«دورة برشلونة»: دي مينور يوقف العودة الناجحة لنادال

الماتدور لا يريد أن يضغط على نفسه كثيراً (أ.ف.ب)
الماتدور لا يريد أن يضغط على نفسه كثيراً (أ.ف.ب)
TT

«دورة برشلونة»: دي مينور يوقف العودة الناجحة لنادال

الماتدور لا يريد أن يضغط على نفسه كثيراً (أ.ف.ب)
الماتدور لا يريد أن يضغط على نفسه كثيراً (أ.ف.ب)

أوقف الأسترالي أليكس دي مينور، العودة الناجحة للاسباني رافايل نادال، المصنف أول عالمياً سابقاً و644 حالياً، عندما أقصاه من الدور الثاني لدورة برشلونة الإسبانية الدولية في كرة المضرب (500) بفوز 7-5 و6-1 الأربعاء.

وصمد الماتادور الإسباني البالغ من العمر 37 عاماً والمتوج بـ22 لقباً كبيراً في مسيرته الاحترافية، مجموعة واحدة أمام دي مينور حيث خسرها بصعوبة 5-7، قبل أن يستسلم في الثانية ويخسرها 1-6، وبالتالي سقط في ثاني مباراة منذ عودته إلى الملاعب عقب تعافيه من الإصابة بعد غياب منذ مطلع العام الحالي وتحديداً بداية يناير (كانون الثاني) بخروجه من الدور الثاني لدورة بريزبين الأسترالية.

نادال قال إنه سيحاول اتخاذ خطوة أخرى إلى الأمام في مدريد ثم في روما (إ.ب.أ)

ويأمل أسطورة الكرة الصفراء الذي غاب عن موسم 2023 بأكمله تقريباً، في المنافسة في بطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى، في مايو (أيار) المقبل حيث يحمل الرقم القياسي في رولان غاروس برصيد 14 لقباً.

وكان ملك الملاعب الترابية استهل عودته الثلاثاء بفوز على الإيطالي فلافيو كوبولي 6-2 و6-3، لكنه قال إنه ليس مرشحاً أمام دي مينور المصنف 11 عالمياً والرابع في الدورة.

نادال خسر ستة أشواط متتالية (إ.ب.أ)

وقال نادال الذي أوضح أنه لا يريد أن يضغط على نفسه كثيراً: «على المستوى الشخصي، بالنسبة للمستقبل، فإن الخسارة 1-6 في المجموعة الثانية هو ما كان يجب أن يحدث اليوم».

وأضاف: «هذه هي الطريقة التي أحتاج للمضي بها اليوم، لإعطائي فرصة للمنافسة في رولان غاروس».

وتابع: «سأحاول اتخاذ خطوة أخرى إلى الأمام في مدريد، ثم في روما، وإذا كان الأمر يستحق بذل كل ما في وسعي والموت في أي دورة او بطولة، فهذا في باريس».

وكان التحدي أصعب بكثير، وعلى الرغم من إظهاره لمحات من قدراته العالية في الملعب الذي يحمل اسمه، فشل نادال في ما قال إنه يعتقد أنه ظهوره الأخير في الدورة.

وأوضح: «لقد أتيحت لي الفرصة لقول وداعاً هنا في الملعب وهذا يعني الكثير بالنسبة لي. قبل أسبوع شعرت أنني لن أتمكن من اللعب مرة أخرى في هذه الدورة، كان ذلك سيكون مؤلمًا، ولكن على الأقل لعبت والآن حان الوقت للاستمرار».

وضرب دي مينور بقوة في بداية المباراة وكسر إرسال نادال في الشوط الأول وتقدم 1-0 ثم 2-0، لكن الاسباني، صاحب الرقم القياسي في عدد الالقاب في برشلونة (12 مرة)، استعاد عافيته بكسر إرسال الاسترالي في الشوط السادس مدركا التعادل 3-3 ثم تقدم للمرة الاولى في المباراة 4-3 بضربة خلفية قوية.

