تحت شعار «انزل البلد»... جدة التاريخية تنظم فعاليات «مونديالية»

بعد اعتمادها وجهة رسمية ثقافية وداعماً رئيسياً للبطولة

فعاليات مونديالية عدة ستحتضنها منطقة البلد التاريخية بجدة (الشرق الأوسط)
فعاليات مونديالية عدة ستحتضنها منطقة البلد التاريخية بجدة (الشرق الأوسط)
TT

تحت شعار «انزل البلد»... جدة التاريخية تنظم فعاليات «مونديالية»

فعاليات مونديالية عدة ستحتضنها منطقة البلد التاريخية بجدة (الشرق الأوسط)
فعاليات مونديالية عدة ستحتضنها منطقة البلد التاريخية بجدة (الشرق الأوسط)

بالتزامن مع منافسات كأس العالم للأندية في جدة 2023، أعلن برنامج «جدة التاريخية» عن تنظيم فعاليات بمنطقة البلد، بعد أن حصل على حقوق الرعاية بوصفها وجهة ثقافية رسمية للمونديال الذي تستضيفه المملكة للمرة الأولى، بمشاركة عدد من الأندية العالمية.

ويأتي ذلك في إطار تحقيق أهداف برنامج «جدة التاريخية» بتعزيز قطاع السياحة، وتنمية الاقتصاد المحلي، وتعزيز الوعي بالتراث الثقافي للمنطقة المسجلة ضمن قائمة «اليونسكو» للتراث العالمي.

وتحت شعار «انزل البلد» رحّب برنامج «جدة التاريخية» بالجميع، للقدوم إلى البلد، والاستمتاع بالمشاركة في الفعاليات والأنشطة الترفيهية المصاحبة للبطولة التي تتناسب مع جميع الأعمار، ومشاهدة المباريات على شاشات كبيرة، وذلك في موقعين هما حديقة بحيرة الأربعين، وبرحة العيدروس (بجوار مدرسة الفلاح).

كما أعلن البرنامج عن بدء التسجيل على موقعه لحضور الفعاليات التي ستشهدها منطقة البلد بالتزامن مع إقامة البطولة العالمية.


مقالات ذات صلة

2023... أخيراً السيتي على قمة القارة العجوز والعالم

رياضة عالمية السيتي توّج بكأس العالم للأندية 2023 في جدة (أ.ف.ب)

2023... أخيراً السيتي على قمة القارة العجوز والعالم

فرض مانشستر سيتي نفسه من أبرز الأندية الإنجليزية في 2012 حين أحرز لقب الدوري الممتاز لأوّل مرة منذ 1968، لكنه انتظر حتى 2023 كي يحقق حلم التربع على قمة أوروبا.

«الشرق الأوسط» (مانشستر)
رياضة عالمية جانب من المشادات والاشتباكات بين غريليش لاعب مانشستر سيتي وفيليبي ميلو لاعب فلومينينسي عقب نهاية المباراة (رويترز)

غريليش ينفي عدم احترامه لفلومينينسي في نهائي مونديال الأندية

نفى جاك غريليش لاعب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، قيامه بأي شيء يشير إلى أنه لم يحترم فريق فلومينينسي البرازيلي خلال المباراة النهائية لبطولة كأس العالم للأندية.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة سعودية رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة والأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة السعودي (الشرق الأوسط)

سلمان آل خليفة: السعودية أبهرت العالم بتنظيم كأس العالم للأندية 2023

هنّأ الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي النائب الأول لرئيس «الفيفا»، السعودية على نجاحها الكبير في استضافة منافسات بطولة كأس العالم للأندية.

«الشرق الأوسط» (الرياض - كوالالمبور)
رياضة عالمية جانب من مراسم تتويج مانشستر سيتي بكأس العالم للأندية 2023 في جدة (تصوير: علي خمج)

مانشستر سيتي يختتم عامه الاستثنائي بخامس لقب

بعد التتويج بلقب بطل إنجلترا ثم بطل أوروبا والآن بطل العالم يضيف مانشستر سيتي لقب البطولة الخامسة في 2023 إلى حصيلته بعد الانتصار 4-صفر على فلومينيسي.

«الشرق الأوسط» (جدة)
رياضة عالمية رودري تعرض لتدخل عنيف من ألكسندر (رويترز)

رودري نجم السيتي: كدت أبكي من عنف ألكسندر

قال رودري لاعب وسط مانشستر سيتي، وأفضل لاعب في كأس العالم للأندية لكرة القدم في جدة، إنه كان على وشك البكاء بعد تدخل عنيف ضده خلال مواجهة فلومينينسي في النهائي.

«الشرق الأوسط» (جدة)

خيسوس: أحب طريقة لعب الاتحاد

خيسوس يسدي توجيهاته للدوسري بعد نهاية الكلاسيكو (تصوير: سعد العنزي)
خيسوس يسدي توجيهاته للدوسري بعد نهاية الكلاسيكو (تصوير: سعد العنزي)
TT

خيسوس: أحب طريقة لعب الاتحاد

خيسوس يسدي توجيهاته للدوسري بعد نهاية الكلاسيكو (تصوير: سعد العنزي)
خيسوس يسدي توجيهاته للدوسري بعد نهاية الكلاسيكو (تصوير: سعد العنزي)

وصف البرتغالي خيسوس، مدرب الهلال، انتصار فريقه على الاتحاد بـ«الرائع»، وقال، في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة، إنها كانت جميلة للمتابعين، مؤكداً أن خصمه تفوّق في نصف الساعة الأولى من المباراة، وبعد ذلك سيطر الهلال على اللقاء.

