفحوص.

اعتزلت في قمة مسيرتها، بعد 5 أشهر من «ألعاب سيول».

لم يُكتب لها العمر الطويل، إذ توفيت الطفلة السابعة في عائلة من 11 ولداً، في 21 سبتمبر (أيلول) 1998، عن 38 عاماً، بعد تعرّضها لنوبة صرع في أثناء نومها.