دي مينور ضرب بقوة في بداية المباراة وكسر إرسال نادال (د.ب.أ)

ونجح دي مينور في كسر إرسال نادال للمرة الثانية عندما فعلها في الشوط الحادي عشر وتقدم 6-5 في طريقه إلى كسب 10 نقاط متتالية وإنهاء المجموعة في صالحه 7-5، بينما بدأ الإسباني يعاني.

وكسب نادال الشوط الأول من المجموعة الثانية وتقدم 1-0 لكنه خسر ستة أشواط متتالية بينها إرساله ثلاث مرات (الأشواط الثالث والخامس والسابع) وبالتالي المجموعة والمباراة.

وبلغ النروجي كاسبر رود السادس عالمياً والثالث في برشلونة والذي وصل إلى نهائي إحدى بطولات غراند سلام ثلاث مرات، الدور الثالث بفوزه على الفرنسي ألكسندر مولر 6-3 و6-4.

وحقق رود (25 عاماً) فوزه الـ25 هذا العام وسيواجه الأسترالي جوردان تومسون الرابع عشر والفائز على الإسباني خاومي مونار 6-4 و2-6 و6-4.

ولم يبدأ رود وصيف دورة مونتي كارلو المجموعة الأولى بقوة حيث خسر إرساله مرتين، لكن في المقابل كسر إرسال منافسه أربع مرات وفاز بها.

وبدا أن المصنّف ثانياً سابقاً قريباً من إنهاء المباراة في صالحه بسهولة حين كسر إرسال الفرنسي في الشوط الثالث من المجموعة الثانية لكنه سمح لمنافسه بمجاراته حتّى كسر الأخير إرساله وبات متأخّراً 4-5، قبل أن يحسم رود الأمور.

وقال رود الذي تغلّب على المصنّف أوّل الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأسبوع الماضي في نصف نهائي دورة مونتي كارلو: «هذ العام أفضل بكثير من الذي سبقه، أنا أخوض عاماً جيداً».

كما تأهل اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس السابع عالمياً وبطل دورة مونتي كارلو الأسبوع الماضي بتغلبه على النمسوي سيباستيان أوفنر الـ43 6-4 و7-5.

ويلتقي تسيتسيباس، وصيف بطل العام الماضي، في الدور المقبل مع الإسباني روبرتو كارباييس الـ72 والفائز على الايطالي لورنتسو موزيتي الرابع والعشرين 7-6 (7-4) و6-4.


مقالات ذات صلة

تسيفرين رئيس يويفا: الإسباني يامال سيصبح أفضل لاعب على الإطلاق

رياضة عالمية ألكسندر تسفيرين (إ.ب.أ)

تسيفرين رئيس يويفا: الإسباني يامال سيصبح أفضل لاعب على الإطلاق

أثنى ألكسندر تسفيرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على لامين يامال النجم الصاعد في صفوف منتخب إسبانيا، مشيراً إلى أنه قد يصبح قريباً «أفضل لاعب في العالم».

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية جماهير الريال عليها انتظار الجولة الثانية لمشاهدة مبابي على ملعب «سانتياغو برنابيو» (لاليغا)

«لاليغا»: مبابي يستهل مغامرته مع الريال أمام مايوركا

يستهل المهاجم الفرنسي كيليان مبابي مغامرته بقميص فريقه الجديد ريال مدريد، حامل اللقب، في الدوري الإسباني لكرة القدم بمواجهة ريال مايوركا.