وشكر خيسوس جماهير الهلال، التي احتشدت في ملعب المملكة أرينا وشجّعت الفريق، مؤكداً أنه استفاد من اللقاء للتحضير للمباريات المقبلة، ومنها المواجهة الآسيوية ضد الاتحاد أيضاً بعد أيام قليلة.

وقال: «نعمل للتحضير لكل مباراة على حدة، الآن نعمل على التجهيز للقاء الذهاب الآسيوي، ومن ثم مواجهة الرياض. أحبُّ مواجهة الفرق التي تلعب بخمسة لاعبين في الخلف، وكان لعب الاتحاد بهذا الأسلوب أمراً جديداً بالنسبة لي، لكن الأهم أننا تمكّنا من الفوز، وكان بالإمكان تسجيل أهداف أكثر».

واختتم تصريحاته بقوله: «المجموعة الآن تلعب بثقة كبيرة، ويجب أن نعمل على إدارة مسألة التمارين الاسترجاعية. الموسم يسير بالنسبة لي بشكل إيجابي، ويجب أن نُعِد أنفسنا جيداً للمرحلة المقبلة».


مدرب الاتحاد يلقي باللوم على «الشتوية»

غاياردو يوجه لاعبيه خلال المباراة (تصوير: يزيد السمراني)
غاياردو يوجه لاعبيه خلال المباراة (تصوير: يزيد السمراني)
TT

مدرب الاتحاد يلقي باللوم على «الشتوية»

غاياردو يوجه لاعبيه خلال المباراة (تصوير: يزيد السمراني)
غاياردو يوجه لاعبيه خلال المباراة (تصوير: يزيد السمراني)

قال الأرجنتيني مارسيلو غاياردو مدرب الاتحاد إن فريقه قدم عرضاً أفضل في الشوط الأول خلال المواجهة التي خسرها بثلاثية أمام الهلال، مؤكداً أنها كانت سجالاً حتى الدقيقة 60 عندما أحرز الهلال هدفه الثاني.

وقال غاياردو في المؤتمر الصحافي الذي أعقب اللقاء: «لم يصلنا أي لاعب أجنبي في الفترة الشتوية، بالنسبة للاعبين المحليين طلبنا كان أن يأتي لاعب يكون نموذجاً للتطور وهذا ما حدث، ولم يكن بالإمكان أفضل مما كان بالفترة الشتوية، ولا بد أن نعود أنفسنا على الوضع الحالي، وأنا قلتها من أول مؤتمر إنني التحقت بقطار بدأ مسيرته، والفريق يمر بمرحلة بناء».

وأردف غاياردو: «اليوم واجهنا فريقاً هو الأفضل من بين كل فرق الدوري، لكن الهزيمة علمتنا أين وضعنا الحالي، حتى نعمل على تطوير الفريق بالفترة المقبلة.

وقال إن هناك عوائق عديدة أمام فريقه مثل الإصابات وازدحام جدول الدوري، لكن يجب عليه وعلى لاعبيه التأقلم معها.

وأضاف: «سنلعب بمجموعة اللاعبين نفسها كل 3 أيام، أمامنا مباراة أخرى بعد 3 أيام بحجم هذه المواجهة نفسه، ولكن لابد أن نعمل تحليلاً بعد هذه المباراة ونصحح الأخطاء».

واختتم غاياردو تصريحاته بقوله: «نلعب مباريات كثيرة جداً بقائمة ناقصة وأمام خصم فرض رتماً عالياً للمباراة... كان ينقصنا اللعب بتركيز عال طوال مجريات اللقاء».


الهلال يسقط الاتحاد بثلاثية في أول نزالات «مارس» النارية

سعود عبد الحميد يحتفل مع زميله الحمدان بعد تسجيله الهدف الثالث (تصوير: يزيد السمراني)
سعود عبد الحميد يحتفل مع زميله الحمدان بعد تسجيله الهدف الثالث (تصوير: يزيد السمراني)
TT

الهلال يسقط الاتحاد بثلاثية في أول نزالات «مارس» النارية

سعود عبد الحميد يحتفل مع زميله الحمدان بعد تسجيله الهدف الثالث (تصوير: يزيد السمراني)
سعود عبد الحميد يحتفل مع زميله الحمدان بعد تسجيله الهدف الثالث (تصوير: يزيد السمراني)

أضاف الهلال ثلاث نقاط إلى رصيده ليعزز صدارته للدوري السعودي للمحترفين، وذلك عقب فوزه على ضيفه الاتحاد 3 - 1، اليوم الجمعة، ضمن منافسات الجولة 22 من المسابقة.

ورفع الهلال رصيده إلى 62 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق تسع نقاط عن النصر صاحب المركز الثاني، الذي تعثر بالتعادل 4 - 4 مع ضيفه الحزم الخميس، ضمن منافسات الجولة ذاتها.

على الجانب الآخر، تجمد رصيد الاتحاد عند 37 نقطة في المركز الخامس.

وتقدم الاتحاد في الدقيقة 12 عن طريق نجولو كانتي، قبل أن يدرك الهلال التعادل في الدقيقة 39 عبر صالح الشهري.

وفي الدقيقة 59 سجل الهلال هدفه الثاني عن طريق مالكوم، فيما أضاف سعود عبد الحميد الهدف الثالث في الدقيقة 66.

