«البحر الأحمر» السعودية تستهدف 655 مركبة كهربائية

مدير التنقل لـ«الشرق الأوسط»: نعمل على تشغيل السيارات الهيدروجينية

رستي راسل في المنتدى العالمي للمركبات الكهربائية وتكنولوجيا التنقل بالرياض (الشرق الأوسط)
رستي راسل في المنتدى العالمي للمركبات الكهربائية وتكنولوجيا التنقل بالرياض (الشرق الأوسط)
TT

«البحر الأحمر» السعودية تستهدف 655 مركبة كهربائية

رستي راسل في المنتدى العالمي للمركبات الكهربائية وتكنولوجيا التنقل بالرياض (الشرق الأوسط)
رستي راسل في المنتدى العالمي للمركبات الكهربائية وتكنولوجيا التنقل بالرياض (الشرق الأوسط)

تستهدف شركة «البحر الأحمر الدولية» مضاعفة أسطول مركباتها الكهربائية من 80 إلى نحو 655 مركبة، خلال الثلاثة أعوام المقبلة، في ظل عزم المنشأة افتتاح مزيد من المشاريع السياحية لجذب الزوار من مختلف أنحاء العالم، بحسب المدير التنفيذي للتنقل، رستي راسل.

وقال راسل لـ«الشرق الأوسط»، على هامش افتتاح «المنتدى العالمي للمركبات الكهربائية وتكنولوجيا التنقل 2024»، الذي انطلقت أعماله الأربعاء في الرياض، إن الشركة تعمل على تجارب التشغيل والاختبار لمركبات الهيدروجين، كما تجري تجارب مع المركبات ذاتية القيادة.

ووفق المدير التنفيذي للتنقل في «البحر الأحمر الدولية»، فإن الشركة لديها سيارتان ذاتيتا القيادة مستقلتان تعملان في الموقع، و«مستمرون في جميع سبل التنقل للتوسع والنظر في أحدث التقنيات وإحضارها للتجارب واستخدام تلك الموارد لتجربة ضيوفنا».

جانب من المعرض المصاحب للمنتدى العالمي للمركبات الكهربائية وتكنولوجيا التنقل بالرياض (الشرق الأوسط)

وأكمل راسل: «في البداية كنا نجلب بعض السيارات الكهربائية الأولى إلى السعودية مع بعض المركبات التي كنا نحاول اختبارها، والآن يوجد عدة شركات مصنعة بدأت الدخول إلى المملكة في فترة زمنية قصيرة جداً».

ولفت النظر إلى النمو السريع في هذا المجال بالمملكة، ما سيكون له فائدة كبيرة للبلاد، حيث يتم الآن تقديم نماذج وأنواع جديدة من السيارات المستدامة، مبيّناً أن التصنيع المحلي سيكون أساسياً للقطاع الخاص، لأنه سيكون أكثر فاعلية من حيث التكلفة.

وتابع أنه من خلال التصنيع والإنتاج في البلاد سيحتاج القطاع الخاص إلى مواد التصنيع من الموردين المحليين، وهذا سيساعد على النمو والتطور، مع زيادة نماذج الإنتاج، ويزيد حجم الموارد المطلوبة، معتبراً أن ذلك أمر جيد للشركات المحلية الخاصة.

وتعمل «البحر الأحمر الدولية» في التطوير العقاري، وكذلك المشاريع السياحية المستدامة، تحت معايير حماية البيئة والتجدد، بالإضافة إلى الابتكار التكنولوجي والبنية التحتية الرقمية الذكية، وتهدف إلى إحداث تغيير إيجابي في المجتمعات وبيئات العمل وقطاع الضيافة والفندقة، كما تمثل الشركة إحدى ركائز استراتيجية «رؤية 2030».

وقد أطلقت الشركة، في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، أكبر شبكة نقاط شحن للمركبات الكهربائية، مستقلة تماماً عن شبكة الكهرباء الوطنية في السعودية، إذ تضم أكثر من 150 نقطة شحن موزعة حول منطقة المرحلة الأولى من وجهة «البحر الأحمر».

وقد وُضعت نقاط الشحن في مواقع استراتيجية للحفاظ على حالة الشحن المطلوبة للمركبات، ولضمان جاهزية التنقل للأسطول الأولي للشركة، المكوّن من 80 سيارة كهربائية من طراز «لوسيد» و«مرسيدس».


مقالات ذات صلة

«بي واي دي» تزيد هيمنتها على أسواق جنوب شرق آسيا

الاقتصاد شركة «بي واي دي» الصينية للسيارات الكهربائية في تايلاند (رويترز)

«بي واي دي» تزيد هيمنتها على أسواق جنوب شرق آسيا

أظهرت بيانات حكومية أن شركة «بي واي دي» الصينية وسّعت الفارق في مبيعاتها عن «تسلا» في سنغافورة في النصف الأول من العام الحالي.

