برشلونة للهلال: 90 مليون يورو مقابل التخلي عن رافينيا

رافينيا (أ.ف.ب)
رافينيا (أ.ف.ب)
TT

برشلونة للهلال: 90 مليون يورو مقابل التخلي عن رافينيا

رافينيا (أ.ف.ب)
رافينيا (أ.ف.ب)

كشفت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية عن تواصل مدرب نادي الهلال خورخي خيسوس مع نادي برشلونة؛ من أجل التعاقد مع الجناح البرازيلي رافينيا.

ووفقاً لبعض المصادر، فإن النادي الإسباني أخبر مدرب نادي الهلال أنهم بحاجة لعرض يصل إلى 90 مليون يورو؛ من أجل نظر النادي بإمكانية مغادرة الجناح البرازيلي، خلال سوق الانتقالات الصيفية.

وأشارت المصادر إلى أن المدرب أيضاً تواصل مع محيط اللاعب، وأخبرهم أن العرض الذي سيجري تقديمه من نادي الهلال سيكون عالياً، وسيتجاوز راتب اللاعب في برشلونة.

ويُعد رافينيا من أهم عناصر برشلونة التي يحرص النادي على الحفاظ عليها، حيث رفض النادي، الصيف الماضي، عرضاً من «الدوري السعودي» بقيمة 80 مليون يورو لشراء اللاعب، ولن ينظر برشلونة إلى أي عروض تصل للنادي بأقل من 90 مليون يورو، وفقاً لما كشفته مصادر، لصحيفة «موندو ديبورتيفو».

ولن يمانع برشلونة ببيع نجمه البرازيلي، في حال وصول عرض مناسب مالياً، حيث يعاني النادي مشاكل مالية مستمرة منذ سنوات، حيث أصبحت عادة من عادات النادي في كل صيف، ولن يرى النادي مانعاً في خروجه مع إقناع اللاعب بالرحيل إلى الهلال.

‏ووفقاً لتلك المصادر، فإن المدرب البرتغالي خورخي خيسوس يدرك أن ناديه قام بمنحه الضوء الأخضر في الأمر، ولن تكون الأموال مشكلة لنادي الهلال إذا أراد خيسوس اللاعب.


مقالات ذات صلة

إيفرتون لا ينوي بيع برانثويت لمانشستر يونايتد

رياضة عالمية غاراد برانثويت لاعب إيفرتون (رويترز)

إيفرتون لا ينوي بيع برانثويت لمانشستر يونايتد

أبلغ نادي إيفرتون نادي مانشستر يونايتد بأنه لا ينوي الموافقة على رحيل غاراد برانثويت هذا الصيف.

ذا أتلتيك الرياضي (ليفربول)
رياضة عالمية نفق فويكساردا في برشلونة (رويترز)

نفق فويكساردا في برشلونة يساهم في انتشار رياضة التسلق

يُخفي نفق فويكساردا في برشلونة كنزاً ثميناً متاحاً بالمجان لمحبي رياضة التسلق.

«الشرق الأوسط» (برشلونة)
رياضة عالمية رافاييل نادال يحتفل بعد فوزه بمباراة نصف نهائي دورة باشتاد (أ.ف.ب)

«دورة باشتاد»: نادال إلى النهائي للمرة الأولى منذ عامين

تأهل الإسباني رافاييل نادال إلى نهائي إحدى دورات اللاعبين المحترفين «إيه تي بي» للمرة الأولى منذ تتويجه ببطولة فرنسا المفتوحة عام 2022.

«الشرق الأوسط» (باشتاد)
رياضة عالمية «الدب ميشا» في حفل افتتاح أولمبياد موسكو 1980 (اللجنة الأولمبية الدولية)

«موسكو 1980»: «الدب ميشا» يصفع المقاطعة الغربية

«وداعاً موسكو وإلى اللقاء في الأولمبياد الـ23»، تلك العبارة ارتسمت على اللوحة الإلكترونية في استاد لينين الدولي في موسكو، يوم الثالث من أغسطس (آب) عام 1980

«الشرق الأوسط» (موسكو)
رياضة عالمية من المنتظر أن يشهد نهر السين حفل افتتاح أولمبياد باريس (أ.ب)

«أولمبياد باريس»: قلة دورات المياه في قوارب حفل الافتتاح تقلق الرياضيين

يمثل النقص المحتمل لدورات المياه في القوارب التي ستحمل الرياضيين خلال حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية في باريس يوم الجمعة المقبل تحدياً غير متوقع للبعثات.

«الشرق الأوسط» (باريس)

بونو: كأس العالم للأندية فرصة كبيرة لإظهار قيمة الهلال 

ياسين بونو حارس مرمى الهلال (الشرق الأوسط)
ياسين بونو حارس مرمى الهلال (الشرق الأوسط)
TT

بونو: كأس العالم للأندية فرصة كبيرة لإظهار قيمة الهلال 

ياسين بونو حارس مرمى الهلال (الشرق الأوسط)
ياسين بونو حارس مرمى الهلال (الشرق الأوسط)

مع تبقي أقل من عام على انطلاق منافسات كأس العالم للأندية 2025، بنسختها الجديدة التي تضم 32 فريقاً يتنافسون على الفوز باللقب، كثر الحديث من طرف الفرق واللاعبين الذين سيشاركون في هذه البطولة المنتظرة، كون هذه البطولة التي ستبدأ في شهر يونيو (حزيران)، صيف العام المقبل، ستضم أكبر وأفضل الفرق من مختلف أرجاء العالم.

من جانبه، أشار المغربي ياسين بونو، حارس مرمى فريق الهلال، إلى «أن كأس العالم للأندية الصيف المقبل ستكون مذهلة». كما بيّن بونو خلال حديثه، الذي بثه حساب كأس العالم على منصة «إكس»، أن «البطولة ستكون فرصة رائعة لكثير من الأندية الكبرى حول العالم لإظهار قيمتهم»، مشدداً على أنه «سعيد للغاية ومتحمس للمشاركة مع الهلال في البطولة بعد أقل من عام».

الجدير بالذكر أنه تم تحديد 29 مقعداً من أصل 32 مقعداً في بطولة كأس العالم للأندية 2025، حيث سيكون هناك 12 فريقاً من الاتحاد الأوروبي (6 فرق من أميركا الجنوبية، و4 لكل من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وفريق واحد من اتحاد أوقيانوسيا). بينما ستحصل أميركا الشمالية وأميركا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي على «4 مقاعد»، بالإضافة إلى «مقعد إضافي لفريق من الولايات المتحدة الأميركية»، بصفتها البلد المضيف.