وبذلك نجح الهلال في الفوز بأول مواجهة من أصل ثلاث أمام الاتحاد، حيث يلتقيان مجدداً يوم الثلاثاء المقبل في ذهاب دور الثمانية ببطولة دوري أبطال آسيا، ويلتقيان إياباً بعد ذلك بأسبوع.

صراع على الكرة بين الغامدي وميشايل (تصوير: سعد العنزي)

ودخل الهلال المباراة مهاجماً منذ الدقائق الأولى، فيما بادله الاتحاد الهجمات، رغم غياب مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة عن اللقاء.

وفي الدقيقة 12 نجح الاتحاد في تسجيل الهدف الأول عن طريق نجولو كانتي، الذي تلقى كرة عرضية من الجهة اليسرى من زميله فيصل الغامدي، ليحولها بضربة رأس في شباك ياسين بونو حارس الهلال.

وبعد الهدف بات الاتحاد هو الأكثر سيطرة على مجريات المباراة، وهاجم عبد الرزاق حمد الله دفاع الهلال وشكل خطورة كبيرة على مرمى بونو، لكن دون جدوى.

على الجانب الآخر، حاول مالكوم إلى جانب ميشيال رودريغيز وسالم الدوسري، فك شفرة دفاع الاتحاد، لكنه اصطدم بصلابة الدفاع وتألق حارس مرمى الاتحاد الحالي والهلال السابق عبد الله المعيوف.

حجازي يبعد إحدى الكرات من أمام مرمى الاتحاد (تصوير: يزيد السمراني)

وفي الدقيقة 39 سجل الهلال هدف التعادل عن طريق صالح الشهري، حيث سدد زميله روبن نيفيز كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها ارتدت من دفاع الاتحاد، لتصل إلى الشهري الذي سددها في شباك المعيوف، مسجلاً هدف التعادل.

وبعد ذلك بدقيقة، احتسب الحكم ضربة جزاء للاتحاد بداعي تعرض أحمد حجازي مدافع الفريق للشد من كاليدو كوليبالي لاعب الهلال داخل منطقة الجزاء، قبل أن يتراجع عن قراره بعد اللجوء إلى تقنية (فار) التي أثبتت وجود تسلل على حجازي وقت ارتكاب الخطأ.

وتصدى المعيوف، حارس الاتحاد، لفرصة خطيرة للهلال في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الأول، بعدما تلقى سالم الدوسري كرة عرضية أرضية من الجهة اليمنى عبر سعود عبد الحميد، لكن المعيوف تصدى لتسديدة زميله السابق في الهلال.

وسدد صالح الشهري كرة قوية على حدود منطقة الجزاء، لكن المعيوف تصدى لها ببراعة في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الأول.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل 1 - 1.

جماهير الهلال سجلت حضوراً قوياً خلف فريقها في الكلاسيكو (تصوير: سعد العنزي)

ومع بداية الشوط الثاني، استعاد الهلال السيطرة على مجريات الأمور، وبات الطرف الأكثر استحواذاً على الكرة، محاولاً تسجيل الهدف الثاني في شباك الاتحاد.

على الجانب الآخر، حاول الاتحاد امتصاص ضغط الهلال، وتألق حارسه المعيوف مجدداً في مواجهة فريقه السابق.

وفي الدقيقة 59 أسفر ضغط الهلال عن تسجيل الهدف الثاني، حيث تحرك سافيتش من الجهة اليسرى، ليلعب كرة عرضية وجهها مالكوم بضربة رأس في الشباك.

وواصل الهلال ضغطه، فيما تراجع الاتحاد بكامل لاعبيه إلى منطقة جزائه بغرض الحفاظ على مرمى المعيوف.

وفي الدقيقة 66 سجل الهلال الهدف الثالث عن طريق سعود عبد الحميد، الذي انطلق من الجهة اليمنى بعد جملة رائعة مع زملائه مالكوم ونيفيز، ليراوغ لاعبين في دفاع الاتحاد ويسدد الكرة على يسار المعيوف.

وأنقذ أحمد حجازي فريقه الاتحاد من تلقي هدف رابع في شباكه في الدقيقة 76، حينما أبعد كرة سددها سالم الدوسري داخل منطقة الجزاء، من على خط المرمى.

ونجح الهلال في الحفاظ على تقدمه في المباراة حتى أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوزه 3 - 1 على الاتحاد.


فيلبي لويز: الهلال محظوظ

دفاع الاتحاد يحاول إبعاد إحدى الكرات من أمام المرمى (تصوير: سعد العنزي)
دفاع الاتحاد يحاول إبعاد إحدى الكرات من أمام المرمى (تصوير: سعد العنزي)
TT

فيلبي لويز: الهلال محظوظ

دفاع الاتحاد يحاول إبعاد إحدى الكرات من أمام المرمى (تصوير: سعد العنزي)
دفاع الاتحاد يحاول إبعاد إحدى الكرات من أمام المرمى (تصوير: سعد العنزي)

قال فيلبي لويز، مدافع الاتحاد، إن الهلال كان محظوظاً في الفرص الكثيرة التي سنحت له، خلال المباراة التي أقيمت بينهما ضمن منافسات الجولة الـ22 من «الدوري السعودي».

