حلم «اللقب» يحفز الدنماركيين قبل ملاقاة إنجلترا

مشجع دنماركي خلال مباراة منتخب بلاده أمام سلوفينيا (د.ب.أ)
مشجع دنماركي خلال مباراة منتخب بلاده أمام سلوفينيا (د.ب.أ)
TT

حلم «اللقب» يحفز الدنماركيين قبل ملاقاة إنجلترا

مشجع دنماركي خلال مباراة منتخب بلاده أمام سلوفينيا (د.ب.أ)
مشجع دنماركي خلال مباراة منتخب بلاده أمام سلوفينيا (د.ب.أ)

تناست الدنمارك منذ فترة طويلة طعم الهزيمة المريرة التي لحقت بها قبل 3 سنوات، ولن تغذيها أفكار الانتقام عندما تواجه إنجلترا في المجموعة الثالثة ببطولة أوروبا لكرة القدم 2024، غداً (الخميس)، بحثاً عن تكرار انتصارها القاري عام 1992.

وكان الدنماركيون غاضبين بعد خسارة قبل نهائي بطولة أوروبا 2020، بعد أن خسروا بنتيجة 2 - 1 أمام إنجلترا على استاد ويمبلي، عقب ركلة جزاء احتسبت لأصحاب الأرض في الوقت الإضافي، أدت إلى تسجيل هاري كين لهدف الفوز، عندما ارتدت الكرة إليه، بعد أن تم إنقاذ محاولته الأولى.

ووصف كاسبر يولماند، مدرب الدنمارك، ذلك الوقت ما حدث بأنه «ركلة جزاء لا ينبغي أن تكون ركلة جزاء».

وقال للصحافيين، اليوم (الأربعاء): «استغرق الأمر مني بعض الوقت لأستوعبه. تعايشت مع الأمر لفترة من الوقت».

وأضاف: «هذا النوع من الهزائم يجعلنا نتعلم وننمو، لكنها أيضاً تجعلك تعتقد أنك قادر على القيام بذلك، لأننا كنا قريبين جداً (من النهائي). وشعرت الدنمارك بخيبة أمل بعد أن أهدرت تقدمها لتتعادل 1 - 1 مع سلوفينيا في المباراة الافتتاحية بالمجموعة الثالثة». ويقول يولماند إنه لا يوجد أي تفكير في الاكتفاء بنقطة واحدة فقط أمام أحد الفرق المرشحة للبطولة.

وقال: «سننزل بعقلية الفوز بالمباراة».

وأضاف: «سنقاتل من أجل الكرة، إنجلترا لديها كثير من الجودة وتجيد السيطرة على الكرة. حققنا بعض النتائج الجيدة أمام إنجلترا عندما سيطرنا على الكرة. سنحاول أن نفعل ما هو أفضل لنا. لكن لا يوجد شيء حصلنا عليه كهدية، لقد ناضلنا من أجل ذلك. وسيكون القائد سيمون كيير جاهزاً للبدء إذا تم اختياره».

وقال يولماند: «يمكنه اللعب، لقد كان أداؤه أفضل. خاض جلسة تدريبية جيدة، وإحصاءاته تبدو جيدة».


مقالات ذات صلة

أويارزابال: كنت محظوظاً بتسجيل هدف الفوز

رياضة عالمية ميكيل أويارزابال (أ.ب)

أويارزابال: كنت محظوظاً بتسجيل هدف الفوز

وضع ميكيل أويارزابال اسمه بسجلات التاريخ للمنتخب الإسباني لكرة القدم بعدما سجل هدف الفوز على المنتخب الإنجليزي في المباراة النهائية لبطولة أمم أوروبا

«الشرق الأوسط» (برلين )
رياضة عالمية لم يقدّم الإنجليز الكثير الذي يشفع لهم في كأس أوروبا (رويترز)

لماذا تأخرت «عودة كرة القدم إلى موطنها»؟

بعد طول انتظار وتحديداً منذ مونديال 1966 على أرضهم، اعتقد الإنجليز أن حلمهم بـ«عودة كرة القدم إلى موطنها» قد يتحقق هذه المرة بعد بلوغ نهائي كأس أوروبا.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية فوينتي قال إنه كان على ثقة بأن لاعبي فريقه يؤمنون بأفكاره (رويترز)