«الشرق الأوسط» (بكين)
يوميات الشرق السيارات لا تحتوي في الواقع على موازين حرارة مدمجة فيها (رويترز)

لماذا يجب عليك عدم الوثوق بميزان حرارة سيارتك؟

إذا كنت في سيارتك وتريد أن تعرف مدى سخونة الجو فلا تعتمد على دقة ميزان الحرارة في المركبة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
رياضة عالمية ستيفانو دومينيكالي الرئيس التنفيذي للفورمولا 1 (أ.ف.ب)

فورمولا واحد: تنظيم 6 سباقات سرعة عام 2025

أكدّ منظمو بطولة العالم للفورمولا 1 عن تنظيم ستة سباقات سرعة في العام 2025 على غرار الموسمين الأخيرين.

«الشرق الأوسط» (باريس)
الاقتصاد نائب الرئيس والمدير الإداري لـ«لوسيد» في الشرق الأوسط فيصل سلطان (الشرق الأوسط)

مسؤول في «لوسد»: السعودية تشهد تحولاً في صناعة المركبات الكهربائية

كشف نائب الرئيس والمدير الإداري لـ«لوسيد» في الشرق الأوسط، فيصل سلطان، عن عزم الشركة التوسّع إقليمياً، إذ ستقوم بفتح صالة عرض لسياراتها في مدينة جدة.

آيات نور (الرياض)
رياضة عالمية سيرغيو بيريز (أ.ف.ب)

«جائزة بريطانيا الكبرى»: بيريز تحت الضغط

يواجه سيرغيو بيريز ضغطاً متزايداً أكثر من أي وقت مضى مع فريق «رد بول» بطل العالم لسباقات «فورمولا 1» للسيارات بعد فشل السائق في تسجيل أي نقاط للمرة الثالثة.

«الشرق الأوسط» (لندن)

تراجع طفيف لسوق الأسهم السعودية بتداولات 1.6 مليار دولار 

مستثمران يراقبان شاشة التداول في السوق المالية السعودية بالعاصمة الرياض (أ.ف.ب)
مستثمران يراقبان شاشة التداول في السوق المالية السعودية بالعاصمة الرياض (أ.ف.ب)
TT

تراجع طفيف لسوق الأسهم السعودية بتداولات 1.6 مليار دولار 

مستثمران يراقبان شاشة التداول في السوق المالية السعودية بالعاصمة الرياض (أ.ف.ب)
مستثمران يراقبان شاشة التداول في السوق المالية السعودية بالعاصمة الرياض (أ.ف.ب)

تراجع «مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية» (تاسي)، بنهاية جلسة الأربعاء، بفارق طفيف نسبته 0.04 في المائة، ليغلق عند مستوى 12101 نقطة، وبسيولة بلغت قيمتها نحو 6 مليارات ريال (1.6 مليار دولار) تقاسمتها 481 ألف صفقة.

وبلغت كمية الأسهم المتداولة 259 مليون سهم، سجلت فيها أسهم 110 شركات ارتفاعاً في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 115 شركة على تراجع.

وتراجع سهم «أرامكو السعودية» بنسبة 0.36 في المائة عند 28.00 ريال، كما انخفض سهم بنك «الرياض» بنحو 1 في المائة تقريباً ليسجل 27.25 ريال.

وكانت شركة «العربية» الأكثر خسارة في تعاملات الأربعاء، بنسبة 3.1 في المائة، عند 228.60 ريال، يليها سهم «فقيه الطبية» بمعدل 3 في المائة عند 60.70 ريال.

في المقابل، تصدر سهم «المملكة» الارتفاعات بنسبة 8.5 في المائة، عند 8.53 ريال، يليه سهم «ميدغيلف للتأمين» بنسبة 7 في المائة تقريباً، إلى 31.00 ريال.

وارتفع سهم «الاتصالات السعودية (إس تي سي)» بمقدار 0.64 في المائة، عند 39.10 ريال، بعد إعلان الشركة نمو أرباحها إلى 3.3 مليار ريال (879.8 مليون دولار)، بـ9.8 في المائة، خلال الربع الثاني من العام الحالي على أساس سنوي.

وأغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) مرتفعاً 173.13 نقطة، ليقفل عند مستوى 26337.13 نقطة، وبتداولات وصلت قيمتها 69 مليون ريال، وبلغت كمية الأسهم المتداولة 4 ملايين سهم.