وأشار لويز، في تصريحات عقب نهاية اللقاء، إلى أن فريقه كان الطرف الأفضل في الشوط الأول، قبل أن تنتقل الأفضلية للهلال في الشوط الثاني.

وأضاف: «المباريات الكبيرة تحسمها التفاصيل البسيطة، في الشوط الثاني كان الهلال أفضل، لكنه كان محظوظاً في الفرص التي سنحت له».

واختتم: «علينا الاستعداد بكل قوة للمواجهة المقبلة أمام الهلال بعد 4 أيام، والعمل على الاستفادة من الدروس، اليوم».

من جانبه اعترف عبد الله المعيوف، حارس مرمى الاتحاد، بأن خسارة فريقه بثلاثية أمام الهلال جاءت نتيجة الأخطاء الفردية، وقلة التركيز.

وقال المعيوف، عقب نهاية اللقاء، إن تفاصيل بسيطة وانعدام التركيز في بعض الأوقات، خلال الشوط الثاني، حرما الاتحاد من تحقيق نتيجة إيجابية.

وعن تأثر الفريق بهذه الخسارة قبل المواجهة المقبلة أمام الهلال، في ذَهاب دور الثمانية بـ«دوري أبطال آسيا»، قال المعيوف: «المباراة صفحة وانطوت، وعلينا بدء التفكير في المباراة المقبلة».


الدوري السعودي: الرياض ينتزع نقاط الأخدود بثنائية

أندري غراي يحتفل بهدفه في مرمى الأخدود (تصوير: علي خمج)
أندري غراي يحتفل بهدفه في مرمى الأخدود (تصوير: علي خمج)
TT

الدوري السعودي: الرياض ينتزع نقاط الأخدود بثنائية

أندري غراي يحتفل بهدفه في مرمى الأخدود (تصوير: علي خمج)
أندري غراي يحتفل بهدفه في مرمى الأخدود (تصوير: علي خمج)

حقّق الرياض فوزاً مهماً على مضيفه الأخدود 2 - 1 اليوم على ملعب مدينة الأمير هذلول بن عبد العزيز الرياضية في نجران، وذلك لحساب الجولة الـ22 من الدوري السعودي للمحترفين.

افتتح الرياض أهداف المباراة في الدقيقة 46 عن طريق اللاعب نوليدج موسونا، قبل أن يتمكن سافيور غوديون من إدراك التعادل للأخدود عند الدقيقة 74، وعند الدقيقة 87 سجل أندري غراي هدف الفوز لصالح الرياض، لتنتهي المواجهة بفوز الرياض ورفع رصيده النقطي إلى 23 نقطة في المركز 14، فيما تجمد رصيد الأخدود عند النقطة 23 في المركز الـ13.

من جانبه، تغلب فريق أبها على نظيره الطائي بنتيجة 2 - 0، في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبد العزيز الرياضية في أبها.

وسجل لأبها اللاعب غريغوري كريتشوفياك عند الدقيقة 38 و49. وبهذا الفوز رفع أبها رصيده لـ18 نقطة في المركز الـ17، فيما توقف رصيد الطائي عند 18 نقطة في المركز الـ16.


المسحل: «الملف السعودي» سيسهم في بناء مستقبل أفضل لكرة القدم

شغف السعوديين بكرة القدم لا حدود له (الشرق الأوسط)
شغف السعوديين بكرة القدم لا حدود له (الشرق الأوسط)
TT

المسحل: «الملف السعودي» سيسهم في بناء مستقبل أفضل لكرة القدم

شغف السعوديين بكرة القدم لا حدود له (الشرق الأوسط)
شغف السعوديين بكرة القدم لا حدود له (الشرق الأوسط)

قال ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، إن ملف ترشح السعودية لاستضافة مونديال 2034 يُعدّ رحلة استثنائية لبناء مستقبل أفضل للرياضة الأكثر شعبية عالمياً.

وأشار المسحل: «تتمتع المملكة بتاريخ وإرث حافل بالإنجازات الكروية، ومن المهم للغاية أن نروي رحلة تطوّرنا ليراها ويتفاعل معها العالم بأسره، واختيار شعار (معاً ننمو)، يجسد انعكاساً مثالياً للنهج الذي نعتمده من أجل تحقيق حلم استضافة البطولة بعد عشرة أعوام بإذن الله».

وأضاف المسحل: «يأتي تقديم ملف الترشح لاستضافة كأس العالم 2034 خطوة مهمة في رحلة المملكة الرياضية والكروية بالأخص؛ حيث أحرزنا تطوراً كبيراً على جميع الأصعدة في رياضة كرة القدم، ويمثل ملف ترشح المملكة لاستضافة البطولة دعوة مفتوحة للعالم من أجل الانضمام إلينا في هذه الرحلة، في الوقت الذي استضافت مدينة جدة - مؤخراً - مئات الآلاف من الجماهير من أكثر من 100 جنسية مختلفة خلال بطولة كأس العالم للأندية 2023. ويمثّل هذا الأمر دليلاً بارزاً على المستقبل الواعد الذي ينتظر المجتمع الكروي الدولي عندما نتطور معاً».

ومن جانبه، قال إبراهيم القاسم أمين عام الاتحاد السعودي لكرة القدم، إن المملكة ستكتب تاريخاً جديداً مع بداية رحلة طموح لتنظيم البطولة الأغلى في عالم كرة القدم.