دي لا فوينتي: منتخب إسبانيا لا يكل ولا يمل... المستقبل ينتظرنا

قال لويس دي لا فوينتي مدرب إسبانيا إن فريقه قدم بطولة مثالية فاز فيها بمبارياته السبع ليُتوّج بلقب بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 وبمقدور اللاعبين تقديم أداء أفضل

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية لامين يامال (أ.ف.ب)

«أوروبا 2024»: خمسة أرقام قياسية سقطت في النسخة الألمانية

سقطت بعض الأرقام القياسية في نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم بألمانيا استعرضتها وكالة الصحافة الفرنسية عقب المباراة النهائية التي فازت بها إسبانيا على إنجلترا 2-1

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية احتفالات عارمة في شوارع مدريد (إ.ب.أ)

إسبانيا تسهر حتى الصباح بعد التتويج الأوروبي الكبير

حبس المشجعون الإسبان أنفاسهم حتى اللحظات الأخيرة من فوز منتخب بلادهم بهدف متأخر 2 - 1 على إنجلترا في نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 لتنطلق بعدها احتفالات

«الشرق الأوسط» (مدريد)

أويارزابال: كنت محظوظاً بتسجيل هدف الفوز

ميكيل أويارزابال (أ.ب)
ميكيل أويارزابال (أ.ب)
TT

أويارزابال: كنت محظوظاً بتسجيل هدف الفوز

ميكيل أويارزابال (أ.ب)
ميكيل أويارزابال (أ.ب)

وضع ميكيل أويارزابال اسمه في سجلات التاريخ للمنتخب الإسباني لكرة القدم، بعدما سجل هدف الفوز على المنتخب الإنجليزي في المباراة النهائية لبطولة أمم أوروبا «يورو 2024»، التي أقيمت، الأحد، ببرلين، والتي فاز بها المنتخب الإسباني 2 - 1 ليُتوَّج برابع ألقابه في البطولة، لينفرد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب.

وكان الهدف، الذي سُجل في الدقيقة 89، بمثابة لحظة شخصية مميزة لقائد فريق ريال سوسيداد، الذي أصيب بقَطع في الرباط الصليبي الأمامي، أثناء المران، خلال مارس (آذار) 2022، وهي الإصابة التي أبعدته عن المشاركة في بطولة كأس العالم 2022 التي أقيمت بقطر.

وقال، عقب الفوز: «هذا جزء من الأمر، الإصابة، كل ما مررت به جلبت للناس هذه الفرحة الكبيرة. أنا سعيد جداً وفخور بالجميع. هذه عائلة حيث يكون فيها الجميع متساوين، هذا مذهل».

وأمام إنجلترا، كان على أويارزابال القيام بالأدوار نفسها التي لعبها في المباريات الست السابقة؛ وهي أن يحل محل القائد ألفارو موراتا، في منتصف الشوط الثاني. وبدأ مباراة واحدة فقط، كانت أمام ألبانيا في دور المجموعات.

ولكن، هذه المرة، سيأخذ إلى المنزل ذكرى سيظل يتذكرها طوال حياته.

وقال: «قمتُ بعملي، وكنت محظوظاً بما يكفي لتسجيل هدف الفوز. إذا كنت محظوظاً بما يكفي لتسجيل هدف، فهذا هو أفضل شيء، مررت بوقت صعب بسبب الإصابة، لذلك فإن هذه الفرحة مميزة بعد كل ما مررت به».

وكان الهدف، الذي سجله أويارزابال، هو هدفه الثاني عشر، حيث سجل منها تسعة أهداف عندما كان يشارك بديلاً منذ انضمامه للمنتخب، للمرة الأولى في 2016.

وقال لويس دي لا فوينتي، مدرب المنتخب الإسباني: «إنه لاعب يعشق الفوز، عملنا معاً لتسع سنوات، فزنا بكل شيء معاً. ميكيل لا يفشل أبداً».

وقبل التتويج بـ«أمم أوروبا 2024»، دُربّ دي لا أويارزابال في منتخب إسبانيا تحت 19 عاماً، وفاز معه بيورو 2019.