«الشرق الأوسط» (مدريد)
رياضة عالمية مواجهة ساخنة مرتقبة بين نجمي الريال وبرشلونة في اليورو (أ.ف.ب)

مودريتش وبيدري… ينقلان نكهة الكلاسيكو إلى «ملعب برلين الأولمبي»

تحمل المواجهة بين بيدري ومودريتش نفحة كلاسيكو إسبانيا بين برشلونة وريال مدريد، على «الملعب الأولمبي» في برلين.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة سعودية وزير السياحة خلال جولته في النادي (إكس)

وزير السياحة السعودي يزور «نادي برشلونة» ويطلع على تجاربه

قال أحمد الخطيب وزير السياحة السعودي إنه اطلع على تجربة نادي برشلونة الإسباني في دعم السياحة، وذلك خلال زيارته إلى النادي الإسباني الثلاثاء.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة عالمية خوان لابورتا (رويترز)

لماذا لا يستطيع برشلونة تسجيل 9 لاعبين من أصل 25 لاعباً؟

جلبت فصول الصيف الأخيرة الكثير من الدراما في برشلونة، حيث سعى الرئيس خوان لابورتا ومديروه إلى بناء فرق تنافسية رغم المشاكل المالية الخطيرة والمستمرة.

ذا أتلتيك الرياضي (برشلونة)

حلم «اللقب» يحفز الدنماركيين قبل ملاقاة إنجلترا

مشجع دنماركي خلال مباراة منتخب بلاده أمام سلوفينيا (د.ب.أ)
مشجع دنماركي خلال مباراة منتخب بلاده أمام سلوفينيا (د.ب.أ)
TT

حلم «اللقب» يحفز الدنماركيين قبل ملاقاة إنجلترا

مشجع دنماركي خلال مباراة منتخب بلاده أمام سلوفينيا (د.ب.أ)
مشجع دنماركي خلال مباراة منتخب بلاده أمام سلوفينيا (د.ب.أ)

تناست الدنمارك منذ فترة طويلة طعم الهزيمة المريرة التي لحقت بها قبل 3 سنوات، ولن تغذيها أفكار الانتقام عندما تواجه إنجلترا في المجموعة الثالثة ببطولة أوروبا لكرة القدم 2024، غداً (الخميس)، بحثاً عن تكرار انتصارها القاري عام 1992.

وكان الدنماركيون غاضبين بعد خسارة قبل نهائي بطولة أوروبا 2020، بعد أن خسروا بنتيجة 2 - 1 أمام إنجلترا على استاد ويمبلي، عقب ركلة جزاء احتسبت لأصحاب الأرض في الوقت الإضافي، أدت إلى تسجيل هاري كين لهدف الفوز، عندما ارتدت الكرة إليه، بعد أن تم إنقاذ محاولته الأولى.

ووصف كاسبر يولماند، مدرب الدنمارك، ذلك الوقت ما حدث بأنه «ركلة جزاء لا ينبغي أن تكون ركلة جزاء».

وقال للصحافيين، اليوم (الأربعاء): «استغرق الأمر مني بعض الوقت لأستوعبه. تعايشت مع الأمر لفترة من الوقت».

وأضاف: «هذا النوع من الهزائم يجعلنا نتعلم وننمو، لكنها أيضاً تجعلك تعتقد أنك قادر على القيام بذلك، لأننا كنا قريبين جداً (من النهائي). وشعرت الدنمارك بخيبة أمل بعد أن أهدرت تقدمها لتتعادل 1 - 1 مع سلوفينيا في المباراة الافتتاحية بالمجموعة الثالثة». ويقول يولماند إنه لا يوجد أي تفكير في الاكتفاء بنقطة واحدة فقط أمام أحد الفرق المرشحة للبطولة.

وقال: «سننزل بعقلية الفوز بالمباراة».

وأضاف: «سنقاتل من أجل الكرة، إنجلترا لديها كثير من الجودة وتجيد السيطرة على الكرة. حققنا بعض النتائج الجيدة أمام إنجلترا عندما سيطرنا على الكرة. سنحاول أن نفعل ما هو أفضل لنا. لكن لا يوجد شيء حصلنا عليه كهدية، لقد ناضلنا من أجل ذلك. وسيكون القائد سيمون كيير جاهزاً للبدء إذا تم اختياره».

وقال يولماند: «يمكنه اللعب، لقد كان أداؤه أفضل. خاض جلسة تدريبية جيدة، وإحصاءاته تبدو جيدة».