الفيصل يدعو العالم للانضمام إلى السعودية في رحلة التطور «الكروية»

الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة السعودي (الشرق الأوسط)
الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة السعودي (الشرق الأوسط)
TT

الفيصل يدعو العالم للانضمام إلى السعودية في رحلة التطور «الكروية»

الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة السعودي (الشرق الأوسط)
الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة السعودي (الشرق الأوسط)

أكد الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، وزير الرياضة السعودي، أن ملف ترشح السعودية لاستضافة كأس العالم 2034 يمثل دعوة مفتوحة للعالم من أجل الانضمام إلى المملكة في رحلة التطور بكرة القدم.

وقال الفيصل، في منشور على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «إكس»، إن «الملف السعودي مدعومٌ من آمال وأحلام 32 مليون شخص في المملكة».

كان الاتحاد السعودي لكرة القدم أعلن إطلاق الهوية الرسمية الخاصة بملف ترشح المملكة لاستضافة بطولة كأس العالم ™FIFA 2034، التي تحمل شعار «معاً. ننمو.» (Growing. Together.)، حيث تم الكشف عن الهوية البصرية، والشعار اللفظي الخاصة بملف الترشح، إلى جانب الموقع الإلكتروني الرسمي (Saudi2034bid.com).

ويجسّد شعار ملف الترشح مسيرة التحول والنمو الكبيرين التي تعيشها المملكة العربية السعودية، باعتبارها واحدةً من أسرع قصص النمو، وأكثرها تطوراً في عالم كرة القدم، علاوة على الأثر الإيجابي الشامل المنتظر من استضافة البطولة الرياضية الأكبر عالمياً، باعتبارها أول نسخة من بطولة كأس العالم FIFA™ ستشهد مشاركة 48 منتخباً، ويتم تنظيمها في دولة واحدة.


«معاً ننمو»... شعار ملف السعودية لاستضافة مونديال 2034

للهوية الرسمية لملف ترشح المملكة لاستضافة كأس العالم رسائل ودلالات معبِّرة (الشرق الأوسط)
للهوية الرسمية لملف ترشح المملكة لاستضافة كأس العالم رسائل ودلالات معبِّرة (الشرق الأوسط)
TT

«معاً ننمو»... شعار ملف السعودية لاستضافة مونديال 2034

للهوية الرسمية لملف ترشح المملكة لاستضافة كأس العالم رسائل ودلالات معبِّرة (الشرق الأوسط)
للهوية الرسمية لملف ترشح المملكة لاستضافة كأس العالم رسائل ودلالات معبِّرة (الشرق الأوسط)

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، إطلاق الهوية الرسمية الخاصة بملف ترشح المملكة لاستضافة بطولة كأس العالم 2034، التي تحمل شعار «معاً ننمو»، إذ كُشف عن الهوية البصرية والشعار اللفظي الخاصين بملف الترشح، إلى جانب الموقع الإلكتروني الرسمي.

يأتي هذا الإطلاق بعد إعلان المملكة في أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي، نية الترشح لاستضافة البطولة، وعقب إعلان الاتحاد السعودي لكرة القدم إرسال خطاب الترشح الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

ويجسّد شعار ملف الترشح مسيرة التحول والنمو الكبيرين التي تعيشها السعودية، بوصفها واحدة من أسرع قصص النمو، وأكثرها تطوراً في عالم كرة القدم، علاوة على الأثر الإيجابي الشامل المنتظر من استضافة البطولة الرياضية الأكبر عالمياً، بوصفها أول نسخة من بطولة كأس العالم ستشهد مشاركة 48 منتخباً، وتُنظَّم في دولة واحدة.

ويشمل ملف ترشح المملكة ثلاث ركائز رئيسية، هي: «معاً لتنمية القدرات البشرية»، و«معاً لتنمية كرة القدم»، و«معاً لتنمية جسور التواصل»، فيما يهدف شعار «معاً ننمو». إلى تسليط الضوء على الروابط التي تجمع المملكة وشعبها بمجتمع كرة القدم الدولي في رحلة استثنائية، تسعى لبناء مستقبل أفضل للرياضة الأكثر شعبية عالمياً.

ويعكس تصميم الهوية البصرية في ملف الترشح جوهر التراث الثقافي الغنيّ للمملكة ومجتمعها الشاب والحيوي، فيما يتألف شعار الملف من عدة أشرطة ملونة ومزيّنة بعديد من الرموز المتعلّقة برياضة كرة القدم، إذ صُممت هذه الأشرطة على شكل الرقم «34»، في إشارة إلى العام الذي تطمح فيه المملكة لاستضافة النسخة الـ25 من هذه البطولة العالمية، كما تحاكي الهوية البصرية شكل الخريطة الجغرافية للمملكة، وتحمل في تصميمها خمسة ألوان مختلفة، تعكس التنوع الكبير الذي يتميز به المجتمع السعودي وتضاريس المملكة الساحرة، بما في ذلك اللون البرتقالي الذي يجسّد الكرم والأصالة، واللون الأخضر الذي يعكس جمال الواحات الخضراء، واللون الأحمر المستوحى من الشعاب المرجانية في البحر الأحمر، ولون الخزامى الذي يعكس ألوان زهرة الخزامى، واللون الأصفر الذي يجسد أحلام الشعب السعودي وطموحاته نحو مستقبل مشرق.

ويروي فيديو ملف الترشح الذي صُوِّر في مناطق مختلفة من المملكة، بمشاركة نجوم كرة القدم الحاليين والسابقين، الشغف الكبير لدى الشعب السعودي تجاه كرة القدم، كما يستعرض التراث الثقافي والإرث الحضاري والمشاهد الطبيعية الساحرة للمملكة.


بعد معاقبة رونالدو... هل يتوقف «التنمر» على أسطورة الدوري السعودي؟

رأسيات رونالدو لاتتوقف كماهي الهتافات المناوئة له (أ.ف.ب)
رأسيات رونالدو لاتتوقف كماهي الهتافات المناوئة له (أ.ف.ب)
TT

بعد معاقبة رونالدو... هل يتوقف «التنمر» على أسطورة الدوري السعودي؟

رأسيات رونالدو لاتتوقف كماهي الهتافات المناوئة له (أ.ف.ب)
رأسيات رونالدو لاتتوقف كماهي الهتافات المناوئة له (أ.ف.ب)

أظهر كريستيانو رونالدو، مهاجم النصر وهداف الدوري السعودي للمحترفين، اعتراضه على عقوبة إيقافه لمباراة واحدة، وهو القرار الصادر من قبل لجنة الانضباط السعودية بنشر صورة له مبتسماً في أثناء تدريب منفرد، وعلق قائلاً: «لا يمكنني التوقف».

وقررت لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم إيقاف رونالدو مباراة واحدة إلى جانب تغريمه 30 ألف ريال بعد احتفال غير لائق بعد الفوز 3 - 2 على الشباب في الدوري السعودي للمحترفين، مطلع الأسبوع الحالي.

وقالت لجنة الانضباط، في بيان في وقت متأخر من مساء الأربعاء، إن نادي الشباب تقدم بشكوى ضد رونالدو، قائد النصر، «بشأن قيامه بإثارة الجمهور» في مباراة الفريقين الأحد الماضي، وطالبت اللاعب البرتغالي بالرد على ما ورد في الشكوى.

وجاء في قرار اللجنة المنشور على موقع الاتحاد السعودي في ساعة مبكرة من فجر الخميس، وذلك بعد أن قامت «بمخاطبة» لاعب ريال مدريد الإسباني السابق البالغ 39 عاماً «ثبوت مخالفة رونالدو للمادة (57 - 1) من لائحة الانضباط والأخلاق وإيقاف رونالدو (1) مباراة واحدة في جميع المباريات الرسمية التي يحق له المشاركة فيها».

ويلعب النصر أولى مبارياته أمام ضيفه الحزم، حيث يأمل بتذليل فارق السبع نقاط مع الهلال المتصدر.

وأدرجت اللجنة عقوبة رونالدو تحت البند الأول من المادة 57؛ أي «إثارة» جمهور نادي الشباب، بدلاً من البند الثاني الذي يعاقب بالإيقاف مباراتين بحال «الإساءة».

وأكّدت اللجنة أنّ «القرار غير قابل للاستئناف».

وسيغيب بذلك رونالدو عن مواجهة النصر ضد الحزم في الدوري السعودي في وقت لاحق اليوم الخميس.

وكان تصرف رونالدو أثار ضجة كبيرة في السعودية، ووُصفت حركته بغير الأخلاقية والمشينة. كما أثارت عقوبة إيقافه مباراة واحدة فقط ردود فعل متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي.

فبينما تساءل المستخدم عدنان على منصة «إكس» (تويتر سابقاً): «هل هذه عقوبة بالله؟»، قال المستخدم أبو أحمد إنها تثبت أن «لا أحد فوق القانون».

وليست المرة الأولى التي يكون فيها رونالدو طرفاً في أحداث مماثلة؛ إذ في التاسع من فبراير (شباط) وبعد خسارة النصر أمام الهلال 0 - 2، ألقى مشجعو الأخير الذي يدافع عن ألوانه البرازيلي نيمار قميص الفريق على الأرض، فالتقطه البرتغالي ووضعه داخل سرواله ثم عمد إلى رميه نحو المدرجات في أثناء عودته إلى غرفة تبديل الملابس.

رونالدو عوقب بالإيقاف مباراة واحدة في الدوري السعودي (أ.ف.ب)

وفي عدة مناسبات، غادر الملعب غاضباً، كما كانت الحال العام الماضي عندما ركل زجاجة ماء وقام بإيماءات غير أخلاقية بعد الهزيمة أمام الاتحاد.

ونشر رونالدو (39 عاماً) صورة له، الخميس، في صالة للألعاب البدنية في أثناء التدريب، وأشار تعليقه إلى أن العقوبة لن تمنعه من مواصلة العمل.

ورأى كثيرون أن القرار منح لجنة الانضباط والأخلاق في اتحاد القدم السعودي هيبة أمام اللاعبين الأجانب الكبار في الدوري السعودي، لكن هناك مطالب أخرى تزايدت في مواقع التواصل الاجتماعي من قبل مفكرين ومثقفين ونقاد رياضيين، وكذلك قانونيين بضرورة حماية كريستيانو رونالدو من التنمر المتزايد في مدرجات بعض الأندية المنافسة في الدوري السعودي واللاعبين بشكل عام.

وتتزايد الهتافات المناوئة للنجم البرتغالي حينما تردد المدرجات اسم النجم الأرجنتيني ميسي، إذ إنها لم تتوقف عند ذلك بل امتدت إلى ابنه جونيور الذي يشارك في فريق النصر في درجة الناشئين، حيث يهتف المشجعون عند كل كرة تكون بين قدميه باسم «ميسي، ميسي»، وهو ما يثير حفيظة ابن كريستيانو.

العديد من القانونيين الرياضيين رأوا أن الأمر لا يتعلق بهتافات ميسي، بل إن هناك تنمراً كبيراً وإساءة للاعب بأوصاف متعددة، وأن على لجنة الانضباط التدخل بعقوبات ضد الأندية التي تقوم جماهيرها بترديد الهتافات المسيئة لأسطورة الكرة العالمية.

من جهته، قال أحمد الأمير، القانوني الرياضي، إنه ما دامت معاقبة ردة الفعل من خلال رونالدو قد تمت بالإيقاف مباراة واحدة وتغريمه مالياً، فلماذا لا يعاقب صاحب الفعل الأساسي الذي أشعل المدرجات بهتافاته المناوئة والمستفزة للنجم البرتغالي؟

وأضاف الأمير في تعليقاته عبر حسابه على منصة «إكس»: «أتاحت اللائحة حيث المادة 3/39 و4/39 معاقبة الجماهير على سوء السلوك، ويندرج تحت سوء السلوك التلفظ بكلمات نابية أو الإساءة لكرامة شخص بإصدار أصوات».

ويحتل النصر المركز الثاني في الدوري برصيد 52 نقطة من 21 مباراة، وبفارق سبع نقاط خلف الهلال المتصدر الذي فاز في آخر 14 جولة.

ويتصدر رونالدو قائمة هدافي الدوري السعودي برصيد 22 هدفاً، وبفارق ثلاثة أهداف عن ألكسندر ميتروفيتش، مهاجم الهلال الذي سيغيب عن قمة مرتقبة ضد الاتحاد بسبب الإيقاف بعدما حصل على أربعة إنذارات.

ومن المنتظر أن يعود رونالدو إلى تشكيلة أصفر العاصمة عند مواجهة العين الإماراتي خارج أرضه، في ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال آسيا يوم الاثنين المقبل.


«الدوري السعودي»: الاتحاد يتأهب لإفساد «قياسية الهلال» في كلاسيكو ساخن

نيفيز خلال تدريبات الفريق (نادي الهلال)
نيفيز خلال تدريبات الفريق (نادي الهلال)
TT

«الدوري السعودي»: الاتحاد يتأهب لإفساد «قياسية الهلال» في كلاسيكو ساخن

نيفيز خلال تدريبات الفريق (نادي الهلال)
نيفيز خلال تدريبات الفريق (نادي الهلال)

اعتاد الهلال تحقيق أرقام قياسية داخل السعودية وآسيا، لكن عملاق الرياض أمام فرصة ذهبية لدخول «موسوعة غينيس العالمية» في عدد الانتصارات المتتالية بتاريخ كرة القدم، إلا إذا كان لغريمه الاتحاد رأي آخر في 3 مواجهات بينهما في غضون 11 يوماً.

وفاز الهلال في 24 مباراة متتالية بجميع المسابقات، في سلسلة مذهلة انطلقت منذ سبتمبر (أيلول) 2023 أمام الجبلين بكأس الملك، وأصبح الآن على بُعد 3 انتصارات لمعادلة الرقم التاريخي لفريق ذا نيو سينتس الويلزي.

وتشير «موسوعة غينيس للأرقام القياسية» إلى أن ذا نيو سينتس وصل إلى 27 انتصاراً متتالياً في موسم 2016 – 2017، ليكسر الرقم القياسي السابق لأياكس أمستردام، حين فاز في 26 مباراة متتالية في 1972.

ويتطلع فريق الهلال إلى تجاوز اختبار صعب في الجولة 22 من «الدوري السعودي للمحترفين»، عندما يلاقي نظيره الاتحاد على «ملعب المملكة أرينا» وهي واحدة من 3 مواجهات ستجمع بين الفريقين في الأيام القليلة المقبلة حيث سيلتقيان في دور ربع نهائي «أبطال آسيا» ذهاباً وإياباً.

المعيوف حارس الاتحاد سيواجه رفاقه السابقين (نادي الاتحاد)

يملك الهلال سلسلة من الانتصارات التي يتطلع إلى مواصلة رحلته فيها؛ كونه بات يبحث عن رقم عالمي لتحطيمه تحت قيادة مدربه البرتغالي خورخي خيسوس، إذ بلغت سلسلة أرقام الانتصارات للأزرق العاصمي 24 مباراة.

رغم الصعوبات الفنية التي يعيشها فريق الاتحاد، وعدم وصوله لشكل مثالي تحت قيادة الأرجنتيني غاياردو المدير الفني الذي تسلم زمام القيادة الفنية بعد انطلاق الدوري، فإن الفريق بات بعد فترة الانتقالات الشتوية يظهر بصورة أفضل عن السابق.

سيفتقد الهلال خدمات أحد أبرز نجومه الصربي ميتروفيتش هداف الفريق ومهاجمه، وذلك بعد حصوله على بطاقة صفراء أمام الاتفاق ليغيب بداعي تراكم البطاقات عن اللقاء المهم أمام الاتحاد.

يستذكر الفريقين أحداث مواجهة الذهاب التي شهدت إثارة كبيرة في تفاصيلها، بعدما تقدم الاتحاد مع نهاية الشوط الأول بنتيجة 3 - 1 قبل أن يحول الهلال تأخره إلى فوز بنتيجة 4 - 3 في نهاية المباراة.

ومع غياب الهداف الصربي، فإن الهلال يملك العديد من الأدوات المثالية القادرة على سد حجم الغياب الذي سيتركه ميتروفيتش، حيث يملك خيسوس بدائل متعددة بالزج بالبرازيلي مالكوم في خط الهجوم أو إشراك صالح الشهري أو حتى عبد الله الحمدان الثنائي المحلي في قائمة الفريق الأزرق.

حمدالله وبنزيمة يشكلان ثنائي قوي (نادي الاتحاد)

يحاول الهلال الحفاظ على الفارق النقطي بينه وبين أقرب منافسيه فريق النصر إلى 7 نقاط، وعدم تقليصه لأكثر من ذلك مع تقدم الجولات وبدء العد التنازلي لنهاية النسخة الحالية من «الدوري السعودي للمحترفين».

أما الاتحاد الذي تجاوز نظيره فريق الوحدة بصعوبة في مباراة شهدت أحداثاً غير جيدة للنجم الفرنسي كريم بنزيمة الذي أهدر ركلة جزائية وسجل هدفين تم إلغاؤهما، حيث يبحث الاتحاد عن تحقيق الفوز لمواصلة الصعود في لائحة ترتيب الدوري والاقتراب أكثر من المنافسة على المركز الثالث، بعدما باتت المنافسة على لقب الدوري الذي حققه الفريق في الموسم الماضي أمراً صعباً.

ويحتل الاتحاد المركز 37 نقطة ويحضر في المركز الخامس في لائحة الترتيب، لكنه سيواجه مشكلات تتعلق بخط الدفاع في ظل الغيابات المتعددة، كان آخرها حصول اللاعب سعد الموسى على بطاقة حمراء ستغيبه عن مواجهة الهلال.

سيكون عبد الله المعيوف حارس مرمى فريق الاتحاد في مواجهة لزملائه السابقين في الهلال، بعد أن أمضى سنوات عديدة حارساً أساسياً يذود عن شباك الأزرق العاصمي، حيث ستبدو المواجهة اختباراً قوياً للمعيوف، في ظل التميز الهجومي الذي يبدو عليه فريق الهلال من بين فرق الدوري.

لاعبو الهلال خلال التدريبات (نادي الهلال)

وعانى الاتحاد من تقلبات عنيفة هذا الموسم، حيث تصدر الدوري في البداية، وسط توهج لكريم بنزيمة، ثم تراجع المستوى وتدهورت النتائج وسط معاناة شديدة من الإصابات ليغادر المدرب البرتغالي نونو إسبريتو سانتو، كما أثير جدل حول مستقبل الهداف الفرنسي بعد أن واجه انتقادات.

واستفاد المدرب مارسيلو غاياردو من فترة التوقف لترميم الفريق واستعادة الغائبين، وانعكس ذلك على تحقيق 5 انتصارات مقابل تعادل في آخر 6 مباريات، وسجل 13 هدفاً في هذه السلسلة واستقبل هدفين.

ولم يتأثر الاتحاد بغياب بصمات بنزيمة، الذي أهدر ركلة جزاء وسجل هدفاً بالخطأ في مرماه في آخر مباراتين، حيث تألق المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله الذي أحرز 6 أهداف في آخر 6 مباريات، كما تحسن الدفاع كثيراً بتعافي القائد المصري أحمد حجازي، ولا يمكن التقليل من خط وسط يضم نغولو كانتي وفابينيو.

وفي مدينة أبها، حيث الصراع على الهروب من الهبوط، يستضيف صاحب الأرض (فريق أبها) نظيره فريق الطائي على «ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبد العزيز الرياضية»، في مواجهة تنافسية بين فريقين باتا متقاربين في المراكز والنقاط ويبحثان عن الهروب من شبح الهبوط.

يدخل أبها المواجهة بعد سلسلة من الإخفاقات التي تعرض لها الفريق، رغم تغيير مدربه والتعاقد مع موسمياني، إلا أن الفريق لم ينجح بتحقيق الفوز بعد، حيث يطمح الفريق القابع في المركز السابع عشر برصيد 15 نقطة قبل بدء منافسات الجولة 22 إلى تحقيق الفوز أمام الطائي، من أجل إحياء فرصه بالبقاء.

أما الطائي الذي بات أحد الفرق المهددة بالهبوط بعد مستويات غير جيدة يقدمها مقرونة بنتائج سلبية، فإن الفريق الذي يحتل المركز السادس عشر برصيد 18 نقطة، وهو أحد المراكز المهددة بالهبوط المباشر، يسعى للخروج بـ3 نقاط ستكون ثمينة جداً في الحسابات.

وعلى «ملعب مدينة الأمير هذلول بن عبد العزيز الرياضية» بنجران يستضيف فريق الأخدود نظيره فريق الرياض ضمن منافسات الجولة 22، حيث يبحث صاحب الأرض عن استعادة نغمة انتصاراته والعودة لجادة النتائج الإيجابية التي تنقله خطوة بعد أخرى للابتعاد عن مراكز خطر الهبوط، إذ يملك الأخدود حالياً 23 نقطة.

أما الرياض الذي خرج بنقطة تعادل أمام الرائد في الجولة الماضية، فيحاول العودة من نجران بالنقاط الثلاث بحثاً عن تحسين موقعه في لائحة الترتيب وتعزيز رصيده النقطي، حيث يملك الفريق حالياً 20 نقطة فقط، ويبدو قريباً من مراكز خط الهبوط المباشر.